BEIRUT MARATHON 2017

 "لأنّو بيركض للوطن ... ركضلو" 

الماراتون في لبنان

 MARATHON AU LIBAN

BEIRUT MARATHON                              بيروت ماراتون

النتائج الفنية 2017

خلال احتفال حاشد حضرته شخصيات وزارية ورسميّة ورياضيّة
جمعية بيروت ماراثون أطلقت سباق بلوم بيروت ماراثون 2017

23-08-2017
أطلقت جمعية بيروت ماراثون في حفل حاشد أقيم أول من أمس سباق بلوم بيروت ماراثون والمحدّد تاريخه يوم الأحد 12 تشرين الثاني المقبل وذلك في فندق لانكستر بلازا الروشة -بيروت وتقدّم حضوره الذي كانت في استقبالهم رئيسة جمعية بيروت ماراثون مي الخليل كل من وزير الشباب والرياضة محمد فنيش والسياحة أواديس كيدانيان ومحافظ بيروت القاضي زياد شبيب ورئيس مجلس الإدارة المدير العام لبنك لبنان والمهجر سعد أزهري ورئيس اللجنة الأولمبيّة اللبنانيّة جان همّام وفعاليات رياضي واجتماعية.
بعد النشيد الوطني ودقيقة صمت إجلالاً لأرواح شهداء الجيش اللبناني والمقاومة وشهداء كل لبنان قدّم للحفل المستشار الإعلامي لجمعية بيروت ماراثون الزميل حسان محيي الدين.
ثم كانت كلمة لسعد أزهري، وبعده تحدث القاضي زياد شبيب.
أمّا همّام فرأى في كلمته بأن « بيروت ماراثون « تظاهرة رياضية وشعبية تشارك فيها شرائح المجتمع من كل الأعمار والأطياف تحت راية العلم اللبناني بطريقة مذهلة بحيث يطوف لبنان الرياضي في أرجاء العاصمة يزرع الفرح والبسمة ويركض من أجل السلام والمحبة .
وأكّد أن هذا الماراثون يكتسي صفة العالمية من خلال استقدام عدّائين محترفين واعتماده مقاييس ومواصفات دولية وأن نجاحه يعود إلى روح التنظيم والتحضير على كل المستويات وقد شكّلت الخليل قيمة مضافة لهذا الحدث حيث وظّفت كل إمكانياتها وطاقاتها التي اكتسبتها في الخارج لإغنائه وتحويله إلى عيد رياضي .
وإذ أعلن أننا ننتظر 12 تشرين الثاني 2017 للمشاركة في الماراثون والتأكيد أن وطننا لبنان عاد بقوة إلى الخريطة الدولية مستعيداً دوره الريادي ومتوجاً هذه السلسلة من النشاطات بسباق الماراثون أوضح بأن الرياضة هي الضمانة الوحيدة لبناء الشعوب وتقدّم الأوطان وداعياً للتكاتف قلباً ويداً من أجل وطن الرياضة لبنان آملاً أن يكون ماراثون بيروت شامة نجاح على جبين الرياضة اللبنانية .
وختم مهنّئاً بإسمه واللجنة الأولمبية جمعية بيروت ماراثون على النسخة الخامسة عشرة مع المزيد من النجاح واضعاً كل إمكانيات اللجنة الأولمبية في سبيل إستمراره نحو الأفضل .
وعبّر الوزير فنيش في كلمته عن أسمى آيات التقدير لدور جمعية بيروت ماراثون على صعيد تنظيم هذه النشاطات ونجاحاتها المحققة معتبراً بأن النجاح ليس سهلاً لكنه ليس مستحيلاً إذا توافرت الإرادة والإدارة وكذلك الإمكانيات وهكذا كانت قصة نجاح الجمعية .
وتوقّف عند تجربته في الوزارة حيث خلص إلى أن مسألة الرياضة أساسية في حياة الإنسان وتعميم ثقافة الرياضة هي مصدر فائدة للفرد والمجتمع وقد «اكتشفت أننا لا نشكو من هذه الثقافة والنشاطات في كل المناطق اللبنانية وهذا دليل على مدى وعي اللبنانيين ونجاح الجمعية في تعميم الثقافة ونقل التجربة إلى كل المناطق اللبنانية .»
وأوضح أن أي مجتمع يشكو من مشكلات وعندما نوفّر له فرص تثمير طاقات أفراده نكون بذلك نوفّر لمجتمعنا السلامة والتطوّر وهذه مسؤولية مشتركة بين الدولة والقطاع الخاص والتعاون هو عملياً قائماً وبالتالي فإنّ اللبنانيين لا يشكون من قدراتهم وقد نكون أقل قدرات من الصين لكن لدينا مقومات التقدّم والتطوّر وعلينا أن نثق بالشباب اللبناني وعلينا كلبنانيين أن نبعد الخلافات على المستويين الوطني والرياضي وهي دعوة لكل الإتحادات الرياضية لمزيد من حشد الطاقات والإمكانيات من أجل الأفضل وختم مباركاً للبنانيين إنتصارات الجيش اللبناني والمقاومة على أعداء لبنان من الإرهابيين الطامعين بأرضنا مؤكداً على معادلة الجيش والشعب والمقاومة .
وختمت السيدة الخليل الحفل بكلمة استهلت بالتحية للجيش اللبناني قائداً أعلى للقوات المسلحة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ولقائد الجيش والضباط والأفراد وحيّت أرواح الشهداء وأشادت بأمهاتهم اللواتي يعطين كل يوم دروساً وعبراً في الصبر والقداسة .

