BEIRUT MARATHON 2014

BANK DU LIBAN 2014

الماراتون في لبنان 2014

جمعية بيروت ماراثون رياضية لا تبغي الربح وتعمل على تعميم ثقافة الركض منذ العام 2003 . مهمتها توحيد اللبنانيين على الصعيد  الوطني وبث روح الجماعة وقدرة الفوز ومعنى الانتصار والشعور بالفخر والاعتزاز ودائما في خدمة المجتمع والأجيال القادمة.  ندعوكم للمشاركة في هذا الحدث المميز عبر التسجيل في أحد سباقاتنا

9 - تشرين الثاني - 2014

سلام -- محبة -- ركض

لقاءات ونشاطات لجنة بيروت ماراتون 2014   

الأثيوبيان غيرما وشيكول واللبنانيان عيسى ونجيم أبطال ماراتون بيروت الـ 12 بمشاركة قياسية 2014

10 تشرين الثاني 2014
النهار
شهد السباق الـ 12 لماراتون بيروت الدولي الذي نظمته أمس جمعية بيروت ماراتون، تحطيم العداءة الاثيوبية مولوهابيت شيكول الرقم القياسي للسيدات لمواطنتها سايدة كادير لعام 2011 2:31:37 ساعتين، مسجلة 2:29:12 ساعتين.

وهي حققت ومواطنها فيكادو غيرما ثنائية اثيوبية أمام مواطنهما حامل الرقم القياسي العالمي السابق للماراتون وبطل المسافات المتوسطة والطويلة هايلي جبري سيلاسي ضيف السباق. وسجل غيرما 2:12:28 ساعتين، وهو كان قاب قوسين من تحطيم الرقم القياسي لولا معاناته غثياناً في بداية السباق.

كذلك شهد السباق رقماً قياسياً آخر بتخطي عدد المشاركين فيه الـ 39 الفاً، بينهم 37153 سجلّوا أنفسهم رسمياً، منهم أكثر من 24 الفاً في سباق المرح لمسافة 10 كيلومترات.

وبين اللبنانيين فاز عداء الجيش اللبناني عمر عيسى في الماراتون مسجلاً 2:34:57 ساعتين، متقدماً رفيقه نقولا مرتا 2:37:51.

فيما فازت بطلة التزلج السابقة عداءة نادي الشانفيل شيرين نجيم لدى السيدات مسجلة 3:09:32 ساعات، متقدمة عداءة نادي انترليبانون بطلة 2010 سونيا ونسا حنا بفارق أربع ثوانٍ بعد "سبرنت" في الامتار الاخيرة.

وجرى السباق في طقس شبه ربيعي وفي ظل شمس دافئة. وحضر الرئيس السابق ميشال سليمان ولمى سلام ممثلة رئيس الوزراء تمام سلام ومنى الياس الهراوي ووزراء ونواب شارك بعضهم في سباق العشرة كيلومترات، الى جانب سفراء أوروبيين.

جبري سيلاسي
ورأى هايلي جبري سيلاسي ان سباق ماراتون بيروت يستحق نيل التصنيف الفضي "منذ الآن". وقال لـ"النهار": "سعدت كثيراً بالحضور الى بيروت وأقدر الشعور بثقافة الركض لدى اللبنانيين، وبعضهم عبّر عن قضايا انسانية واجتماعية من خلال مشاركته". وقال ان "تغيير توقيت السباق وتنظيمه في طقس أكثر برودة، يمكن تحقيق ارقام افضل. ولو أقيم في ظروف مناخية مماثلة في أوروبا، لما كنّا حصلنا على ارقام افضل".

وكان جبري سيلاسي تنقل على المسار على دراجة نارية خاصة بالمصور عدنان الحاج علي. والتقط صوراً مع المشجعين وخصوصاً من ابناء الجالية الاثيوبية الذين حضروا بكثافة عند خط الوصول.

مي الخليل
وشكرت رئيسة جمعية بيروت ماراتون مي الخليل جميع الذين شاركوا في انجاح الحدث. وقالت لـ"النهار":"كان همنا الرئيسي اجراء السباق. وفي كل مرة نحضر للسباق، تطالعنا تحديات عدة أبرزها الظروف الامنية. وفي ختام هذا اليوم الطويل، شعرنا حقاً إننا في بلد ينتصر للسلام، وليت ظروف هذا اليوم تنسحب على بلدنا الحبيب في كل ايام السنة".

