Asian Youth Basketball Championship for U16 Years 2020- 2004

بطولة آسيا للشباب بكرة السلة لعمر تحت 16 سنة 2020 و 2004

نرجو اعلامنا عن كل نقص او تعديل

لبنان في المركز الرابع 2004

2020

أعلن الاتحاد الآسيوي لكرة السلة رسمياً ان لبنان سيستضيف نهائيات بطولة آسيا تحت 16 سنة في اللعبة من 5 إلى 12 نيسان المقبل بمشاركة 16 منتخبا، وهي المؤهلة إلى نهائيات بطولة العالم تحت 17 سنة المقررة في مدينة صوفيا البلغارية الصيف المقبل.
وتشارك في البطولة منتخبات: اليابان وكوريا الجنوبية والصين تايبيه والصين واستراليا ونيوزيلندا وسوريا وايران واندونيسيا والفيلبين وتايلاند والهند وكازاخستان والسعودية والكويت ولبنان المضيف.
وستقسم المنتخبات إلى اربع مجموعات من اربع فرق على ان تتاهل المنتخبات الاربعة الاولى إلى نهائيات بلغاريا.

06-10-2004
بطولة آسيا للشباب في كرة السلة

لبنان يخرج من الدور الثاني بخسارته مع إيران

إيلي حوراني
سيكتفي المنتخب اللبناني للشباب في كرة السلة بالمنافسة على المركز الخامس في افضل الحالات في بطولة اسيا للشباب المقامة حاليا في العاصمة الإيرانية طهران، بعد خسارته في الدور الثاني امام البلد المضيف وبفارق 29 نقطة (52 - 81).
ولم يقدم اللبنانيون اداء جيدا، وعانوا كثيرا من امام دفاع المنطقة الذي فرضه الايرانيون، فلم ينجحوا الا بتسديدتين من خارج القوس، في حين تفوق الايرانيون من كافة المسافات، دفاعا وهجوما، وخصوصا في ظل وجود العملاقين حامد اهادادي وجابر روزبهاني. فكان الاول افضل المسجلين بـ 25 نقطة. اما من ناحية اللبنانيين فكان روي سماحة الافضل بـ 16 نقطة مقابل 9 نقاط لروبير بو داغر.
وبالعودة الي المباراة انهى الفريقان الربع الاول بالتعادل (15- 15)، ورغم التقدم اللبناني منذ البداية (6-2) و(15-11)، تمكن العملاق الإيراني حامد اهادادي بتسجيله 11 نقطة من إعطاء التعادل لإيران مع نهاية هذا الربع. اما من الناحية اللبنانية فسجل ميشال حكيم 5 نقاط مقابل 4 نقاط لروبير بو داغر.
وسيطر الإيرانيون على مجريات الربع الثاني، الذي انتهى لمصلحتهم بفارق 11 نقطة (35- 24). وبدأت المعاناة اللبنانية من جديد امام دفاع المنطقة، اذ فشلوا في التسديدات من خارج القوس، وبالتالي اعطوا الفرصة للإيرانيين في توسيع الفارق بعدما كان التعادل سيد الموقف (18-18) و(20-20). ليستعيد البلد المضيف المبادرة ويوسع الفارق الي 8 نقاط (31- 23) و11 نقطة مع نهاية الشوط الاول. وكان حامد اهدادي افضل المسجلين خلال هذا الربع بـ 7 نقاط، وليرفع رصيده الى 18 نقطة.
وعمق الايرانيون من جراح اللبنانيين في الربع الثالث، وامطروا السلة اللبنانية من كافة المسافات، ليحصدوا التقدم بفارق 27 نقطة (60- 33). وإكتفى اللبنانيون بتسجيل 9 نقاط فقط خلال هذا الربع، والسبب الاساسي يعود الى معاناتهم امام دفاع المنطقة وعن خط الرميات الحرة. ورغم خروج العملاقين الايرانيي اهادادي وروزبهاني منذ بداية هذا الربع لدخولهما في مشكلة الاخطاء، لم يستغل المنتخب اللبناني هذه الفرصة، بل امطرت سلته بثلاثيات بونافاري الذي رفع رصيده الى 17 نقطة بينها 5 ثلاثيات.
وجاء الربع الاخير من المباراة متقارباً من حيث التسجيل، اذ سجل اللبنانيون 19 نقطة مقابل 21 للإيرانيين، وليكون الفاصل بين الفريقين مع نهاية المباراة 29 نقطة (81-52) لإيران.