سلّم دعوة لحفل إطلاق السباق
همّام يلتقي الخليل ويطّلع على نشاطات بيروت ماراثون

04-08-2017

نشاطات جمعية بيروت ماراثون لعام 2017 والإنجازات المحققة محليّاً وخارجياً إطّلع عليها رئيس اللجنة الأولمبية اللبنانية جان همّام خلال استقباله رئيسة جمعية بيروت ماراثون مي الخليل في مكتبه بمقر اللجنة بحضور الأمين العام للجنة العميد المتقاعد حسان رستم ومدير السباقات في الجمعية وسام ترّو والمستشار الإعلامي الزميل حسان محيي الدين.

وبعدما شكرت وقدّرت الخليل لرئيس اللجنة دوره الرعائي للحركة الرياضية عموماً والأولمبية خصوصاً أشادت بمسيرته الرياضية الناجحة في كل المواقع التي تولاها وآخرها في اللجنة الأولمبية اللبنانية التي نشهد على ما تنجزه من خطوات وإجراءات في مجال الدعم للإتحادات الرياضية ثم عرضت لروزنامة نشاطات الجمعية وأبرزها التحضيرات لسباق بلوم بيروت ماراثون والمقرّر لهذا العام بتاريخ الأحد 12 تشرين الثاني المقبل والمترافق مع إحتفالات الذكرى الـ 15 لتأسيس الجمعية وقدمّت له دعوة خطيّة لحضور حفل إطلاق السباق يوم الثلاثاء 22 آب الحالي عند الساعة 6 مساءً في فندق لانكستر بلازا الروشة - بيروت.

وتوقفت عند الإنجاز الأخير الذي حققته الجمعية من خلال الإنضمام إلى دوري الماراثونات الآسيوية (APM) الذي أعلن عنه مؤخراً خلال زيارة وفد الجمعية إلى الصين والمردود الإيجابي على صعيد رياضة الركض في لبنان.

من جهته عبّر همّام عن بالغ تقديره لما تقوم به الخليل ورأى أنها استطاعت أن تضيف قيمة كبيرة إلى الحركة الرياضية في لبنان وأن يصبح الحدث الماراثوني محطة سنوية هامة وظاهرة من خلال إجتذابها لعشرات الآلاف من المشاركين اللبنانيين والأجانب وهو ما يجعلها كشخصية رياضية جديرة بالإحترام والتقدير من قبلنا وجميع العاملين في الوسط الرياضي.

