ASIADE JUNIOR CHAMPIONSHIPS 2013

دورة الالعاب الآسيوية للشباب 2013

دورة الالعاب الاسيوية للشباب 2009 في سنغافورة


اختتام آسياد الشباب: 13 ميدالية للعرب

25-08-2013
اختتمت أمس السبت منافسات دورة الالعاب الآسيوية الثانية للشباب التي اقيمت في نانجينغ بالصين وتصدرت فيها صاحبة الضيافة جدول الميداليات بفارق كبير عن اقرب منافساتها، واحرز العرب 13 ميدالية منها 4 ذهبيات.

وتصدرت الصين كما كان متوقعا الترتيب برصيد 93 ميدالية (46 ذهبية و23 فضية و24 برونزية)، تليها كوريا الجنوبية ولها 52 ميدالية (25 ذهبية و13 فضية و14 برونزية)، ثم اليابان برصيد 18 ميدالية (7 ذهبيات و5 فضيات و6 برونزيات). وحقق الرياضون العرب 13 ميدالية في هذه الدورة منها 4 ذهبيات لكل من السعودية والكويت وقطر وسوريا.

وقال رئيس المجلس الاولمبي الآسيوي احمد الفهد عقب ختام الدورة: "ان مشاركة 45 دولة آسيوية في هذه الالعاب انجاز، كما ان هناك نتائج مبشرة للابطال الآسيويين في ان يكونوا على منصات التتويج في اولمبياد الشباب المقبل". وتستضيف نانجينغ أيضا اولمبياد الشباب الثاني الصيف المقبل. وتابع الفهد: "ان اللاعبين الآسيويين سيمثلون بلدانهم العام المقبل في اولمبياد الشباب وهذا امر مهم للجان الاولمبية الوطنية والدول في مشاركتها في 2014".

وعن نتائج الدول العربية قال: "سيكون لها نتائج ممتازة في اولمبياد الشباب، وانا سعيد لان اغلب الدول العربية التي شاركت في دورة نانجينغ نجحت في تحقيق ميداليات". واضاف "ان مستوى بعض الدول العربية في الالعاب الجماعية خصوصا في كرة اليد كان ممتازا، ثلاث دول من الخليج وصلت الى نصف النهائي ثم كانت الذهبية لقطر، اما بالنسبة الى كرة القدم فأعتقد انه على الدول العربية ان تهتم اكثر بالقاعدة لانه تكرر السيناريو عينه بعدم وصول فرقها الى المباراة النهائية".

واوضح في هذا الصدد: "على الدول العربية ان تركز اكثر على القاعدة وهذا مؤشر للمستقبل لان ايران والعراق مع منتخبات شرق آسيا تحقق نتائج جيدة". وختم: "ان المجلس الاولمبي الآسيوي مستعد لدعم اي لجنة اولمبية حقق رياضيوها نتائج ممتازة ان يضع لهم برنامجا تدريبيا عن طريق المنح خصوصا في الالعاب الفردية".

وجاءت الميداليات العربية على الشكل التالي: ذهبية عبر السورية ريا فاطمة في سباق 2000م موانع ضمن منافسات العاب القوى، والكويتي محمد الهاملي في منافسات التراب ضمن مسابقة الرماية، والسعودي حسين الحزام في القفز بالزانة ضمن العاب القوى، ومنتخب قطر في كرة اليد. فضية للعراقي منتظر عبد الوحيد في القفز بالزانة، والقطرية سارة محمد والقطري خالد المنصوري في مسابقة السكيت بالرماية. برونزية للعراقي حسين البياتي برمي المطرقة ضمن منافسات العاب القوى، واليمني محمد راجح في سباق 2000م موانع بالعاب القوى ايضا، ومنتخب البحرين للشباب في كرة اليد، والاردنية رانيا فوارح في وزن تحت 55كلغ والاردني انس العواري في وزن تحت 62 كلغ ضمن منافسات التايكواندو.

