BASSEL BOUJI
 
 BASKETBALL IN LEBANON
 
كرة السلة في لبنان
 
نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل - انجازاتكم الرياضية اذا لم تنشروها تبقى ذكريات
 
BASSEL BOUJI
 
باسل بوجي
 
 
 
 

باسل نزيه بوجي من مواليد 1989 ، لاعب لبناني سابق في جامعة تولسا في الولايات المتحدة الأميركية، يلعب في مركز الجناح، ويملك إمكانيات فنية كبيرة تؤهله ليلعب دوراً هاماً مع سفير الشمال ولأن يكون له مستقبل واعد 2009.
- لعب باسل للمنتخبات العمرية للبنان منذ كان بعمر 15 عاماً، وهو المولود في لوس انجليس بالولايات المتحدة ، بتاريخ 26 كانون الاول 1989 اي ان عمره 27 عاماً، وهو يلعب في المركزين 3 و4 ولديه قوة كبيرة تحت السلة دفاعياً وهجومياً.
باسل الذي كانت بدايته طفلاً في النادي الرياضي، بدأ مسيرته الاحترافية مع المتحد طرابلس عام 2009 واستمر في عاصمة الشمال الى 2014 حين انتقل لموسم واحد الى جبيل وتحديداً بيبلوس، ما لبث ان اقترب اكثر نحو العاصمة وصولاً الى ديك المحدي حيث وقع لفريق الشانفيل موسمين 2014-2015، ليحط  في العاصمة بيروت مع توقيعه على كشوفات فريق الحكمة. باسل هو نجل قائد منتخب لبنان السابق في القرن الفائت نزيه بوجي.

- 2017 - باسل بوجي
لعب باسل بوجي للمنتخبات العمرية للبنان منذ كان بعمر 15 عاماً، وهو المولود في لوس انجليس بالولايات المتحدة ، بتاريخ 26 كانون الاول 1989 اي ان عمره 27 عاماً، وهو يلعب في المركزين 3 و4 ولديه قوة كبيرة تحت السلة دفاعياً وهجومياً.
باسل الذي كانت بدايته طفلاً في النادي الرياضي، بدأ مسيرته الاحترافية مع المتحد طرابلس عام 2009 واستمر في عاصمة الشمال الى 2014 حين انتقل لموسم واحد الى جبيل وتحديداً بيبلوس، ما لبث ان اقترب اكثر نحو العاصمة وصولاً الى ديك المحدي حيث وقع لفريق الشانفيل موسمين، ليحط في الموسم المقبل في العاصمة بيروت مع توقيعه على كشوفات فريق الحكمة للموسم المقبل.وهو نجل قائد منتخب لبنان السابق في القرن الفائت نزيه بوجي.
 

معسكر لمنتخب السلة في صربيا استعداداً لبطولة آسيا 2017

09-07-2017

غادرت بعثة لبنان للرجال في كرة السلة الى صربيا للانخراط بمعسكر تدريبي يدوم حتى 23 تموز الجاري استعداداً لبطولة الأمم الآسيوية التي سيستضيفها لبنان بين 8 و20 آب المقبل.
وفي ما يلي اسماء افراد البعثة: ياسر الحاج (رئيساً)، غازي بستاني (مديراً للفريق)، جورج كلزي (ادارياً)، الليتواني راموناس بوتاوتاس (مدرباً)، باتريك سابا (مساعداً للمدرب)، كريكور كريكوريان (كشافاً)، خليل نصار (معالجاً فيزيائياً)، فؤاد جرجس (مدرباً للياقة البدنية)، شربل عبد المسيح (لوجستياً)، علي مزهر، وائل عرقجي، جوزيف الشرتوني، أمير سعود، ايلي شمعون، فارتان تانيليان، ايلي رستم، علي حيدر، باسل بوجي، شارل تابت، نديم سعيد، هايك غيوكجيان (لاعبين).
وسيلتحق قائد المنتخب فادي الخطيب واللاعب جان عبد النور بالبعثة لاحقاً.
يشار الى ان المنتخب اللبناني سيخوض عدة مباريات ودية مع عدد من الفرق الصربية خلال معسكره.

