CLAIRE CHEHAB

العاب القوى في لبنان

ATHLETICS IN LEBANON

L'ATHLETISME AU LIBAN

نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل

CLAIRE CHEHAB

ارشيف جوزف صقر

كلير رزق شهاب

منى صبان الاولى ، كلير رزق ثانية ، منى بيلاني ثالثة

في سلاح المبارزة - الشيش

ارشيف الاستاذ ج صقر

الاتحاد الدولي لألعاب القوى كرم اللبنانية شهاب

12-08-2013

تقديراً لجهودها وعطاءاتها لتطوير لعبة العاب القوى على الصعيدين القاري والدولي،كرّم الاتحاد الدولي لألعاب القوى بشخص رئيسه لامين دياك رئيس اللجنة النسائية في الاتحاد الدولي السيدة كلير شهاب بتقليدها وسام "العراقة" وذلك خلال حفل أقيم على هامش بطولة العالم لألعاب القوى التي تقام حالياً في العاصمة الروسية موسكو.

 

أعادة انتخاب الأميرة كلير شهاب رئيسة اللجنة النسائية في الإتحاد الدولي لألعاب القوى  2011

16 / 08 / 2011
لقد أعيد انتخاب الأميرة كلير شهاب رئيسة اللجنة النسائية في الجمعية العمومية للإتحاد الدولي لألعاب التي جرت على هامش بطولة العالم في ألعاب القوى في مدينة ديغو الكورية حيث اشترك في الإنتخابات 197 بلداً، وجرت المنافسة على هذا المقعد بين ثلاث مرشّحات وجاءت النتيجة النهائية على الشكل التالي

كلير شهاب لبنان 114 صوتاً
استير فتكو ألمانيا 57 صوتاً
غادة شعاع سوريا 26 صوتاً

كلير شهاب الى الصين

المحرر الرياضي
بدعوة خاصة من الاتحاد الدولي الرياضي للجامعات، غادرت عضو الاتحادين الآسيوي واللبناني لألعاب القوى ورئيسة اللجنة النسائية في الاتحاد الدولي كلير شهاب الى الصين لالقاء محاضرة والمشاركة، منتدبة من الاتحاد الدولي، في الطاولة المستديرة حول "المرأة والرياضة" التي ستنعقد في 14 آب 2011 على هامش دورة الالعاب الجامعية.
 

 

2011 - تموز

كلير شهاب : رئيسة بعثة لبنان في العاب القوى الى مدينة كوبي اليابانية للمشاركة في البطولة الآسيوية التاسعة عشرة لألعاب القوى التي ستقام من 7 الى 10 تموز الجاري.

وتألفت البعثة من: كلير شهاب(رئيسة ) ،فاهي أبراهاميان(مدرباً)، غريتا تسلاكيان(لاعبة) وأحمد حاذر(لاعب). كما غادرت بعثة لبنان الى مدينة ليل الفرنسية للمشاركة في بطولة العالم السابعة عشرة لألعاب القوى للناشئين والناشئات التي ستقام من 7 الى 10 تموز الجاري.
 

 

الإتحاد الدولى لألعاب القوى ندوة ألعاب القوى النسائية  7 - 10 نيسان 2010


نظم مركز التنمية الإقليمى بالقاهرة ندوة ألعاب القوى النسائية فى الفترة من 9-13 نيسان 2010.

حضر الدراسة 14 دارسة من 12 دولة عربية تحت إشراف السيدة كلير شهاب رئيسة اللجنة النسائية بالإتحاد الدولى .

وقد ناقشت السيدة كلير شهاب النقاط والمشاكل المشتركة التى تواجه السيدات فى ألعاب القوى . كما نظمت ورشة عمل أيضا لإيجاد حلول للمشاكل المذكورة فى تقارير المشاركين .

قامت السيدة كلير شهاب بمناقشة التحديات التى تواجه المرأة فى ألعاب القوى فى الدول العربية وخطة التنمية للدول العربية والتأهيل الإداري للسيدات داخل الإتحادات الأعضاء

كما قام مدير مركز التنمية بعرض وشرح "مشروع ألعاب القوى للأطفال" للدارسات بالإضافة إلى كيفية تنمية ألعاب القوى النسائية فى المدارس كما شرح كيفية إنشاء شبكة بين اللاعبين والاتحادات الرياضية والإتحادات الأعضاء .

وعلى الجانب الآخر ، قام كل من الأستاذ أحمد الخادم و د. مصدق إبراهيم ود. عزت الكاشف بإلقاء بعض المحاضرات خلال الدراسة التى تدور حول المشاكل التى تواجه السيدات فى تدريب ألعاب القوى وتحديد المراحل المختلفة فى عملية إدارة المسابقة .
 

 كلير شهاب إلى القاهرة

08 / 04 / 2010

غادرت رئيسة اللجنة النسائية في الاتحاد الدولي لألعاب القوى عضو الاتحادين اللبناني والآسيوي للعبة كلير شهاب الى العاصمة المصرية القاهرة لإلقاء سلسلة محاضرات في مركز التنمية الإقليمي التابع للاتحاد الدولي، ما بين 9 نيسان الجاري و13 منه.
 