في السرايا
وكان الرئيس سلام وقرينته استقبلا السبت في السرايا وفداً من جمعية بيروت ماراتون برئاسة مي الخليل، ورافقها عداؤو النخبة وضيفا الماراتون هايلي جبري سيلاسي والفنانة التونسية لطيفة.

النتائج
وهنا النتائج الرسمية للسباق لمسافة 42,195 كيلومتراً كما أعلنتها الجمعية وأشرف عليها الاتحاد اللبناني لالعاب القوى، على ان تذاع نتائج السباقات المصاحبة لاحقاً:

- الرجال :
1 - فيكادو غيرما (أثيوبيا) 2:12:28 ساعتان.
2 - أبديلا غودانا (أثيوبيا) 2:13:28
3 - فستوس لانغات (كينيا) 2:17:31

- السيدات :
1 - مولوهابيت شيكول (أثيوبيا) 2:29:12 ساعتان.
2 - مونيكا جبكويتش (كينيا) 2:30:49
3 - سايدة كدير (أثيوبيا) 2:34:21

فئة ذوي الحاجات الخاصة :

- الرجال :
1 - رافال ويلك (بولونيا) 1:08:27 ساعة.
2 - إدوار معلوف (لبنان) 1:16:12
3 - فيكتور روتارو (اسبانيا) 1:18:36

فئة السيدات :
1 - كارين دارك (اسكوتلندا) 1:29:10 ساعة.
2 - سفيتلانا كوسوفيتش (روسيا) 1:30:29
3 - إليزابيت ماكتيرما (بريطانيا) 1:47:14

الماراتون للبنانيين واللبنانيات :



- الرجال:
1 - عمر عيسى (الجيش اللبناني) 2:34:57 ساعتان.
2 - نقولا مرتا (الجيش اللبناني) 2:37:51
3 - داود مصطفى (معاً لبنان طرابلس) 2:40:41

- السيدات :
1 - شيرين نجيم (الشانفيل) 3:09:32 ساعات.
2 – سونيا ونسا حنا (إنتر ليبانون) 3:09:36
3 - نيكول إلياس (الإيليت) 3:25:43

بيروت تركض (بالصور)


تصوير ميشال صايغ
المصدر: "النهار"
9 تشرين الثاني 2014 الساعة 10:34

شهدت مدينة بيروت صباح اليوم حدثا رياضيا بارزا، اذ انطلقت عند السابعة الا ربعا سباق "مصرف لبنان بيروت ماراتون"، حيث احتشد للمشاركة أكثر من 37 الف شخص من 94 دولة عربية وأجنبية.

وجرت السباقات على مدى أربع ساعات بمواكبة رسمية وشعبية، تقدمها الرئيس ميشال سليمان، السيدة لمى سلام ممثلة الرئيس تمام سلام، وزير الشباب والرياضة عبد المطلب حناوي، وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب، وزير السياحة ميشال فرعون، رئيس لجنة الشباب والرياضة النائب سيمون ابي رميا وشخصيات.

يذكر أن العديد من الجمعيات الخيرية والمؤسسات تشارك في هذا الحدث الرياضي السنوي.

 

الخليل وجهت الشكر والتقدير إلى اللبنانيين على ثقتهم بالحدث

رقم قياسي جديد في سباق"ماراثون مصرف لبنان"

 153 ،37 ألف مشارك ومشاركة من 94 دولة

05-11-2014
أقفل باب التسجيل لسباق مصرف لبنان بير وت ماراثون لعام 2014 والذي يقام بتاريخ الأحد 9 تشرين الثاني الجاري على رقم قياسي جديد حيث بلغ العدد الإجمالي 153 ، 37 ألف مشارك ومشاركة يمثلون 94 دولة عربية وأجنبية علماً أن العدد أقفل العام الماضي على 36.6 الف من 82 دولة.

وقد توزّع عدد المشاركين لهذا العام على النحو التالي :
_ سباق الماراثون 195 ، 42 كلم : 628
_ سباق البدل 195 ، 42 كلم : 438
_ سباق 5 كلم للشباب : 7820
_ سباق ال 1 كلم (الأهل مع أولادهم ) : 1380
_ سباق ال 10 ( تنافسي ) : 3718
_ سباق ال 10 كلم للمرح : 23169
هذا وكانت بدأت اليوم الأربعاء عملية تسليم أرقام السباق للذين سجلوا أسماؤهم للمشاركة في هذا الحدث الرياضي البارز وذلك في المركز المحدد في أسواق بيروت ( سوق الأروام ) بجانب مكتبة إنطوان من الساعة 00 : 12 ظهراً ولغاية الساعة 00 : 10 مساءً على أن تتواصل هذه العملية أيام الخميس والجمعة والسبت في نفس المكان وبذات التوقيت .

