BAHIJ BOU HAMZAH

كرة القدم في لبنان
FOOTBALL AU LIBAN
 
نرجو اعلامنا عن كل نقص او تعديل

بهيج بو حمزة

بهيج ابو حمزة امين عام الاتحاد اللبناني لكرة القدم 2001 - 2005

- رئيس مجلس امناء نادي الصفاء الرياضي بطل لبنان 2012

المستقبل - الخميس 27 كانون الأول 2012 - العدد 4558 - رياضة - صفحة 22

أبو حمزة: علامة لرئاسة اتحاد الكرة.. أو أنا

حض رئيس مجلس أمناء نادي الصفاء بهيج ابو حمزة الامين العام السابق لاتحاد كرة القدم رهيف علامة على التراجع عن قراره القاضي باعفاء نفسه من العمل الاداري، وترشيح نفسه لمركز رئيس الاتحاد في الانتخابات التي ستجرى في حزيران المقبل، واعداً بالعمل الحثيث لدعمه وتزكيته للمركز، بعدما تبيّن انه خير من يشغله.
وكان ابو حمزة قدّم اعتذاراً لعلامة الذي خدم كرة القدم اللبنانية باخلاص طوال الفترة التي عمل فيها أميناً عاماً في الاتحاد، وساهم في تطويرها وتقدمها، واضعاً لها السكة الصحيحة لتسير عليها. وقال ابو حمزة: "ظلمناه جميعاً، وعلامة يغني المركز من دون ان تغنيه المراكز". وقال انه في حال تمسك علامة بموقفه بعدم الترشح، فانه لن يتردد بترشيح نفسه للرئاسة ليضمن اعادة التوازنات داخل اللجنة العليا للاتحاد. وشدد ابو حمزة على ضرورة عدم حصر الصلاحيات كلها بيد رئيس الاتحاد، لان لبنان محكوم بتوافق ابنائه ومسؤوليه وذلك من باب تثبيت قاعدة التوازن داخل الاتحاد، وبان ترك الصلاحيات بيد الرئيس لا يخدم الكرة اللبنانية ولا سيما بعد نزع بعض الصلاحيات من يد الامين العام، اذ المطلوب ان يتعاون الجميع في ادارة اللعبة.
ورأى ابو حمزة ان مهمة الاتحاد الاسراع في حسم موضوع التلاعب والمراهنات، واشهار اسماء اللاعبين الدوليين المتورطين بـ"الخيانة"، ولا سيما بعدما اوقف نادي العهد عدداً من لاعبيه الذين ثبتت التهمة عليهم، مؤكداً ان الخطوة تقي اللعبة الشعبية من الانهيار، لافتاً الاتحاد الى ضرورة التشاور مع الأندية المحلية في هذا الامر الخطير. ونفى ابو حمزة ان يكون لأي لاعب في الصفاء علاقة بالموضوع، بعدما قام ناديه بالتحقيقات اللازمة. وتمنى ابو حمزة اقرار الجمعية العمومية للاتحاد جميع التعديلات التي طالب الفيفا بها، وان تحصل الانتخابات المقبلة باجواء ديموقراطية سليمة.
ووجه ابو حمزة تحية إكبار وشكر لرئيس الاتحاد الآسيوي السابق القطري محمد بن همّام الذي خدم اللعبة عربياً وقارياً ودولياً وقدم الكثير من الجهد والتضحيات لتطويرها وهو خرج بريئاً من كل التهم التي حاولوا إلصاقها به، وقد إعتزل العمل الاداري بقرار شخصي، "ونحن في نادي الصفاء نقدم له هدية بسيطة هي منحه عضوية الشرف في النادي مدى الحياة".
 

أبو حمزة يكرِّم فريق الصفاء

كرّم رئيس مجلس أمناء نادي الصفاء بهيج أبو حمزة، فريق كرة القدم، بحضور رئيس النادي عصام الصايغ والأمين العام هيثم شعبان وأعضاء الهيئة الإدارية، والمدير الفني اكرم سلمان، والجهازين الفني والإداري واللاعبين.