ولفت إلى أن الذين هم في موقع المسؤولية القيادية على الساحة الرياضية يبذلون جهوداً تطوعيّة لايمكن إلاّ شكرهم وتقديرهم على ذلك مشيراً إلى إعتزازه بتجربته على هذا الصعيد في كل من إتحادي الطائرة وكرة السلة مستذكراً بالخير تجربة الراحل أنطوان الشويري الذي كان علامة فارقة في القيادة الإدارية والعطاءات في أكثر من مجال معرباً عن إرتياحه في موقعه باللجنة الأولمبية على ما حقّقه لتاريخه من خطوات بالتعاون مع أعضاء اللجنة التنفيذية.

وإذ أعرب عن سعادته بهذا اللقاء وقبول الدعوة لحفل إطلاق الحدث الماراثوني هذا العام توجه بخالص التمنيات بالنجاح الدائم لجمعية بيروت ماراثون وبالتوفيق للسيدة الخليل في مهمتها بأبعادها المختلفة.

الوزير فنيش نّوه بنشاطات بيروت ماراثون وتسلّم دعوة لاحتفال إطلاق السباق 2017

01-08-2017
نوّه وزير الشباب والرياضة محمد فنيش بالنشاطات التي تقوم بها جمعية بيروت ماراثون في مجال رياضة الركض وخصوصاً سباق الماراثون السنوي ورأى في هذه النشاطات صورة حضارية عن الرياضة اللبنانية ومظهر عافية في مجال القدرة على تنظيم أحداث رياضية بمواصفات إحترافية.
وأكّد بأن مي الخليل رئيسة الجمعية يسجّل لها أنها كانت السبّاقة في إطلاق هذا النوع من الرياضة التي باتت ثقافة حاضرة في معظم المناطق اللبنانية والدليل هذا الكم الكبير من نشاطات رياضة الركض.
كلام الوزير فنيش جاء خلال إستقباله السيدة الخليل في مكتبه بالوزارة يرافقها نائب الرئيس أمين عام اللجنة الأولمبية اللبنانية العميد المتقاعد حسان رستم وأمين السر المستشار الزميل حسان محيي الدين وبحضور مستشار الوزير الزميل علي فوّاز وقد شكرت الخليل للوزير فنيش تقديره لدور جمعية بيروت ماراثون وأملت أن تبقى الجمعية عند ثقته وثقة العائلة الرياضية والشعب اللبناني بكل فئاته التي تحرص على المشاركة في نشاطات الجمعية وعرضت له لنتائج زيارتها إلى الصين والتي توّجت بالمشاركة في تأسيس دوري الماراثونات الآسيوية والذي يضم حالياً ماراثونات الصين وكوريا الجنوبية وبيروت بالتعاون مع الإتحاد الآسيوي لألعاب القوى.
وأبلغت الخليل الوزير فنيش بأن الجمعية تحتفل هذا العام بمرور 15 سنة على تأسيسها عام 2002 وهناك نشاطات إحتفالية بهذه المناسبة على هامش السباق الذي يقام بتاريخ الأحد 12 تشرين الثاني المقبل ووجّهت له الدعوة لحضور حفل إطلاق سباق بلوم بنك بيروت ماراثون والذي يقام بتاريخ الأربعاء 22 آب الحالي عند الساعة 6 مساءً في فندق لانكستر بلازا الروشة - بيروت.

سباق بلوم بنك بيروت ماراتون الذي تنظّمه الجمعية هذا العام بتاريخ 12 تشرين 2017.

14-07-2017

أطلقت جمعية بيروت ماراتون التحضيرات الإدارية والفنيّة لسباق بلوم بنك بيروت ماراتون والذي يقام هذا العام الأحد 12 تشرين الثاني 2017 وفق التصنيف الفضّي من قبل الإتحاد الدولي لألعاب القوى، وفي هذا الإطار تعقد الجمعية مؤتمراً صحافياً الساعة 18:00 مساء الأربعاء 9 آب المقبل في فندق لانكستر بلازا بيروت – الروشة لإطلاق السباق، حيث يترافق ذلك مع إحتفالات الجمعيّة بالذكرى الـ15 لتأسيسها عام 2003.