بعد خمسة مواسم قضاها مع المتحد  
بوجي: مرتاح في الشانفيل.. وهدفنا «المربع الذهبي» 2015

حسن تنير
يشغل باسل نزيه بوجي مركز الجناح مع ناديه الجديد الشانفيل المتني بطل لبنان لكرة السلة مرة واحدة موسم 2012 - 2013، والذي انتقل اليه مطلع الموسم الجديد 2014 2015 قادما من نادي المتحد الطرابلسي الذي امضى فيه خمسة مواسم كاملة.

وابصر باسل النور في 26 كانون الاول من سنة 1989. وتبلغ قامته 2,03م، ووزنه 105 كيلو، وهو بات لاعبا دوليا منذ سنوات عدة. بدأ باسل ممارسة كرة السلة وهو في السادسة، في النادي الرياضي، بتوجيه من والده نزيه مؤسس مدرسة النادي الرياضي آنذاك سنة 1995، ثم اشرف على تدريبه اللاعب غالب رضا والمدرب السوري عماد الأفندي في السنوات التالية.

واحرز باسل بطولات عدة على مستوى للبنان للفئات العمرية دون 16 سنة، وهو في نادي هارلم. ويتذكر انه في سن الـ16 ونصف وخلال حرب تموز 2006 سافر الى الولايات المتحدة الاميركية، لإكمال دراسته الثانوية، وهناك التحق بمدرسته الاميركية الجديدة في جو جديد ونمط حياة جديدة: «كان كلو جديد بجديد«.

ولم يكن امامه سوى الدراسة صباحا ولعب كرة السلة يوميا، «ولا شك انني استفدت كثيرا بفضل الله في المادتين العلمية والرياضية، فتفوقت في دراستي وتألقت في كرة السلة واحرزنا بطولة الولاية في السنة الاولى، وانتقلنا للنهائيات في السنة التالية، ومن ثم انتقلت للجامعة، ولعبت ضمن صفوف منتخبها، وحققنا نتائج بارزة، علما انني درست في الثانوية، وفي السنة الجامعية الاولى بمنحة، ثم عدت الى لبنان بعد ثلاث سنوات من «الغربة» عام 2009 بعد ان تعلمت خلالها امورا عدة في مقدمها الاعتماد بعد الله على نفسي، وهذا ما اعطاني دفعا معنويا ونفسيا وذهنيا استفدت خلالها كلاعب محترف فيما بعد».

وعن انتقاله من المتحد الى الشانفيل، قبل بدء الموسم الجديد، قال باسل: «لم تكن لدى ادارة الفريق الطرابلسي رؤية واضحة بالنسبة لمستقبل فريقها الاول للرجال، وبما ان عقدي مع الفريق قد انتهى ولم يبادر المسؤولون الى الاتصال بي لتجديد العقد، حتى ان احدهم قال لي: «اذا عرض عليك ناد آخر اللعب معه فلا تتأخر في القبول»، لذلك وعندما اتصل بي مدير نادي الشانفيل جان مامو وعرض عليّ اللعب معه، اجتمعت مع مسؤولي النادي المتني اداريا وفنيا وقررنا سويا توقيع عقد لمدة عام واحد بما يرضي الطرفين«.

اضاف بوجي: «اكرر ان الانتقال حصل لأن ادارة المتحد لم تكن قد قررت اللعب في البطولة مثلما يحصل اليوم. وهنا اود ان اشكر ادارة نادي المتحد على المعاملة الطيبة خلال وجودي ضمن صفوفهم. كذلك اود ان اقول انه شرف لي ان ارتدي زي نادي الشانفيل الذي اكن لجمهوره الكبير ولادارته ولجهازه الفني وللاعبيه كل احترام. وقد تأقلمت مع الفريق بشكل سريع، واحمد الله اني هداف البطولة المحلي وبرصيدي 120 نقطة في 7 مباريات وبمعدل 17 نقطة في المباراة الواحدة الى التقاط ما معدله 10 ريباوندزات في كل مباراة«.

