BOUTROS GHANEM

المصارعة في لبنان
نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل
 
LA LUTTE AU LIBAN
 

بطرس غانم

BOUTROS GHANEM

1924-1988

بطرس غانم بطل لبنان في المصارعة خلال الخمسينيات والستينيات

- مدرب دولي في المصارعة الرومانية ، درب في نادي الشباب الرياضي بيروت

- عام 1951 في مصر - طنطاختمت حفلة المصارعة حرة للمحترفين بين البطل اللبناني بطرس غانم والبطل التركي محمود سلماس، ففاز غانم باستسلام خصمه بعد مرور 9 دقائق، وكانت مباراتهما لمدة ساعة من دون استراحة.

- رئيس اتحاد المصارعين المحترفين في لبنان 1963

أبطال في البال : بطل المصارعة الراحل «النمر» بطرس غانم «قاهر» المصارعين

01-08-2017   الديار

لائحة ضحاياه كبيرة ... روحه رياضية عالية ... وعشاق اللعبة عشقوه
الكثير من الرياضيين الذي رفعوا اسم لبنان عالياً في المحافل الخارجية والذين انتقلوا الى العالم الآخر ما زالوا في ذاكرة الكثيرين ومنهم البطل الدولي في المصارعة بطرس غانم الذي كانت له صولات وجولات .»الديار» تنشر اليوم موضوعاً عن غانم مع الاشارة الى اننا سننشر تحقيقاً
في مرحلة لاحقة عن بطل المصارعة حسن بشارة الذي توفي منذ فترة وجيزة والذي سبق له ان احرز ميدالية في اولمبياد موسكو في العام 1980 .ولقد زودتنا رولا غانم بواري ابنة الراحل بطرس غانم بالمعلومات والصور عن والدها التي تفتخر به .
ولد «النمر» اللبناني بطرس غانم سنة 1924 في الاشرفية. بدأ ممارسة المصارعة الحرة في سن الخامسة عشر لدى سليم فرحات في عام 1934. تتلمذ على يد البطل العالمي ادمون الزعني الملقب « بالأسد اللبناني « .
لم ينس بطرس استاذه يوما، فكان يردد دائما ان الفضل الاكبر بنجاحه يعود لأستاذه الذي بدوره كان يفتخر ببطرس قائلا عنه انه « هرقل المصارعة الحرة ومن الصعب قهره».
رائده الأول الرياضة النزيهة، حيث اقترن اسمه باخلاقه الرياضية ودلت تصرفاته عليها.

تقدير الصحافة

كان غانم يقدّر دور الصحافة اللبنانية بمواكبة الاحداث الرياضية وخاصة المصارعة الحرة. وقد قام بزيارات عدة لمكاتب الدار اللبنانية للصحافة شاكرا عموم الصحف ومحرري الرياضة والأشخاص والأندية الذين آزروه وتقديرا للدور الذي لعبته الصحافة الرياضية في كافة المراحل فكانت خير مساعد للاتحادات والأندية واللاعبين.
الى ان البعض القليل هاجم البطل غانم باتهامات زائفة. ولم يردهم اي تعليق لبطرس بل جاء الرد على لسان الاستاذ اميل ملحم ربابي فكتب: « بطرس غانم هو مفخرتنا بالمصارعة.....ليس من مرة ينتصر فيها على خصم الا يرميه، ضعفاء الايمان باتهامات زائفة... .
ان انسى لن انسى تلك الهجمات التي انصبت عليه من هنا وهناك دون ان يكترث لها، مترفعا بفنه عن مذمة القاصرين وحكمتهم الاهواء.

انجازاته

اولى مباراته في المصارعة الحرة كانت في العام 1946 وكان خصمه موسى حايك.
حقق في العام 1947 انتصارين الاول على سليمان بيبي والثاني على عبدالله الكردي.
توالت الانتصارات الواحد تلو الاخر لمدة تسع سنوات متتالية ، ففي العام 1948 انتصر على التركي محمود سنماس وعلى موسى حايك.
استسلم له أقوى الأبطال: ففي عام 1952 تراجع بطل اوروبا بول لوترتوا ولم يكمل المباراة ففاز بطرس عليه بالتسليم بعد مرور 7 دقائق من بدء المباراة.
كذلك فاز مرتين على بطل الجيش الفرنسي رولان بونفيل الذي كان يقال عنه بأنه قاهر الابطال .
وفاز على خريستو لاندوس، البطل القبرصي الذي لم يصمد امامه سوى 4 دقائق وانتصر على فرنسوا ميكي بطل اوروبا .
وانتصر على ليانو بيلاشاني الايطالي ولينودي سانتو والالماني كرايمر وبطل اليونان كوستا اسناليدس والتركي علي احمد شبرز وهنا لابد من الاشارة الى البادرة النوعية في دنيا الرياضة والتي عرفت ببادرة بطرس غانم وضمن اطار الاخوة والمحبة وبعد انه تغلب على شبرز وربح حزام البطولة عاد بطرس وقدم لشبرز الزنار على سبيل الهدية حتى اذا تغلب على شبرز احد ابطال لبنان يكون الزنار من نصيبه.
وانتصر بعدها على بطل اليابان ايسكاخان والعراقي قاسم ارسلان الملقب بلص بغداد وعلى الفرنسي بيار فلوران وبطل اوروبا اوجينو غانزاليس.
وفي اذار 1954 خسر للمرة الاولى بعد كل هذه الانتصارات امام الانكليزي جيمي دولا وكان رئيس اتحاد للمصارعين المحترفين.

بطرس أرزة لبنان

وفي النهاية لا بد من ذكر حب الجمهور اللبناني في تلك الحقبة من الزمن للمصارعة الحرة وتفاعله مع كل المباريات حيث وفي مرة من المرات العديدة وبعد فوز المحبوب بطرس على خصمه العنيد البطل الفرنسي رولان بونفيل، حمل الجمهور بطله بطرس غانم على الاكتاف وسار به بشارع غورو، وقدرت الجماهير بخمسة آلاف رجل مشوا وسط هتاف «يا بطرس ارزة لبنان ». توفي سنة 1988.

عودة الى المصارعة

abdogedeon@gmail.com 

ABDO GEDEON :  توثيق