BANK BEIRUT FUTSAL

نرجو اعلامنا عن كل نقص او تعديل

كرة الصالات في لبنان

يتبع بنك بيروت  

يزاول النادي العاب : كرة السلة - كرة الصالات

متابعة بطولة 2016-2017 لمتابعة بطولة 2017-2018 لمتابعة بطولة 2018-2019

بنك بيروت بطل لبنان في "الفوتسال" للمرة الخامسة 2019

16-04-2019
احتفظ فريق بنك بيروت بلقب بطولة لبنان لكرة القدم للصالات "الفوتسال" للسنة الخامسة على التوالي بفوزه في السلسلة النهائية على فريق الجيش اللبناني 3-1، بعد فوزه في المباراة الرابعة التي اجريت في قاعة مجمع الرئيس العماد اميل لحود الرياضي العسكري بعد ظهر الثلثاء بنتيجة 5-1، الشوط الاول 2-0، بحضور رئيس المركز العالي للرياضة العسكرية العميد جورج الهد، ورئيس لجنة "الفوتسال" في الاتحاد اللبناني لكرة القدم سيمون الدويهي وجمهور من هواة اللعبة.
وكان الجيش فاز في المباراة الثالثة الاسبوع الماضي 2-1 واجل تتويج بنك بيروت الذي ارتاح اسبوعا بين المباراتين بسبب مشاركة لاعبيه الصربيين بوبا وطوميتش مع منتخب صربيا في مباريات دولية ودية.
جاءت المباراة من جانب واحد فنيا هو جانب فريق البنك، فيما كان فريق الجيش افضل بدنيا لكنه لم يستطع مجاراة المد الذي قام به خصمه الذي افتتح التسجيل في الدقيقة 3 من ضربة جزاء ترجمها الكابتن علي طنيش بنجاح في شباك بطرس زخيا.
بعدها حاول فريق الجيش معادلة النتيجة وسدد كل من محمد قبيسي واحمد عباس خارج مرمى البنك، ليرد مصطفى سرحان للبنك فوق مرمى زخيا.
وفي الدقيقة 14 انفرد الصربي دراغان طوميتش وسدد برعونة خارج المرمى.
وبعدها بدقيقة، احتسب الحكم ضربة حرة للجيش بعدما لمس مدافع البنك الكرة خارج المنطقة ليسدد قبيسي في السد.
في الدقيقة 17 وصلت الكرة بالخطأ إلى محمود حمود المنفرد الذي سدد في الخارج.
وفي الدقيقة 18 اضاف بنك بيروت الهدف الثاني بعد "وان تو" رائع بين الصربي طوميتش ومحمود حمود ليسدد الاخير في المرمى 2-0.
وكما في الشوط الاول، كذلك في الشوط الثاني، سجل بنك بيروت مبكراً من تسديدة لكريم ابو زيد ارتدت من الحارس زخيا إلى طنيش الذي سدد بذكاء 3-0.
ورد الجيش بتسديدة لمحمد خليل صدها كريم جويدي ببراعة.
وفي الدقيقة 32، تلاعب علي طنيش بدفاع الجيش وسجل الهدف الرابع للبنك.
وفي الدقيقة 36 اضاع الجيش فرصة حقيقية لتقليص الفارق عندما مررمحمد عثمان كرة خالصة إلى حسين اونداش الذي سدد خارج المرمى.
ورد طنيش بقذيفة اصابت قائم مرمى الجيش.
وفي الدقيقة 38 ضربة جزاء للجيش سجل منها الحارس بطرس زخيا الهدف الوحيد من تسديدة صاروخية.
بعدها بثوانٍ طرد الحكم الحارس زخيا للمسه الكرة خارج المربع، ليضيف كريم ابو زيد الهدف الخامس للبنك ليفوز 5-1.
وسلم رئيس لجنة كرة القدم للصالات سيمون الدويهي الكأس غلى كابتن فريق بنك بيروت علي طنيش وسط احتفالات اللاعبين باللقب الخامس في الدوري والـ في مختلف المسابقات.

الى بطولة الاندية الاسيوية 2018

 

مثل فريق بنك بيروت 2019 : جويدي - علي طنيش - محمد حمود - احمد خير الدين - الصربي دراغان طوميتش- حسين حمداني - علي الحمصي - مهدي قبيسي - عواد - مصطفى سرحان - كريم ابو زيد - راشسيفيك

بنك بيروت يحتفظ بلقب كأس لبنان للفوتسال 2019

10-03-2019

احتفظ فريق بنك بيروت بلقبه حاملا للقب مسابقة كأس لبنان في كرة القدم للصالات "الفوتسال" بفوزه على الشويفات 5-1 في المباراة النهائية التي جمعتهما في قاعة مجمع الرئيس العماد اميل لحود الرياضي العسكري في الدكوانة، امام جمهور كبير من هواة اللعبة تقدمهم نائب رئيس الاتحاد اللبناني لكرة القدم ريمون سمعان، ومنسق لجنة كرة الصالات دوري زخور ومدير بطولات كرة الصالات حسين ديب وإداريي الفريقين.
وفي خطوة لافتة دخل لاعبو البنك في بداية المباراة برفقة اطفال من موظفي مختلف الفروع التابعة له في صورة عائلية مميزة.
وخاض فريق البنك المباراة في غياب لاعبين أساسيين هما كريم ابو زيد وعلي طنيش "سيسي"بسبب الإيقاف، فيما غاب عن فريق الشويفات حسن علامة الموقوف ايضاً، ومع ذلك استطاع الفريق تحقيق الفوز على الشويفات الذي صمد في الشوط الاول الذي انتهى بالتعادل السلبي وهو ما يظهر ان مدربه ربيع ابو شعيا حضّر المباراة جيداً، لكن في الشوط الثاني كان لفريق بنك بيروت كلام اخر فسيطر على مجرياته وكانت نقطة التحول دخول اللاعب مهدي قبيسي في منتصف الشوط الثاني رغم غيابه منذ فترة طويلة اذ نجح في كسر الإيقاع الدفاعي للشويفات بتحركاته، وبعد دخوله سجل فريقه هدف التقدم عندما ارتدت الكرة من قدم لاعب الشويفات جورجيو الخوري الى الشباك، ثم ارتاح لاعبو البنك بعدها بدقيقتين مع احتساب ضربة جزاء وطرد لاعب الشويفات علي رميتي الذي صد هدفا محققا بيده، وقد نفذ احمد خير الدين التسديدة وصدها الحارس حسين صقر قبل أن يكملها الصربي سلوبودان رايتشيفيتش في الشباك 2-0.
وكرس البديل الثاني ستيف كوكزيان كلمة الفصل للاحتياطيين بتسجيله هدفين فخفف الضغط عن رفاقه الأساسيين الذين لعبوا الوقت الأكبر من المواجهة وتحديدا احمد خير الدين وعلي الحمصي.
وقبل دقيقتين ونصف على النهاية قلص الشويفات النتيجة بتسجيل هدف رد الاعتبار من ركنية نفذها محمود دقيق وتحولت الى الشباك عن طريق الصربي سلوبودان رايتشيفيتش بالخطأ، لكن خير الدين ابى ان تنتهي المباراة من دون ان يهز الشباك في الثواني القاتلة 5-1.
وسلم نائب رئيس الاتحاد اللبناني لكرة القدم ريمون سمعان ومنسق عام لجنة كرة الصالات دوري زخور الكأس إلى كابتن البنك حسين همداني والميداليات الى لاعبي الفريقين.
ورفع فريق البنك القابه إلى 11 لقبا في بطولات "الفوتسال" في لبنان ليزيد سيطرته على اللعبة.
 

بنك بيروت ينهي مرحلة ذهاب الفوتسال بالعلامة الكاملة وبارقام مذهلة

24-12-2018

أنهى نادي بنك بيروت الرياضي بطل لبنان مرحلة ذهاب بطولة لبنان لكرة الصالات بالعلامة الكاملة بعدما حقق فوزه الحادي عشر من أصل 11 مباراة من دون أي تعادل أو خسارة، معادلاً رقمه القياسي الذي احرزه أيضاً العام الماضي. وكان بنك بيروت حقق أكبر نتيجة له في الدوري المحلي عندما فاز على نادي اللويزه بنتيجة 17-1 موجهاً رسالة قوية لكل منافسيه الطموحين للظفر باللقب هذا العام. وسجل لبنك بيروت، الذي غاب عنه قائد الفريق علي طنيش والحارس حسين همداني، كل من الصربي دراغان طوميتش وكريم أبو زيد أربع أهداف، وأحمد خير الدين 3 أهداف والصربي سلوبودان رايسيفيتش BOBA ومحمد حمود هدفين وستيف كوكزيان ومصطفى سرحان هدف لكل منهما.

وفي نهاية مرحلة الذهاب، تصدر بنك بيروت البطولة برصيد 33 نقطة أمام فريق الجيش صاحب المركز الثاني (28 نقطة) والشويفات ثالثاً (25 نقطة). كما تصدر بطل لبنان ترتيب الفرق الأكثر تهديفاً برصيد 105 أهداف موزعة على 12 لاعب حيث لم يتجاوز أفضل مسجل في الفريق علي طنيش عتبة 20 هدف ما يؤكد اللعب الجماعي للفريق (69 تمريرة حاسمة) أمام الجيش (56 هدف) والشويفات (54 هدف)؛ بالإضافة إلى كونه الفريق الأفضل دفاعياً حيث دخلت مرماه 10 أهداف فقط (بمعدل أقل من هدف في المباراة) ما يترجم قوة الفريق دفاعياً وهجومياً، فيما حل الشويفات ثانياً (19 هدف) وذوق مصبح ثالثاً (22 هدف) علماً أن الأخير إنسحب في الجولة العاشرة من المواجهة أمام بنك بيروت بعد مرور دقيقة ونصف فقط على بداية المباراة بعد فقدان المباراة النصاب القانوني من جهة الفريق الكسرواني.

يذكر أن الفرق الستة الأولى ستنتقل إلى الدور الدور الثاني مطلع الشهر المقبل، حيث ستتواجه ذهاباً وإياباً بمجموع 10 مباريات حاملةً نقاطها من مرحلة الذهاب.

"سوبر" الفوتسال لفريق بنك بيروت على حساب الشويفات

08-10-2018  ملاعب

إحتفظ فريق نادي بنك بيروت الرياضي بلقب كأس السوبر لكرة الصالات " الفوتسال" 2018 مفتتحاً الموسم الجديد 2018-2019 بتحقيق لقبه العاشر المحلي رافعاً رصيده إلى 4 مرات بطل لبنان و3 مرات بطل كأس لبنان و3 مرات بطل كأس السوبر.
وحقق فريق بنك بيروت (بطل لبنان) فوزاً مستحقاً على حساب فريق الشويفات (وصيفه في مسابقة الكأس) بنتيجة 7-3 في المباراة التي اقيمت بينهما على ملعب السد أمام جمهور كبير للفريقين ملأ المدرجات.
المباراة أعطت انطباعا جيدا حول منافسة افضل من المواسم الأخيرة مع ان مشهد الفوز لم يتغير فإحتفظ بنك بيروت باللقب.
ومثلت المباراة الظهور الرسمي الاول للفريقين بعد التغييرات في الجهاز الفني لكل منهما، بحيث تم ترقية مساعد المدرب حسن حمود الى منصب المدرب في صفوف بطل لبنان التي لم تشهد انضمام لاعبين جدد، في حين استعان الشويفات بربيع ابو شعيا لتعزيز جهازه الفني ومعه انضم مجموعة من اللاعبين المميزين على رأسهم قائد المنتخب الوطني قاسم قوصان ومصطفى رحيم وجورجيو الخوري، وحارس المرمى المتميز في لعبة كرة اليد حسين صقر.
سجل اهداف فريق بنك بيروت كل من قائد الفريق علي طنيش (2) والصربي دراغان طوميتش ومهدي قبيسي وستيف كوكزيان وكريم أبو زيد وأحمد خيرالدين، فيما سجل لفريق الشويفات كل من مصطفى رحيّم (هدفين) وحسن زيتون.
وفِي الختام سلم الأمين العام للاتحاد اللبناني لكرة القدم جهاد الشحف الكأس إلى قائد نادي بنك بيروت علي طنيش بحضور رئيس النادي حكمت البقاعي وأعضاء مجلس إدارة النادي.
قاد المباراة الحكمان خليل بلهوان وَعَبَد الله غيث.

برونزية لنادي لبنك بيروت في بطولة آسيا للاندية 2018

بعد فوزه على نادي نفط الوسط العراقي 5-3

في إنجاز تاريخي لكرة الصالات اللبنانية، أحرز نادي بنك بيروت بطل لبنان برونزية بطولة اندية آسيا المقامة في اندونيسيا، بعد فوزه على نادي نفط الوسط العراقي بنتيجة 5-3 في مباراة تحديد المركز الثالث.

وفي تفاصيل المباراة، تمكن النادي العراقي من إفتتاح التسجيل عبر لاعبه وليد في الدقيقة الثانية بعد أن أكمل الأخير كرة خطأ مستحق على لاعب بنك بيروت باتريك فييرا ولكن لم يصفره الحكم وسط ذهول إداريي ولاعبي بنك بيروت.

عندها ضغط بطل لبنان على منطقة العراقيين، حيث تمكن مهدي جافيد من تسجيل هدفه الأول في المباراة اثر تمريرة عرضية من زميله محمد قبيسي. وفي الدقيقة الحادية عشرة، سجل البرازيلي باتريك فييرا الهدف الثاني لبنك بيروت بعد أن ترجم تمريرة رائعة لجافيد اسكنها فوق الحارس العراقي بمهارة عالية.

لكن العراقيون تمكنوا من معادلة النتيجة بعد ركلة ركنية محكمة، قبل أن يعيد محمد قبيسي بطل لبنان إلى أجواء اللقاء وينهي بنك بيروت الشوط الأول بنتيجة 3-2. وفي الشوط الثاني، عادل الفريق العراقي النتيجة بسرعة 3-3 بعد هدف للاعب الجبار.

عندها أخذ لاعبو بنك بيروت الأمور على عاتقهم وضغطوا بكثافة عددية، ليتمكن مهدي جافيد من تسجيل هدفه الثاني بعد تمريرة من أحمد خير الدين على القائم البعيد.

وقبل 6 دقائق من النهاية لجأ نفط الوسط إلى لعبة POWER PLAY، لكن صلابة الدفاع اللبناني وبراعة الحارس حسين همداني كانا على الموعد حيث تمكن أحمد خير الدين من قطع الكرة وتمريرها إلى النجم الإيراني مهدي جافيد الذي سجل "هاتريك" وهدفه الشخصي الثاني عشر في صدارة هدافي البطولة الآسيوية، لينتهي اللقاء بفوز بنك بيروت بنتيجة 5-3، ويحرز ميدالية برونزية تاريخية في بطولة آسيا.

يذكر أن بعثة الفريق اللبناني تصل مساء الإثنين عند السابعة والنصف إلى مطار بيروت الدولي.

