CHAFIC GHAZALI

التجذيف في لبنان
 
AVIRON - SAILING - NAVIGATION  / AU LIBAN
نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل

CHAFIC GHAZALI

14-01-2011

غزالة يتهم الاتحاد اللبناني للتجذيف
باستبعاده عن بطولة النيل الدولية


زغرتا ـ «السفير»
أوضح بطل لبنان في لعبة التجذيف شفيق غزاله أن الاتحاد اللبناني للعبة استبعده عن بعثة لبنان المشاركة في بطولة النيل الدولية المصرية التي ستقام في العاصمة المصرية القاهرة، ولفت الى ان رئيس الاتحاد حسان رستم عزا سبب الاستبعاد الى كون غزالة غاب عن بطولة لبنان في التجذيف التي جرت منذ فترة في حين ان رستم كان يعلم حق العلم ان الغياب مرده الى إصابة في ظهر غزاله منعته من المشاركة في البطولة لكنه حضر السباق. واتهّم غزاله رستم بأنه استبعده عن البعثة اللبنانية الى مصر التي ضمّت 4 أشخاص على الرغم ان العدد المسموح به هو 12، موضحا انه «من المعروف انني أذهب على نفقتي الخاصة ولا أكلف الاتحاد اية مصاريف وهذا امر يعرفه الجميع».
وأكد غزاله انه كان قادراً على إحراز ميدالية للبنان في البطولة المصرية مستبعداً ان يحرز لبنان أي ميدالية في البطولة الحالية حيث مسافة السباق الف متر، لافتا الى انه اتصل برستم وسأله عن سبب الاستبعاد فرد بأن السبب يعود لعدم مشاركته في بطولة لبنان.
واستغرب غزاله ان يتم التعامل معه بهذه الطريقة من قبل اتحاد اللعبة «الذي لا يشجّع لاعبيه لا بل يحاربهم من دون معرفة السبب»، معتبرا ان حرباً تــشنّ عليه علــى الرغم من إنجازه الذي حقّقه الصيف الفائت عبر اجتيازه المسافة بين قبرص ولبنان تجديفا في رحلة دامت 38 ساعة.
وأكد غزالة انه يضع هذا الموضوع بتصرف وزارة الشباب والرياضة للتحقيق بالامر

 

شفيق غزالة: هذه تفاصيل رحلتي بين قبرص ولبنان ومغامرتي المقبلة اجتياز البحر على طول الشاطئ اللبناني


11 / 06 / 2010

شفيق ساسين غزالة، من مواليد 22/3/1978 - زغرتا، نشأ في كنف عائلة رياضية بامتياز. فوالده ساسين، احد اعمدة كرة القدم اللبنانية سابقاً. احبّ شفيق الرياضة المتهورة، فأنشأ شركة متخصصة في هذا المجال "Ehden Adventure"، ومارس عدة رياضات مختلفة. زغرتا، التي اعطت لبنان العديد من الاسماء الكبيرة واللامعة واعتبرت دائما معقل الابطال على مرّ التاريخ بدءاً من يوسف بك كرم، ها هي تمنح الوطن اليوم بطلاً آخر، طموحاً وجريئاً يعشق التحدي والمغامرة هو شفيق غزالة الذي نجح بالتجذيف واجتياز مسافة 200 كلم من قبرص الى لبنان بحراً. موقع "sports-leb.com" التقى البطل اللبناني وكان معه هذا الحديث:

- كيف راودتكَ فكرة إجتياز المسافة من قبرص الى لبنان؟

منذ صغري، خطرت الفكرة على بالي وبدأتُ البحث عبر الانترنت لمدة طويلة حول كيفية تطبيقها حتى اتصلتُ بـ "urs wunderli" الذي ساعدني كثيرا في هذا المجال، فاستقدَمْنا المركب من فرنسا بناءً على طلبي، وتلقيتُ الدعم اللازم من شركة "ADVIL" وبالتعاون مع تلفزيون "MTV".