وتابع: «لم نحقق الفوز في مبارياتنا السبع سوى ثلاث مرات، واتمنى ان يكون عدد انتصاراتنا في الاياب خمس مباريات، حتى نكون منافسين بقوة لدخول المربع الذهبي (فاينل فور) والذي تتنافس عليه خمسة فرق هي: الشانفيل والمتحد وبيبلوس والهومنتمن والتضامن، وارى شخصيا ان الشانفيل والمتحد هما الاقرب الى بيبلوس».

وعن اصعب اللحظات التي تعرض لها باسل في الملاعب يقول: «كانت للاسف في المنارة وامام الرياضي منذ ثلاثة مواسم، وكانت الكرة بحوزتي وانا في طريقي الى السلة للتسجيل، وفي اللحظة التي كنت خلالها متساويا مع السلة، لم ار نفسي الا وانا على الارض بقوة بعدما دفعني العملاق الاميركي لورين وودز (2,18م) عن غير قصد وكانت «السقطة» على الكتف اليمنى، ولم اعد قادرا على تحريكه بتاتا وغبت عن الملاعب نحو 40 يوما».

ولا ينسى باسل ان يخبر قبل ختام الحديث، انه لو لم يكن لاعباً لـ «الباسكت» لما زار اكثر من 20 بلدا في كافة القارات، وتعرف الى حضارات مختلفة وثقافات متنوعة.

 

الأحد 22 كانون الأول 2013
تمنى له المدرب الفرنسي شوليه الاحتراف في أوروبا
باسل بوجي: اختياري أفضل لاعب في دورة الحسام وسام على صدري

حسن التنير
اختير نجم نادي المتحد باسل بوجي، الشهر الماضي، افضل لاعب في دورة حسام الدين رفيق الحريري الـ23 لكرة السلة، والتي اجريت منافساتها في قاعة الرئيس صائب سلام في المنارة، وانتهت بفوز الرياضي البيروتي باللقب والمتحد الطرابلسي وصيفا له للمرة الاولى.

وباسل نزيه يشغل مركز جناح المنتخب اللبناني، والذي ابصر النور في 26 كانون الاول من سنة 1989، وترتفع قامته 2,03 م، ويبلغ وزنه 105 كيلو، وسيخوض موسمه الخامس على التوالي في بطولة لبنان للدرجة الاولى مع ناديه المتحد بداية الموسم الجديد 2013 ـ 2014 الذي من المتوقع ان يبصر النور في شهر كانون الثاني 2014.

بدأ باسل ممارسة كرة السلة منذ سن السادسة في النادي الرياضي، عبر والده (الحاج نزيه) مؤسس مدرسة النادي الرياضي آنذاك وكان ذلك سنة 1995، ومن ثم اشرف على تدريبه في السنوات التالية اللاعب الدولي غالب رضا والمدرب السوري عماد الأفندي. واحرز باسل بطولات عدة على مستوى للبنان للفئات العمرية دون 16 سنة وهو في نادي هارلم.

ويتذكر باسل انه في سن الـ16 وخلال حرب تموز 2006 سافر الى الولايات المتحدة الاميركية، لإكمال دراسته الثانوية والتحق بمدرسته الاميركية الجديدة في جو جديد ونمط حياة جديدة: «كان «كلو جديد بجديد» ولم يكن امامي الا الدراسة صباحا ولعب كرة السلة يوميا، ولا شك انني استفدت كثيرا بفضل الله في المادتين العلمية والرياضية، فتفوقت في دراستي وتألقت في كرة السلة واحرزنا بطولة الولاية في السنة الاولى وانتقلنا للنهائيات في السنة التالية، ومن ثم انتقلت للجامعة ولعبت ضمن صفوف منتخب الجامعة وحققنا نتائج بارزة، علما انني درست في الثانوية « وفي السنة الجامعية الاولى بمنحة.. ضاحكا، ثم عدت الى لبنان بعد ثلاث سنوات بالتمام والكمال من «الغربة» في عام 2009 بعد ان تعلمت خلالها امورا عدة في مقدمها الاعتماد بعد الله على نفسي، وهذا ما اعطاني دفعا معنويا ونفسيا وذهنيا استفدت خلالها كلاعب محترف فيما بعد».