بنك بيروت يخسر نصف نهائي آسيا للفوتسال 2018

10-08-2018  ملاعب

في مواجهة مثيرة حتى النهاية، خسر نادي بنك بيروت بطل لبنان أمام نادي THAI SUN NAM بطل فيتنام بنتيجة 6-5 في الدور النصف نهائي لبطولة آسيا لكرة الصالات المقامة في مدينة يوجياكرتا في اندونيسيا. وكان بطل لبنان تقدم في الدقيقة الثانية من المباراة بعد أن تمكن النجم الناشئ محمد حمود من تسجيل الهدف الأول بعد تمريرة محكمة من الإيراني مهدي جافيد.

وفي الدقيقة الخامسة عشر، سجل كريم أبو زيد هدفاً رائعاً بعد أن راوغ مدافعي الخصم وسدد ببراعة على يسار الحارس الفيتنامي ليعطي التقدم لبنك بيروت 2-0؛ قبل أن يتمكن بطل فيتنام من تقليص الفارق قبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين 2-1.

وفي الشوط الثاني، ضرب محمد حمود من جديد وسجل هدفه الشخصي الثاني والثالث لبنك بيروت، قبل أن يقلب لاعبو النادي الفيتنامي الطاولة ويسجلوا 3 أهداف في منتصف الشوط الثاني بعد سوء تنسيق في دفاع أبناء المدرب ديدوفيتش.

وقبل نهاية المباراة ب 5 دقائق، حاول بنك بيروت إعتماد خطة POWER PLAY، لكن الدفاع الفيتنامي تمكن من اقتناص تمريرة خاطئة ووضع الكرة في المرمى الفارغ. لكن ابطال لبنان لم يستسلموا، بل ابدوا إصراراً كبيراً حيث تمكن كريم أبو زيد من تسجيل هدفه الثاني وتقليص الفارق 5-4.

وللمرة الثانية تمكن الفيتناميون من قطع تمريرة لبنك بيروت ضمن لعبة POWER PLAY وسددوا الهدف السادس لهم في المرمى الفارغ.

وتقرر سيناريو تقليص الفارق لبنك بيروت مرة أخرى، عندما تمكن الايراني مهدي جافيد من تسجيل الهدف الخامس لبنك بيروت، ليواصل بطل لبنان الضغط حتى الثانية الأخيرة من أجل إدراك التعادل، حيث كان البرازيلي باتريك فييرا قريباً جداً من تسجيل الهدف السادس، لكن كرته الأخيرة علت العارضة الفيتنامية بقليل، لينتهي اللقاء بخسارة بنك بيروت فرصة الوصول للمباراة النهائية للمرة الأولى في تاريخ كرة الصالات اللبنانية.

يذكر أن قائد الفريق علي طنيش غاب عن المباراة بسبب الإصابة التي ألمت به في المباراة الماضية أمام CHONBURI BLUE WAVE التايلاندي.

وسيخوض بنك بيروت مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع يوم الأحد المقبل عند الساعة 11 صباحاً بتوقيت بيروت.

إنجاز تاريخي لبنك بيروت... تأهل إلى نصف نهائي آسيا 2018

08-08-2018

في إنجازٍ تاريخي له، تأهل نادي بنك بيروت إلى نصف نهائي بطولة اندية آسيا للفوتسال، للمرة الأولى في تاريخ مشاركاته بالمسابقة، بعد فوزه في الدور الربع نهائي على حامل لقب النسخة الماضية نادي CHONBURI BLUE WAVE بطل تايلاند بضربات الترجيح 3-2 (الوقت الأصلي 6-6 والوقت الإضافي 7-7).

وفي تفاصيل المباراة، تلقى بطل لبنان هدفاً باكراً في بداية المباراة عبر هداف CHONBURI اللاعب سوفاووت، لكن ما لبث أن عادل محمد حمود النتيجة لبنك بيروت في الدقيقة الخامسة بعد متابعته لركلة ركنية من تنفيذ مهدي جافيد، وبعدها بدقيقتين سجل الأخير الهدف الثاني لبنك بيروت بعد تمريرة محكمة من البرازيلي باتريك فييرا. وفيما إهتم دفاع بطل تايلند بصد هجمات النادي اللبناني، سجل اللاعب محمد قبيسي الهدف الثالث لبطل لبنان ؛ وبعدها ضاعف محمد حمود سجله الشخصي بعد أن تابع تمريرة المتألق جافيد بكعب قدمه لتصبح النتيجة 4-1 وسط ذهول الفريق التايلاندي. لكن أفراح نادي بنك بيروت تعكرت بإصابة قائده علي طنيش الذي غاب عن باقي المباراة.

وفي الدقيقة 14، تمكن اللاعب جراوات من تقليص الفارق لبطل تايلند، قبل أن يضرب بنك بيروت من جديد عبر اللاعب أحمد خيرالدين الذي أطلق تسديدة صاروخية سكنت سقف المرمى التايلاندي مسجلاً الهدف الخامس لبطل لبنان. لكن نادي CHONBURI لم يفقد الأمل وتمكن اللاعب JIRAWAT من تقليص الفارق مرة أخرى، قبل أن يضيف اللاعب محمد قبيسي هدفه الشخصي الثاني والسادس لبنك بيروت، قبل أن يتمكن بطل آسيا من تقليص الفارق مرة أخرى وينتهي الشوط الأول لمصلحة بنك بيروت 6-4.

وفي الشوط الثاني، عاد لاعبو شونبوري إلى المباراة سريعاً بعد أن تمكنوا من معادلة النتيجة 6-6 بهدفين من اللاعب Thueanklang، لتستقر النتيجة على هذه الحال بعد تبادل الهجمات وصلابة الدفاع اللبناني وبراعة الحارس همداني وينتهي الوقت الأصلي بالتعادل 6-6.

وفي الشوط الإضافي الأول، سجل اللاعب Thueanklang هدفه الشخصي الرابع ليعطي التقدم 7-6 لبطل تايلند. لكن المدرب دييدوفيتش أبى أن يسلم المباراة، ودفع بلعبة POWER PLAY والتي اثمرت سريعاً بهدف التعادل 7-7 من إمضاء البرازيلي المتألق باتريك فييرا لينتهي الوقت الإضافي ويتجه الفريقان إلى ضربات الترجيح، حيث تمكن الحارس المتألق حسين همداني من صد الكرة الأولى للاعب souphawut ويسجل بنك بيروت ثلاث ضربات جزاء عبر كل من كريم أبو زيد وباتريك فييرا والإيراني مهدي جافيد.

وبعد الفوز، عمت أجواء الإحتفالات على أرض الملعب بالإنجاز التاريخي وتأهل بنك بيروت للمرة الأولى إلى الدور نصف النهائي لبطولة آسيا، حيث سيقابل الفائز من مباراة THAI SUN NAM بطل فيتنام و NAGOYA OCEANS بطل اليابان الجمعة المقبل.

اختبار صعب لبنك بيروت في "فوتسال" آسيا 2018

خسارة بنتيجة 3-1

06-08-2018  ملاعب
أنهى نادي بنك بيروت الرياضي مشواره في دور مجموعات بطولة آسيا للفوتسال بخسارة مشرفة أمام نادي MES SUNGUN بطل إيران بنتيجة 3-1، بعدما قدم أفضل مباراة له في البطولة رغم النتيجة التي لم تعكس أبداً الأداء على أرض الملعب بإعتراف الجميع الذين كانوا حاضرين.

ففي المباراة على تحديد صدارة المجموعة الرابعة، حاول نادي بنك بيروت بطل لبنان كسر التقاليد والفوز على إيران للمرة الأولى وقدم مباراة رائعة جداً خصوصاً في الشوط الثاني عندما دخل وسيطر على أجواء هذا الشوط بعد اعتماده طريقة POWER PLAY معظم دقائق هذا الشوط. لكن مجهود النادي اللبناني إصطدم بسوء الحظ، إذ إن الحارس الإيراني كان نجم فريقه بإمتياز حيث أوقف كرات بنك بيروت على خط المرمى عدة مرات، في حين أن الحكم ألغى هدف لبنك بيروت بحجة أن قائم المرمى لم يكن على نقطة الإرتكاز، ما أثار إستغراب المسؤولين وحفيظة مشجعي وإداريي نادي بنك بيروت.

وبالعودة إلى تفاصيل اللقاء، تمكن النادي الإيراني من التقدم في الشوط الأول بهدفين مقابل لا شيء، فيما أضاع بطل لبنان عدد كبير من الفرص أمام المرمى الإيراني بفضل براعة الحارس صميمي.

وفي الشوط الثاني كشر أبناء المدرب ديدوفيتش عن أنيابهم وظهروا بالمعنى الحقيقي للبطل باعتمادهم لعبة POWER PLAY غير آبهين لرهبة الفريق الإيراني المرشح الأبرز للفوز بلقب هذه النسخة، لكن الحظ لم يكن حليفهم لعدة مناسبات. وتمكن MES SUNGUN من تسجيل الهدف الثالث له قبل نهاية المباراة بعشر دقائق قبل أن تنقلب المباراة كلياً لمصلحة بنك بيروت، الذي سجل له نجمه الإيراني مهدي جافيد الهدف الوحيد في المباراة والسابع الشخصي له في بطولة آسيا.

وبعد الضغط المتواصل، حصل الزلزال الغير المتوقع، حيث تمكن علي طنيش من تسجيل الهدف الثاني لبنك بيروت، لكن الحكم الأسترالي قام بإلغائه بحجة أن قائم المرمى الأيمن كان بعيداً أقل من ٥ سنتيمترات عن نقطة الإرتكاز المخصصة له رغم أن الموضوع لم يؤثر أبداً، إذ إن الهدف أتى من تسديدة صاروخية في المرمى لكن الحكم أصر على قراره وألغى هدفاً كان كفيلاً بإعادة بطل لبنان إلى المباراة.

واستمر ضغط بنك بيروت حتى نهاية المباراة لكن المحاولات كلها اصطدمت ببراعة الحارس صميمي، لينتهي اللقاء بخسارة غير عادلة لبنك بيروت بنتيجة 3-1.

وسيلتقي بنك بيروت في الربع نهائي مع نادي CHONBOURY BLUE WAVE التايلاندي بطل النسخة الماضية عند العاشرة صباح الأربعاء المقبل. ​​​​​​​​​​​​​​

04-08-2018

 تأهل فريق بنك بيروت بطل لبنان في كرة الصالات للدور ربع النهائي لبطولة النوادي الآسيوية التي تقام في اندونيسيا، بفوز ثان على سيبار الطاجيكي 11-2 بعد ظهر اليوم في المجموعة الرابعة.

بداية قوية لبنك بيروت في بطولة الأندية الآسيوية "فوتسال" آسيا 2018

02-08-2018  ملاعب
إستهل نادي بنك بيروت الرياضي (بطل لبنان لكرة الصالات) مشواره في بطولة الأندية الآسيوية، بفوز غالٍ على نادي AGMK بطل أوزبكستان بنتيجة 4-1، في اليوم الأول ضمن المجموعة الرابعة.

وأتت الدقائق الأولى للمباراة مليئة بالإثارة، حيث ظهر الجانبان حاضرين للمواجهة المهمة بينهما خصوصاً أن الأندية اللبنانية لم تخسر أبداً أمام الأندية الأوزبكية.

وبعد عدد كثير من الفرص المتبادلة، نجح اللاعب أحمد خير الدين في كسر الجمود في الدقيقة التاسعة من تسديدة قوية بقدمه اليمنى، ليعطي بنك بيروت التقدم بعدما أسكن الطابة الشباك على الطائر بعد ركلة ركنية من اللاعب كريم أبو زيد.

وبعد دقيقة واحدة فقط، حصل بنك بيروت على ركلة حرة بالقرب من منطقة الجزاء، حيث تمكن اللاعب الإيراني مهدي جافيد من تسجيلها بحرفية عالية.

بعد تلقيه هدفين في دقيقتين ، حاول فريق AGMK العودة إلى اللقاء بالإعتماد على خطة POWER PLAY، لكن النادي اللبناني أظهر صلابةً عالية في الدفاع بقيادة الحارس المخضرم حسين همداني وكريم أبو زيد اللذين كانا صمام أمان وسد منيع بوجه الهجمات الأوزبكية، لينتهي الشوط الأول بتقدم بنك بيروت 2-0.

وفي الشوط الثاني عاد فريق AGMK بشكل أكثر حماسة ، لكن على الرغم من كل الجهود التي بذلها ، أظهر لاعبو بنك بيروت براعتهم وضربوا مرة أخرى عبر الإيراني المتألق مهدي جافيد الذي سجل هدفه الثاني في الدقيقة 23 بعد السيطرة على الكرة بصدره وتسديده كرة لم يتمكن الحارس المخضرم عمروف من إيقافها.

وبعد خطأ في بناء الهجمة من بنك بيروت تمكن نادي AGMK من تقليص الفارق بعد أن سجل اللاعب TOJIBOEV الهدف الأول والوحيد لبطل أوزبكستان في الدقيقة ٢٧ من عمر المباراة.

وفي منتصف الشوط الثاني عاد فريق AGMK إلى خطة POWER PLAY ليزيد من الضغط على بنك بيروت، إلا أن براعة الحارس همداني وصلابة الدفاع اللبناني كانا في المرصاد، قبل أن يسجل جافيد هدفه الشخصي الثالث ويعطي الفوز لبنك بيروت بنتيجة 4-1.

وبعد نهاية المباراة، أشار مدرب بنك بيروت ديجان ديدوفيتش أنه سعيد جداً بهذا الفوز المهم في المباراة الأولى وأنه يأمل بتقديم مستوى أفضل في المبارايات المقبلة، كما أنه سيمنح فرصة أكبر للاعبين الذين لم يشاركوا اليوم في المباراة المقبلة.

من جهته، أشار صاحب الثلاثية الإيراني مهدي جافيد، أنه سعيد جداً بالفوز اليوم وأن الفريق قدم مردوداً طيباً آملاً بتحقيق الإنتصار في المباريات المقبلة، كما توجه بالتهنئة إلى كل زملائه في الفريق لأنهم هم من صنعوا الفوز اليوم.

يذكر أن نادي بنك بيروت سيواجه نادي Sipar من طاجيكستان، بعد غد السبت، عند الثانية بعد الظهر بتوقيت بيروت.

بنك بيروت إلى "فوتسال" الاندية الآسيوية

24-07-2018

غادرت بعثة نادي بنك بيروت الرياضي بطل لبنان إلى اندونيسيا للمشاركة في بطولة الاندية الآسيوية لكرة الصالات 2018، التي ستجري منافساتها في مدينة يوغيارتا، خلال الفترة من 1 لغاية 12 آب المقبل.