وحيال هذا الحدث عبّرت رئيسة الجمعية مي الخليل عن عظيم تقديرها وإمتنانها للشعب اللبناني الذي كان بكل طوائفه ومناطقه خلال السنوات الـ15 الماضية جزءًا أساسياً وفاعلاً في نشاطات الجمعية والعامل الأساس وراء نجاح كل السباقات وخصوصاً سباق الماراتون الذي أثبت قدرة اللبنانيين على صناعة أحداث رياضيّة ذات سمة إحترافيّة ومن خلاله أمكن تأكيد حضور لبنان على الخريطة الدوليّة وجعل العاصمة بيروت واحدة من العواصم الماراتونيّة العالمية مثل لندن وباريس وبرلين وبوسطن وطوكيو وغيرها.

ورأت الخليل أن مدّة هذه السنوات أكسبتنا المناعة والقدرة على مواجهة التحدّيات في بلد مثل لبنان يعيش تحوّلات متسارعة في محيطه والداخل ولقد استطعنا أن يبقى هذا السباق عامل ثقة ومساحة أمل ورجاء من خلال ترسيخ وحدة اللبنانيين واستقدام العديد من الشخصيات الرياضية والمشاهير والنجوم في عالم رياضة الركض إضافة للعدّائين والعدّاءات الذين يحملون تصنيفات برونزية وفضيّة وذهبيّة.

وأوضحت أن هناك العديد من المخاطر التي واجهتنا وكادت تعطّل إقامة السباق الماراتوني بمشواره المتسلسل سنوياً لكن إرادة التحدّي كانت موجودة والأهم وقفة اللبنانيين رسميين وشعبيين مما جعلنا نحافظ ونستمرّ في إقامة السباق كل عام في توقيته وبالمواصفات التي تجعل منه سباقاً دوليّاً.

ولفتت إلى أن هذا العام سيكون للسباق سمته المتمايزة بالذكرى الـ15 وسيظهر ذلك من خلال الحملة الترويجية التي ستبدأ بعيد إقامة المؤتمر الصحافي الذي سنطلق فيه السباق وستحضره شخصيّات رسميّة ورياضيّة بارزة إلى جانب أنشطة مترافقة مع الحدث من بينها معرض يتضمن حكاية مشوار الماراتون في لبنان وتقديم كل ما يتّصل به من معالم وتذكارات أمام الجمهور اللبناني وسيقام هذا المعرض ضمن القرية الماراتونيّة وهو التقليد الذي كانت إعتمدته جمعية بيروت ماراتون في بداية مشوارها الماراتوني.

وكشفت أن هناك أفكاراً ترويجيّة حول المناسبة من بينها أفلام فيديو تتضمّن تسجيلات لآراء شخصيّات رسميّة ورياضيّة بارزة محليّة وعربيّة ودوليّة سيتم بثّها عبر شاشات التلفزة المحليّة والفضائية وعلى مواقع التواصل الإجتماعي. كذلك ستوجه دعوات لشخصيات بارزة بصفة ضيوف الماراتون كما في السنوات الماضية ولعدد من المنسّقين الدوليين الذين يعتبرون بمثابة سفراء الجمعية خصوصاً في الدول الأجنبية التي تقام فيها سباقات ماراتونيّة.

وختمت الخليل بالشكر والإمتنان لكل الرعاة والداعمين الذين يؤمنون بالدور الذي تقوم به الجمعية على صعيد تعميم ثقافة الرياضة بمبادئها السامية وجعل السباقات في خدمة عناوين وطنيّة وخيريّة وبيئيّة وصحيّة ورعاية أجيال واحتضانهم ليكونوا عدّائي سلام وصنّاع تغيير.

سباق للسيدات يشهد تحطيم أرقام العداءات بالجملة
البحرينية ربيتو تتصدّر والجزائرية شيناح ثانية
اللبنانية ليا اسكندر تحتفظ باللقب وتعزّز رقمها

21-05-2017  الديار

إستفاقت مدينة جونيه صباح أمس الأحد على صدى وقائع «سباق للسيدات» الذي نظمّته جمعية بيروت ماراثون إنطلاقاً ووصولاً في مجمّع فؤاد شهاب الرياضي وعبر مسار لمسافة 10 كلم إخترق الشوارع الداخلية والتراثية لمدينة جونيه وشارك فيه 1026 عداءة من جنسيات مختلفة لبنانية وعربية وأجنبية كما واكبت السباق 25 سيدة يمثلن منظمة البرلمانيات العربيات رفعت بإسمهن خلود وتار قاسم بياناً تضمن النداء لتأكيد حق المرأة العربية في البرلمانات العربية وجمعية «نساء رائدات» اللواتي ركضن بإسمها عشرات العداءات وقامت جويل رزق الله بتسليم بيان إلى الرأي العام اللبناني حول المناصفة في مجلس النواب وقد تلاه بإسمهن الوزير السابق زياد بارود.

