BASSAM CHAYBANE
 
التايكواندو في لبنان
 
TAE KWON DO
نرجو اعلامنا عن كل نقص او تعديل
 
بسام شيبان
 
 
 
بسام شيبان لاعب تايكواندو لبناني دولي، حائزعلى الحزام الاسود

مدرب المعهد الفني الدكوانة - 1986-1988

شارك الحكم الدولي بسام شيبان في بطولة البحرين الدولية الرابعة للفترة الممتدة من 08 لغاية 12 شباط 2012 .

كتاب مفتوح الى رئيسة الاتحاد اللبناني للتايكواندو السيدة صوفي ابو جودة
الكاتب : AdminWed, 31 Dec, 2014, 15:56 سبور كلو

نادينا ليوناردو شيبان, وذلك عندما فاز على البطل الاولمبي التركي سيرفت تزاغول و ابديت كل الحماسة للتقليل من هذا الانجاز رغم انه جرى ضمن مسابقات لبطولة العالم للتايكواندو التي جرت في المكسيك بين 10 و 21 الجاري لذلك اسمحي لنا و نحن ام الصبي بان نوضح لك بعض الحقائق:
اولاً في المعلومات:
1- يكفي ان تقومي بعملية بحث بسيطة يستطيع ايّ مراهق ان يفعلها عبر الانترنت لتكتشفي بان البطل الاولمبي التركي هو صاحب ذهبية الالعاب الاولمبية لندن 2012 وبطل العالم 2011 وبطل التصفيات الاولمبية العالمية 2011 وحامل ذهبية بطولة اوروبا وآخرها ميداليات في بطولة اميركا المفتوحة والبحر المتوسط العام 2013 قبل شهر من بطولة العالم في المكسيك
2- نحيطك علماً ايضاً بأنه قبل انطلاق بطولة العالم وضع على موقع dartfish الموقع الذي يغطي كافة المباريات في بطولة العالم وضع ثلاثين ثانية عن كيفية التحضير لكافة الفرق من البلاد المختلفة وحده البطل الاولمبي التركي خصص بفيلم مستقل عن تحضيراته نرجو منك مشاهدته
3- نحيطك علماً ايضاً بأن فريقاً اعلامياً كان يرافق البطل التركي لنقل مباراته مباشرة على موقع الاتحاد التركي للتايكواندو لان آمالاً كثيرة كانت معقودة عليه وليس لانه ليس حاضراً كما تدعين
4- بعد انتهاء المباراة بنتيجة 7/5 لصالح اللبناني بلغ عدد الذين دخلوا dartfish اكثر من 7500 مشاهد لمتابعة البطل التركي المذكور والتأكد كيف استطاع هذا اللبناني تحقيق نجاحاً عليه وهي اعلى نسبة تسجل على الموقع المذكور مع العلم ان مباريات ابطال العالم لم تتجاوز 3100 مشاهد .
5- بعملية بحث صغيرة على موقع غوغل نرجوا الاطلاع على كيفية تعليق الصحف على فوز ليوناردو شيبان ومن الصحف المكسيكية نورد العبارة التالية: "البطل المتألق لهذا النهار اي 17/7/2013 كان البطل اللبناني ليوناردو شيبان الذي فاز على البطل الاولمبي التركي سيرفيت تزاغول لكن حظه منعه من الوصول الى مربع الميداليات" ومن الصحف التركية نورد ما يلي :"ان خيبة املنا الكبيرة لهذا النهار كانت خسارة بطلنا الاولمبي"

نادي الشباب التقني
مرخص بموجب القرار رقم 1121 تاريخ 6/12/1993

6- بناء على ما تقدم كيف تسمحين ايتها السيدة المحترمة بأن تقللي من قيمة هذه المباراة وتقللي من قيمة هذا الانجاز وتدعين بأن التركي كانت يده مكسورة وليس من زمان بعيد قد فكها بدل ان تفرحي وتهللي لاحد ابنائك.

ثانياً في التعليق:

- نعم ان رئيسة اتحاد رياضي يفترض بها ان تكون اماً للجميع فالام التي تسوق سلباً لابنها ليست بأم. فالام تزور ابنها في السجن ولو كان قاتلاًُ وتسوق له ايجابياً فكيف اذ به بطلاً رياضياً . نحن لا نفهم هذا التصرف ، نحن بكل محبة واحترام نورد الملاحظات التالية :
- اذا كان هذا رايك بأن تسمحي لنفسك بتقييم مباراة دولية من الناحية الفنية وانت اتيت الى الاتحاد بصفة ادارية وداعمة فذلك مصيبة ، اما اذا كان هذا رأي مستشارك الفني السيد باسم عاد فالمصيبة اعظم. اما لماذا المصيبة اعظم:
لان السيد باسم عاد منعه جنون العظمة عن رؤية اي انجاز دولي خارج تلاميذه وكأن المشاركات الدولية هي حكراً له ، من هنا بدأنا نفهم ايتها السيدة العراقيل التي وضعتها في وجه ليوناردو ايعازا من السيد عاد ولولا بعض الغيارى من اعضاء الاتحاد على مصلحة اللعبة لكان منع ليوناردو من المشاركة من دون وجه حق وهذا كان يفعل السيد عاد دائماً كلما وجد بطل من غير ناديه والتاريخ يشهد
نحن احترمنا انجازات الجميع ولم نلجأ يوماً الى التسويق السلبي لاي بطل في التايكواندو ونحن لن نسمح ايضاً بالتسويق السلبي على بطلنا فسننشر لاحقاً فيلماً وثائقياً على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر كم مرة رميت المنشفة وانسحب لاعبو السيد عاد من امام ليوناردو في نهائيات بطولات لبنان لاعوام عديدة فالاعادة افادة لوقف التحريض السلبي.
-اوعز السيد عاد الى لجنة المنتخبات من استبعاد ليوناردو في التوصية التي رفعت الى الاتحاد رغم علمهم بوجود ليوناردو في كوريا في المخيم الذي ارسلناه على نفقتنا الخاصة للمشاركة فيه تحضيراً لبطولة العالم بعد اجتيازه التصفيات التي اجراها الاتحاد لبطولة العالم. مع العلم ان على اللجنة ان تصدر توصية بكل الذين لديهم الكفاءة لخوض مباراة بطولة العالم وكل الذين ليس لديهم الكفاءة مع التعليل والاتحاد يعود ويقرر.
-عاد الاتحاد وصحح الخلل وذهب ليوناردو وحيداً الى المكسيك لملاقة المنتخب اللبناني في سفر دامت 26 ساعة فكيف تسمح ام بسفر لاعب ابن 19 عاماً للعب في بطولة العالم للرجال فبدل ان تخجل من ذلك لجأت الى التسويق السلبي.
- ربح ليوناردو بطريقة ذكية بشهادة الكثير من الحكام واسياد اللعبة وعطل بالانذارات استراتيجية البطل التركي مع العلم ان ليوناردو كان يخفي علينا اصابة في صدره جرت في
نادي الشباب التقني
مرخص بموجب القرار رقم 1121 تاريخ 6/12/1993

