BASSEM BADRANE
 
كرة القدم في لبنان
 
FOOTBALL AU LIBAN
نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل
 
باسم بدران
 
 


بدأ مسيرته الكروية في الانتصار عين الرمانة ثم الشرق فرن الشباك مروراً بالوفاء ثم التضامن بيروت
باسم بدران لاعب "قلب الدفاع" الذكي في استخلاص الكرة لم يُطرد من الملعب خلال مسيرته الكروية رغم مشاكسة الآخرين

محمد دالاتي

22 / 10 / 2007
عرفه الكثيرون لاعباً في ميادين كرة القدم، ولكن لاعب التضامن بيروت باسم بدران كان في الوقت عينه ملاكماً ومصارعاً، وكان يشارك في بطولاتهما الرسمية، واحتل مركزاً مرموقاً جعله محط اعجاب المسؤولين الرياضيين في لبنان• والأهم هو ان بدران لم يمارس الرياضة، في يوم من الأيام، لهدف عادي، بل كان لاندفاع منه نحو الرياضة التي عششت في أضلاعه

أبصر بدران النور في حي المصبغة في الضاحية الجنوبية من بيروت، ومارس الكرة وهو في العاشرة في منطقة الشياح، وانضم الى نادي الانتصار في عين الرمانة وهو ابن 15 عاماً، ثم انتقل الى نادي الشرق في فرن الشباك ودافع عن ألوانه موسماً كاملاً قبل أن يوقع عام 1971 على كشوف نادي الوفاء في الضاحية والذي كان يملكه عفيف حمدان فلعب له مواسم عدة، انتقل بعدها الى التضامن بيروت الذي باع محمود برجاوي (أبو طالب) رخصته في منتصف السبعينات الى عفيف حمدان الذي نقل لاعبيه من الوفاء الى التضامن بيروت في الدرجة الأولى، وكان الوفاء يصارع في الدرجة الثانية ولا يحالفه الحظ بالصعود الى دوري الاضواء•

خاض بدران مباراته الأولى في الدرجة الأولى أمام السلام زغرتا عام 1974، وأسفرت المباراة عن فوز التضامن بيروت 2 -1 • واختير عام 1978 ليكون في عداد المنتخب الوطني، وشغل مركز الظهير الأيسر، ولعب في السعودية ثلاث مباريات، علماً انه كان يلعب في التضامن في مركز قلب الدفاع•
ولا شك ان سني الحرب أكلت الكثير من جهود ومستقبل بدران، وأعاقت فرصته في التطور والبروز وخوض المزيد من المباريات الدولية•وكان مستواه يؤهله للإحتراف في نادٍ خارجي عريق•

امتاز بدران بالذكاء والدهاء في استخلاص الكرة من بين أقدام أقوى المدافعين، من دون اعتماد القوة، رغم قوة بنيته وهو المصارع المشاكس والملاكم الصلب• ونادراً ما كان يرفع الحكام البطاقة الصفراء في وجهه، وهو لم يُطرد من الملعب خلال مسيرته الكروية الطويلة، وكان يتسم بالاخلاق الرفيعة، واستطاع أن يبني قاعدة متينة من الصداقات مع لاعبي جميع الفرق، مما جعله محبوباً من الكثيرين، وكان يفخر بهذا الرصيد الذي يفوق المال أهمية وقيمة•

ورغم قصر قامته (165 سنتم)، فقد كان بدران يتغلب على المهاجمين المنافسين حتى في الكرات الهوائية، إذ كان يملك قوة في ساقيه تساعده للارتقاء عالياً لابعاد الكرات، وكان يجيد التمرير السهل، من دون اللجوء الى التشتيت العشوائي، وكانت تسديداته بقدمه اليسرى قوية أكثر من قدمه اليمنى•
ترك بدران الملاعب معتزلاً وهو في قمته فنياً، من دون أن يُحدث أي ضجّة حوله، ومن دون مباراة تكريمية له، وكان يستحقها بجدارة بعدما تفانى من خدمة فريقه التضامن بيروت، وبعدما ترك سمعة طيبة يفخر بها ويعتز•
 

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON   توثيق

Free Web Counter