BOXING IN LEBANON
 
الملاكمة في لبنان
نرجو اعلامنا عن كل نقص او تعديل
 

الحلبي لـ «المستقبل»: حلبات الملاكمة تتسع لطلاب المدارس


11-09-2016
محمد دالاتي
خطف اتحاد الملاكمة الأضواء على مسرح الرياضة اللبنانية، إذ بادر الى اجراء انتخاباته الادارية، ليكون السباق بين الاتحادات كافة، وأمامها ثلاثة اشهر من تاريخ انتهاء دورة الالعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو في آب الماضي، لتنجز هذا الاستحقاق، والمهم هو ان تنجح الاتحادات في انعاش اداراتها بدماء شابة جديدة لتنشط عربة الرياضة، وهي تخطو للوصول الى القمم.

وكان من جديد اتحاد الملاكمة، تسلم عبد الله الحلبي زمام امانة السر، ليسخّر علاقاته الجيدة مع الاتحادات الدولي والآسيوي والعربي لتفعيل اللعبة ورفع مستواها والدفع نحو المشاركة في انشطة كثيرة خارجية، ودية ورسمية. وهناك طريق طويلة على الاتحاد تعبيدها قبل تخطيها، عبر تشجيع الشباب والناشئة للسير عليها، بحيث تكون محفوفة بالانتصارات والأحلام.

وفي لقاء لـ»المستقبل» مع الحلبي، أوضح انه يتلقى التشجيع من رئيس الاتحاد محمود حطاب الذي نال ثقة الجمعية العمومية مرة جديدة، وان لديه خططاً قد جرى التفاهم معه على تنفيذها بمساعدة من اعضاء الاتحاد، وان الحلبة اللبنانية قادرة على استيعاب عدد أكبر من الملاكمين.

وقال الحلبي: «لدينا 13 نادياً تزاول لعبة «الفن الجميل»، وأمامنا تحديات كثيرة، وسنعمل على تذليل العقبات من اجل توسيع قاعدة اللعبة، بجذب العديد من الرياضيين اليها، ولا سيما انها لعبة أولمبية، تحظى بقدر كبير من التقدير والرعاية، وحلمنا ايصال ابطالنا للمنافسة في الالعاب الأولمبية والعودة بميدالية يفخر الوطن بها».

وكشف الحلبي انه أعد خططاً تقضي بتخريج مدربين وحكام جدد على الساحة اللبنانية عبر استقدام محاضرين دوليين للمشاركة فيها، معترفاً بضرورة تعزيز اللعبة بمدربين وحكام من الدرجة الاولى ليكون نتاج الأندية سليماً، ويفرض اللاعبون الجدد وجودهم على الحلبات.

وطمأن الحلبي الى وجود قاعة للملاكمة داخل مدينة كميل شمعون الرياضية، وهي حلبة بمواصفات دولية تقام عليها البطولات الداخلية، ويمكنها استضافة بطولات خارجية. واضاف: «الاتحاد بصدد تشكيل منتخبات وطنية يتدرب لاعبوها على حلبة المدينة باشراف مدربين متخصصين، وهناك سعي لنشر لعبة الملاكمة بين طلاب المدارس، بعد وضع الخطط مع رئيس وحدة الأنشطة الرياضية المدرسية مازن قبيسي، والأكيد ان التدرب على اللعبة لا يحمل اخطاراً البتة، وسيتم الطلب من الاتحاد الدولي بتزويد لبنان بالمعدات اللازمة لتدريب الناشئين، حسب القوانين الجديدة، وتتوافر في لبنان خامات كثيرة قابلة للصقل، وسبق للبنان ان حقق نتائج لافتة في لعبة الملاكمة في البطولات العربية والفرنكوفونية«.

واعترف الحلبي بوجود نحو 50 ملاكماً محلياً مهيأين لتمثيل لبنان في اي تظاهرة خارجية، واضاف: «ستنظم للاعبي المنتخب معسكرات تدريب داخلية وخارجية، وسنؤمن تكاليف تلك الأنشطة، عبر مؤسسات وافراد يدعمون اللعبة، وأملنا كبير في اعادة الاضواء الى حلبات الملاكمة، في مختلف المناطق اللبنانية، وسنثبت بان اندفاعنا للعطاء باخلاص، بما يفوق امكاناتنا الحالية، مما يشجع الشباب اللبناني على ممارسة اللعبة والتألق فيها».

وتوقع الحلبي ان يكون مستقبل لعبة الملاكمة مزهراً على يدي الاتحاد الجديد بقيادة حطاب، وبدعم من وزارة الشباب والرياضة واللجنة الاولمبية، واضاف: «طالما ان الحراك مستمر على الحلبة، فان الاهتمام بها سيتواصل، وليس بعيدا الاتفاق مع البلديات على تثبيت حلقات الملاكمة وسط الساحات، واقامة مباريات ودية، خلال الاحتفالات الشعبية والمناسبات البلدية، لما لهذه اللعبة من رمزية ومعاني سامية، وهي التي تولد الحماسة والتشجيع«.

وعن أهداف الاتحاد، اضاء الحلبي على احلام اللبنانيين في الوصول الى ميدالية اولمبية جديدة بعد التي احرزها حسن بشارة في اولمبياد موسكو عام 1980، وقال: «الملاكمة لعبة اولمبية فردية، واذا توافر لنا المزيد من الدعم والاهتمام والتحضير فلن يعجز لبنان عن إحراز ميدالية اولمبية، ربما تكون عبر ملاكميه، لافتاً الى ان مستوى الملاكمة في مصر بات عالمياً، ويسير لبنان على الطريق عينه للتربع على عرش الفن الجميل».

وهنا تشكيلة اتحاد الملاكمة الجديدة، محمود الحطاب رئيساً، محمد الخليلي نائبا للرئيس، عبد الله الحلبي اميناً عاماً، بشارة عبود أميناً للصندوق، حسن نصر الله محاسباً، وقاسم الاشقر ومنال سلمان عضوين مستشارين.

 

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON :  توثيق

جميع الحقوق محفوظة © - عبده جدعون  الدكوانة  2003-2019

Free Web Counter