- ما هي المشاكل التي واجهتكَ في طريقكَ الى تحقيق هذا الانجاز الرياضي الكبير؟

بداية، عليكَ ان تجد احدا يرافقك من قبرص الى بيروت في المياه الاقليمية، وفي هذا السياق ساعدتني كثيرا شركة "Azimut" التي رافقتني نحو ثلث المسافة، الطقس خذلني في بداية المشوار لكنه ابتسم لي في نهايته.

- حدّثنا عن المغامرة؟ كيف بدأتَ من شواطئ الجزيرة القبرصية حتى وصولكَ الى ضبية؟

بداية الرحلة كانت ظهر يوم الجمعة 4-6-2010، الموج كان قوياً في الـ20 كلم الاولى، فتعذبتُ وعانيتُ كثيرا. من بعدها تحسّنت الاجواء المناخية وهدأ البحر قليلاً. رافقني القبارصة حتى مسافة 40 كلم، وكان من المتوقع الوصول السادسة صباحا الى خارج المياه الاقليمية اللبنانية حيث من المقرر ان يكون بانتظاري قوات الطوارئ الدولية، لكنني وصلتُ قبل الوقت المحدد بستّ ساعات، ايّ الساعة 12 ليلاً، وكانت قوات "اليونيفيل" ما زالت بعيدة، فاستلمني الجيش اللبناني حتى لا اضيّع المزيد من الوقت. عند الساعة الثانية فجرا لم اعد ارى شيئا أمامي واصبحت الرؤية مستحيلة جرّاء الضباب الكثيف، فأضعتُ مركب الجيش لمدة ساعة تقريبا، حتى التقينا نحو الساعة الثالثة صباحا، فأوقفتُ التجذيف لمدة ثلاث ساعات بسبب رداءة الطقس. عند السادسة صباحا، وصلت قوات "اليونيفيل" ورافقتني الى داخل المياه الاقليمية حوالي الساعة الثامنة مساءً. بعدها، رافقني الجيش حتى المارينا التي وصلتها تقريبا منتصف الليل. دخلتُ بعدها في عمق البحر لمسافة 10 كلم، وانتظرتُ مع الجيش اللبناني حتى الوصول الرسمي السادسة مساء الاحد 6-6-2010.

- ماذا عن الاكل؟

اعتمدتُ على التمر المجفّف، المياه المعدنية وتناولتُ 3 "سندويشات زعتر".

- بعد المغامرة القبرصية – اللبنانية، ما هي الخطوة التالية؟

سأقطع الشاطئ اللبناني بعد انتهاء كأس العالم في جنوب افريقيا، علما انني سأتابع الأدوار المقبلة من المونديال من على مدرجات الملعب برفقة والدي، إذ ساغادر في 30 من الشهر الحالي الى هناك وساعود في 14 تموز المقبل لأبدا تحضيراتي الفعلية.
اعتقد ان اجتياز الشاطئ اللبناني اسهل من المغامرة الاول على الرغم من مسافته البالغة 210 كلم، باعتبار ان المناظر الطبيعية التي سأراها جميلة وسيمرّ الوقت بصورة أسرع.

- من ساعدكَ لتحقيق هذا النجاح؟

الجيش اللبناني، مارينا جوزيف خوري، السفارة القبرصية في لبنان، الاتحاد اللبناني للتجذيف، المدرب وليد دياب وطبعا عائلتي التي شجّعتني كثيراً.

- ما كانت تكلفة الرحلة؟

وحده المركب كلف 12,000$ لشرائه ونقله من فرنسا الى لبنان، اما كلفة الرحلة ككلّ فبلغت اكثر من 30,000 دولار.

- هل انتَ راضٍ عن الانجاز الذي حققته للبنان ولك شخصيا؟

اكيد 100%.