وتتألف البعثة من فادي باسيل رئيساً، جيلبير دياب مدير الفريق، جاد دعيبس مسؤول إعلامي، الصربي ديجان ديدوفيتش مدير فني، الصربيان زوران ركيسفتش ودراغان توميتش وحسن حمود وجان كوتاني مدربين، جوزيف بو يونس طبيب الفريق، جو عازار معالج فيزيائي وسامر رسلان لوجستي، واللاعبين علي طنيش (قائد الفريق)، حسين همداني، محمد زريق، كريم جويدي، محمد أمين قبيسي، مهدي قبيسي، علي الحمصي، مصطفى سرحان، ستيف كوكيزيان، محمد حمود، أحمد خيرالدين، كريم أبو زيد والإيراني مهدي جافيد والبرازيلي باتريك فييرا لوز.

وسيخوض بنك بيروت مبارتين وديتين قبل بدء البطولة، الاولى ضد نفط الوسط من العراق والثانية ضد فريق بلاك ستيل الإندونيسي.

وكانت القرعة اوقعت بنك بيروت في المجموعة الرابعة، حيث سيواجه في الجولة الأولى نادي AGMK بطل أوزبكستان في 2 آب ونادي Sipar Khujand بطل طاجيكستان في 4 آب، ويختم مشواره في دور المجموعات بمباراة نارية أمام نادي MES SUNGUN بطل إيران.

بنك بيروت يستعد بقوة لبطولة آسيا لكرة الصالات - اندونسيا 2018

03-07-2018

أطلق نادي بنك بيروت الرياضي بطل لبنان لكرة الصالات تمارينه المكثفة إستعداداً لبطولة آسيا لأندية كرة الصالات 2018 التي ستنطلق مطلع شهر آب المقبل في مدينة يوغيارتا في اندونسيا، بمشاركة 16 نادٍ من ابطال الدوريات الآسيوية.

وكانت القرعة قد اوقعت بطل لبنان 4 مرات في السنوات الخمس الأخيرة في المجموعة الرابعة إلى جانب نادي MES SUNGUN بطل إيران ونادي AGMK بطل أوزبكستان ونادي Sipar Khujand بطل طاجيكستان. وهذه المرة الرابعة التي يحظى بها نادي بنك بيروت على شرف تمثيل لبنان في البطولة الآسيوية بعد سنوات 2014 حيث خرج من الدور الأول، 2015 حيث خرج من الربع نهائي بركلات الترجيح أمام نفط الوسط العراقي و 2017 والتي خرج فيها أيضاً من الدور الربع نهائي بعد الخسارة أمام نادي GITIPASAND الإيراني.

ويخوض الفريق جلستي تمرين يومياً قبل الظهر وبعد الظهر على ملعب جامعة القديس يوسف في المتحف، تتنوع بين جلسات لياقة بدنية وتكتيكية بالإضافة إلى جلسات فيديو لمعرفة نقاط قوة وضعف الفريق، بالإضافة إلى تقارير مفصلة عن الفرق المنافسة في بطولة آسيا. كما سيغادر الفريق إلى صربيا لخوض معسكر مغلق وخوض عدد من المباريات الودية، من بعدها تنتقل البعثة الرسمية إلى اندونسيا في 24 تموز حيث سيخوض اللاعبون مبارتين وديتين مع الفرق المنافسة تحضيراً للبطولة.

يذكر أن الفريق الذي يقوده المدرب الصربي Dejan Djedovic، سيستعين باللاعب الإيراني مهدي جافيد (خاض سابقاً معه بطولة آسيا 2015 وأحد أفضل لاعبي العالم على مركز لاعب الإرتكاز) ولاعب برازيلي آخر لخوض بطولة آسيا لهذا العام بالإضافة إلى كوكبة من نخبة لاعبي كرة الصالات حيث تضم تشكيلته كل من أحمد خيرالدين (تم إختياره في الموسم الماضي كأفضل لاعب كرة صالات ضمن مهرجان كرة المنار 2017) وكريم أبو زيد وعلي طنيش وعلي الحمصي وحسين همداني ومحمد حمود وطارق طبوش ومصطفى سرحان ومحمد زريق ومهدي قبيسي وستيف كوكزيان وكان قد وقع مع اللاعبين كريستيان خوري وعباس عوض والحارس كريم جويدي.
 

كرة الصالات 2018

بنك بيروت يحتفظ بلقب بطولة "الفوتسال" 2018 للمرة الرابعة

13-04-2018

احتفظ فريق بنك بيروت بلقبه بطلاً للدوري اللبناني لكرة الصالات (فوتسال) بعد ان حقق فوزه الثالث على التوالي امام منافسه اللويزة، في السلسلة النهائية، وهذه المرة بنتيجة 3-1، في قاعة مجمع اميل لحود الرياضي العسكري.
سجل للفائز محمد حمود والصربي دراغان طوميتش ولاعب اللويزة عيسى محرز خطأ في مرمى فريقه، قبل ان يقلص محرز النتيجة بهدف وحيد لفريقه.
وعزز البنك مجموع ألقابه بكأس رابعة وانفرد بالرقم القياسي منذ انطلاق البطولة.
وتسلم قائد بنك بيروت الحارس الدولي حسين همداني كأس البطولة من الأمين العام للإتحاد اللبناني لكرة القدم جهاد الشحف.
قاد المباراة الحكمان خليل بلهوان وإيلي حكيم.

بنك بيروت يتقدم اللويزة 2-0 في نهائي "الفوتسال" 2018

09-04-2018

تقدم فريق بنك بيروت (حامل اللقب) على منافسه اللويزة 2-0 من أصل خمس مباريات في الدور النهائي من بطولة لبنان لكرة القدم للصالات "الفوتسال" بفوزه عليه 9-1 في المباراة الثانية التي جمعتهما في قاعة اللويزة في ذوق مصبح. امام نجو الف متفرج.

وتبدو النتيجة مفاجئة بالمقارنة مع المباراة الاولى التي جر فيها اللويزة منافسه إلى وقت إضافي في مجمع الرئيس لحود قبل ان يخسرها 4-6، فبدا الفريق الكسرواني الذي يخوض اول موسم له في الدرجة الاولى غيره الفريق في المباراة الاولى مفككاً وضائعاً وكانه يلعب لاول مرة، في مقابل فريق متماسك ومتجانس حقق المطلوب منه وما رسمه مدربه الصربي ديان ديودوفيتش بدقة.
وبعد بداية متقاربة في الدقائق الخمس الاولى وتسديدة كسروانية اصابت القائم، افتتح بنك بيروت التسجيل من تسديدة مباغتة لكريم ابو زيد ضعضعت الفريق المضيف الذي عمد إلى ارتكاب الاخطاء لوقف مد خصمه ما جعله يرتكب ستة اخطاء سريعة اتاحت لفريق البنك التسجيل من ضربات جزاء بواسطة احمد خير الدين (14) قبل ان يهدر كريم ابو زيد ضربة اخرى، ثم مني مرمى اللويزة بهدف من نيران صديقة بعد كرة تحولت من كريستيان عنيد في مرمى الحارس باتريك الحتي الذي صد ضربتي جزاء وتألق في صد اكثر من كرة لبنك بيروت، لكنه لم يصمد امام طومينتش الذي سجل الهدف الرابع من ضربة جزاء من 10 امتار، ليعود الصربي ويسجل الخامس (18) ليضيف الايراني محمد طاهري السادس (19) وينهي الشوط الاول بتفوق واضح لفريق البنك.

وفي حين انتظر الجميع اداء هجومياً من اللويزة في الشوط الثاني مني مرماه بهدف سريع لمصطفى سرحان (23) قبل ان يضيف مهدي قبيسي الثامن (30) ويعود سرحان لتحقيق الثنائية بالهدف التاسع (35).
واعتمد اللويزة بعدها "الباور بلاير" لكنه لم ينجح في التسجيل إلا في الدقيقة الاخيرة بواسطة مروان زورا من ضربة جزاء من 10 امتار بعد ارتكاب فريق البنك الخطأ السادس.
وتقام المباراة الثالثة بين الفريقين عند الساعة 17.30 من مساء الجمعة المقبل في قاعة العماد لحود.

بنك بيروت يتقدم اللويزة 1-0 في نهائي الفوتسال 2018

05-04-2018

احتاجت أولى مواجهات الدور النهائي من بطولة لبنان لكرة القدم للصالات "الفوتسال" الى الوقت الاضافي لتبوح بإسم الفائر فيها، بحيث عانى حامل اللقب بنك بيروت الامرين ليفوز على ضيفه اللويزة 6-4 بعد انتهاء الوقت الاصلي بالتعادل 4-4 بعد مباراة صاخبة على ملعب مجمع الرئيس العماد أميل لحود في مار روكز.

ومثلت المباراة واحدة من المرات النادرة التي يتعرض فيها بطل لبنان لهذا الكم من الحرج اذ اضطر لخوض وقت إضافي لأول مرة منذ نهائي العام 2016 امام الميادين.
وسجل هدف ال الايراني محمد طاهري من ضربة جزاء على بعد 10 أمتار وتوج نفسه نجماً للمباراة وكاشفاً عن نفسه بعدما تأخر في التأقلم مع فريقه منذ بداية الموسم، وقد سجل طاهري هدفين لفريقه.
اما اللويزة فقدم مباراة كبيرة من الأفضل له في الدرجة الاولى وخاض لاعبوه المباراة بروح قتالية عالية لكن بعضهم ارتكب اخطاء مميتة أدت الى الخسارة. علماً ان فريق المدرب فريد نجيم تقدم اولاً بواسطة الصربي ماركو رادوڤانوڤيش (14) والذي افتقد مواطنه بوريس سيزمار في هذه المباراة بسبب الإيقاف، وبعد دقيقتين عادل احمد خير الدين النتيجة (16). الا أن رادوفانوفيتش اصر على الدخول الى غرف الملابس متقدما بتسديدة صاروخية واضعاً حداً لشوط اول مشحون بكافة المقاييس.

في الشوط الثاني عادل مصطفى سرحان النتيجة (23) قبل ان يبدأ مهرجان طاهري (29) بتسديدة صاروخية في المقص على يسار باتريك حتي ليتقدم البنك لأول مرة في المباراة التي غاب عنها قائد بنك بيروت الموقوف علي طنيش "سيسي".
ومع ذلك لم يستسلم لاعبو اللويزة ولَم ينتظر سيرج قيومجيان طويلا لإدراك التعادل (31). ومن كرة خاطفة بتمريرة لطاهري سجل الصربي دراغان طوميتش هدف التقدم للبنك (4-3) قبل ان يعادل عيسى محرز (36) لتذهب المباراة الى شوطين إضافيين.
حيث سجل طاهري من ضربة جزاء في الدقيقة 4 من الشوط الإضافي الاول، ليقضي احمد خير الدين على آمال اللويزة في الدقيقة الاخيرة من الشوط الإضافي الثاني.
وتقام المباراة الثانية عند الساعة 17.30 من يوم الاثنين 9 الجاري في قاعة اللويزة.

مسابقة كأس لبنان لكرة القدم للصالات "الفوتسال" 2018

25-03-2018

استعاد فريق بنك بيروت لقب مسابقة كأس لبنان لكرة القدم للصالات "الفوتسال" بعد فوزه في المباراة النهائية على فريق الشويفات 8-صفر على ملعب مجمع العماد أميل لحود الرياضي العسكري في مار روكز، بحضور الامين العام للاتحاد اللبناني لكرة السلة ورئيس مجلس إدارة بنك بيروت الدكتور سليم صفير ورئيس النادي حكمت البقاعي ورئيس نادي الشويفات حسان ابي فرج، وجمهور كبير من هواة اللعبة.
جاءت المباراة من طرف واحد رغم ان الشويفات صمد في الشوط الاول، وكانت المباراة اعادة للسلسلة نصف النهائية بين الفريقين في الدور نصف النهائي لبطولة الدوري التي حسمها بنك بيروت أيضا 3-صفر وبلغ على اثرها النهائي لمواجهة اللويزة.
وسجل اهداف البنك احمد خير الدين (3 و22) ومهدي قبيسي في الدقائق (9 و26 و30) وكريم ابو زيد (28 و38) والايراني محمد طاهري (35).
وفِي نهاية المباراة، سلم الأمين العام للاتحاد اللبناني لكرة القدم جهاد الشحف كأس المسابقة الى قائد فريق بنك بيروت علي طنيش الذي كان طرد في مطلع الشوط الثاني مع لاعب نادي الشويفات حسن توبة لتضاربهما.
كما تسلم لاعبو الفريق الفائز الميداليات الذهبية من الشحف وصفير والبقاعي وابي فرج، بينما حصل لاعبو الخاسر على الميداليات الفضية.
ورفع فريق بنك بيروت القابه في المسابقة الى ثلاثة أعوام 2015 و2016 و2018.
يذكر ان فريق شباب الاشرفية كان يحمل اللقب في الموسم الماضي.

بنك بيروت بطلاً لسوبر كرة الصالات 2017

30-09-2017   ملاعب

افتتح بنك بيروت موسم كرة الصالات الجديد 2017-2018 بكأس جديدة أضافها إلى سلسلة إنجازاته حيث أحرز لقب بطل مسابقة كأس السوبر التي تجمع بين بطل الدوري وبطل الكأس.
وحقق بنك بيروت بطل لبنان فوزًا سهلاً على حساب شباب الأشرفية بطل الكأس بخمسة أهداف نظيفة توالى عليها علي طنيش في مناسبتين والصربي دراغان طوميتش ومهدي قبيسي وستيف كوكزيان.
وفِي الختام سلم الأمين العام للاتحاد اللبناني لكرة القدم جهاد الشحف الكأس إلى قائد نادي بنك بيروت علي طنيش بحضور رئيس النادي حكمت البقاعي وأعضاء مجلس إدارة النادي.
قاد المباراة الحكمان الدولي عبد الله غيث والاتحادي مازن علوش وكان محمد ضو ميقاتيا.
وجاءت المباراة من طرف واحد مع أن الفريق الخاسر الذي بدأ مشوارًا جديدًا مع المدرب جوني فاضل صمد حتى منتصف الشوط الأول قبل أن تنهار دفاعاته بعد الهدف الأول ودخل الفريقان غرف الملابس والنتيجة تشير إلى تقدم البنك 3-0.
وإلى جانب ذلك برز فارق الإمكانات بين الطرفين، حيث أن جاهزية بطل لبنان منحته التفوق خصوصا أن بطل الكأس لعب بدون الأجانب لكنه أشرك لاعبين جديدين ضمهما هذا الموسم وهما خالد صيداني ورامي اللادقي.
يذكر أن بطولة لبنان ستنطلق الثلاثاء المقبل حيث سيدافع بنك بيروت عن لقبه في مواجهة 11 فريقا جميعها استعدت لهذا الموسم بحسب إمكانات كل منها وضمت لاعبين جدد محليين وأجانب.