18-09-2004
بطولة أمم آسيا للناشئين في كرة السلة

كوريا الجنوبية الضحية الجديدة للبنان
المتزعم لمجموعته والمتأهل الى ربع النهائي

ايلي حوراني
حقق المنتخب اللبناني للناشئين في كرة السلة امس فوزه الثالث في بطولة اسيا للناشئين المقامة حاليا في مدينة بنغالور في الهند على حساب نظيره الكوري الجنوبي، في مباراة مثيرة جدا ولم تحسم حتى الثواني الاخيرة وبفارق ثلاث نقاط فقط (94 - 91). وبهذا الفوز تصدر المنتخب اللبناني المجموعة الثالثة، بعد ان ضمن تأهله امس الاول الخميس بفوزه على الكويت (97 - 69) في حين حقق فوزه الاول على الفيليبين (83 - 63).
وسيطر اللبناينون وبسهولة على اجواء المباراة حتى منتصف الربع الثالث الذي شهد انتفاضة الثلاثيات عند المنتخب الكوري الذي سجل 21 ثلاثية خلال المباراة اعادته بقوة الى اجواء المنافسة.
وعلى عادته تألق من ناحية اللبنانيين مازن منيمني بـ 30 نقطة مقابل 16 نقطة و10 مرتدات لجوزف عوض و14 نقطة لعماد سعادة و13 نقطة لمروان زيادة.
وامطر الكوريون السلة اللبنانية بالرميات الثلاثية في الربع الثالث وحولوا تأخرهم الى تقدم مع نهاية هذا الربع بنقطة واحدة (75 - 74). بفضل 9 رميات ثلاثية، ليكون مجموع التسديدات الثلاثية مع نهاية الربع الثالث 19 رمية للمنتخب الكوري، وهذا رقم هائل في حسابات كرة السلة، ساهم في عودة كوريا الى اجواء المباراة.
وجاء الربع الرابع والاخير قمة في الاثارة والتشويق، ولم تحسم النتيجة حتى الثانية الاخيرة التي اعطت المنتخب اللبناني الفوز بفارق 3 نقاط (94 - 91)
وعانى المنتخب اللبناني كثيرا عن الرميات الحرة التي شكلت نقطة ضعفه في المباريات الثلاث، لكن برميتين حاسمتين من ايلي اسطفان في الثواني الاخيرة حقق اللبنانيون الفوز.
ومع انطلاقة هذا الربع عادل اللبنانيون النتيجة (80 - 80) وتقدموا بعدها (86 - 85) و(90 - 85) بفضل تألق جو عوض ومازن منيمني، لكن استعان الكوريون بسلاحهم المفضل اي الرميات الثلاثية وقلصوا الفارق الى نقطة واحدة (91 - 92). وحاولوا ايقاف ساعة المباراة عبر الاخطاء كما فعلوا معظم فترات المباراة الا ان اسطفان حسم الامر والنتيجة.
وبالعودة الى اجواء المباراة حقق المنتخب اللبناني بداية جيدة، وتمكن من انهاء الربع الاول لمصلحته بفارق 7 نقاط (27 - 20). ومع انطلاقة المباراة استطاع اللبنانيون التقدم بفضل تألق عماد سعادة في صناعة الالعاب ومازن منيمني في التسجيل (13 نقطة خلال هذا الربع).
فتقدم لبنان (14 - 7)، (20 - 10)، (24 - 15)، و(27 - 20) مع نهاية هذا الربع.
وحافظ المنتخب اللبناني على تقدمه في الربع الثاني وانهى الشوط الاول لمصلحته بفارق 8 نقاط (50 - 42). ودخل اللبنانيون بقوة في اجواء الربع الثاني ورفعوا الفارق الى 16 نقطة (36 - 20). لكن استطاع الكوريون العودة الى اجواء المباراة بفضل التسديدات الثلاثية وخصوصا عبر سانغ هوم بارك الذي رفع رصيده الى 21 نقطة من 7 ثلاثيات وبالتالي قلص الكوريون الفارق الى 8 نقاط (38 - 46)، (40 - 48) و(42 - 50) مع نهاية الشوط الاول. وكان مروان زيادة افضل مسجل من ناحية اللبنانيين بـ 6 نقاط مقابل 5 نقاط لمازن منيمني.