- ماذا تطلب من الدولة اللبنانية؟

ان تهتمّ اكثر بالرياضة، فبالرغم من عددنا القليل كشعب لبناني الا أننا نملك المؤهلات والمواهب الكثيرة. على الصعيد الشخصي اتمنى ان احصل على راع رسمي "sponsor" لكي يحتضنني ليتسنى لي المشاركة في اولمبياد لندن 2012، وعندي ملء الثقة انّ باستطاعتي تحقيق نتائج جيدة.

- الى من تهدي هذا الانجاز الذي حققته؟

الى كلّ رياضي لبناني نشيط وطموح بوسعه ان يحقق شيئا عظيماً لوطننا لبنان.

- على هامش كأس العالم 2010 في جنوب افريقيا، من هو المنتخب الذي تشجّعه وبرأيك من سيخوض المباراة النهائية؟

اشجّع البرازيل، واعتقد ان المباراة النهائية ستجمع البرازيل واسبانيا.


- كلمة اخيرة؟

اشكر عائلتي وخصوصا والدي الذي هو الاساس لدخولي عالم الرياضة، وأتمنى ان تأخذ رياضة التجذيف حقها لانها غير مشهورة اليوم وبعيدة عن الاضواء. ومرة اخرى اجدد شكري الى قيادة الجيش اللبناني والـ"sponsors" متمنيا التوفيق لموقعكم الالكتروني السبّاق في نقل ونشر الاخبار الرياضية.

 

 

شفيق غزالة من قبرص إلى لبنان تجذيفاً 2010


07 / 06 / 2010
دوّن بطل التجذيف اللبناني شفيق غزاله اسمه بأحرف من ذهب في سجل الرياضة اللبنانية باجتيازه المسافة بين مرفأ "كاب غريكو" القبرصي ومارينا جوزف خوري في ضبية على متن قاربه بعدما حالت الامواج العاتية التي ضربت الشاطئ القبرصي دون القيام بمهمته في 20 ايار الماضي، في حدث من شأنه حفر اسمه في "كتاب التجذيف الدولي".


واجتاز غزاله مسافة الـ200كلم تجذيفاً في مهمة هي الأولى من نوعها في المنطقة. وعلى وقع الزغاريد الزغرتاوية (غزاله من مواليد زغرتا) والتصفيق الحاد من المستقبلين، وصل البطل اللبناني الى مارينا جوزف خوري واستقبله حشد من الشخصيات العسكرية والرياضية والشعبية ومن رجال الصحافة والاعلام تقدّمهم العقيد الركن البحري حسن همدر ممثلاً نائب رئيس مجلس الوزراء، ووزير الدفاع وقائد الجيش، وميشال حبيس ممثلاً وزير السياحة، والنائب هادي حبيش، والسفير القبرصي في لبنان كيرياكوس كوروس، ورئيس حركة الاستقلال ميشال معوض، ونائب رئيس اللجنة الأولمبية رئيس اتحاد الطائرة جان همّام، ورئيس اتحاد التجذيف العميد حسان رستم، واعضاء الاتحاد، ورئيس اتحاد كرة اليد عبد الله عاشور والنائب السابق قيصر معوّض.


وأعلن البطل غزاله أنه نجح في رهانه واستطاع القيام بأكثر من اربعين الف حركة تجذيف باليدين خلال رحلته التي استغرقت 38 ساعة، والتي واكبه فيها بحرية الأمم المتحدة والقوات البحرية والجوية للجيش اللبناني والمدرب وليد بركات. واضاف أنه فخور بانجاز المهمة التي خطّط لها منذ زمن طويل وأن مهمته المقبلة ستكون اجتياز الشاطئ اللبناني من أقصى الجنوب الى اقصى الشمال. وكانت كلمات للسفير القبرصي وهمّام وعاشور ورستم.

 وسلّم ممثل وزير السياحة درعاً تذكارية الى غزاله.


وشكرت شركة "أدفيل" منظمّة الحدث كل من ساهم في انجاح مهمة غزاله من شخصيات رسمية وعسكرية ورياضية وانسانية كما شكرت رجال الصحافة والاعلام.
 

abdogedeon@gmail.com 

ABDO GEDEON  توثيق

Free Web Counter