 

كلير شهاب الى مسقط - سلطنة عمان

11 / 02 / 2009
غادرت عضو الاتحادين الآسيوي واللبناني لألعاب القوى رئيسة اللجنة النسائية في الاتحاد الدولي للعبة كلير شهاب الى مسقط (سلطنة عُمان) للمشاركة في اجتماع مجلس ادارة الاتحاد الآسيوي الذي سينعقد، اليوم الخميس 12 شباط الجاري، بحضور رئيس الاتحاد الدولي لامين دياك.
 

 

 كلير شهاب إلى اجتماع الاتحاد الآسيوي 2008

10 / 10 / 2008
غادرت عضو الاتحادين اللبناني والآسيوي لألعاب القوى رئيسة اللجنة النسائية في الاتحاد الدولي كلير شهاب الى بيوني (الهند) للمشاركة في اجتماعات مجلس إدارة الاتحاد الآسيوي التي ستنعقد على هامش دورة ألعاب الكومنولث.
 

 


الأميرة كلير شهاب: فوزي فوز للبنان

الاحد 9 أيلول 2007

اعتبرت الأميرة كلير شهاب فوزها بمركز رئيسة اللجنة النسائية في الاتحاد الدولي لألعاب القوى بمثابة فوز رياضي هام للبنان، وأكدت أنها كانت تعمل طوال 20 سنة في الاتحاد الآسيوي للنهوض بألعاب القوى النسائية، لافتة الى أن نجاحها في الاتحاد الآسيوي ساهم في وصولها الى الاتحاد الدولي.

وقالت شهاب، التي كانت إحدى بطلات لبنان البارزات في الجمباز في السبعينيات إن انتخابات الاتحاد الدولي تجرى كل 4 سنوات، وإنها سمّيت لهذا المركز من دون أي تنافس بعد الجهود التي بذلتها طوال سنوات عدة في الاتحاد الآسيوي، وأضافت: "بلدنا صغير، وجهودنا كبيرة، ونحن نعطي العالم صورة عن قدراتنا ومواهبنا".

وقالت شهاب إنها كانت تركّز في عملها في الاتحادين الآسيوي واللبناني على الاهتمام بالناشئين وتطوير مواهبهم في "أم الألعاب"، كما كانت تضع الخطط لضمان سعة انتشارها في المدارس، وحفز الطلاب الى مزاولتها لتكون الأساس الرياضي لهم منذ نشأتهم.

أضافت: "نجحنا في إقامة دورات عدة للمدربين بمشاركة المشرفين على الرياضة في المدارس، وقد كان لهذه الدورات نتائج مثمرة، ونقلت الفكرة الى الاتحاد الآسيوي وها أنا أعمل عليها الآن في الاتحاد الدولي، بعدما لاقت تجاوباً واعجاباً منهم (...) تدريب الناشئين يختلف تماماً عن تدريب الكبار، إذ لا بد من مراعاة أمور عدة في تدريب الصغار على ألعاب القوى لتنمية مواهبهم بطرق علمية حديثة، وسنقدّم الكثير لألعاب القوى العالمية".
 

 

كلير شهاب في إدارية الاتحاد الآسيوي لألعاب القوى

 22 آذار 2003

جاءنا من الاتحاد اللبناني لالعاب القوى بيان فيه: "تمت المصادقة على تعيين السيدة كلير شهاب رئيسة للجنة النسائية في الاتحاد الآسيوي لالعاب القوى، وممثلة لآسيا في اللجنة النسائية للاتحاد الدولي وعضواً في الهيئة الادارية للاتحاد الآسيوي لغاية 2005 من دون حق التصويت، وذلك خلال المؤتمر الـ14 لهذا الاتحاد الذي عقد في كولومبو ـ سريلانكا. وبذلك تصبح شهاب المرأة اللبنانية والعربية والآسيوية الاولى ضمن الهيئة الادارية للاتحاد الآسيوي.

 

رئيسة اللجنة النسائية في الاتحاد الآسيوي للقوى الأميرة كلير شهاب العائدة من شتوتغارت لـ "اللواء الرياضي":
قدمت تقريراً يلحظ تقدماً للمرأة في جنوب آسيا ادارياً وفنياً
وتحسناً بطيئاً في غرب آسيا عبر نموٍ ملحوظ عن السنة الماضية

اللواء 26 09 2006
عقد يومي 9 و10 أيلول الجاري في مدينة شتوتغارت اجتماع اللجنة النسائية في الاتحاد الدولي لالعاب القوى وقد شاركت فيه السيدة كلير عبد الله شهاب عضو المجلس الآسيوي ورئيسة اللجنة النسائية في الاتحاد الآسيوي لالعاب القوى من ضمن عشر نساء ممثلات لخمس قارات

ويعقد هذا الاجتماع سنوياً ويخصص لتقديم التقارير الواردة من ممثلي القارات في العالم وتحت عنوان: "واقع المرأة والرياضة" في مجال رياضة ألعاب القوى