إلى ذلك تتواصل الإجراءات اللوجستية لجهة إقامة المنشآت ومعالم الحملة الترويجية التي غطت مدينة بيروت والضواحي تحت شعار " سلام / محبة / ركض " والمتصلّة بالجانب التنظيمي حيث تقوم فرق العمل بإنجاز ما هو مطلوب منها خصوصاً في منطقة الإنطلاق في الباحة المقابلة للواجهة البحرية وعند نقطة الوصول في ساحة الشهداء بإشراف مباشر ومواكبة ميدانية من قبل مدير السباقات السيد وسام ترّو يعاونه السيد مروان عرابي .

في هذا الوقت وجهت رئيسة جمعية بيروت ماراثون السيدة مي الخليل أسمى آيات الإمتنان والتقدير إلى كل الذين جددوا الثقة بالجمعية من خلال هذا الإقبال الكبير على المشاركة في السباق هذا العام وهي في الأساس ثقة بلبنان وبأنه بلد الإعجاز حيث مهما بلغت التحديات فإن الشعب اللبناني قادر على مجابهة التحديات والظروف الصعبة .

وتوجهت من اللبنانيين بخالص الإعتذار عن كل ما يمكن أن يرتب تنظيم هذا الحدث من ظروف إستثنائية لجهة إقفال الطرق يوم الأحد المقبل وهي ما تفرضه شروط تنظيم السباقات الماراثونية في كل عواصم العالم مؤكدة أن هذا الحدث الذي وضع لبنان على الخارطة الدولية يستحق منا جميعاً وقفة الدعم علماً أن السباق حاز تنويه المؤسسات والجهات الرياضية الدولية وهو عامل إستقرار وتثبيت للسلم الأهلي ومدخل لدفع الحركة الإقتصادية وتنشيط السياحة وتكفي الإشارة هنا في هذا المجال إلى أن عدد الوافدين من الخارج يصل إلى 2000 شخص وهو مظهر ومؤشر إيجابي .

 

«مصرف لبنان بيروت ماراتون» تحت شعار «سلام.. محبة.. ركض»

29-08-2014
أطلقت «جمعية بيروت ماراتون» خلال مؤتمر صحافي حاشد «سباق مصرف لبنان بيروت ماراتون» للعام 2014 والمقرّر الأحد 9 تشرين الثاني المقبل تحت شعار: «سلام ... محبة ... ركض».
عقد المؤتمر في الهواء الطلق على ترّاس «مسبح سبورتنغ» الروشة، بحضور شخصيات وفعاليات تقدمها وزير الشباب والرياضة العميد عبد المطلب حناوي والوزيران السابقان زياد بارود وحسان دياب، رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي أنجيلينا إيخهورست، سفراء أسبانيا وبولندا وهولندا والأوروغواي، ممثل حاكم مصرف لبنان رياض سلامة المديرة التنفيذية لدى حاكمية المجلس المركزي ماريان حويّك، رئيس بلدية بيروت الدكتور بلال حمد، ممثل قائد الجيش العميد الركن أسد الهاشم قائد المركز العالي للرياضة للعسكرية، ممثل المدير العام للأمن الداخلي العقيد حسين خشفة رئيس لجنة ألعاب القوى في المديرية، عضو «اللجنة الأولمبية الدولية» نائب رئيس «اللجنة الأولمبية اللبنانية» طوني خوري والأمين العام العميد حسان رستم، أمين السر في «اتحاد ألعاب القوى» نعمة الله بجاني، نقيب المحررين إلياس عون، رئيسة جهاز الإسعاف والطوارئ في «الصليب الأحمر اللبناني» روزي بولس، إلى ممثلي مؤسسات تربوية جامعية ومدرسية وجمعيات خيرية ورياضية وقطاعات وهيئات نقابية وإعلامية.