كوريا قبل ايام من سفره والطبيب الذي زاره عند وصوله الى المطار يشهد على ذلك والاجدر بك ان تسألي عن اصابات ليوناردو بدل ان تبرري للتركي اصابته. وكيف تفاقمت اصابته عندما خسر امام البطل الكوري الذي بدوره وصل الى النهائيات.
- نحن نفهم ايضاً بان الكيدية التي مورست على ليوناردو سببها تكرارك في مناسبات عديدة بأن الشباب التقني لم ينتخبك فبئس رئيسة اتحاد تخلط بين الانتخابات والفن الرياضي. نعم نحن كنا في موقع الحياد الايجابي ولم نذهب الى الانتخابات مع الكثرين من اصدقائنا لانه كانت لدينا ملاحظات عديدة في السنين العابرة عن اداء الاتحاد ولكن للتاريخ ايضاً يجب ان تعرفي بأننا شكلنا في وجه رئيسة الاتحاد السابقة السيدة كارين لحود لوائح في الاعوام 2007 و2008 وخضنا انتخابات قاسية ومع ذلك في العام 2009 لم تمارس السيدة كارين سياسة كيدية بحق ليوناردو فذهب الى بطولة العالم للناشئين وشارك في تصفيات الالعاب الاولمبية للناشئين ايضاً. بناءً على ذلك ومعطيلت اخرى انطلقنا الى الحياد الايجابي ولم نشارك في انتخابات 2012 ورغم القطيعة معها ارسلت بعد ذلك في مهرجاننا السنوي بمناسبة عيد الميلاد اكثر من 250 هدية وزعت على المشاركين وهكذا تكون النساء او لا تكون فأعطتنا درساً في الايجابية. فاذا اردت ان تبني اتحاداً عليك ان تتعلمي الايجابية من السيدة كارين وليس الكيدية من السيد عاد.

- عندما ربح ليوناردو بطولة لبنان للرجال هذا العام وجهنا كتاباً اليك ونحن في حالة ربح وليس خسارة كي لا يكون كتابنا متهماً لان الخاسر دائماً لديه ملاحظات والكتاب وجه ملاحظات على اداء بعض تلامذة السيد عاد وليس الى اتحادك ورغم ذلك ثار غضبك في مناسبات عديدة على هذا الكتاب ولجأت الى الكيدية بدل ان تحترمي كتابنا وتواجهي الحجة بالحجة والمنطق بالمنطق.
- ذهب ليوناردو وعاد وتعجبنا بحضور رؤساء اندية اتت الى المطار منهم من جبيل لاستقبال البطل العائد ورفاقه من النادي حملوا يافطات لم تحمل اسمه او اسم نادينا وحده شعار واحد وضع هو:"نعم يمكن لبطل لبناني ان يهزم بطلا اولمبياً" واليوم صرنا نعرف لماذا لم تحضر رئيسة الاتحاد واليوم قدرنا اكثر هؤلاء الناس الذين كانوا في المطار تفرجوا وحضروا وتصوروا مع البطل العائد دون ان تكون لهم صلة في التايكواندو فقط لانهم لبنانيون.

ثالثاً في النهاية:
حضرة السيدة المحترمة نحن نادي الشباب التقني في قصر رياضة التايكواندو منذ اكثر من 30عاماً اعضاء النادي كنسوا وخدموا وبنوا في القصر جناحات كثيرة ولم نأتي بالامس عصراً ولن نذهب غداً صباحاً قالوا لنا العرابين بأنك آتية الى الاتحاد على حصان ابيض فاذا بنا نراك على حصان اسود فبئس الرياضة اللبنانية الى اين وصلت. نحن قلنا كلمتنا ومشينا فمن له عينان قارئتان فليقرأ
الدكوانه في 29/7/2013

امين السر: الرئيس:
الحكم الدولي بسام شيبان المهندس نبيل نقاش

عودة

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON   توثيق

جميع الحقوق محفوظة © - عبده جدعون  الدكوانة  2003-2018

Free Web Counter