لبنان يحقق فوزاً سهلاً على العراق

بطولة آسيا للشباب بكرة السلة

ايلي حوراني
حقق المنتخب اللبناني للشباب في كرة سلة مساء امس فوزاً سهلاً على نظيره العراقي في الدور الثاني من بطولة اسيا للشباب المقامة حالياً في العاصمة الايرانية طهران، وبفارق 22 نقطة (62 - 40). وكان المنتخب اللبناني قد خسر مباراته الاولى في هذا الدور امام المنتخب الصيني.
وبهذا الفوز حافظ اللبنانيون على آمالهم في التأهل الى نصف النهائي، وخصوصا انهم سيتواجهون مع البلد المضيف ايران اليوم الثلثاء الساعة 4.30. وسيطر اللبنانيون على اجواء المباراة منذ البداية، رغم الدفاع العراقي الصعب والمحكم، وكان بإمكانهم انهاء المباراة بفارق اكبر، لولا معاناتهم عن خط الرميات الحرة، اذ اضاعوا 25 رمية.
وعلى عادته كان روي سماحة افضل اللبنانيين بـ 17 نقطة و11 مرتدة، في حين سجل من جهته راشد حبلي 10 نقاط واضاف كل من روبير بو داغر وميشال حكيم 8 نقاط.
وبالعودة الى المباراة، جاء الربع الاول لمصلحة المنتخب اللبناني وبفارق ثلاث نقاط (13 - 10). ومنذ البداية فرض العراقيون دفاع المنطقة الذي عانى منه اللبنانيون على عادتهم منذ انطلاق البطولة، الا ان تحركات روي سماحة وروبير بو داغر اعطت لبنان التقدم (7 - 3) و(13 - 6). وجاء الرد العراقي بسلتين قبل نهاية هذا الربع ليقلص الفارق الى ثلاث نقاط. وكان روي سماحة افضل المسجلين خلال هذا الربع بـ 6 نقاط مقابل 4 نقاط لزميله روبير بو داغر.
وتابع اللبنانيون تقدمهم وانهوا الربع الثاني والشوط الاول لمصلحتهم بفارق 10 نقاط (26 - 16). وشهد هذا الربع عقما من ناحية التسجيل، اذ مضت الدقائق الاربع الاولى دون ان ينجح اي من الفريقين في التسجيل، كما شهد دفاعا عراقيا قاسيا نجم عنه العديد من الاخطاء لمصلحة اللبنانيين الذين فشلوا في ترجمة معظمها الى نقاط. لكن جاء التقدم اللبناني منذ منتصف هذا الربع بفارق 8 نقاط (23 - 15) و11 نقطة (26 - 15) والى 10 نقاط مع نهاية الشوط الاول. وكان رولان عموري افضل اللبنانيين خلال هذا الربع بـ 7 نقاط مقابل 5 نقاط لروي سماحة الذي رفع رصيده الى 11 نقطة.
وتحرر المنتخب اللبناني من الدفاع الذي طبقه المنتخب العراقي، وتمكن من توسيع الفارق مع نهاية الربع الثالث الى 17 نقطة (44 - 27). وجاءت معظم النقاط اللبنانية عبر الهجمات المرتدة بعدما فرض العراقيون دفاع الضاغط من منتصف الملعب، ووصل الفارق في منتصف هذا الربع حتى 20 نقطة (41 - 21)، سجل بعدها العراقيون 6 نقاط متتالية (27 - 41)، وبسلة وخطأ انهى سامر عنوتي الربع الثالث بفارق 17 نقطة للبنان. وكان روي سماحة وراشد حبلي افضل اللبنانيين بـ 4 نقاط. اشارة الى ان المدرب اديشكو اشرك كافة اللاعبين ابتداء من منتصف هذا الربع.
وتابع اللبنانيون سيطرتهم التامة في الربع الرابع والاخير ووسعوا الفارق الى 22 نقطة (62 - 40). وتمثلت هذه السيطرة بتسجيلهم 11 نقطة متتالية دون اي رد عراقي (61 - 40) بعدما كانت النتيجة (48 - 37) وسعوا فيه الفارق الى 24 نقطة ثم الى 22 نقطة مع نهاية المباراة.