وواكب فعاليات السباق شخصيات رسمية وأهلية كانت في إستقبالهم رئيسة جمعية بيروت ماراثون مي الخليل وتقدمتهم شانتال عون باسيل التي مثّلت والدتها اللبنانية الأولى ناديا الشامي عون ووزير الدولة لشؤون المرأة جان أوغاسبيان والوزير السابق زياد بارود والسفيرة سيغريد كاغ ممثل الأمين العام للأمم المتحدة وسفيرة الإتحاد الأوروبي كريستينا لاسن ورئيس بلدية جونيه جوان حبيش وممثل المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم النقيب رنا عصفور و الأمين العام للجنة الأولمبية العميد المتقاعد حسان رستم والجنرال المتقاعد شامل روكز ورئيس الإتحاد اللبناني لألعاب القوى رولان سعادة ورئيسة جهاز الإسعاف والطواريء في الصليب الأحمر روزي بولس ورئيس قسم الشباب يوسف صفير إلى ممثلي هيئات ومؤسسات وجمعيات تربوية وخيرية ونسائية وكشفية ورياضية وأعضاء في مجلس الأمناء والهيئة الإدارية لجمعية بيروت ماراثون.

السباق الذي نقلت وقائعه قناة الجديد مباشرة على الهواء تضمن 3 سباقات لمسافة الـ 10 كلم أطلق شارات إنطلاقاتها عدد من الشخصيات الرسمية وسبقها النشيد الوطني بأداء من طلاب وطالبات مؤسسة الأب أندويخ للصم وفي أبرز النتائج الفنيّة فإن أرقام العداءات العربيات واللبنانيات تمّ تعزيزها حيث تمكنت العداءة البحرينية بونتو إيديو ريبيتو من إحراز المركز الأول بوقت بلغ 32.59د وتعزيز رقمها السابق 37.28د في حين حلّت بالمركز الثاني الجزائرية ريما شيناح 30.34د ورقمها السابق 36.57د وثالثة المغربيّة مجيدة معيوف بوقت 35.37د بتراجع عن رقمها السابق وهو 34.58د.
بدورها حافظت اللبنانية ليّا اسكندر (الجمهور) على مركز الصدارة عند اللبنانيات محتفظة بلقب السباق في نسخته السابقة عام 2015 الذي أقيم في مدينة جبيل حيث سجّلت آنذاك 40.57 د واستطاعت هذا العام أن تعزّز رقمها بفارق 46 ثانية وكان الرقم الجديد 40.11د في حين حلّت ثانية هالة المرّ (بلو ستارز) 41.53د وثالثة نادين كالوت (إنتر ليبانون) 42.52د.
وفي سباق البدل للفرق حلّت الجامعة الأميركية في بيروت بالمركز الأول 46.34د وبالمركز الثاني (الجمهور) 47.41 د وثالثاً الجامعة اللبنانية ـ الأميركية 48.50د.
أمّا في سباق البدل للعداءات الصغيرات فقد جاءت فرح طيّار ( الجمهور ) أولى 44 , 42 د وميرا شلهوب ثانية (العامليّة الجنوبيّة)55.02 د وثالثة زينب فرهود (العاملية الجنوبية) 55.08د.