بنك بيروت يقترب من ربع النهائي لصالات آسيا 2017

23-07-2017
بعد بداية غير موفقة لنادي بنك بيروت الرياضي، بطل لبنان لكرة الصالات، في بطولة آسيا للأندية المقامة في فييتنام اثر خسارته القاسية أمام شونبوري التايلاندي 9-0، إنتفض رجال الأرز وحققوا إنتصارا مهما في المباراة الثانية الأخيرة لهم في المجموعة الرابعة على حساب نادي الماليك بطل أوزبكستان بنتيجة 8-3، رافعين بنسبة كبيرة حظوظهم بالتأهل إلى الدور ربع النهائي للبطولة، بإنتظار نتيجة المباراة الأخيرة في المجموعة بين شونبوري والماليك الثلاثاء المقبل، الذي يفترض على النادي الأوزبكي الفوز بها على بطل تايلاند، الأمر الذي يبدو أقرب إلى المستحيل في ظل الفارق الكبير في مستوى الفريقين.
وبالعودة إلى المباراة، دخل لاعبو بنك بيروت واضعين نصب أعينهم تقديم صورة مغايرة عن التي ظهروا فيها في المباراة الأولى، ونجحوا بإحراز التقدم في الدقائق الأولى عبر المهاجم الصربي دراغان طوميتش بتسديدة صاروخية عجز الحارس الأوزبكي عن صدها، ليكمل الفريق اللبناني ضغطه بنجاح ويسجل الهدف الثاني عبر اللاعب مصطفى سرحان من تسديدة بعيدة اخترقت دفاعات الخصم. وفي الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، حصل لاعبو الماليك على ضربة جزاء، قلصوا من خلالها النتيجة إلى 2-1، لينتهي الشوط الأول بتقدم رجال الأرز بنفس النتيجة.
في الشوط الثاني، حاول لاعبو بنك بيروت خطف المباراة باكراً، دون أن يوفقوا في ترجمة الفرص السهلة أمام المرمى، ما رفع معنويات الفريق الأوزبكي ليعادل النتيجة 2-2 جراء تمركز دفاعي خاطئ من الدفاع اللبناني.
لكن إصرار رجال المدرب ديجان ديدوفيتش على تحقيق الفوز قلب المعادلة كلياً لمصلحتهم، حيث تمكن اللاعب الناشئ محمد حمود من تسجيل هدفه الأول في المباراة بعد تمريرة عرضية متقنة من رجل المباراة الصربي دراغان طوميتش، الذي عاد وسجل الهدف الرابع ويعطي التقدم لبنك بيروت بنتيجة 4-2.
وبعد إرتكاب النادي الأوزبكي خطأه السادس، حصل بطل لبنان على ضربة جزاء سجلها بنجاح اللاعب كريم أبو زيد، لينتقل لاعبو الماليك إلى خطة لعب القوة (POWER PLAY) والتي أتت نتيجتها عكسية بسبب التمركز الدفاعي الرائع للاعبي الفريق اللبناني، الذين استغلوا الفراغ في المرمى الأوزبكي ورفعوا النتيجة إلى 6-2 اثر تسديدة رائعة من اللاعب أحمد خير الدين سكنت الشباك الخالية.
وبعد إقتناع مدرب الفريق الأوزبكي بعدم فعالية خطة POWER PLAYعاد إلى اللعب بالتشكيلة العادية، لكنها لم تنفع، حيث زاد الفريق اللبناني ضغطه على المرمى الأوزبكي، وأثمر ذلك عن تسجيل حارس مرمى الماليك هدفاً بالخطأ في مرماه.
وبعد سوء تنسيق بين الدفاع اللبناني وحارس المرمى، قلص الفريق الأوزبكي النتيجة إلى 7-3، لكن هذا الأمر لم يخفف من عزيمة بطل لبنان، الذي تمكن من تسجيل الهدف الثامن له عبر اللاعب الإيراني بهروز جعفري، لتنتهي المباراة بفوز كبير ومستحق لنادي بنك بيروت الرياضي بنتيجة 8-3.
وسيواجه نادي بنك بيروت في ربع النهائي، الفريق الفائز في اللقاء بين ناديي SHRIKER OSAKAالياباني وGITIPASANDالإيراني الأربعاء المقبل عند العاشرة صباحاً بتوقيت بيروت.

بطولة نقابة المصارف في الفوتسال
اللقب لفريق بنك بيروت

04-07-2017
أحرز فريق بنك بيروت لقب بطولة نقابة موظفي المصارف في كرة الصالات (الفوتسال) التي نظمتها «سبور ايفازيون» بمشاركة 11 مصرفا. وجاء فوز بنك بيروت في المباراة النهائية على فريق بنك عودة وبنتيجة (4-3) بعد مباراة مثيرة وحماسية كان نجمها قائد الفريق الفائز علي حمود الذي سجّل ثلاثة اهداف.

وحضر النهائي، الذي أقيم على ملعب مجمّع الرئيس اميل لحود في مار روكز - الدكوانه، حشد كبير من موظفي المصرفين اللذين خاضا النهائي ورئيس النقابة أسد الخوري ورئيس لجنة الرياضة في النقابة علي عمار واعضاء مجلس النقابة ورئيس مجلس ادارة «سبور ايفازيون» بسام الترك.

وفي الختام اقيم حفل التتويج حيث سلّم كبار الحضور الكؤوس والجوائز على الفرق الفائزة. كما سلّمت الدروع التذكارية ،عربون محبة وتقدير، على ممثلي المصارف التي شاركت في البطولة.
يشار الى انه تمّ التوقيع رسمياً منذ عدة اشهر على اتفاقية تعاون بين نقابة موظفي المصارف في لبنان و«سبور ايفازيون» التي ستتولى تنظيم النشاطات الرياضية للنقابة.

"بنك بيروت" يعسكر استعدادا لفوتسال اندية آسيا 2017

08-06-2017  ملاعب

غادرت بعثة نادي بنك بيروت الرياضي بطل لبنان للفوتسال إلى صربيا، حيث ستدخل معسكراً إعدادياً تحضيراً لنهائيات بطولة آسيا للأندية في اللعبة التي ستقام في فيتنام الشهر المقبل.
وكان في وداع البعثة رئيس النادي حكمت البقاعي وأمين السر الزميل جاد دعيبس وعضو اللجنة الإدارية فادي باسيل.

وضمت البعثة الصربي ديجان دييدوفيتش مديراً فنياً وجيلبير دياب مديراً للفريق وحسن حمود مدرباً مساعداً والصربي زوران ركيسيفيتش مدرباً لحراس المرمى وجوزيف بو يونس طبيباً وجو عازار معالجاً فيزيائياً وسامر رسلان مسؤولاً للتجهيزات، واللاعبين: حسين همداني وجوني كوتاني وعلي طنيش والصربي دراغان توميتش وفادي جريج وكريم أبو زيد وعلي ضاهر ومهدي قبيسي وياسر سلمان ومحمد قبيسي ومحمد حمود ومصطفى سرحان وعلي الحمصي ومحمد زريق وستيف كوكزيان وطارق طبوش وأحمد خيرالدين.

وقبيل السفر، أشار المدير الفني دييدوفيتش أن دخول الفريق في معسكر خارجي هو امر جيد جداً حيث سيخوض ثلاث حصص تدريبية يومياً، وسيخوض ثلاث مباريات ودية ضد أقوى الفرق من مونتينيغرو والبوسنة وصربيا من أجل رفع مستوى الإحتكاك، والتحضير للتحديات المقبلة ذهنياً وفنياً والأهم على صعيد اللياقة البدنية حيث سيوافي البعثة مدرب لياقة صربي من الطراز العالي.
يذكر أن فريق "بنك بيروت" سيشارك للمرة الثالثة في بطولة آسيا للأندية في "الفوتسال" حيث اوقعته القرعة في مجموعة صعبة تضمه إلى جانب شونبوري التايلاندي والماليك الأوزبكي.

26-03-2017

استعاد فريق بنك بيروت لقب بطولة لبنان لأندية الدرجة الاولى في كرة القدم للصالات، بعدما حسم السلسلة النهائية لمصلحته على حساب الجيش اللبناني، اثر فوزه في المباراة الثالثة على التوالي وهذه المرة بنتيجة 5-0، في قاعة مجمع الرئيس اميل لحود الرياضي العسكري في مار روكز، بحضور حشد جماهيري كبير.
وتسلم قائد نادي بنك بيروت جوني كوتاني الكأس من نائب رئيس الاتحاد اللبناني لكرة القدم ريمون سمعان بحضور رئيس مجلس إدارة بنك بيروت سليم صفير ورئيس النادي حكمت بقاعي ورئيس مجلس إدارة الشركة الراعية للبطولة "ألفا" مروان حايك، الذي قدم جوائز تذكارية للاعبي وإداريي الفريقين.
وبإحرازه لقب البطولة، تمكن بنك بيروت من تحقيق الكأس للمرة الثالثة في تاريخه، ليعادل بالتالي رقم نادي بروس كافيه الذي كان احرز اللقب ثلاث مرات متتالية مع انطلاق اللعبة في لبنان.
وكان بنك بيروت خاض موسما مثاليا لم يتلق فيه اي خسارة، فأحرز اللقب ثمرة مجهود كبير من الادارة والجهاز الفني واللاعبين.
بالعودة الى المباراة، سيطر الفائز عليها وتحكم بمجرياتها من البداية، ولكن كان للجيش بعض الهجمات الخطرة، إلا ان الحارس المتألق دائما في المباريات النهائية حسين همداني كان بالمرصاد.
اللافت كان عودة الصربي دراغان طوميتش وافتتاحه التسجيل على طريقته الخاصة، حيث اطمأن الجهاز الفني الى مستواه وهو يستعد لتمثيل الفريق في بطولة الأندية الآسيوية التي يعول عليها القيمون على بنك بيروت لتحقيق نتيجة مشرفة بإسم لبنان.
وأضاف احمد خير الدين ومصطفى سرحان هدفين لينهيا الشوط الاول بثلاثية أكدت ان لاعبي المصرف مصممون على حسم السلسلة في هذا اليوم تحديدا.
وفِي الشوط الثاني ابى هداف الدوري علي طنيش الا ان يضع بصمته وكذلك ملك التمريرات الحاسمة كريم ابو زيد لينهيا المباراة بخمسة أهداف نظيفة.
قاد المباراة الحكام خليل بهلوان وبشير بشارة وعبد الله غيث وفادي القارح وراقبها مايك شلهوب.

2017

يترأس النادي حكمت البقاعي وتضم اللجنة الادارية نائبي الرئيس هنري تابت ومحمد عبود والامين العام الزميل جاد دعيبس وامين الصندوق روجيه داغر والمحاسب فادي باسيل والمستشارين باسم ارازغلي وربيع ياغي ومدير الفريق جيلبير دياب الى جانب المعالج الفيزيائي جوزيف بو يونس.

يضم الفريق: جان كوتاني (قائداً)، حسين حمداني وطارق طبوش وعلي طنيش واحمد خير الدين وعلي الحمصي ومصطفى سرحان ومحمد حمود وعلي ضاهر وياسر سلمان وكريم ابو زيد ومحمد زريق والصربي دراغان توميتش وستيف كوكزيان وفادي جريج ومهدي قبيسي والايراني الياس باراتي. تحت اشراف المدرب الصربي ديجان ديدوفيتش

يمارس نادي بنك بيروت لعبتي : كرة اليد وكرة الصالات 2014

فريق "بنك بيروت 2016" اللاعبين: حراس المرمى حسين همداني،طارق طبوش، محمد زريق، واللاعبين علي طنيش "سيسي"، أحمد خير الدين،علي الحمصي، مصطفى سرحان، محمد حمود، ياسر سلمان، كريم أبو زيد،مهدي قبيسي، ستيف كوكزيان، فادي جريج، الإيراني ايلياس باراتي، علي ضاهر والقائد الجديد للفريق جان كوتاني.

بنك بيروت الى نصف نهائي بطولة الصالات 2017

20-02-2017    المدى

بأداء مميز ومن دون أي خسارة حتى الآن منذ إنطلاق الدوري، تأهل نادي بنك بيروت الرياضي الى نصف النهائي لبطولة لبنان لكرة الصالات بعد حسمه سلسلة ربع النهائي بنتيجة 2-0 أمام منافسه فريق الحرية صيدا، اثر فوزه عليه في المباراة الثانية بنتيجة 6-2 (فاز في المباراة الأولى 11-0) في المباراة التي اقيمت على ارض ملعب الرئيس نبيه بري في حارة صيدا، حيث سجل للفائز كل من الايراني ايلياس براتي ومصطفى سرحان (هدفين لكل منهم) والصربي دراغان واللاعب رائد خير الدين من الحرية صيدا خطأ في مرماه.

وعن مرحلة نصف النهائي، تحدث الحارس المخضرم لنادي بنك بيروت حسين همداني "قشطة"، أنه "مهما كان المنافس في المباراة المقبلة 1875 أو نادي الشويفات، فنحن سنكون بأعلى جهوزية عقلية وجسدية على أرض الملعب وسنتابع أداءنا ومستوانا العالي الذي قدمناه خلال الموسم، علماً أن الفريق ومنذ بداية مرحلة النهائيات رفع من مستوى التدريب إلى جلستين يومياً، بالإضافة إلى تدريبات لياقة وجلسات فيديو لمعرفة نقاط قوة وضعف الخصم".

ويضيف الحارس الأكثر تتويجاً ببطولة لبنان، أن مرحلة نصف النهائي تطلب تركيزاً عالياً وعدم ارتكاب الأخطاء، لأن "كل هفوة تتسبب بفرصة خطيرة أو هدف في مرمانا. إن التكامل الموجود بين الهجوم والدفاع الذي أظهرناه خلال الموسم العادي وربع النهائي سيتابع بأعلى الدرجات كي نتأهل إلى النهائي والفوز باللقب".

بطولة لبنان لكرة الصالات 04-12-2016

حقق فريق بنك بيروت المتصدر فوزه العاشر تواليا وكان هذه المرة على حساب الحرية صيدا (6 ـ صفر)، في إطار الأسبوع الحادي عشر من بطولة الفا في كرة القدم للصالات، في قاعة الرئيس بري في حارة صيدا.
وشهدت جميع المباريات وقوف الفرق دقيقة صمت عن روح لاعب الجيش حسن رمضان، الذي قضى إثر حادث سير.
سجل الأهداف فادي جريج، علي الحمصي، جان كوتاني، محمد حمود، ياسر سلمان وعلي طنيش.

ولم يجد فريق الجيش الوصيف الموقت لتريتب الفرق اي صعوبة كي يفوز على فريق طرابلس الفيحاء (3 ـ 1)، في قاعة جامعة المنار في طرابلس.
سجل للفائز محمد الحاج، محمد ابو زيد، وحسين نجم، وللخاسر ريان المصري.

وسقط فريق الجنوب سقوطا كبيرا أمام ضيفه فريق شباب الاشرفية (1 ـ 8)، في قاعة النادي في الصرفند.
سجل للخاسر حمزة عساف، وللفائز كامل الياس (5)، محمد حسن (2)، ومصطفى رحيم.

وسجل فريق نادي 1875 نتيجة جيدة بفوزه على على فريق الجامعة الاميركية للعلوم والتكنولوجيا (5 ـ 2)، في قاعة جامعة اليسوعية في المنصورية، سجل للفائز ميشال صابر (2)، ماريو متى (2)، وريان اكوراني، وللخاسر حسن قصير ورأفت نعيم.