مثل لبنان: روي سماحة، روبير بو داغر، ميشال حكيم، رولان عموري، الان بستاني، نسيم فرج الله، سامر عنوتي، راشد حبلي، بديع سعيد، هاني زكريا، يحيى صبرا وجاد بشور.

25-09-2004
عودة بعثة لبنان للناشئين بكرة السلة
وفارس استقبلها على أرض المطار

وصلت امس بعثة منتخب لبنان للناشئين في كرة السلة الى مطار بيروت الدولي عائدة من الهند بعدما شاركت في بطولة آسيا واحتل خلالها لبنان المركز الرابع. وكان في استقبال البعثة امين عام الاتحاد اللبناني لكرة السلة المحامي غسان فارس وأهالي اللاعبين. وألقى فارس كلمة باسم الاتحاد شكر فيها البعثة على جهودها معتبراً ان الحلول في المركز الرابع في القارة الاكبر في العالم نتيجة جيدة ونقل الى افراد البعثة تحيات رئيس واعضاء الاتحاد.

 

شو هالعقل المسوؤل في الاتحاد الموقر

المركز الرابع غير مقبول للناشئين - انتم تستقبلون المركز الرابع ام اولادكم يا كفار - العنطظة رح تعطبكم يا بلا انسانية. سامحوهن يا شباب (رجال)مستقبل اللعبة.

عبدو جدعون

بطولة آسيا للناشئين في كرة السلة
لبنان أسقط بطل آسيا (56 - 54)

18-12-2002
حقق منتخب لبنان للناشئين فوزا كبيرا على منتخب كوريا الجنوبية بنتيجة (56 - 54) في المباراة المثيرة التي اقيمت امس ضمن اطار بطولة آسيا للناشئين التي تستضيفها الكويت بين 16 و26 كانون الاول الجاري.

وجاء الفوز اللبناني على حامل كأس آسيا للناشئين في البطولة السابقة مثيرا اذ استطاع اللاعبون اللبنانيون من مجاراة حاملي اللقب واستطاعوا من اسقاطهم وخطوا خطوة كبيرة نحو التأهل الى الدور الثاني بانتظار مباراة كوريا الجنوبية وايران التي ستقام اليوم بحيث سيتحدد المنتخبان المتأهلان الى الدور الثاني.

وفي العودة الى مباراة امس فلقد خاض المنتخب اللبناني مباراة كبيرة واستطاع من مجاراة خصمه من الند للند بعدما سبق للمنتخب اللبناني ان خسر بصعوبة امام المنتخب الايراني (60 - 63).
ومنذ بداية المباراة استطاع اللاعبون اللبنانيون من مجاراة اللاعبين الكوريين الجنوبيين الذين انهوا الربع الاول لمصلحتهم (22 - 17).
وفي الشوط الثاني، تضاربت النقاط مرارا وتكرارا حتى انهاه الكوريون الجنوبيون (31 - 29).
وفي الربع الثالث تواصلت الاثارة وانهاه اللبنانيون (41 - 39).
وفي الربع الرابع والاخير، تكافأت الفرص بين المنتخبين وسط هجوم ودفاع من الطرفين. واستطاع المنتخب اللبناني من الفوز بفارق سلة واحدة (56 - 54).
وبرز من المنتخب اللبناني روي سماحة.