الثلاثاء 27 كانون أول 2011
وأشاد أبو حمزة بعطاء اللاعبين، مؤكداً "أنّ العادات اللبنانية تقضي بأن تكون الاحتفالات بمناسبة الأعياد عائلية، ونحن نعتبر نادي الصفاء هو بيتنا جميعاً، من هنا كان الحفل "بيتيّاً" أيضاً، وأجمل عيدية للنادي هو ما تقدمونه في الملاعب وما تحققونه من نتائج جيدة، ما نعتبره نجاحاً لافتاً على أمل أن تكون الظروف مؤاتية هذه السنة لإحراز الألقاب بفضل جهدكم وتعبكم، صحيح أنّ الفرصة كانت مؤاتية في السنوات الماضية أيضاً، لكنّ الظروف لم تساعد على إحراز الألقاب، أما الآن فأنا أتمنى عليكم مضاعفة الجهود لتحقيق الأحلام وإحراز لقب الدوري والقاب أخرى إذا امكن بفضل دعم الجهاز الفني وسهر الهيئة الإدارية، على أمل أن تكون هذه السنة سنة نجاحات والقاب الصفاء ولكي تدوّنوا أسماءكم بحروف من ذهب في سجل الإنجازات المحلية وحتى الآسيوية ولكي يقال إنه في عهد هذا الفريق وهؤلاء اللاعبين تمّ تسجيل أول فوز للنادي بلقب بطولة لبنان".

 الصفاء يقلص ميزانيته إلى النصف ويقرر الاستغناء عن بعض اللاعبين
كيف ستواجه أندية كرة القدم الموسم المقبل ومعظمها يعاني الإفلاس؟
ورئيسه غير متفائل بعودة الجمهور و«الاتحاد غير قادر على تقديم كل شيء»
الجمعة 15 تموز 2011 10:26 صباحاً
 



"بهيج أبو حمزة «الممول الأول» "