* ترتيب الصدارة: 1ـ بنك بيروت 30 نقطة من 10 مباريات، 2ـ الجيش، 19 من 10، 3ـ الاشرفية 18 من 9، 4ـ الشويفات، 16 من 9، 5ـ نادي 1875، 13 من 10، 6ـ طرابلس الفيحاء، 11 من 10، 7ـ الحرية، 11 من 10، 8ـ الجنوب، 5 من 10، 9ـ الجامعة الاميركية للعلوم والتكنولوجيا، نقطة من 10.

 

27-11-2016
استهل فريق بنك بيروت المتصدر مبارياته في إياب بطولة ألفا لكرة القدم للصالات (فوتسال) بفوز كاسح على الشويفات (9 ـ 2) الشوط الأول (3 ـ 1) على ملعب إميل لحود.
وما زاد في حلاوة اللقاء، ان الفريق المصرفي حقق الإنتصار المدوّي على فريق كان نجماً لمرحلة الذهاب ويمتاز لاعبوه بالروح القتالية، لكن رباعي صاحب الأرض كريم ابو زيد وعلي طنيش والإيراني الياس باراتي وعلي حمصي يعلمون دائماً من اين تؤكل الكتف وساهموا في تحقيق النتيجة الكبيرة.
سجّل أهداف بنك بيروت كل من طنيش (3)، حمصي (2)، باراتي، محمد حمود، احمد خيرالدين ومهدي قبيسي.
أما لاعبو الشويفات فلم يقدموا المستوى الذي يخوّلهم مجاراة لاعبي الخصم وارتكبوا العديد من الأخطاء ولم ينجحوا في تسجيل سوى هدف واحد طيلة الـ40 دقيقة عن طريق محمود دقيق في الشوط الأول، باعتبار أن الهدف الثاني جاء عن طريق حسن توبة في الثواني الـ38 الأخيرة.
وبعد المباراة، قال الإداري في بنك بيروت فادي باسيل: "لعبنا بتشكيلة أساسية عكس مباراة الذهاب، وحققنا فوزاً كبيراً أمام فريق جيد، فريقنا على السكة الصحيحة ونتحضر للمرحلة الأخيرة من الدوري منذ الان".
أما حارس مرمى الشويفات سركيس اسكدجيان فقال: "لم نحترم الخصم ونام اللاعبون على أمجاد مباراة الذهاب عندما صمدنا وخسرنا أمامه بصعوبة (2 ـ 3)، لم نقوَ على مجاراته صراحة لأنّ معظم لاعبينا مخضرمون في حين يملك بنك بيروت مجموعة من اللاعبين الشبان".

بدوره، حقق فريق الجيش فوزاً كبيراً على فريق الجنوب (7 ـ 4)، الشوط الأول (3 ـ 2).
ولم يتأخر لاعبو الجيش لكي يدخلوا أجواء اللقاء وسجلوا هدفاً مبكراً بواسطة محمد الحاج، لكن الردّ الجنوبي جاء سريعاً عن طريق علي رميتي، إلا أن أصحاب الأرض استعادوا مبادرة التسجيل من جديد بهدف لمحمد ابو زيد، وأضاف محمد عباس الهدف الثالث، قبل أن ينهي رميتي الشوط الأول بهدف تقليص الفارق (2 ـ 3).
وبسط لاعبو الجيش سيطرتهم شبه المطلقة على مجريات الشوط الثاني وأضافوا أربعة أهداف متتالية كانت كفيلة بتجيير نقاط المباراة لفريقهم عبر محمد عثمان (2)، ومحمود رمضان ومحمد قبيسي، قبل أن يستفيق الضيوف في الدقائق الثلاث الأخيرة ويسجلوا هدفين بواسطة حسين البابا ومحمد رميتي.
وبعد المباراة قال حارس مرمى الجيش بطرس زخيا: "لم تكن المباراة صعبة واستحققنا الفوز لأننا كنا الأفضل في الشوط الثاني وترجمنا افضليتنا بتسجيل أربعة أهداف، على أمل أن نوفق في المباريات المقبلة والمحافظة على مركزنا أو حتى التقدم إلى المركز الثاني".
أما لاعب الجنوب محمد رميتي فقال: "تأخرنا للدخول في أجواء المواجهة برغم أننا كنا أفضل في الشوط الأول لكن قلة الخبرة عند معظم اللاعبين جعلت من مهمة الجيش اسهل كي ينتزع النقاط الثلاث".

وعلى ملعب السد، سجل الحرية صيدا فوزاً سهلاً على AUST(6 ـ 2).
سجل للأول احمد نصرالله (2)، وعدنان سلوم، ومحمد الدادا وعلي هاشم ومحمد القيس، وللجامعة جاد قهوجي وخالد صيداني.
وفي قاعة جامعة القديس يوسف، وجد فريق 1875 نفسه أمام طرابلس الفيحاء وتغلب عليه (4 ـ 2).
سجل للأول جاد عبد الله، ماريو متى، باريك الحاج وماهر القاعي، ولطرابلس احمد عبده وسيزار نفاع.
* ترتيب الفرق:

1ـ بنك بيروت: 27 نقطة من 9 مباريات، 2ـ الشويفات: 16 من 9، 3. الجيش: 15 من 9، 4ـ الأشرفية: 15 من 8،
5ـ طرابلس الفيحاء: 11 من 9، 6ـ الحرية صيدا: 11 من 9، 7ـ نادي 1875: 9 من 8، 8ـ الحنوب: 4 من 8، 9ـ AUST: نقطة واحدة من 9.

7 من 7 لبنك بيروت والشويفات يتمسك بالوصافة

15-11-2016   الاخبار
لم يشهد الأسبوع الثامن من بطولة لبنان بكرة القدم للصالات أي مفاجآت، وحافظت فرق المربع الذهبي على مراكزها. فالمتصدر "بنك بيروت" أضاف فوزاً جديداً الى سجله الخالي من الخسارة، وكان هذه المرة على حساب المضيف طرابلس الفيحاء 6 ـ 3، ليكون قد فاز بمبارياته السبع حتى الآن محرزاً العلامة الكاملة.

وتابع الشويفات تألقه وحافظ على مركز الوصافة برصيد 16 نقطة من سبع مباريات، محققاً فوزه الخامس وكان على حساب ضيفه الجامعة الأميركية للعلوم والتكنولوجيا 2 ـ 1.
وأدى تقارب المستوى بين الجيش اللبناني الثالث برصيد 13 نقطة من 8 مباريات وشباب الأشرفية الرابع بـ 12 نقطة من سبع مباريات الى تعادل عادل 1-1. وانتهى "دربي الجنوب" أيضاً بتعادل الحرية صيدا والجنوب الرياضي (3 ـ 3).
في قاعة جامعة المنار في عاصمة الشمال، حلّ بنك بيروت الساعي الى استعادة اللقب ضيفاً على طرابلس وحقق انتصاره السابع على التوالي بنتيجة 6 ـ 3.
سجّل للضيوف كريم أبو زيد (2) والايراني إلياس باراتي (2)، ومتصدر هدافي الدوري علي طنيش ومحمد حمود ، فيما سجّل لأصحاب الأرض سيزار خضاع وحسن زيتون ومحمد ضاهر.
وعلى ملعب الصداقة، اثبت الشويفات الوصيف أنه من الفرق الطامحة للمنافسة على اللقب العتيد، بتغلبه على AUST بنتيجة 2 ـ 1، في قاعة حاتم عاشور. سجّل للفائز حسن توبة وعادل طبوش، وللخاسر حسن قصير.
وفي مباراة مثيرة وقوية كان عنوانها الرئيسي الصراع على المركز الثالث، تعادل الجيش والاشرفية 1-1. ورغم تقدم الجيش بواسطة حسين نجم ووسط اهدار الطرفين الفرص المتبادلة تعرض الأشرفية لإنتكاسة قاسية تمثلت بطرد البرازيلي روجيرينيو دوس سانتوس لنيله الانذار الثاني، لكنّ مواطنه رودولفو دا كوستا العائد من الايقاف سجل بيسراه هدف التعادل بكرة قوية الى يسار الحارس العائد من الاصابة بطرس زخيا. وبذلك يكون الجيش قد تعادل لأول مرة في 8 مباريات، وهو سيغيب عن الاسبوع الأخير من مرحلة الذهاب.

وجاء ختام الأسبوع مميزاً في مجمع الرئيس نبيه بري الرياضي بين الجنوب والحرية، حيث تقدّم الحرية بواسطة أحمد محمد "فيغو"، قبل ان يردّ الجنوب الرياضي بثلاثة أهداف بينها ثنائية لعلي رميتي وهدف آخر لحسن علامة. وفي الدقائق الثلاث الأخيرة إعتمد الحرية خطة "باور بلاير" محرزاً هدفين بواسطة أحمد نصر الله و"فيغو" نفسه. وبهذه النتيجة لم يطرأ اي تعديل على جدول الترتيب، فبقي الحرية سادساً بثماني نقاط من سبع مباريات، والجنوب ثامناً بأربع نقاط من سبع مباريات.

بطولة الصالات 2016-2017: فوز "بنك بيروت"

24-10-2016

واصل فريق "بنك بيروت" زحفه نحو استعادة لقبه بطلاً للبنان بتغلبه على فريق "شباب الأشرفية" (6 ـ 1)، الشوط الأول (2 ـ 1)، في المباراة التي أجريت في قاعة الرئيس العماد إميل لحود في مار روكز، باختتام الأسبوع الخامس من بطولة ألفا بكرة القدم للصالات.
ولم يجد لاعبو "بنك بيروت" أي صعوبة كي يتخطوا ضيوفهم وقدموا أداءً جماعياً مميزاً جعلهم يبسطون سيطرتهم على مجريات المباراة برغم أنهم كانوا متأخرين بالهدف الذي سجله لاعب "الأشرفية" مصطفى رحيم، إلا أن خبرة أصحاب الأرض بقيادة الثلاثي المميز كريم ابو زيد وعلي طنيش والإيراني الياس باراتي سمحت لهم بالتقاط الأنفاس بسرعة ومعادلة الأرقام بعد دقيقتين عن طريق النجم علي الحمصي.
ثم أضاف البديل محمد حمود الهدف
وفي الشوط الثاني دانت السيطرة شبه المطلقة للاعبي الفريق المصرفي الذين استعرضوا وقدموا عرضاً شيقا سمح لهم بتسجيل اربعة أهداف إضافية عبر ابو زيد وطنيش وفادي جريج وباراتي. وحقق "الحرية" صيدا مفاجأة من العيار الثقيل بفوزه على "الجيش" (7 ـ 4)، الشوط الأول (3 ـ 4)، في المباراة التي أجريت في قاعة الرئيس نبيه بري في حارة صيدا.
وسجل لـ "الجيش" محمد قبيسي (2) وأحمد حموضه ومحمد أبو زيد وللحرية عدنان سلوم (2) وأحمد نصرالله وأحمد المحمد (3) وأحمد هاشم.

"بنك بيروت" يتخطى الشويفات بصعوبة وينفرد بالصدارة 2016-2017

20-10-2016   ملاعب

 ابتعد فريق "بنك بيروت" في صدارة ترتيب بطولة ألفا لكرة القدم للصالات (فوتسا) بعد فوزه الصعب على "الشويفات" (3 ـ 2)، الشوط الأول (2 ـ صفر) للضيوف، في المباراة المؤجلة من الأسبوع الأول والتي أجريت في قاعة حاتم عاشور على طريق المطار.
وهو الفوز الرابع على التوالي لـ "بنك بيروت" ورفع به رصيده الى 12 نقطة من 12 ممكنة، متفوقاً بفارق 3 نقاط عن منافسَيه "الأشرفية" و"الجيش" وبرصيدهما تسع نقاط، علماً أن الأشرفية لعب مباراة أقل من المتصدر، في حين بقي "الشويفات" رابعاً بست نقاط من 3 مباريات.
وأحرج لاعبو "الشوفات" ضيوفهم عندما قلبوا نتيجة تأخرهم في الشوط الأول بهدفي كريم أبو زيد ومصطفى سرحان، إلى تعادل مثير بهدفي حسن توبة ومحمود دقيق، وكادوا أن يقلبوا الطاولة على المتصدر بعد الأداء الهجومي المميز الذي قدموه وأثبتوا من خلاله علوّ كعبهم برغم عدم اكتمال لياقتهم البدنية والفارق الكبير في الامكانيات المادية واللوجستية بينه وبين الفريق الأقوى على الساحة اللبنانية.
ولعل الخبرة التي يمكلها معظم لاعبي "الشويفات" قد ساعدت الفريق كي يظهر بمستوى يخوّله المنافسة على اللقب، بالإضافة إلى تألق الحارس حسن صبرا الذي ذاد عن مرماه وتصدى للعديد من الكرات الصعبة، ومن أمامه كان حضور المخضرم إبراهيم حمود ومحمود عيتاني وحسن توبة ومحمود دقيق فاعلاً.
في المقابل، نجح لاعبو بنك بيروت بفرض إيقاعهم على مجريات الشوط الأول وتفوقوا على اصحاب الارض لعباً ونتيجة وبأقلّ الامكانيات وبغياب الثنائي المميز علي طنيش واحمد خير الدين اللذين فضّل الجهاز الفني عدم إشراكهما وتركهما لمباراة القمة مع شباب الأشرفية الأحد المقبل، ونجح كريم ابو زيد في قيادة الفريق إلى اللعب الهجومي، وافتتح التسجيل بنفسه برغم المنطقة المغلقة التي أحدثها اصحاب الأرض.
وفي الشوط الثاني، تفاجأ لاعبو "بنك بيروت" بالفورة الهجومية التي قام بها لاعبو "الشويفات" وتعرضوا لاختراقات كثيرة هي الأولى هذا الموسم، ما أسفر عن دخول هدفين برغم تألق الحارس محمد زريق الذي ساهم بشكل كبير في تحقيق الفوز بعد تألقه في التصدي للعديد من الكرات الخطيرة، إلا أن التغييرات التي أجراها الجهاز الفني البيروتي سمح للضيوف في خطف الفوز قبل 6 دقائق من النهاية عبر الشاب محمد حمود، وسط محاولات للاعبي "الشويفات" لمعادلة النتيجة، لكن دفاع الفريق المصرفي ومن خلفه الحارس حالا دون التهديف.
قاد المباراة الدولي خليل بهلوان والاتحادي فادي لطوف، وحكم الطاولة ريم الشامي.
بعد المباراة صرح مدرب "بنك بيروت" حسن حمود: "لقد اعتاد الجميع على النتائج الكبيرة التي حققها الفريق منذ بداية الدوري، واليوم لم تكن النتيجة كبيرة لأننا لعبنا بغياب النجمين علي طنيش واحمد خير الدين استعدادا لمباراتنا مع "شباب الأشرفية" الأحد المقبل، من دون أن أقلل من المستوى الجيد للاعبي "الشويفات".
أما حارس مرمى "الشويفات" حسن صبرا فقال: "كانت المباراة متكافئة جداً واثبتت أن فريقي منافس قوي على اللقب وستكون النتائج المقبلة أكبر دليل على صحة كلامي، على أمل ان نوفق في الوصول إلى الدور النهائي".
ترتيب الهدافين:
1- كامل الياس (شباب الأشرفية ـ 3 مباريات): 7 أهداف.
2- علي طنيش (بنك بيروت ـ 3 مباريات)، ومحمد قبيسي (الجيش ـ 4 مباريات): 6 أهداف.
3 ـ أحمد نصر الله (الحرية صيدا ـ 4 مباريات)، والياس باراتي (بنك بيروت ـ 3 مباريات): 5 أهداف.
4 ـ محمد عثمان (الجيش): 4 اهداف.
5- رمزي ابي حيدر (الشويفات ـ مباراتان)، عدنان سلوم (الحرية) رأفت كريم (AUST)، أحمد زريق (الجيش)، رودولفو داكوستا (الأشرفية)، كريم ابو زيد وستيف كوكزيان (بنك بيروت)، 3 أهداف.