وعن رحلته الطرابلسية بعد الاميركية يقول باسل: «لعبت موسمي الاول 2009 ـ 2010 مع المتحد بعقد لمدة موسم قابل للتجديد، من قبل الطرفين. وفي الحقيقة كان المدير الفني للفريق الصربي طوني بويانيتش، ولم يعطني فرصة كاملة خلال المباريات. وكان اكثر حديثه لي «الصبر يا باسل» علما انني لم اكن تجاوزت الـ20 من عمري، وقال لي:

«من الطبيعي يا باسل ان تعتاد على المباريات.. «بدك تروق»، هذا ما اعطاني اياه بويانتيش، وبعد انتهاء موسمي الاول وكنا قد حققنا نتيجة طيبة عندما صعدنا في الاسكندرية للمباراة النهائية من بطولة الاندية العربية وخسرنا امام الرياضي، وبعد اجتماعي بمسؤولي المتحد جددت عقدي لمدة موسمين، وكان العقد مختلفاً تماما عن العقد الاول ولاسيما من الناحية المادية، ولاسيما هنا بعد مجيء مدير فني جديد هو الاميركي بول كوفتر اذ سبق لي وتدربت تحت اشرافه ضمن منتخب لبنان للناشئين وحققنا معه نتائج رائعة».

وأضاف: «كان موسمي الثاني مع المتحد مختلفاً عن الاول اذ صارت الفرصة اكبر عبر مشاركاتي الاكثر، واذ تضاعفت ثقتي بنفسي وزادت ثقة المدرب الكبير والعتيق كوفتر بي، والذي زودني بتقنيات وتكتيكات لم اكن اعلمها، واستفدت منه كثيرا، وفي الموسم التالي كان المدير الفني الارجنتيني فيكيو، الذ لم يضف شيئاً الا المعنويات، ثم جاء دور العراقي احمد فاضل، فتعملت منه الانضباط اكثر واكثر، وللمرة الثانية جددت عقدي لموسمين جديدين لينتهي مع نهاية موسم 2013 ـ 2014،

علما تلقيت عروضا عدة من الرياضي والشانفيل والحكمة وعمشيت ومنهم من كان اعلى راتبا لكني فضلت البقاء في طرابلس، لانني اعتبر المتحد بيتي الثاني، ولاسيما ان نصفي طرابلسي، وعندي منزل في طرابلس وسط اهلي من جهة والدتي سوسن السيد، ولعلاقتي الطيبة مع جميع «المتحدين» من رئيس النادي والادراة والجهاز الفني ولاسيما الجديد الى الجمهور، علما ان المدير الفني الجديد اللبناني جو مجاعص هو المحلي الاول للمتحد في الدرجة الاولى، وهو بصراحة وصدق «خلطة» لكل مواصفات المدربين الذين ذكرتهم، وانا مرتاح لوجوده واتمنى له التوفيق والمضي بالفريق الى منصات التتويج،

علما ان الموسم الماضي كان المدير الفني الفرنسي جان دوني شولييه كان ممتعاً في عمله وواضح في تصرفاته ومسؤول في تقبل النتيجة، وقد علمني بعد النظر في الملعب، وكان ثقته بي كبيرة وبقدراتي اكثر فاكثر، وتمنى لي الاحتراف في اوروبا». وعن افضل مواسمه مع المتحد قال باسل: «بلا شك، انه الموسم الماضي (2012 ـ 2013) والذي للاسف لم يكتب له نهاية طبيعية، ولم يكتمل فصولا، وضاعت اللعبة في اواخره، وفيما بعد رجعت اللعبة للوراء سنوات وسنوات، وصولا للوقف الدولي من قبل «الفيبا»