وفي فئة الإحتياجات الخاصة إقتصرت المشاركة في فئة المكفوفات على مشاركة واحدة هي رنا كيوان وفي فئة الهاند سايكل جاءت ماري جابيه أولى بوقت 30.43د وثانية منى اللهّيب 33.04د وقد عزّزت رقمها السابق في السباق والبالغ 1.4.58د وثالثة ريتا سعادة وبلغ توقيتها 33.11د وعزّزت بدورها رقمها السابق في نفس السباق 51.07د.
وفي فئة الكراسي المتحركة كانت الألقاب الثلاثة لجمعية درب الوفاء حيث حلّت أولى فاطمة حمود 52.19د وثانية إيمان سنو 1.24.17س وبالمركز الثالث فاطمة دعبول 1.29.33س.
وفي النتائج الكاملة للفئات العمرية جاءت القائمة على النحو التالي:
14ـ 15 سنة:
1 - أنجيلا سعادة (إنتر ليبانون) 49.21د
2 - ريما طه (هوبس) 52.58د
3 - غادر الأشقر (العاملية الجنوبية) 58.48د
16 - 17 سنة:
1 - غيّا متيرك (مدرسة قدموس صور) 46.39د
2- تالا سلام (إنتر ليبانون) 48.36د
3 - ياسمينا فخري (الجمهور) 49.00د
18 - 19 سنة:
1 - ديانا فخران (تشامبيونز) 44.41د
2- روان فتوني 53.33د
3 - دينا مكي (إنتر ليبانون) 1.05.08س
20 - 24 سنة:
1 - جوان مكاري 45.36د
2 - نور نصور 47.52د
3 - تونيا مكاري 47.54د
25 - 29 سنة:
1 - جينيفر توماسو (تشامبيونز) 46.15د
2-ألين مرعب (إنتر ليبانون) 44.40د
3 - ستيفاني خرياطي (بلو ستارز) 45.12د
30 - 34 سنة:
1 - أريغو أباتي (إنتر ليبانون) 37.44د
2 - غنى الأسير (تشامبيونز) 43.3د
3 - كارين فرزلي (ليتس ران) 45.39د
35 - 39 سنة:
1 - رندة دكروب (إنتر ليبانون) 45.17د
2 - جيني غوستافسون (إنتر ليبانون) 45.21د
3 - جوي هيس 47.21د
40 - 44 سنة:
1 - كاتيا راشد (تشامبيونز) 43.56د
2 - لينا مايتا (ليتس ران) 45.22د
3 - أرميل بركات (ليتس ران) 46.30د
45 49- سنة:
1 - ندى الجسر (إنتر ليبانون) 44.46د
2 - مونيك شبلي (إنتر ليبانون) 47.37د
3 - مها الشاعر (إنتر ليبانون) 47.39د
50 54 - سنة:
1 - ماري العم (إنتر ليبانون) 46.21د
2 -إيلغا طراد (إيليت) 47.09د
3 - لينا حداد 56.45د
55 - 59 سنة:
1 - رفقا محفوظ 48.27د
2 - ماري آن بللوز (ليتس ران) 09 , 57 د
3 - غادة خيّاط (ليتس ران) 58.04د
60 ـ 64 سنة:
1 - بربارة أغاجانيان (إيليت) 14.08.49د
2 - نجاة معّوض 1.24.53س
3 - ليلى ورداني 1.41.58س
+ 65 سنة:
1 - منى تميم (إنتر ليبانون) 56.52د
2 - آمال وهبي (إيليت) 1.04.31س
3 - أديلا جمينيز 1.14.51س
وفي الختام أقيم حفل توزيع الجوائز والكؤوس والميداليات على الفائزات من قبل ضيوف السباق من الشخصيات الرسميّة.