الأسبوع الرابع من بطولة لبنان لكرة القدم للصالات (فوتسال) 2016-2017

15-10-2016

حسم فريق بنك بيروت موقعته مع الجيش وتغلب عليه (7 ـ 2)، الشوط الأول (3 ـ صفر)، في المباراة التي أجريت بينهما في قاعة العماد إميل لحود في مار روكز، في افتتاح الأسبوع الرابع من بطولة لبنان لكرة القدم للصالات (فوتسال).
بهذا الفوز رفع بنك بيروت رصيده إلى 9 نقاط من ثلاث مباريات وقفز إلى الصدارة متساوياً مع الجيش بفارق الأهداف، علماً أن الجيش لعب مباراة أكثر.
ويبدو أن فريق بنك بيروت يمشي بثبات نحو استعادة اللقب العتيد بعد الأداء الهجومي والدفاعي المميز الذي قدمه أمام فريق قوي لا يستهان بمستواه الفني والبدني، إلا أن كريم أبو زيد وعلي طنيش والإيراني الياس باراتي والحارس المتألق محمد زريق كانوا على الموعد لتقديم كل ما عندهم لتحقيق الفوز الثالث على التوالي، وكان لهم ما ارادوا بفضل الخطة التي وضعها المدرب ديان دييدوفيتش ونفذها اللاعبون بحذافيرها، إلى التغييرات الموفقة التي أجراها وساهمت في المحافظة على نتيجة التفوق الرقمي والفني.

أما الجيش فلم يكن لقمة سائغة وكان بإمكانه أكثر من مرة قلب الطاولة على ضيفه لو نجح في استغلال الفرص الكثيرة التي سنحت له مع قليل من التركيز في اللمسة الأخيرة.
سجل أهداف بنك بيروت الإيراني الياس باراتي (3)، وعلي طنيش (2)، وكريم أبو زيد، وعلي الحمصي، وللجيش حسين نجم ومحمد قبيسي.
وبعد المباراة اعتبر حارس مرمى بنك بيروت محمد زريق أن المباراة كانت سهلة بالنسبة لفريقه الذي تحضر جيداً، وأن الجيش وبرغم الضغط الذي قام به معظم المباراة "لم يؤثر على خط دفاعنا الذي أثبت أنه الأقوى في الدوري".
أما قائد فريق الجيش محمد قبيسي فرأى أن عدم احتساب الحكم ركلة جزاء وطرد الحارس محمد زريق حالا دون تسجيل نتيجة إيجابية.
أضاف: "لم ينصفنا الحكم بعدم احتساب ركلة جزاء وطرد الحارس، حتى أن الحكمين للأسف لم يكونا بمستوى المباراة بسبب قراراتهما غير الصائبة والظالمة، قدّم فريقي مباراة جيدة وكان يستحقّ نتيجة أفضل بغضّ النظر عن النتيجة الكبيرة التي انتهت عليه النتيجة".
قاد المباراة الاتحاديان ماريو صادر وايلي حكيم، وحكم الطاولة الدولي عبد الله غيث، وراقبها فادي كلاجيان.

بنك بيروت يحرز كأس الفوتسال 2016

06-05-2016

أحرز فريق بنك بيروت الرياضي (وصيف الدوري) لقب كأس لبنان لكرة الصالات (فوتسال) بعد أن ثأر من منافسه الميادين، الذي توج على حسابه بلقب الدوري المحلي، وفاز عليه في المباراة النهائية 5-3.
وتمكن بنك بيروت من ضرب عصفورين بحجر واحد، إذ إنه تمكن من الاحتفاظ بلقب المسابقة للعام الثاني على التوالي، والثأر لخسارته في نهائي البطولة أمام الميادين في سلسلة مشوقة انتهت لمصلحة الأخير 3-2.
خاض بنك بيروت المباراة بنجومه المحليين بعد مغادرة الإيرانيين جافيد وحاجاتي، فيما خاض الميادين اللقاء بأجنبي واحد هو الصربي بوبا بعد رحيل الكولومبي الطائر "أنجيلوت" وبغياب الحارس طارق طبوش والمهاجم الدولي كامل الياس.
سجل للفائز علي طنيش "سيسي" 3 أهداف ومهدي قبيسي وأحمد خيرالدين، فيما سجل للميادين حسن زيتون هدفين والصربي بوبا.
وفي النهاية تسلم قائد نادي بنك بيروت حسن حمود الكأس من الأمين العام للإتحاد اللبناني لكرة القدم جهاد الشحف، ليضيف "البنك" لقباً خامساً جديداً بعد لقبين لبطولة لبنان ولقب كأس السوبر ولقب كأس لبنان في ثلاث مواسم.

الميادين وبنك بيروت في نهائي كأس الفوتسال 2016

01-05-2016

يختتم موسم كرة الصالات في لبنان بمواجهة متجددة بين بطل الدوري الميادين ووصيفه بنك بيروت عندما يتواجهان في نهائي مسابقة الكأس. وفاز الميادين على العمل بكفيا في نصف النهائي 6-3 بينما فاز بنك بيروت 8-1 على الأمن العام.

ففي المباراة الأولى على ملعب مجمع الرئيس اميل لحود في مار روكز، إستحق فريق العمل بكفيا كل الاحترام بعد الأداء الرجولي للاعبيه ولا سيما الشباب منهم بقيادة المدرب الواعد سركيس اسكدجيان بحيث أجبروا الميادين على خوض مباراة جدية والدفع بكامل قوته لتحقيق الفوز.

وقد سجل للفائز الصربي سلوبودان رايتشيفيتش 2 وحسن زيتون 2 وكريم ابو زيد ومارك رشوان خطأ في مرماه علماً أن هذا الأخير منح التقدم لفريقه في الدقيقة الرابعة كما سجل ماريو ابو جودة ورواد الحايك للخاسر.

وفي المباراة الثانية، أظهر بنك بيروت جدية عالية وحسم باكراً مواجهته مع الأمن العام وقد سجل أهدافه ناصيف عبود 2 وأحمد خير الدين 2 وحسن حمود ومصطفى سرحان وعلي الحمصي ومهدي قبيسي فيما سجل رائد صالح هدف الأمن العام الوحيد.

فاز الميادين 3-2 واحرز اللقب

18-04-2016

توّج الميادين بطلاً للبنان في كرة الصالات "فوتسال" للمرة الاولى في تاريخه، في موسمه الثاني في الدرجة الاولى، بتغبله على بنك بيروت حامل اللقب في الموسمين الماضيين 3 – 2 في الدور النهائي، اذ حسم المباراة الخامسة الفاصلة 5 – 2 (الشوط الاول 0 – 1)، والتي استكملت امس بدقائقها الـ 10:57 في قاعة نادي السد على طريق المطار خلف ابواب موصدة في وجه الجمهور، بعد تعطلها السبت. وسجل للميادين الصربي سلوبودان رايتسيفيتش "بوبا" (3) والكابتن حسن زيتون والكولومبي انجيلوت كارو، ولبنك بيروت الايرانيان مهدي جافيد وابرهيم حجاجي.

وكان الميادين خسر النهائي العام الماضي امام بنك بيروت 2 – 3، وعوّض تخلفه في هذه السلسلة 0 – 2 بفوز غال، حقق معه هدف ادارته باللعب في بطولة آسيا، وحرم منافسه معادلة رقم بروس كافيه في احراز اللقب ثلاث مرات توالياً.
وقال رئيس مجلس الادارة المدير العام للقناة غسان بن جدو لـ"النهار" ان "فريق كرة الصالات في القناة يشكل وجه التنمية البشرية فيها. وعندما أطلقنا الفريق لم نسع بقوة الى صدارة اللعبة. سرنا بتدرج ونتمنى لهذه اللعبة في لبنان ان تتطور وعسانا نساهم في ذلك عبر تقديم شيء جديد للبنان بمشاركتنا الآسيوية".

وثمن بن جدو للفريق ولبنك بيروت جهودهما، "وهذه منافسة عادية، اليوم لنا وغداً لهم".
في حين قال رئيس النادي فادي نعمة ان فريقه حقق الهدف الذي وضعه من مشاركته في اللعبة.
فيما رأى أمين السر رئيس القسم الرياضي في القناة الزميل سيلم عواضة "ان حكاية الفريق تستحق السرد". وشكر للادارة "وقوفها الكامل الى جانب الفريق ودعمه وايمانها بالرياضة". وكشف لـ"النهار" انه خاطب اللاعبين بعد تأخر فريقه 0 – 2 قائلاً:"أؤمن ان الانجازات تأتي من رحم المعاناة. واعتقد جازماً اننا سنتعذب كثيراً قبل احراز اللقب ونحن مَنْ تعذب هذا الموسم على رغم تصدرنا الدوري المنتظم، وخصوصا ًبعد اصابات اربعة لاعبين (...) ضميرنا مرتاح واطالبكم بعدم فقدان الثقة بأنفسكم".

الميادين يفرض مباراة خامسة حاسمة في نهائي دوري الفوتسال

14-04-2016

أكد الميادين مرة جديدة أنه لا يعرف معنى الاستسلام، رافضاً أن يرفع الراية البيضاء في مواجهته مع بنك بيروت حامل اللقب، فعادله 2-2، في سلسلة مبارياتهما ضمن نهائي الدوري اللبناني لكرة القدم للصالات، إثر تغلبه عليه 8-7 بركلات الترجيح، بعد تعادلهما 2-2 في الوقت الاصلي، و3-3 في الوقت الاضافي، وذلك في المباراة التي أقيمت بينهما على ملعب مجمع الرئيس إميل لحود الرياضي.

سيناريو المباراة الرابعة لم يختلف عن سابقتها من حيث الاثارة طوال الاشواط الاربعة ثم ركلات الترجيح التي ابتسمت للفريق الاقل حظاً في اللقاء، وهو الميادين الذي عجز عن إحصاء الكرات التي ارتدت من القائمين والعارضة، وخصوصاً تلك التي سددها حسن زيتون.

لكن المفاجأة كانت في اقتراب بنك بيروت في إحدى فترات المباراة من الخروج فائزاً، كونه لعب من دون لاعبَين مهمَّين في صفوفه، هما أحمد خير الدين وعلي الحمصي، بسبب الإيقاف، إضافةً الى أن مدربه الصربي ديان دييدوفيتش بدأ اللقاء بتشكيلة احتياطية ولم يشرك الايرانيين مهدي جافيد وابراهيم حاجاتي في الشوط الاول، خوفاً من تلقّي أحدهما إنذاراً ثالثاً يحرمه من المشاركة في المباراة الخامسة. ورغم ذلك تقدّم بطل الموسمين الماضيين عبر لاعبه الشاب مهدي قبيسي، لينهي الشوط الاول بهذه النتيجة.

إلا أن الصربي سلوبودان "بوبا" رايتيشيفيتش عادل في الشوط الثاني، قبل أن يظهر لاعب شاب آخر من ناحية أصحاب الارض، وهو فادي جريج، ليمنح فريقه التقدم، ثم عادل الكابتن قاسم قوصان النتيجة من جديد، ليذهب الفريقان الى وقتٍ إضافي، عاش فيه بنك بيروت وضعاً صعباً بعد تراكم الاخطاء الخمسة، فحصل الميادين على ركلة جزاء من مسافة 10 أمتار سجلها "بوبا" ببرودة أعصاب رهيبة قبل 1.57 ثانية على صفارة النهاية.

بعدها اعتمد دييدوفيتش خطة الـ"باور بلاير"، لكن رغم العشوائية التي سادت إيقاع اللعب، خطف مصطفى سرحان هدف التعادل قبل 3 ثوانٍ على النهاية، ليحتكم الفريقان الى ركلات الترجيح.

وفي "لعبة الاعصاب" حسم الميادين الأمور بعدما تصدى حارسه طارق طبوش للركلة الثامنة التي سددها كابتن بنك بيروت حسن حمود، لينجح محمد عجمي في تسجيل الركلة الحاسمة لفريقه، وليذهب الطرفان الى مباراة خامسة حاسمة ستقام غداً الساعة 16.00 على ملعب السد.

بنك بيروت على بُعد فوزٍ من لقب ثالث توالياً

07-04-2016

شارف بنك بيروت على الاحتفاظ بلقبه بطلاً للدوري اللبناني للفوتسال للموسم الثالث توالياً، بعدما تقدّم الميادين بانتصارين، إثر تغلبه عليه 4-2، في ثانية مبارياتهما من أصل خمس في الدور النهائي.

سجل للفائز الإيراني إبراهيم حاجاتي وعلي الحمصي وقاسم قوصان خطأً في مرماه، والإيراني مهدي جافيد، وللخاسر الكولومبي انجيلوت كارو والصربي سلوبودان رايتشيفيتش.
وتقام المباراة الثالثة السبت الساعة 17.00 على ملعب السد.

بنك بيروت تقدم الميادين في نهائي الصالات

02-04-2016

تقدم بنك بيروت حامل اللقب على منافسه فرق قناة الميادين 1 – 0 في سلسلة مباريات الدور النهائي من بطولة لبنان في كرة القدم للصالات من أصل خمس مباريات ممكنة، بعدما فاز عليه 8 – 4 في قاعة نادي السد على طريق المطار أمام جمهور غفير.

سجل للفائز الايراني مهدي جافيد (3) ومواطنه ابرهيم حماتي وعلي طنيش (2) واحمد خير الدين وعلي الحمصي، وللخاسر حسن زيتون (1) وكامل الياس والكولومبي انجلوت كارو.

الميادين وبنك بيروت 2016

30-03-2016

تتجدد المواجهة بين البطل بنك بيروت ووصيفه الميادين في نهائي بطولة لبنان لأندية الدرجة الأولى في كرة الصالات وستكون باكورة المباريات عند الخامسة من بعد ظهر يوم السبت 2 نيسان الحالي على ملعب السد لتبدأ بذلك سلسلة من خمس مباريات يحسمها الفريق الذي يسبق منافسه الى الفوز في ثلاث مباريات ويتوج بطلاً لموسم 2015-2016 وهو يكاد أن يكون الموسم الأطول في في اللعبة بسبب توقف البطولة مرتين افساحاً في المجال امام تحضيرات المنتخب لكنه جاء ناجحاً بنسبة كبيرة.