علما انها ضاعت على المنتخب اللبناني فرصة المشاركة للمرة الرابعة على التوالي في نهائيات كأس العالم، والتي في الوقت عينه كانت فرصتي الاولى للمشاركة بكأس العالم»، ويتابع باسل عن اجمل مبارياته مع فريقه فيقول: «كانت بلا شك في المربع الذهبي الموسم الماضي امام الحكمة في عمشيت، بسبب الاحداث في طرابلس، وكانت تعد على ارضنا ونحنا متخلفين 0 ـ 1 بعدما فاز الحكمة في المباراة الاولى على ارضه،

ولعبت كما لم العب من قبل وساهمت بشكل كبير والعتيق بتحويل تأخرنا تقدما بجدارة وعادلنا الارقام 1 ـ 1 وخضت خلاله افضل ربع اخير في حياتي». وتمنى باسل ان يجتمع القيمون على اللعبة على قرار واحد ووحيد وهو مصلحة اللعبة في المقام الاول، وان يكون لكرة السلة اتحاد جديد قادر على عبور المطبات التي عصفت باللعبة، واعادت اللعبة الى مجدها السابق كما كانت عليه وخصوصا ما بين عامي 2000 ولغاية 2010...

وعن اصعب اللحظات التي تعرض لها يقول: «انها للاسف كانت في المنارة وامام الرياضي مستهل الموسم الماضي، وكانت الكرة بحوزتي وانا في طريقي الى السلة للتسجيل وفي اللحظة التي كنت خلالها متساويا مع السلة صعودا، لم ار نفسي الا وانا ملامسا الارض بقوة بعدما دفعني العملاق الاميركي لورين وودز عن غير قصد وكنت «السقطة» على الكتف الايمن، ولم اعد قادرا على حراكه بتاتا وغبت عن الملاعب نحو 40 يوما».

ويختم باسل حديثه بأنه تابع تحصيله العلمي في جامعة البلمند لسنة واحدة ومن ثم راسل جامعة ديترويت عن طريق الانتساب ونال شهادة الماجستير في الاتصالات، وعن سؤالنا عما اذا كان قد ندم على العودة الى لبنان كان رد باسل سريعا: «بالعكس، لم اندم يوما لقراري العودة الى لبنان لأنني مسرور في بيتي الاول بين اهلي وفي بيتي الثاني ضمن فريقي المتحد وخصوصا ان العائلة تعني لي الكثير، ولانني لعبت مع منتخب لبنان وان شاء الله تعود اللعبة الى سابق عهدها ونحقق للبنان كل ما يصبو اليه.

ولا ينسى باسل ان يخبر قبل ختام الحديث، انه لو لم يكن لاعب «باسكت» لما زار 20 بلدا في كافة القارات، وتعرف الى حضارات مختلفة وثقافات متنوعة وهذا بلا شك موضوع غني بحد ذاته.

 

بعدما تمّ اختياره ضمن معسكر "النخبة" في الولايات المتحدة
باسل بوجي خامة سلّوية لبنانية واعدة على طريق النجومية

01-07-2007
محمد دالاتي
حقق نجم كرة السلة الصاعد باسل نزيه بوجي، الذي يسير بخطى حثيثة نحو النجومية، نتيجة ممتازة بتأهله لمخيم "آي.بي.سي.دي"، الذي تنظمه شركة "ريبوك" العالمية لأفضل 100 لاعب في الولايات المتحدة الأميركية، ما بين 6 و12 تموز المقبل، في ولاية فيلادلفيا.