ماراتون "لأنّو بيركض للوطن... ركضلو" تحيّة للجيش 2017

02-04-2017
نظّمت جمعية بيروت ماراتون أولى نشاطات روزنامة العام 2017 وهو سباق Bankmed للشباب في نسخته الثالثة تحت شعار: "لأنّو بيركض للوطن ... ركضلو" في مبادرة إكبار وتقدير للجيش اللبناني، وذلك في منطقة ضبيّه، بمشاركة قياسية عن السنتين الماضيتين وقد بلغت 7079 مشترك ومشتركة من 32 جنسية عربية وأجنبية ولبنانية.
وعلى الرغم من أجواء الطقس الماطر والبارد، فقد توافد المشاركون والمشاركات منذ ساعات الصباح الأولى إلى جانب الشخصيات الرسمية، حيث كان في إستقبالهم على ترّاس مبنى إدمون أبيض رئيسة جمعية بيروت ماراتون مي الخليل.
وفي القراءة الفنيّة للسباق، لم يتم تعزيز رقمي الذكور أو الإناث عن العام الماضي، حيث إحتفظت العداءة فرح طيّار بلقب الإناث وسجّلت 31:20د والرقم السابق لها 47:19 د أما المنتصر حمية صاحب المركز الأول العام الماضي بتوقيت 31:16 د فقد تراجع للمركز الثاني وحل مكانه كفاح محمد مسجلاً 56:16 د.
وكانت أولى السباقات لمسافة 2 كلم تنافسي اطلق شارته كل من فليحان والرائد ناصر، وجاءت نتائجه على النحو التالي: 
* فئة الذكور : 
1 – فداء أبو خزام                                             08 : 7 د
2 – سولومون تكلاهايمانوت ( اللبنانية الإنجيلية صور )  11 : 7 د
3 – بلال نعمان                ( المنار )                     18 : 7 د
* فئة الإناث :
1 – ناي مصطفى           (  سيدة الجمهور )             12 : 8 د
2 – إسراء عز الدين        ( العاملية الجنوبية )           38 : 8 د 
3 – زينب فرهود           ( العاملية الجنوبية )            45 : 8 د
وكان السباق الثاني لمسافة 2 كلم وهذه المرة لفئة الإحتياجات الخاصة وأطلق شارته كل من السادة فليحان والأشقر وسعادة وجاءت نتائجه على النحو التالي:
* فئة الذكور :
1 – عبد الرزاق بركات  ( دار الأيتام الإسلامية )        00 : 8 د
2 – باقر أبو جاموس     ( دار الأيتام الإسلامية )       00 : 8 د 
3 – محمد شرارة         ( الهادي )                         10 : 8 د
* فئة الإناث : 
1 – فاطمة كاعون        ( الهادي )                      38 : 10 د
2 – سارة أبو دهب       ( دار الأيتام الإسلامية )      44 : 10 د 
3 – مي الأيوبي          ( فيستا )                       35 : 11 د
بعد ذلك إنطلق سباق 5 كلم تنافسي واعطى شارته كل من الرائد سعادة والملازم عيد وكانت نتائجه التالية:
* فئة الذكور:
1 – كفاح محمد        ( المنار )                          56 : 16 د
2 – المنتصر حميّة    ( مدرسة قدموس )             20 : 17 د 
3 – جاد شميساني     ( إنتر ليبانون  )               40 : 17 د 
* فئة الإناث :
1 – فرح طيّار        ( سيدة الجمهور )             31 : 20 د
2 – لينا جعفر         ( إنتر ليبانون  )              03 : 21 د
3 _ ميشيل بو عيد    ( سيدة الجمهور )            15 : 21 د 
ثم أقيم آخر السباقات وهو لمسافة 5 كلم للمرح وسجّلت فيه أعلى نسبة مشاركة تجاوزت 4 آلاف عداء وعداءة.
بعد ذلك، جرى حفل توزيع الدروع التقديرية والورود على الفائزين والفائزات من قبل الشخصيات الرسمية، وقد منحت العداءة طيّار جائزة ميلاني فريحة قدمت لها من قبل والدة الراحلة ميلاني، والتي ألقت كلمة شكر بالمناسبة فيما منحت الجائزة التقديرية لأرواح شهداء الجيش اللبناني للعداء كفاح محمد وتسلّمها من والدة الشهيد الملازم أول نديم سمعان.

وكانت فرقة موسيقى الجيش اللبناني عزفت النشيد الوطني اللبناني رافقها أداءً الفنان جوزف عطيّة، كما تولّى قسم الشباب في الصليب الأحمر اللبناني ترتيبات تنظيمية مع إنطلاق السباقات فيما شارك 85 شاباً وشابة من جهاز الإسعاف والطوارىء في توفير السلامة الطبية للمشاركين ومعهم 11 سيارة وغرفة عمليات ميدانية.

عودة

abdogedeon@gmail.com  لمراسلة الموقع

ABDO GEDEON   توثيق