وأثبتت المواجهة الرياضية بين "المصرف والقناة التلفزيونية" منذ الموسم الماضي أنها لا تخضع لأي معايير فنية وأن الحسم فيها يحتاج الى تفاصيل صغيرة ودقيقة، لأن فوز الميادين مرتين ذهاباً واياباً واعتلائه صدارة الدوري المنتظم لا يعنيان أنه الأوفر حظاً لأن حامل اللقب لن يفرط بالكأس التي رفعها في الموسمين الماضيين ويتطلع الى تحقيق انجاز غير مسبوق منذ انطلاقة البطولة عبر احراز اللقب ثلاث مرات متتالية.

ويعول البنك على نجومه الدوليين علي طنيش "سيسي" وأحمد خير الدين ومصطفى سرحان وعلي الحمصي وحارسه المخضرم حسين همداني وهؤلاء قادوا الفريق الى لقب الموسم المنصرم وسينضم اليهم الايرانيين ابراهيم حاجاتي ومهدي جافيد اللذين أثبتا أنهما ورقتين رابحتين في تشكيلة المدرب الصربي ديان ديودوفيتش بعد أن حلا بدلاً من البرازيلي رودولفو دا كوستا والصربي فلادان فيسيتش.

وسيستفيد بطل لبنان من مقعد احتياطه الوافر بالخيارات لا سيما المميز ياسر سلمان والخبير جوني كوتاني اللذين لعبا دوراً كبيراً أداء وتسجيلاً في نهائي الموسم الماضي الى جانب زميلهما العائد من الاصابة محمد اسكندراني.

ويقول أمين سر النادي جاد دعيبس إن الفريق في حالة جيدة بعد أن أجرى معسكراً مغلقاً خاصاً بالنهائي المتوقع ان يكون مشتعلاً بين أفضل فريقين في لبنان والدليل أن كليهما حقق أربع انتصارات وصولاً الى النهائي مشيراً أن التجانس في تشكيلة فريقه سببه أنه لم تطرأ تعديلات كثيرة على تشكيلة الموسم المنصرم بإستثناء انضمام اللاعبين الايرانيين.

كما أن النقطة اللافتة في هذه المباراة أن الفريقين سيخوضان أول مواجهة وفي صفوف كل منهما أجنبيين اثنين على أرض الملعب في آن معاً وهذا ما سوف يضفي رونقاً خاصاً على النهائي.

أما الميادين فيبدو متأهباً ومتحمساً لإنتزاع اللقب وهو يملك كل المقومات ويكفي أنه احتل صدارة الدوري المنتظم وحقق 21 فوزاً على التوالي في الدوري بقيادة مدربه المونتينيغري فاسكو فويوفيتش الذي يملك تشكيلة متناسقة تضم الرباعي الدولي قاسم قوصان وكريم ابو زيد وحسن زيتون وكامل الياس وخلفهما حامي العرين طارق طبوش.

ويأمل عشاق الفريق أن يحصل التأقلم بأسرع وقت بين اللاعب الصربي سلوبودان رايتشيفيتش "بوبا" والكولومبي أنجيلوت كارو "فلاكو" بعدما خاض الأول الدوري المنتظم بنجاح وعاد الثاني لينضم الى الفريق اعتباراً من الدور الاقصائي. كما يؤمن فويوفيتش أنه سيحتاج الى لاعبين آخرين لا يقل دورهم شأناً أمثال محمد بوصي المتطور كثيراً هذا الموسم والموهوب مصطفى رحيم ومحمد عجمي الذي يملك خبرة المباريات الكبيرة.

من جهته، توقع أمين سر نادي الميادين سليم عواضة أن تأتي المباراة مشتعلة على كافة الأصعدة مشدداً على أن الناديين سيتعاونان على توفير افضل سبل النجاح للنهائي لأن كل منهما حريص عى صورة مؤسسته ولعبة كرة الصالات في آن معاً. كما تمنى أن يواكب الجمهور كل المباريات بزخم كبير ليتكرر مشهد الموسم المنصرم آملاً أن يستفيد فريقه من أفضلية الأرض كونه يبدأ المباراة الأولى على ملعب السد المعتمد من قبله.

ويسبق المباراة الأولى ضمن نهائي الرجال بين متصدر الدوري المنتظم الميادين وصاحب المركز الثالث بنك بيروت، المباراة الثانية ضمن سلسلة نهائي السيدات بين شوترز وستارز عند الثانية والنصف على الملعب نفسه. وكان شوترز فاز في المباراة الأولى بركلات الترجيح وفي حال تكرار الفوز فإنه سيحسم اللقب.

الميادين - USJ والجيش - بنك بيروت في نصف النهائي 2016

13-03-2016   ملاعب

التحق حامل اللقب بنك بيروت ووصيفه الميادين بالدور نصف النهائي وضربا موعداً مع الجيش وجامعة القديس يوسف في سلسلة "طاحنة" من ثلاث مباريات يحسمها الفريق الذي يسبق منافسه الى الفوز في مباراتين، فيبلغ نهائي بطولة لبنان لأندية الدرجة الأولى بكرة الصالات. وبذلك اكتملت صورة المربع الذهبي تماماً كما كانت عليها مع اختتام الدوري المنتظم والذي تصدره الميادين وجاء خلفه الجيش ثم بنك بيروت فجامعة القديس يوسف.
وبرغم النتائج المتوقعة ونجاح رباعي الصدارة بحسم المهمة بإنتصارين، لكن دور الثمانية اعطى مؤشراً واضحاً الى مواجهات قوية جداً في الدور المقبل لأن الفرق الأربعة استفادت من المباريات لإعادة توضيب صفوفها بعد توقف الدوري لشهرين افساحاً في المجال أمام تحضيرات المنتخب الوطني.
وكان "القديس يوسف" أول المتأهلين الى المربع الذهبي بعد أن حسم "دربي الجامعات" مع "الأميركية للعلوم والتكنولوجيا" بإنتصارين مريحين 10-5 و10-3 مستفيداً من تعزيز صفوفه بلاعبين كولومبيين.
أما الجيش فقد عانى في مباراته الأولى أمام طرابلس ففاز بعد وقت اضافي 6-3 ثم عبر من دون عناء في المباراة الثانية على حساب مضيفه 4-صفر في جامعة المنار.
ثالث المتأهلين كان "بنك بيروت" المتجدد مع لاعبين ايرانيين هما مهدي جافيد وإبراهيم حاجاتي، وقد قدم الفريق اداء جيداً في المواجهة الأولى وفاز 4-1 على شباب الأشرفية، أما في المباراة الثانية فقد فاز بصعوبة 2-1 لكنه حقق الأهم وهو التأهل خصوصاً أن مدربه الصربي ديان ديودوفيتش خاض المباراة وعينه على مواجهة الدور قبل النهائي.

لكن ذلك لا يخفي أن شباب الأشرفية خاض المباراة بروح عالية وتمسك بآخر فرصة من أجل مواصلة المنافسة في هذه الجولة وفرض طوقاً دفاعياً على الترسانة الهجومية لخصمه، مع دور مميز للحارس اليقذ سركيس اسكدجيان.
وفي غمرة هجمات الفريق البطل انسل اصحاب الضيافة بهجمة مضادة صنعها قائد الفريق قاسم عز الدين بتمريرة طويلة حوَّلها سليمان عقيل الى حسن رميتي الذي أودعها الشباك وسط فرحة جماهيرية عارمة لأبناء الأشرفية.
ولم ينتظر "البنك" كثيراً ليدرك التعادل بعد تسديدة من علي الحمصي أحد أكثر اللاعبين ثباتاً في المستوى لتعود المباراة الى نقطة الصفر مع انتصاف شوطها الأول وقد شهدت الدقائق العشر الثانية مجريات مشابهة مع ضغط مكثف لرفاق اللاعب المتألق علي طنيش "سيسي" وواقعية دفاعية مع هجمات مرتدة من تلامذة المدرب طارق رزق خصوصاً أن الفريق تلقى ضربتين موجعتين قبل هذه السلسلة وهما تفاقم اصابة البرازيلي روجرينينهو وتواضع مستوى مواطنه سيليسينهو على عكس سيرته الذاتية.
ومع كل ذلك صمد الأشرفية حتى ما قبل17 ثانية على النهاية، قبل أن يفاجئ الايراني حاجاتي الجميع بتسديدة خرافية انفجرت في المقص على يمين الحارس "ساكو". ومعها انتهى الشوط الأولى بتقدم بنك بيروت 2-1.
وفي الثاني بقيت الحال على ما هي عليه مع بعض من الجرأة في هجمات الشباب وتسديدات خطرة لعز الدين كادت أن تحقق التعادل. وافتقد الفائز نجمه الدولي أحمد خير الدين الموقوف لنيله 3 انذارات.
وفي ختام دور الثمانية، أنجز فريق قناة الميادين مهمة التأهل الى الدور نصف النهائي بحذر شديد، بعد أن جدد فوزه على الشويفات وهذه المرة ٧-١ بعد ان فاز في المباراة الأولى ١٢-٢وبذلك حسم السلسلة بانتصارين نظيفين.
وأشرك المدرب المونتينيغري فاسكو فويوفيتش جميع لاعبيه ووزع المجهود عليهم بالتساوي وسيطر فريقه بشكل كامل مع بعض الطلعات المحدودة للخصم خصوصا في الشوط الثاني لكن الحارس البديل مهدي علامة تعاطى معها بالشكل المطلوب وأمتع الحضور ببعض الاستعراض.
وقد سجل أهداف الميادين كامل الياس ٣والكولومبي انجيلوت كارو والصربي بوبا رايتشيفيتش ومصطفى رحيم ورمزي ابي حيدر بينما سجل لاعب الميادين السابق محمود دقيق هدف الشويفات الوحيد.فيما غاب حسن زيتون وكريم ابو زيد لنيل كل منهما الانذار الثالث.

الميادين وبنك بيروت يتقدمان خطوة نحو نهائي الصالات

16-03-2016   ملاعب

ربما لم تشهد ملاعب كرة الصالات في لبنان مباراة كتلك التي جمعت مساء الثلاثاء، الجيش اللبناني صاحب المركز الثاني في الدوري المنتظم مع صاحب المركز الثالث بنك بيروت وقد خلص اللقاء الممتع الى تقدم حامل اللقب في الموسمين الأخيرين بإنتصار واحد ضمن السلسلة نصف النهائية للدوري بعد فوزه بركلات الترجيح إثر التعادل في الوقتين الأصلي والاضافي 5-5.
أما الميادين صاحب الصدارة فقد عبر عن ضيفه جامعة القديس يوسف بعد أداء ممزوج بالرقي والاستعراض والخشونة وإكتفى بتسجيل ثمانية أهداف ليتقدم بدوره بإنتصارأول.
وتقام يوم الأربعاء المقبل مباراتي الرد، فيلعب عند الثالثة بنك بيروت أمام الجيش على ملعب إميل لحود ويحل الميادين ضيفاً على جامعة القديس يوسف في المنصورية عند الثامنة والنصف مساء.

المباراة المجنونة على ملعب إميل لحود بدأت بتقدم الجيش بهدفين سريعين للنجم الدولي محمد قبيسي لكن الـ"بنك" لملم صفوفه بسرعة وأدرك التعادل قبل انتصاف الشوط الأول بواسطة نجمه الدولي أحمد خير الدين والـ"دينامو" الايراني ابراهيم حاجاتي. لكن الجيش عاد ليتقدم مجدداً وبهدفين لمحمد الحاج ومحمد عثمان. وكان بمقدور الجيش في أكثر من هجمة مرتدة أن يقتل المباراة ربما لكن لاعبيه تسرعوا في التنفيذ.
وتكرر السيناريو مجدداً اذ أن البطل الساعي للحفاظ على لقبه ضغط بشكل مخيف وأدرك التعادل مجدداً بنكهة ايرانية بعدما سجل حاجاتي هدفاً شخصياً ثانياً قبل أن يوقع مواطنه الـ "بلدوزر" مهدي جافيد الهدف الرابع مستفيداً من خطأ دفاعي فادح.
الشوط الثاني كانت له نكهته الخاصة، سيطرة شبه تامة للبنك وأكثر من كرة تكفل بها الحارس المتألق بطرس زخيا ومعه القائم والعارضة. ولعب رجولي وصل الى حد الخشونة بين الطرفين وقد تعامل حكام المباراة بمرونة مع الموضوع، ووسط هذه الحماوة انتزع البديل الـ"قناص" مصطفى سرحان التقدم لفريقه لأول مرة في المباراة قبل 5 دقائق على النهاية.
وسنحت أكثر من فرصة لبنك بيروت كي يحسم المواجهة في وقتها الأصلي مع هجمات متبادلة بمنتهى الخطورة لم ينجح الجيش في إدراك التعادل الى أن قرر المدرب ربيع ابو شعيا اللجوء الى خطة الـ "باور بلاير" فإرتدى محمود رمضان قميص حارس المرمى وتقدم الى الهجوم مع أن محمد قبيسي هو الذي يقوم بهذا الدور عادة. وهذا الأخير ظهر على المسرح مجدداً قبل دقيقتين على النهاية وهز شباك الحارس حسين همدان بهدف غال ذهب بالمباراة الى وقت اضافي.
مسلسل الفرص الضائعة استمر مع سيطرة لبنك بيروت لتفرض ركلات الحظ كلمتها في تحديد الفائز. وقد افتتحها جافيد على يمين بطرس زخيا بكل هدوء، ثم نجح محمد الحاج في معادلة النتيجة، وقد تصدى زخيا لتسديدة الايراني حاجاتي. وهنا تدخل المدرب الصربي ديان ديودوفيتش بواحدة من ابتكاراته المفاجئة التي غالباً ما تنجح في الملاعب اللبنانية فدفع بحارسه البديل أحمد زريق العائد من اصابة في الوتر الصليبي. وقد تصدى زريق لركلتين سددهما حسن نجم وأحمد عباس بينما سجل علي طنيش "سيسي"

 لتنتهي فصول المباراة الاستثنائية في كرة الصالات اللبنانية. 
قاد المباراة الحكمان الدوليان عبد الله غيث وعباس فحص.