ابرز نتائج الالعاب الجماعية كانت باحراز قطر ذهبية كرة اليد بفوزها على كوريا الجنوبية في النهائي، ثم فوز كوريا الجنوبية بذهبية كرة القدم على حساب ايران.
(ا ف ب)
 

 


آسياد الشباب: خروج اللبنانيين في الجودو والطاولة

20-08-2013
بدأت البعثة اللبنانية منافساتها ضمن دورة الألعاب الآسيوية الثانية للشباب (نانجنغ - 2013)، وذلك في لعبتي الجودو وكرة الطاولة. وهنا نتائج اليوم الأول:
[ الجودو: فاز اللاعب نعيم تيروز على الكويتي عبد الله السليماني في جولة كاملة بعد تحقيق ضربة (يوكو) في الدقيقة الثانية من المباراة، وفي مباراته الثانية خرج تيروز من التصفيات بعد خسارته أمام الكازاخستاني أناتولي روزشينكو، علماً أنه كان سجّل ضربة (إيبون).
[ كرة الطاولة: السيدات: خسرت باتريسيا حمصي أمام التايلاندية باراناغ 1 - 3، وأمام لاعبة سنغافورة هوي يزنغ 0 - 3، وأمام السريلانكيّة أوهايا سيلفا 1 3. الرجال: خسر محمد حميّة أمام الصيني تايبيه صان هانغ 0- 3، وأمام السعودي علي الخضراوي 1 3.

وكان أقيم حفل رفع العلم اللبناني في قرية اللاعبين الآسيوية، بحضور رئيس البعثة وأعضائها، وكانت كلمتان بالمناسبة لرئيس البعثة نائب رئيس اللجنة الأولمبية جورج زيدان ومحافظ المقاطعة الصينية، وتبودلت خلال الحفل الهدايا التذكاريّة.
 

 

افتتاح دورة الالعاب الاسيوية الثانية للشباب 2013

16-08-2013

تفتتح اليوم الجمعة دورة الألعاب الآسيوية الثانية للشباب التي تستضيفها مدينة نانجينغ الصينية حتى 24 أغسطس (آب) الحالي. ويشارك في الدورة نحو 3 آلاف رياضي ورياضية من 45 دولة آسيوية منضوية تحت كنف المجلس الأولمبي الآسيوي.
وأعرب الشيخ أحمد الفهد، عقب وصوله إلى نانجينغ، عن سعادته لوجوده في الصين، متوقعا نجاحا لافتا لألعاب نانجينغ الآسيوية قبل عام من استضافتها دورة الألعاب الأولمبية الثانية للشباب. وتابع يشارك في دورة نانجينغ نحو 3 آلاف رياضي ورياضية وإداري من جميع الدول الآسيوية الأعضاء في المجلس الأولمبي الآسيوي.

ويأتي آسياد نانجينغ للشباب قبل عام من احتضان هذه المدينة الصينية دورة الألعاب الأولمبية للشباب، وأيضا قبل عام من دورة الألعاب الآسيوية الصيفية (آسياد الكبار) في أينشيون الكورية الجنوبية. وكانت النسخة الأولى لأولمبياد الشباب قد أقيمت في سنغافورة عام 2009.

وسيتبارى شباب آسيا في دورة نانجينغ في 16 لعبة، هي ألعاب القوى والسباحة والغطس وكرة القدم وكرة المضرب والرغبي والغولف والمبارزة وكرة السلة والتايكوندو ورفع الأثقال والبادمنتون والكرة الطاولة وكرة اليد والجودو والاسكواش والرماية.

وتُعِد اللجان الأولمبية العربية رياضييها الشباب للاستحقاقات المقبلة بعد أن يكتسبوا الخبرة المطلوبة للمنافسة على الصعيدين القاري والدولي. وأوضحت اللجنة الأولمبية الإماراتية في كتيب لها أنها تسعى لتعزيز برامج الناشئين نحو بناء قاعدة ناشئة قادرة على المنافسة في المحافل الرياضية، وأنها تحقيقا لهذا الهدف حرصت على تعزيز مشاركتهم في جميع المنافسات الخليجية والإقليمية والقارية والدولية والوصول بهم إلى المستوى الأولمبي، ومن هذا المنطلق جاءت مشاركة الإمارات في دورة الألعاب الآسيوية للشباب في نانجينغ.

كما اعتبر أمين السر العام للجنة الأولمبية الكويتية عبيد العنزي المشاركة الحالية ستكون أفضل بكثير من سابقتها في الدورة الآسيوية الأولى التي أقيمت في سنغافورة عام 2009، حيث تضاعف عدد الرياضات التي يشارك بها رياضيونا، وزيادة عدد الرياضات التي يشارك بها لاعبونا ستجعل حظوظ الرياضة الكويتية أكبر في حصد الميداليات في هذه الدورة.

عودة الى الاسياد

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON  توثيق

جميع الحقوق محفوظة - عبده جدعون  2013