17-12-2002

بطولة آسيا للناشئين في كرة السلة
فوز صعب لايران على لبنان (63 ــ 60)

حقق منتخب ايران للناشئين فوزا صعبا ومثيرا على نظيره اللبناني (63 ـ 60) خلال المباراة التي جمعتهم امس في اطار بطولة آسيا للناشئين التي تستضيف الكويت من 16 الى 26 كانون الاول الجاري. جاءت المباراة عامرة بالكفاح والندّية بين المنتخبين وتقاربت النقاط مرارا وتكرارا علما ان فارق الطول كانت لمصلحة المنتخب الايراني اذ يلعب في صفوفه ثلاثة عمالقة: الاول يبلغ طوله 21،2م والثاني يبلغ طوله 15،2م والثالث 8،2م في وقت ان اللاعب روي سماحة وهو الاطول في المنتخب اللبناني يبلغ طوله 3،2م الشوط الاول انتهى لمصلحة اللبنانيين (17 ـ 15) وفي الشوط الثاني، استعاد الايرانيون زمام المبادرة وانهوه لمصلحتهم (31 ـ 18).

وفي الشوط الثالث، تبادل المنتخبان الهجمات وانهاه الايرانيون بفارق اربع نقاط (47 ـ 43) وفي الربع الرابع، تعملق اللاعبون اللبنانيون وعادلوا (53 ـ 53) وسط تراجع لافت في مستوى اللاعبين الايرانيين اذ لم يسجلوا اي نقطة خلال اربع دقائق ونصف. وفي النهاية، استطاع المنتخب الايراني من انهاء المبارة لمصلحته بفارق (63 ـ 60) وبرز من اللبنانيين اللاعب ميشال حكيم الذي سجل 19 نقطة والن بستاني.

وسيخوض المنتخب اللبناني مباراته الثانية امام بطل آسيا للناشئين منتخب كوريا الجنوبية عند الساعة الرابعة من بعد ظهر اليوم بتوقيت بيروت وهي منقولة تلفزيونياً على الهواء مباشرة. وفوز لبنان اليوم على كوريا الجنوبية يؤهله الى الدور الثاني.

16-12-2002

بعثة لبنان بكرة السلة الى الكويت
للمشاركة في بطولة آسيا للناشئين

همام وأبو عبدالله مع البعثة في مطار بيروت

غادرت امس الاحد بعثة منتخب لبنان للناشئين بكرة السلة الى الكويت للمشاركة في بطولة آسيا للناشئين التي تستضيفها الكويت بين السادس عشر والسادس والعشرين من شهر كانون الاول الجاري.
وكان في وداع البعثة على ارض المطار رئىس الاتحاد السيد جان همام والامين العام الدكتور روبير ابو عبدالله وعدد من اعضاء الاتحاد وفي ما يلي اسماء اعضاء البعثة:
المحامي غســان فارس (رئيسا)، ارنسـت الشدياق (اداريا)، جورج كلزي (مدربا)، انطوان كاره (مساعدا للمدرب)، طوني عويضه (معالجا فيـزيائيا)، جـورج درغـام (حكما دوليا)، روبرت بو داغر، عـلي بلان، شربل السـخن، هاني زكريا، بديع سعيد، ميشال حكيم، جهاد المر، الن بســتاني، مازن منيمنة، جاد خليل، روي سـماحه، وسيمون داوود (لاعبين).
وقبل المغادرة، طالب رئيس الاتحاد اللاعبين ببذل جهودهم لتحقيق نتائج جيدة في البطولة تعكس وجه كرة السلة اللبنانية المشرق.
وفي ما يلي مباريات المنتخب اللبناني بتوقيت بيروت والمنقولة على الهواء مباشرة:
الدور الاول:
الاثنين 16/12/2002 الساعة 00:18 لبنان ـ ايران -------------- خسر لبنان  (63 ــ 60)
الثلاثاء 17/12/2002 الساعة 00:16 لبنان ـ كوريا الجنوبية ----- فاز لبنان 
(56 - 54)
الاربعاء 18/12/2002 الساعة 00،14 لبنان ـ منغوليا
 

 

abdogedeon@gmail.com   لمراسلة الموقع

ABDO GEDEON  توثيق

جميع الحقوق محفوظة © - عبده يوسف جدعون  الدكوانة  2003-2020