وعلى ملعب السد، أنجز الميادين الخطوة الأولى لبلوغ النهائي للموسم الثاني على التوالي، بعدما تجاوز ضيفه جامعة القديس يوسف بثمانية أهداف نظيفة. وقدم الميادين

 عرضاً جيداً علماً أن المباراة شهدت سلسلة من الاحتكاكات بين لاعبي الفريقين في ظل مواجهة بنكهةٍ كولومبية بين لاعبِ الميادين أنجيلوت كارو وزميلِه في المنتخب

 يوليان دياز اللذينِ تستضيفُ بلادُهُما كأسَ العالمِ للصالات هذا الصيف. وقد تفوق كارو وهو قائد المنتخب الكولومبي على زميله علماً أن الصحف الكولومبية تحدثت كثيراً عن هذه المواجهة في اليومين الأخيرين. لكن اللعب الرجولي والمشاحنات إمتدا الى كريم ابو زيد والكولومبي الآخر ستيفنس وتبادلا الاستفزاز باللغة الاسبانية.
وشهدت المباراة الكثير من اللمحات الاستعراضية والمراوغة والتي دخل على خطها نجما منتخب لبنان ابو زيد وحسن زيتون في تأكيد على براعة اللاعب المحلي في هذا المجال.
وتوالى على تسجيلِ أهدافِ الفائز الصربيُّ بوبا رايتشيفيتش في ثلاثِ مناسبات، والكولومبي انجيلوت كارو مرتين وكذلك حسن زيتون مقابلَ هدفٍ وحيدٍ لكريم ابو زيد. لكن غزارة الأهداف لا تنفي تألق الحارس الدولي طارق طبوش في الذود عن مرماه لإبقاء شباكه نظيفة.
قاد المباراة الدولي خليل بهلوان والاتحاد بشير بشارة.

يمارس نادي بنك بيروت لعبتي : كرة اليد وكرة الصالات 2014

فريق "بنك بيروت 2016" اللاعبين: حراس المرمى حسين همداني،طارق طبوش، محمد زريق، واللاعبين علي طنيش "سيسي"، أحمد خير الدين،علي الحمصي، مصطفى سرحان، محمد حمود، ياسر سلمان، كريم أبو زيد،مهدي قبيسي، ستيف كوكزيان، فادي جريج، الإيراني ايلياس باراتي، علي ضاهر والقائد الجديد للفريق جان كوتاني.

بنك بيروت عن جدارة الى ربع نهائي "فوتسال" آسيا 2015

02-08-2015
تأهل نادي بنك بيروت الرياضي بطل لبنان وحامل الكأس والسوبر إلى ربع نهائي بطولة اندية آسيا لكرة الصالات المقامة في مدينة اصفهان الإيرانية من 31 تموز حتى 7 آب المقبل بعد فوزه المثير والمستحق على فريق شنزن الصيني بنتيجة 5-3.
وكان بنك بيروت يحتاج فقط لتعادل كي يتأهل، لكن المدرب ديدوفيتش أصر على لاعبيه عدم التفكير بالتعادل والتركيز فقط على الإنتصار. وقد تمكن بطل لبنان من التقدم بهدفين سريعين عبر نجمه البرازيلي رودولفو دا كوستا قبل أن يقلص الصينيون النتيجة إلى 2-1، ليعود اللاعب مهدي قبيسي ويهدي التقدم 3-1 إلى بنك بيروت في نهاية الشوط الأول.

الدقائق الأولى من الشوط الثاني، شهدت أهداف من إيدير وأحمد إسمعيلبور لتتعادل النتيجة 3-3, ولكن على الرغم من زيادة الضغط لم يتمكن الصينيون من العثور على الهدف اللازم للمضي قدما كما حاولوا الإعتماد على خطة باور بلاي لتلقى نفس المصير بنك بيروت هدفين في الدقيقة الأخيرة من اللقاء عبر مهدي جاويد وحارس المرمى حسين الهمداني لينتهي اللقاء بفوز ابناء الأرز 5-3.
بعد المباراة تم إختيار لاعب بنك بيروت مهدي جافيد كرجل المباراة.
قال مدرب بنك بيروت ديان دييدوفيتش"لقد كانت مباراة صعبة للغاية بالنسبة لنا. في الشوط الأول كان ينبغي أن ننهي المباراة لكنا أضعنا الكثير من الفرص. في بداية الشوط الثاني سددنا كرة ارتطمت بالعارضة وبعدها تلقت شباكنا هدفين واللاعبين أصبحوا متعبين، ولكنني كنت أعرف أنهم سيضحون بأنفسهم للفوز في هذه المباراة.

كنا نعرف أنهم بحاجة للتسجيل وقلت لاعبي فريقي أنه في أول 10 دقائق من الشوط الاول كان من المهم جدا بالنسبة لنا عدم التنازل، خاصة إذا سجلنا هدفا ثم المباراة ستكون أسهل بكثير بالنسبة لنا. بعد ذلك جميع الخطط تتغير".
يذكر أن نادي بنك بيروت سيخوض مباراة الدور ربع النهائي في مواجهة نفط الوسط بطل العراق.

نقطة أولى لبنك بيروت في بطولة الاندية الآسيوية 2015

01-08-2015

حصل بنك بيروت على اول نقطة له في بطولة الاندية الآسيوية لكرة القدم للصالات بتعادله مع تاي سون نام الفييتنامي 3-3، في اولى مبارياته ضمن مباريات المجموعة الرابعة للبطولة القارية المقامة في مدينة اصفهان الايرانية.

سجل لبطل لبنان البرازيلي رودولفو دا كوستا (2) واحمد خير الدين، ولبطل فييتنام تران فان فو ونغو نغوك سون وخير الدين خطأ في مرماه.
وهذه هي النقطة الاولى التي يحصل عليها بنك بيروت في بطولة الاندية الآسيوية، اذ لم ينجح في مشاركته العام الماضي من الحصول على اي نقطة بعدما خسر مبارياته الثلاث في دور المجموعات.
وقدّم الفريق اللبناني مباراة طيّبة على ملعب "نقشه جاهان ستاديوم"، لكنه اصطدم ببراعة الحارس الفييتنامي الذي كان رجل المباراة بتصديه لكراتٍ عدة، ليمنح فريقه فرصة التقدّم 3-2 قبل 5 دقائق على النهاية، قبل ان يفرض اللبنانيون التعادل، الذي ضمن التأهل لتاي سون نام الى الدور ربع النهائي كونه رفع رصيده الى 4 نقاط بعدما كان قد تغلب على شنزن نانلينغ الصيني في مباراته الافتتاحية.
ويملك بنك بيروت فرصة اللحاق بتاي سون نام الى ربع النهائي في حال تعادل مع شنزن في المباراة التي ستجمعهما صباح غدٍ الاحد الساعة 10.30 بتوقيت بيروت.

فريق بنك بيروت لكرة الصالات بطل لبنان للعام 2014

 

فريق بنك بيروت للصالات الى الصين من مطار بيروت 2014

بنك بيروت وحيداً في الصدارة بفوزه على الميادين

20-09-2014
انفرد بنك بيروت حامل اللقب بصدارة الدوري اللبناني لكرة القدم للصالات بفوزه على مضيفه الميادين 6-3، في قمة المرحلة الثامنة من البطولة، التي اقيمت بينهما على ملعب السد.
وحفلت المباراة بالندية منذ الثواني الاولى، وتحديداً عندما افتتح الفلسطيني مصطفى حلاق التسجيل للميادين، قبل ان يردّ عليه البرازيلي رودولفو دا كوستا سريعاً معادلاً الارقام بتسديدة قوية.
دا كوستا كان نجم المباراة من دون منازع صانعاً الفارق لبطل الموسم الماضي في مواجهة فريقٍ لا يضم اي لاعب اجنبي لا بل افتقد الى نجمه كريم ابو زيد الموقوف، فتمكن من تسجيل هدف التقدّم من دون ان يمنع هذا الامر الميادين من تعديل الارقام بواسطة محمود دقيق قبل انتصاف اللقاء.

واذ اعتقد الكل ان النتيجة سترسي الى التعادل، كان الحسم بالنسبة الى الفريق الفائز في الدقائق الست الاخيرة بفضل سرعته في الهجمات المرتدة، اضافة الى الحضور البدني للاعبيه ووجود بدلاء كثر لديه حتى على الصعيد الاجنبي عندما اراح الكرواتي فلادن فيسيتش زميله دا كوستا ولعب دور المزعج لدفاع اصحاب الارض. في المقابل، دفع الميادين ثمن الغيابات عن صفوفه اضافةً الى تأثر لاعبيه بمشكلاتهم البدنية حيث لم يتمكن حلاق من البقاء على ارض الملعب لفترة طويلة بسبب اوجاع في الظهر كانت قد اجبرته على تلقي حقنة قبل بداية المباراة، ومثله فعل دقيق لمعالجة اصابةٍ ايضاً.

كما اصيب مصطفى رحيّم بشدٍّ عضلي، وتلقى زيتون ضربة قوية خرج على اثرها قبل ان يعود الى الملعب في الدقائق الاخيرة لتنفيذ خطة الـ "باور بلاير" التي اعتمدها المدرب محمد الدقة اثر تقدّم بنك بيروت بهدف الدولي احمد خير الدين، والذي تلاه هدفاً لعلي طنيش وآخر لجان كوتاني، قبل ان يقلّص قاسم عز الدين الفارق، ليكمل دا كوستا الـ "هاتريك" مستغلاً عدم وجود حارس في الجهة المقابلة مسجّلاً بسهولة في الشباك الخالية.

وبهذه النتيجة رفع بنك بيروت رصيده الى 21 نقطة حصدها من 7 انتصارات، متقدّماً على الميادين والجيش اللبناني، ولكلٍّ منهما 18 نقطة من 6 انتصارات مقابل خسارة واحدة.
قاد المباراة الحكمان عباس فحص وفادي لطوف، وماريو صادر (ميقاتياً)، وراقبها محمود جابر.
وشهد ختام المرحلة فوزاً للقلمون على ضيفه الربيع صاحب المركز الاخير بنتيجة 10-2، على ملعب مجمع الرئيس اميل لحود الرياضي.
وبرز محمد السباعي من ناحية الفريق الفائز بتسجيله 4 اهداف، بينما تكفّل بالاهداف الاخرى محمد القص وعلاء قبلان (2) وعبدالله المحمد وعمر حليحل وشادي طوط. اما الخاسر فقد سجل له يوسف منعم ومحمد قطب.
قاد المباراة الحكمان ريم شامي ونبيل ضاهر، ومحمد حنينة (ميقاتياً)، وراقبها بيار مراد.
وكان طرابلس الفيحاء قد تمسّك بالمركز الرابع بتغلبه على ضيفه بلدية الغبيري 5-2، على ملعب الرئيس لحود ايضاً.
وتابع مروان زورا هوايته في تسجيل الاهداف بتوقيعه على "هاتريك"، بينما سجل كامل الياس وريان المصري الهدفين الآخرين للفريق الشمالي. اما الغبيري فقد سجل له عباس حمادة وخليل عواضة.
قاد المباراة الحكمان بشير بشارة وايلي متني، وميساك هارمنداريان (ميقاتياً)، وراقبها بيار مراد.
وعلى ملعب السد، حلّ الشويفات ضيفاً على غانرز ليبانون واسقطه بنتيجة كبيرة 7-3، في مباراةٍ حسمها الضيوف عبر خبرة لاعبيهم بعد بداية متكافئة، حيث سجل نسيب ابو انطون "هاتريك"، وسيلمان عقيل هدفين، وجلال درويش هدفين ايضاً. اما الخاسر فقد سجل له حسن رميتي ومصطفى دولاني وعلي حمود.
قاد المباراة الحكمان فادي القارح وايلي حكيم، وباتريك حرفوش (ميقاتياً)، وراقبها محمود جابر.
وهنا الترتيب العام:

1- بنك بيروت 21 نقطة من 7 مباريات
2- الميادين 18 من 7
3- الجيش اللبناني 18 من 7
4- طرابلس الفيحاء 15 من 7
5- الشويفات 12 من 8
6- جامعة القديس يوسف 9 من 7
7- الجامعة الاميركية للعلوم والتكنولوجيا 6 من 7
8- بلدية الغبيري 6 من 8
9- القلمون 6 من 7
10- غانرز ليبانون 6 من 7
11- الربيع 3 من 7
ملاعب

مباراة ودية في الصين

22-08-2014

تعادل فريق بنك بيروت الرياضي بطل لبنان وحامل كأس السوبر في الفوتسال مع فريق شنزن بطل الصين (2-2) في مباراة ودية أُقيمت الجمعة في مدينة شانغدو الصينية استعداداً لبطولة الأندية الآسيوية الخامسة التي ستقام بين 25 و30 آب الجاري.وسجّل للفريق اللبناني محمد اسكندراني والبرازيلي رودولفو دا كوستا.

يشار الى ان القرعة اوقعت الفريق اللبناني في المجموعة الثانية الى جانب ثلاثة فرق وهي شونبوري بلو وايف التايلاندي حامل اللقب ودابيري تبريز بطل إيران والقادسية بطل الكويت.وسيخوض بطل لبنان أولى مبارياته في البطولة الاثنين المقبل ضد نظيره الأيراني.

بنك بيروت يحمل راية لبنان آسيوياً في كرة الصالات  2014

01-08-2014
يستعد نادي بنك بيروت الرياضي بطل لبنان لكرة القدم للصالات الفوتسال لتمثيل لبنان في أول تحدٍّ قاري له، عندما يستهل مشواره في نهائيات كأس آسيا للأندية لعام 2014، التي ستقام في مدينة شانغدو الصينية من 25 حتى 30 آب 2014.

وكان نادي بنك بيروت الرياضي أحرز لقب بطولة الدوري اللبناني في موسمه الأول فقط في الدرجة الأولى، وذلك بعدما انتزعه من الصداقة، ليحصل بالتالي على فرصة تمثيل لبنان في البطولة الآسيوية بنسختها الخامسة بفضل نتيجة المنتخب في بطولة آسيا، حيث وقع في المجموعة الثانية إلى جانب ثلاثة فرق وهي شونبوري بلو وايف التايلاندي حامل اللقب ودابيري تبريز بطل إيران والقادسية بطل الكويت.

ويدرك الفريق الذي يقوده المدرب الصربي ديجان دييدوفيتش حجم التحدّي الذي سيكون في انتظاره في الصين. ولهذه الغاية، وضع برنامج بمواكبة من رئيس النادي حكمت البقاعي، للإبقاء على جهوزية اللاعبين الذين بدأوا التمارين التكتيكية والفنية منذ أيار الماضي، بينما يضطلع مدرب اللياقة البدنية غدي عواد بمهمة العمل على إخراج اللاعبين بأفضل وضعٍ بدني من خلال حصص تدريبية مخصّصة.

وأشاد المدرب بأداء لاعبيه الأجانب في المباريات التحضيرية التي أجريت أخيراً، مؤكداً أن «الانسجام سيطفو بسرعة بينهم وبين اللاعبين المحليين، أبطال الموسم الماضي إضافة إلى اللاعبين الجدد، الذين وصلوا إلى مستوى تقني متطوّر وتناغم تام فيما بينهم». وأضاف الفريق لقباً جديداً الأسبوع الفائت عندما أحرز لقب «كأس السوبر» بفوزه على فريق الجيش اللبناني 4-3 .

في المقابل، سيبدأ النادي «مشوار» الدفاع عن لقبه في مواجهة فريق الجامعة الأميركية للعلوم والتكنولوجيا اليوم ضمن الجولة الأولى من بطولة لبنان لموسم 2014-2015.

يتبع 

عودة الى كرة الصالات

abdogedeon@gmail.com  لمراسلة الموقع

ABDO GEDEON   توثيق

جميع الحقوق محفوظة - عبده جدعون  الدكوانة  2003-2019

Free Web Counter