كان الصفاء يشكل البيئة الحاضنة للعبة كرة القدم لسنوات عدة خلت وفي عز الأحداث اللبنانية التي شلعت الأندية وشطرت العاصمة قسمين، وظل عصياً على غدرات الزمن فشرع ملعبه أمام الكثير من الأندية وأطلق الدورات الشعبية (الأضحى و16 آذار)، والتي كانت البديل للبطولات الرسمية، وذلك بسبب الأحداث وانقسام الاتحاد، كما أن ملعبه شهد أول بطولة دوري رسمية نظمها الاتحاد الذي ولد في الثاني من أيار عام 1985 والـــذي كان يرأســـه الدكتور نبيل الراعي وأحرز لقبـــها الأنصار في الموسم 87/88.
لم يكتف الصفاء بهذا الدور، بل خرّج العديد من النجوم وصقل المواهب على نهم فنون الكرة، والأسماء التي سطع نجمها في كنف النادي لا تعد ولا تحصى، إلا أن الجماهير اللبنانية عامة لا تزال تتغنى بفنيات الراحل سعد حلاوي ومدرب الفريق غسان أبو دياب وعلي صبرا ورضا حسين ومحمد بري وحسن أيوب ومحـــمد المولى ومحمد مرتضى وشادي كرنيب ووليد دحروج وأسعد قلوط وحمزة حمــــزة، وممن سبقهم أمثال صانع الألعاب الفذ شاهين فرزان وقاســــم حمزة وشبل هرموش وطلال الزهيري وحسان حيدر ومســـؤول قطاع الناشئين في نادي الزمالك المصري محمود سعد.
غير أن ما حظي به اللاعب الذي نشأ في النادي يوسف محمد المحترف في كولن الألماني لم يسبقه إليه أحد من اللاعبين اللبنانيين (باستثناء رضا عنتر)، ما يعكس مدى إيلاء الصفاء أهمية للاعبين الناشئين حتى شكل مدرسة بحد ذاتها تخرج الأجيال على مر العهود
63 عاماً على التأسيس
ثلاثة وستون عاما مضت على تأسيس نادي الصفاء العريق في منطقة وطى المصيطبة، بموجب علم وخبر بتاريخ 23/12/ 1948، ولم يزل حتى اليوم في وجدان محبيه رغم السنوات العجاف التي تمر بها اللعبة، من دون أن يفقد بريقه، لأنه شكل نموذجاً لفريق يطمح على الدوام للبقاء في طليعة الأندية اللبنانية، بفضل الرعاية التي أولاها إياه كل من تعاقب على سدة الرئاسة بدءاً من الراحل أمين حيدر مروراً بتوفيق الزهيري وفهيم معضاد ووليد عساف ووجدي أبو حمزة وغسان رافع وياسر حيدر، وصولا إلى عصام الصايغ، كما لا يزال جمهور الفريق يستذكر جهود أمين السر الشيخ غازي علامة الذي خدم الفريق حوالى عقدين من الزمن بأهداب عيونه، وكان له الفضل في إنعاش اللعبة من خلال الدورات الشعبية التي كان يحتضنها ملعب النادي.
كما يدين النادي بالكثير لبهيج أبو حمزة الذي يتولى رئاسة مجلس الأمناء منذ 4 سنوات ولم يزل حتى اليوم يعمل جاهدا على تأمين الرعاية للفريق الأول عبر مؤسساته وغيرها من الشركات الأخرى التي تشارك في الرعاية.
حلم الدوري
تعاقب على تدريب الفريق مدربون كبار أمثال المصري فهمي رزق الذي أشرف على تدريب النجمة في عصره الذهبي وكذلك مواطنه شوقي حسين والراحل الملقب بـ»السد العالي» يوسف يموت، مروراً بالصربي ايفان والمغربي خالد العروة، وصولاً إلى المدرب سمير سعد الذي أشرف على تدريب الفريق 5 سنوات بشكل متقطع، وقاده إلى نهائي كاس الاتحاد الآسيوي 2008، لكنه خسر (5ـ1)، في المنامة و(4ـ5)، في بيروت، ومرتين إلى نهائي كأس لبنان 2007/2008 و2010ـ2011، علماً أن الفريق لم يدون في سجله سوى لقبين لكأس لبنان عامي 64 و86، من دون أن يحظى بلقب بطولة الدوري، على الرغم من أنه كان أحد أبرز المنافسين الدائمين على الألقاب حيث حل وصيفا في الكثير من البطولات، ولا يزال حلم بطولة الدوري يراود محبيه والقيمين عليه.
تبدل التاريخ
شكل الصفاء جبهة الصمود بوجه المطالبين بإسقاط الاتحاد الذي كان يرأسه د. نبيل الراعي قبيل العام 2000، واحتضنت قاعته العديد من الاجتماعات الداعمة للاتحاد آنذاك إلى أن انضم في ما بعد إلى المناهضين له، حتى تم إسقاطه في الانتخابات الشهيرة وتمثل في اللجنة العليا بأمين السر الحالي هيثم شعبان وحالياً يمثله عضو الهيئة الإدارية جهاد الشحف.
سياسة التقشف
يبدو الصفاء اليوم في وضع غير مريح بحسب هواجس رئيسه عصام الصايغ الذي أكد أن هناك توجها لـــدى الإدارة لاعتماد سياسة التقشف من خـــلال تخفيض ميزانية النــادي إلى النصف بعد أن بلغت 450 ألف دولار في الموسم الماضي، ما ينعكس سلبا على وضع الفريق الذي سيخوض غمار كأس الاتحاد الآسيوي.
وكيف يؤمن النادي ميزانية الموسم المقبل بعد اضطراره لتخفيضها؟ يجيب الصايغ أنه في ظل الظروف الصعبة خصوصا على الصعيد المادي وتراجع اللعبة وغياب المعلـــنين أجـــبر الإدارة على تخفيض الميزانية التـــي يتم تأمينها من عائدات ثلاثة، إعــلانات يضعها داخل ملعبه إضافة إلى مساهمة مصرفي بيروت والبلاد العربية والموارد ورئيس مجلس الأمناء الشيخ بهيج أبو حمزة.
استبدال لاعبين
وحول تململ بعض اللاعبين من الوضع المادي ومطالبتهم بتحسين أوضاعهم، يؤكد الصايغ أن لاعبي الصفاء يتقاضون أكثر من حقوقهم، لكنه في الوقت عينه يحرص على حق كل لاعب بتحسين وضعه المادي.
ويكشف الصايغ أنه سيجري الاستغناء عن بعض اللاعبين الذين لا يرغب النادي ببقائهم معه للموسم المقبل، عبر استبدالهم ببعض اللاعبين.
حل الجهاز الفني
وعن حل الجهاز الفني للفريق، يقـــول الصايغ إن هذه الخطوة طبيعية لأن هناك عقـــداً بين الـــنادي وأعـــضاء الجهاز الفني، مشيراً إلى أنـــه سيـــتم عقد جلسة مع المدرب سمـــير سعد لمعرفة مدى إمكانية بقائه مع الفريق من عدمه.
الاتحاد والوزارة
ويرى الصايغ أن الاتحاد غير قادر على تقديم كل شيء للعبة، على الرغم من أنه أعفى الأندية من أجور الملاعب والحكام في الموسم الماضي، آملاً أن يلتقي مسؤولو الأندية وزير الشباب والرياضة فيـــصل كرامي لعــــرض واقع اللعبة والعمل على إيجاد بعض الحلول للمساهمة في إعادة تفعـــيلها، خشية تدميرها إذا استمرت الأمور على ما هي عليه.
ولا يبدو الصايغ متفائلاً بعودة قريبة للجمهور، عازياً السبب للاحتقان السياسي السائد.
علي مصطفى

المصدر: السفير
 

عودة الى كرة القدم

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON   توثيق

جميع الحقوق محفوظة © - عبده يوسف جدعون  الدكوانة  2003-2019

Free Web Counter