افتتح المؤتمر بالنشيد الوطني اللبناني ثم كانت كلمة لرئيسة الجمعية مي الخليل التي عرضت لمحطات سابقة وحالية ومستقبلية من العام 2011 ولغاية العام 2020 وهي تحكي عن إنجازات تحققت و«عن أهداف وتطلعات نطمح لتحقيقها وتتصل برياضة الركض. ان الأحلام كبيرة وكلما ركضنا كبرت أحلامنا ونحن ركضنا للوحدة الوطنية وللبنان وللوطن وكان الوطن عنواناً واليوم سوف نركض لنكون بسلام داخلي مع أنفسنا، لأن السلام الصادر من داخلنا والمحبة من حولنا هما القوة الإيجابية التي تنير طريقنا وتمدنا بالقوة لان سلام الإنسان يترجم لسلام الأوطان».
وقالت إن «سباق مصرف لبنان بيروت ماراتون 2014» سيكون متفاعلاً مع أنشطة ثقافية وفنيّة تحت عنوان السلام حيث ستحتفل شوارع بيروت وضواحيها بمجسمات تحمل شعار السباق وهو يعني طاقة الركض الإيجابية وسوف يوزّع على المدارس وعلى الطرق وسيزدان بعبارات وشعارات من قبل أهل الفن والثقافة.

وفي كلمة الحاكم سلامة التي ألقتها ماريان حويّك أشارت إلى أنه للسنة الثانية يقوم «مصرف لبنان» بدعم «ماراتون بيروت» هذا الحدث الوطني الجامع الذي يضيء لبنان بأبهى صورة ويؤكد على لبنان السلام، لبنان الثقة والأمل، لبنان المحبة والعيش المشترك.

وأشار رئيس بلدية بيروت بلال حمد في كلمته الى أن «جمعية بيروت ماراتون» عودتنا كل سنة أن تقيم هذا النشاط الكبير الذي يحتاج إلى جهود جبارة لتنظيمه وإطلاقه في بيروت العاصمة في بيروت المقصودة من كل منطقة في لبنان والعالم للمشاركة في هذا السباق الذي بدأ يشق طريقه نحو العالمية.

لقاءات ونشاطات لجنة بيروت ماراتون 2014   

 

جوائز سباق مصرف لبنان ماراتون بيروت 250 ألف دولار

مي الخليل: سنرتقي للتصنيف الفضي رغم التحديات الأمنية

28-09-2014

محمد دالاتي

بدأت بيروت تأخذ زينتها وتتحضر لارتداء بذلة العروس في يوم انطلاق سباق مصرف لبنان ماراتون بيروت، في 9 تشرين الثاني المقبل، وهو اليوم الذي تشرق فيه العروس بيروت لتستقبل أبطال الماراتون من العالم، إنها بيروت التي يتّسع قلبها للألوف ليتنشقوا عبيرها، ويعْبُروا بشوق شوارعها وأحياءها، ويعبّروا عن عشقهم لها، بيروت التي تتحدى ذاتها فتبتسم وهي تعض على جرحها بل جراحها الكثيرة، فرئيس البلاد سيكون الغائب الأكبر عن الماراتون، وكرسي الرئيس لا يزال شاغراً، وقد يغيب الكثير من الوزراء وأهل السياسة خوفاً على أرواحهم خلال حلهم وترحالهم وتنقلهم، وسيحل مكانهم رجال يعرقون ليؤمّنوا لقمة العيش لهم ولأفراد عائلاتهم..

بيروت التي تقف وقفة العز والإباء متحاملة على نزف بقاعها، وخلافات سياسييها، ومعاناة أبنائها من تقنين الماء والكهرباء، ومن وحش الغلاء الذي ينهش لقمة فقيرها ويحرمه لذة الحياة.. بيروت التي تحبس دموعها لكن يفلت بعضها من مقلتيها ويسيل ليصل إلى شفاه ملتهبة ومبتسمة فتذوق طعم الملح فيها، وتقدّم لضيوفها الجوائز والحلوى بعد انتهاء السباق، عربون محبة وتقدير لهم لزيارتها ومشاركتها عرس الماراتون.

يوم الماراتون في بيروت بات قريباً، والتمارين له جارية على قدم وساق، والإقبال عليه شديد، ومن المتوقع أن يناهز العدائين الـ36 ألفاً، وأملهم الوصول إلى خط النهاية، ليؤكدوا انتصارهم على أنفسهم أولاً، وعلى مشاكلهم الحياتية ثانياً. وتؤكد رئيسة جمعية بيروت ماراتون مي الخليل أن ثقتها كبيرة أن الماراتون سيستمر طالما أن الشمس تشرق وتغيب، والطيور تزقزق في الصباح وحتى المغيب، وهي تحلم بأن يسود الأمان لبنان في وقت قريب.