وكان باسل استدعي من قبل الشركة للمشاركة في مخيم تنظمه على مدى ثلاثة أيام لأفضل 250 لاعباً في ولاية تكساس، وتأهل في نهايته لتمثيل الولاية مع أربعة من زملائه. ويحضر مخيم فيلادلفيا كشافو ومدربو أكبر الجامعات لاختيار الأكفياء من بين اللاعبين لتمثيل فرقها الموسم المقبل، علما أن معظم لاعبي دوري المحترفين تخرجوا من هذا المخيم ومنهم كوبي براينت وليبرون جايمس وغيرهما.

وأكد باسل بوجي لـ"المستقبل" أنه سيسعى في هذا المخيم لتحقيق نتيجة جيدة تخوله احتلال المراكز الأولى في التصنيف الذي سيصدر عقبه للاعبين الـ100 المشاركين، وذلك على المستوى الأميركي. ويضع باسل نصب عينيه الوصول الى القمة واللعب في احدى اكبر الجامعات الاميركية، ويرفع اسم لبنان عالياً، وهو الذي يُطلق عليه لقب "ذي ليبانيز" أي اللبناني، في المباريات التي يخوضها في بطولات المدارس الاميركية التي تعتبر المقدمة لبطولات الجامعات، قبل بطولة المحترفين التي تعتبر قبلة كرة السلة العالمية.

وكان باسل اعتذر عن مشاركة منتخب لبنان للناشئين في بطولة العالم التي ستجري في تموز المقبل في صربيا، لانشغاله في المعسكرات التدريبية الكثيرة ومشاركته في الدوري الصيفي "آي.آي.يو" (AAU) الذي يتابعه عادة مدربو فرق الجامعات الاميركية، والذي يفتح الطريق له للوصول الى احد النوادي المحترفة في المستقبل. وشكر بوجي رئيس الاتحاد ميشال طنوس لاستدعائه الى منتخب الناشئين، وتمنى ان تتاح له الفرصة في المستقبل القريب ليرتدي قميص المنتخب اللبناني.

ويطمح باسل الى ان يكون بين اللاعبين النخبة الذين يتم اختيارهم للانضمام الى الجامعات، وذلك عقب اختياره ضمن المجموعة التي تضم افضل 12 لاعباً من بين لاعبي المدارس في ولاية تكساس (ترتيبه التاسع)، بعد أن قاد فريق مدرسته "سايبرس هاي سكول" إلى إحراز لقب بطولة ولاية تكساس منهياً موسمه مع المدرسة بمعدل 16 نقطة و12 ريباوند في المباراة الواحدة، وهو نال جائزة افضل لاعب متطور (MIP)، وتمّ اختياره ضمن فريق النخبة في تكساس (ALL STATE TEAM).

ويعترف باسل بان من عوامل النجاح، للوصول الى ما يصبو اليه، التمارين المكثفة والشاقة والعمل الجاد والطموح، وهو يسعى لبذل المزيد من التضحية باشراف نخبة من المدربين المحترفين، وبرعاية من صديق والده انطوني ابراهيم، وبتوجيه من والده مدير منتخبات لبنان للفئات العمرية نزيه بوجي الذي لا يتردد في زيارته من وقت لآخر.

وسافر باسل (203 سنتم) الى الولايات المتحدة قبل عام، بعدما تمرس في مدرسة الهارلم في بيروت، وشارك في البطولات الرسمية العمرية، وتعهده في الولايات المتحدة اللبناني انطوني ابراهيم، وساعده في حلحلة مشاكله الحياتية هناك ومنها التنقل بين الجامعة والمسكن، والتغذية، ويحثه على التدرب بجدية ليكون مستعداً للمرحلة المقبلة والتي تعتبر مهمة لانطلاقته نحو النجومية.

وقال باسل انه تلقى مؤخراً عروضاً من ابرز جامعات الولايات المتحدة ومنها اريزونا وتكساس ورايس وبايلور وليبرتي وفالبو.

عودة الى كرة السلة

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON  توثيق

جميع الحقوق محفوظة - عبده جدعون  الدكوانة  2003 - 2018

Free Web Counter