BLOM BEIRUT MARATHON 2012

الماراتون في لبنان 2012

 MARATHON AU LIBAN 2011

جمعية بيروت ماراثون رياضية لا تبغي الربح وتعمل على تعميم ثقافة الركض منذ العام 2003 . مهمتها توحيد اللبنانيين على الصعيد  الوطني وبث روح الجماعة وقدرة الفوز ومعنى الانتصار والشعور بالفخر والاعتزاز ودائما في خدمة المجتمع والأجيال القادمة.  ندعوكم للمشاركة في هذا الحدث المميز عبر التسجيل في أحد سباقاتنا

 

 ركضا كلا  ...

كسور الشر وركضا

 ماراتون صيدا

ماراتون البترون

ماراتون عاليه

معاً من أجل بيروت

 


ماراتون بيروت 2012 ورغم الطقس الممطر … انطلق

11-11-2012
افادت الوكالة الوطنية للاعلام ان “بلوم بيروت ماراتون 2012″، الذي تنظمه جمعية بيروت ماراتون، انطلق عند السادسة من صباح اليوم تحت شعار “ركضا كلا” ويتضمن السباق 4 مسارات ضمن نطاق محافظة بيروت وقضاءي بعبدا والمتن.

وبلغ عدد المشاركين بسباق الماراتون 33370 عداء وعداءة يمثلون 96 دولة عربية وأجنبية .

كما يشارك حوالي 150 شخصية سياسية وديبلوماسية اضافة الى عدد كبير من الفنانيين والاعلاميين.

وعند الثامنة والنصف، اطلق وزير الاعلام وليد الداعوق اشارة الانطلاق للماراتون للامهات واولادهن لمسافة الكيلومتر الواحد، في حين اطلقت اللبنانية الاولى السيدة وفاء سليمان سباق المشاهير لكيلومتر واحد وقد شاركت في هذا السباق مشيا.

وفي المناسبة ، قال الوزير الداعوق: “عندما نرى الشباب والرياضيين والصغار والكبار والسياسيين وغير السياسيين توحدوا فلا نجد الا ان نحمسهم بقوة ونساعدهم .

وعن وجود خلافات سياسية في ساحة الماراتون، قال:”كلا، فهي ذهبت مع الشمس والرياضة.

وردا على سؤال عن مضاربة المجتمع المدني على الحكومة من خلال جمع التبرعات لمتضرري اهالي الاشرفية، قال الداعوق “كلا، ليس هناك من مضاربة, ان تعاون الدولة مع المجتمع المدني له اهميته، بحيث تتمكن الدولة من القيام بمهامها وواجباتها، فالدولة وحدها ليست قادرة على القيام بكل شيء، لذلك نحن نتكل على المجتمع المدني المؤلف من كل الجمعيات للمساعدة”.

من جهته، قال وزير الشباب والرياضة فيصل كرامي “لقد اتيت من طرابلس رغم الطقس الماطر، لدعم هذا الحدث المميز، وهو من اهم النشاطات الرياضية التي تنظم في لبنان”.

ولفت الى ان “هذا السباق، دليل على ان رياضة الركض من اكبر الرياضات التي يمكن ان يشارك فيها جميع الناس”، معلنا عن خطة بدأتها الوزارة منذ العام الفائت لدعم العداءين اللبنانيين”.

بدوره، وصف رئيس لجنة الشباب والرياضة البرلمانية النائب سيمون ابي رميا الذي شارك في سباق السياسيين، هذا اليوم، ب”العظيم والتاريخي” وقال:”إن هذه الرياضة، رياضة سلام ومحبة، فيها الخسارة والربح، ومن هنا علينا ان نتقبل الخسارة كما نتقبل الربح، ونتمنى على اللبنانيين جميعا، التعاطي بروح رياضية في الشأن السياسي، لان في ذلك تخفيف من معاناة المواطنين”.

 

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON  توثيق