وكشفت الخليل أن العدد الاجمالي للمشاركين في الماراتون يفوق الـ36 ألف عداء، ضمنهم 22 عداء دولي من النخبة تمت دعوتهم من قبل اللجنة لمنظمة التي تتحمل تكاليف سفرهم وإقامتهم، وتقديم الجوائز النقدية للفائزين منهم، وأضافت: «خلال جولاتي الخارجية، وزياراتي لنيويورك وميامي وميشيغن في الولايات المتحدة، ثم إيطاليا، التقيت العديد من أبناء الجالية اللبنانية، فضلاً عن أبناء الجاليات العربية، وأبدى الكثيرون منهم حماسة للمجيء إلى لبنان والمشاركة بالماراتون طالبين تسجيل أسمائهم، وأتوقع أن يحجم عدد منهم عن المجيء يوم السباق للأحداث الأمنية المتوالية، لكنني لمست عاطفة عظيمة لدى هؤلاء للبنان، وكلهم اندفاع للتضحية من أجل الوطن وبذل المستطاع لأجله، وبالنسبة إلى العدد الاجمالي فإن شوارع بيروت لا تستوعب أعداداً أكبر فضلاً عن إمكاناتنا. ونحن خصصنا 5 مدربين عالميين لتدريب العدائين الذين لم يسبق لهم خوض أي ماراتون حتى يقطعوا الـ42,195 كلم».

ولفتت الخليل إلى أن «أمام الراغبين في المشاركة نحو شهر ونصف لتقديم أسمائهم، وهناك مؤسسات وجمعيات بكاملها ترغب في الاشتراك لإنجاح الحدث، وحركتنا مكوكية للاتصال بالجامعات والمدارس من جميع المناطق للتواجد معاً والركض معاً، وما يطمئننا أن لدينا حتى الآن نحو 120 جمعية دوّنت أسماءها في سجلاتنا، وأملنا أن يكون الوضع الأمني مستقراً، لأن نجاح الماراتون من نجاح لبنان».

ولفتت الخليل إلى أنها اتصلت بـ29 فناناً في لبنان قدمت إليهم 29 مجسماً للسباق وطلبت من كل واحد منهم إضافة شيء عليه مما يجعله مميزاً ويكتب اسمه على طرف المجسم. على أن تُعرض المجسمات بعد انتهاء الأعمال عليها في 17 تشرين الأول، ضمن معرض يستمر 3 أيام. ورأت أن هذا العمل يهدف إلى مزج الفن بالرياضة.

وعن مسلك الماراتون اعترفت الخليل بضم طرقات جديدة لم تكن ضمن مسالك الأعوام الماضية، وقالت إن الانطلاق سيتم من منطقة الواجهة البحرية قرب البيال، وصولاً إلى ساحة الشهداء ومروراً ببلديات ومناطق بيروت وبرج حمود وسن الفيل والجديدة وفرن الشباك والشياح والحدث والحازمية، فيصل العداؤون عند أقصى الجنوب لمنطقة الحدث، وأقصى الشرق لمنطقة برج حمود. وستتولى القوى الأمنية حفظ الأمن على طول المسار، فضلاً عن مؤازرة وزارات الدولة والصليب الأحمر والدفاع المدني وفوج إطفاء بيروت، موجهة الشكر لها جميعاً.

وأشارت الخليل إلى أن الجوائز الاجمالية للسباق ارتفعت إلى 250 ألف دولار، وهذا مرتبط بنوعية العدائين العالميين المشاركين، كاشفة أن جمعية بيروت ماراتون تسعى للارتقاء بتصنيف الماراتون من البرونزي إلى الفضي، بفضل النجاحات التي تتحقق والتي تنال رضا المشرفين العالميين عليه. وقالت إنه بات لدى لبنان خبرة واسعة في التنظيم، وأنها تتلقى دعوات من الخارج لإلقاء المحاضرات عن أهمية الماراتون وثقافته وفلسفته، وأن لا شيء ينقص الماراتون في بلادنا سوى تأسيس الوضع الأمني كي يستتب.

وتبدي الخليل ارتياحها لوصول ماراتون بيروت إلى العالمية، متخطياً عثرات كثيرة، بعدما وصل إلى التصنيف البرونزي قبل 4 سنوات، وهذا ما يفخر به كل مواطن لبناني يدرك أهمية الرياضة. وتابعت: «نعتز بأننا نظهر قوانا عبر الرياضة، ونتحدى الغير بفاعليتنا في العطاء، على رغم الهزات الأمنية التي تجعلنا نضع أيدينا على قلوبنا، لكن إيماننا بالخالق تعالى كبير، كما هي ثقتنا بأنفسنا التي تشجعنا على الاستمرار في العمل من دون كلل على مدار عام كامل. وأعتقد أن كثيرين لا يتجرأون على تنظيم حدث عالمي بمستوى الماراتون إذا كانت في بلادهم خضات امنية مشابهة لمثل خضات بلادنا».