"اللواء الرياضي" حاورت السيدة شهاب حول مشاركتها في هذا المنتدى الدولي ممثلة لبلدها لبنان فأوضحت أن هذا الاجتماع كان يعقد عادة في مدينة مونتي كارلو لكن هذه السنة اختيرت مدينة شتوتغارت التي استضافت نهائيات بطولة العالم لالعاب القوى

وتشير شهاب الى أنها كانت تقدمت بتقرير عن واقع المرأة الآسيوية كونها أيضاً ممثلة عن قارة آسيا ولحظ هذا التقرير تقدم على واقع مستوى اللاعبات في جنوب آسيا لجهة الحضور الفني في البطولات والمسابقات وبالتالي النتائج المحققة كما أشار التقرير الى تقدم أيضاً على صعيد الحضور الاداري لهذه المرأة من خلال توليها لمهام ومسؤوليات في الاتحادات الرياضية

أما في غرب آسيا فقد لفت التقرير الذي قدمته شهاب الى تحسن بطيء في منطقة غرب آسيا باستثناء أربع دول ما زالت متعثرة فيها أوضاع المرأة الرياضية في مجال رياضة القوى ولفتت شهاب الى دور مراكز التنمية للمدربين واللاعبين حيث أن هناك 4 مراكز لدى القارة الآسيوية وقد قامت اللجنة النسائية في الاتحاد الآسيوي بالمواكبة والاطلاع على دور هذه المراكز وعملت باتجاه تفعيلها وتبين أهمية هذه المراكز التي خطت خطوات متقدمة في مجال دعم المرأة حيث أن التطور يلحظ تحسناً عاماً بعد عام

وأوضحت شهاب عناوين المرحلة المقبلة التي تمت مناقشتها والخطة الموضوعة لمعالجة التحديات القائمة فأشارت الى أن عنوان المرحلة المقبلة الأساسي هو كيف يمكن أن تكون هناك كوادر تحكيمية نسائية في الملاعب لان هناك تقصيراً كبيراً وتعتمد الخطة لتوفير عدد من هؤلاء الكوادر التحكيمية لعب دور محوري وأساسي لمراكز التنمية وقد طلب من جميع المسؤولين عن هذه المراكز العمل على وضع برامج خاصة للمرأة وخصوصاً في منطقة غرب آسيا على أن تلحظ هذه البرامج التدريب في المدارس خصوصاً وأن مدارس قليلة في غرب آسيا تعتمد مادة الرياضة البدنية في مناهجها وهذا ما يساعد في التأسيس لجيل جديد

وكشفت شهاب ان الاجتماع كان أيضاً مناسبة لاجراء عملية التقييم لمسابقة ألعاب القوى في أولمبياد أثينا 2004 والمشاركة النسائية وقد كان اتفاق على أن يتجاوز عدد اللاعبات المشاركات في أولمبياد الصين عام 2008 نسبة الـ 45 بالمئة علماً أن هذه النسبة كانت 40 بالمائة في اليونان

وقالت شهاب ان المرأة باتت حاضرة في ميدان العاب القوى بذات النسبة من الحضور لجهة الرجال وهذا أمر جدير بالتوقف عنده لمعرفة هذه الارادة الموجودة لدى المرأة الرياضية لتكون بطلة ونجمة وتدخل سجل المشاهير من النجوم الرياضيين

وعما إذا كان الاجتماع تطرق للأوضاع في لبنان عموماً ورياضة القوى خصوصاً أوضحت شهاب أن رئيس الاتحاد الدولي السنغالي لأمين دياك افتتح أعمال الاجتماع بكملة تضمنت مقطعاً عن لبنان حيث أشار فيه أنه كان اتصل برئيس الاتحاد اللبناني لالعاب القوى المير عبد الله شهاب مطمئناً وعارضاً الاستعداد لأي مساعدة ممكنة منوهاً بصمود وإرادة الشعب اللبناني

ولفتت شهاب الى أنه تم التأكيد أيضاً على اقامة بطولة الأمم الآسيوية لالعاب القوى عام 2007 وأوضح للمشاركين في الاجتماع ان لبنان رغم ما أصابه فهو ما زال ملتزماً واجباته وتعهداته في مجال اقامة بطولة مستوفية كل شروطها الادارية والتنظيمية والفنية وأن الاتحاد اللبناني يدرك تماماً ان هذا الحدث غير المسبوق في منطقة غرب آسيا يعتبر بمثابة التحدي الذي اعتادت الرياضة اللبنانية منذ سنوات على مواجهته وكسب الرهان وهذا ما سيكون عليه الامر عام 2007 بعدما أعلنت وزارة الشباب والرياضة صفة الراعي والحاضن لهذه الحدث ممثلة للحكومة اللبنانية الامر الذي يجعلنا متفائلين خيراً

وختمت شهاب أن ما يدعو للفخر والاعتزاز تلك المكانة الكبيرة للبنان ونظرة التقدير حيال شعبه والمحبة الظاهرة والصادقة حيث أن الكل يريد أن يأتي الى لبنان ويشارك في البطولة ليعبر عن تضامنه مع لبنان في وجه كل الذين يتربصون به شراً

عودة

ABDO GEDEON  توثيق

abdogedeon@gmail.com