وتشكر الخليل جميع الجمعيات والمؤسسات التي تدعمها وفي مقدمها مصرف لبنان الراعي الأساسي الذي ينتهي العقد معه العام المقبل، وهو قابل للتجديد، معتبرة الشراكة مع مصرف لبنان هو من عناوين الاستقرار والثبات، وعلامة الأمان للمستقبل.

وتؤمن الخليل بأهمية سفراتها المتلاحقة إلى الخارج، وترى ان من ثمارها ربط لبنان بالجاليات في كل بلاد العالم، وأكدت أنها تقوم بواجبها الوطني، وأضافت: «يتنفس اللبنانيون في الخارج الصعداء لدى لقائنا بهم، ولا شك أن الوطن المجروح بحاجة إليهم اليوم أكثر من أي يوم مضى، وأنا أشجعهم على زيارة لبنان كل عام حتى تستمر الروابط بيننا، ولكونهم يمثلون ثراء للوطن».

وأكدت الخليل أنها خلال رحلاتها للخارج استطاعت أن تمد جسوراً مع كثيرين في الخارج ونجحت في إقناعهم بالمشاركة في الماراتون، أو الاستفادة من الخبرات العالمية لتطوير السباق في لبنان. وأضافت: «لولا التطور في السباق لما وصلنا إلى العالمية، ولما وصلنا إلى التصنيف الفضي الذي سنناله قريباً، وسيكون حلمنا الكبير الوصول إلى التصنيف الذهبي رغم ما يتطلبه الأمر من تضحيات وعمل دؤوب، لكن كل شيء يبقى رخيصاً أمام الأوطان».

وألمحت الخليل إلى نيتها عقد شراكة مع ماراتونات عالمية، وأنها سبق ان استعانت بخبراء أجانب واستفادت منهم كمستشارين، لكن العمل معهم يتطلب إنفاق المال. وأوضحت الخليل أنها ألغت هذا العام سباق الشخصيات، معتبرة أن الـ36 ألف مشترك كلهم من الشخصيات التي تستحق التقدير، وقالت إن أكثر من 30 سفيراً سيشاركون في الماراتون وأنهم يتدربون على الركض ضمن خطة يضعونها لأنفسهم.

واعترفت الخليل بأنها وقعت اتفاقات مع 18 جامعة في لبنان، ومع عدد من النقابات منها نقابة الأطباء والصيادلة والمحامين لتكون لها شراكة مع الماراتون، معتبرة أن هذه الشراكة سوف تمتد مستقبلاً لتضم كل لبناني مخلص لوطنه، مؤكدة على أهمية الثقافة الرياضية وضرورة انتشارها لتعمّ شرائح البلد كلها، لأنها تمثل الحضارة والإنسانية والرقي الاجتماعي الذي تتغنى به البلاد المتطورة حضارياً.

وأشارت الخليل إلى أن عدد الموظفين العاملين في الجمعية يبلغ 25 إدارياً، وهم يعملون على مدار العام، أما عدد المتطوعين فيناهز الـ5 آلاف، يتم تقسيمهم على ورش عمل ويتدربون قبل موعد السباق.

وكشفت الخليل روزنامة جمعيتها للعام المقبل، موضحة عن التخطيط لتنظيم 4 سباقات: الأول في نيسان وهو مخصص للصغار والناشئين وعنوانه الثقافة وصولاً لمجتمع صالح، والثاني للسيدات وهو سباق دولي في نسخته الثالثة، وموعده شهر أيار المقبل، يليه سباق الـ21 كلم (نصف ماراتون) وهو سباق جديد لمن هو فوق الـ18 عاماً، ويكون بمثابة التحضير للماراتون، والرابع هو سباق الماراتون في 8 تشرين الثاني المقبل.

وتمنت الخليل إيصال ماراتون بيروت إلى التصنيف الذهبي بنجاح، وتعميم ثقافة الرياضة والماراتون وجعلها مادة أساسية تعلّم في المدارس والجامعات، وإيصال عداء لبناني للمنافسة في دورة أولمبية مقبلة بالتعاون مع اتحاد ألعاب القوى.

 
 

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON  توثيق