ASIAN FUTSAL CHAMPIONSHIPS

كرة الصالات في لبنان
 
نرجو اعلامنا عن كل نقص او تعديل
 
   
 
 

برونزية لنادي لبنك بيروت في بطولة آسيا للاندية 2018

بعد فوزه على نادي نفط الوسط العراقي 5-3

في إنجاز تاريخي لكرة الصالات اللبنانية، أحرز نادي بنك بيروت بطل لبنان برونزية بطولة اندية آسيا المقامة في اندونيسيا، بعد فوزه على نادي نفط الوسط العراقي بنتيجة 5-3 في مباراة تحديد المركز الثالث.

وفي تفاصيل المباراة، تمكن النادي العراقي من إفتتاح التسجيل عبر لاعبه وليد في الدقيقة الثانية بعد أن أكمل الأخير كرة خطأ مستحق على لاعب بنك بيروت باتريك فييرا ولكن لم يصفره الحكم وسط ذهول إداريي ولاعبي بنك بيروت.

عندها ضغط بطل لبنان على منطقة العراقيين، حيث تمكن مهدي جافيد من تسجيل هدفه الأول في المباراة اثر تمريرة عرضية من زميله محمد قبيسي. وفي الدقيقة الحادية عشرة، سجل البرازيلي باتريك فييرا الهدف الثاني لبنك بيروت بعد أن ترجم تمريرة رائعة لجافيد اسكنها فوق الحارس العراقي بمهارة عالية.

لكن العراقيون تمكنوا من معادلة النتيجة بعد ركلة ركنية محكمة، قبل أن يعيد محمد قبيسي بطل لبنان إلى أجواء اللقاء وينهي بنك بيروت الشوط الأول بنتيجة 3-2. وفي الشوط الثاني، عادل الفريق العراقي النتيجة بسرعة 3-3 بعد هدف للاعب الجبار.

عندها أخذ لاعبو بنك بيروت الأمور على عاتقهم وضغطوا بكثافة عددية، ليتمكن مهدي جافيد من تسجيل هدفه الثاني بعد تمريرة من أحمد خير الدين على القائم البعيد.

وقبل 6 دقائق من النهاية لجأ نفط الوسط إلى لعبة POWER PLAY، لكن صلابة الدفاع اللبناني وبراعة الحارس حسين همداني كانا على الموعد حيث تمكن أحمد خير الدين من قطع الكرة وتمريرها إلى النجم الإيراني مهدي جافيد الذي سجل "هاتريك" وهدفه الشخصي الثاني عشر في صدارة هدافي البطولة الآسيوية، لينتهي اللقاء بفوز بنك بيروت بنتيجة 5-3، ويحرز ميدالية برونزية تاريخية في بطولة آسيا.

يذكر أن بعثة الفريق اللبناني تصل مساء الإثنين عند السابعة والنصف إلى مطار بيروت الدولي.

بنك بيروت يخسر نصف نهائي آسيا للفوتسال 2018

10-08-2018  ملاعب

في مواجهة مثيرة حتى النهاية، خسر نادي بنك بيروت بطل لبنان أمام نادي THAI SUN NAM بطل فيتنام بنتيجة 6-5 في الدور النصف نهائي لبطولة آسيا لكرة الصالات المقامة في مدينة يوجياكرتا في اندونيسيا. وكان بطل لبنان تقدم في الدقيقة الثانية من المباراة بعد أن تمكن النجم الناشئ محمد حمود من تسجيل الهدف الأول بعد تمريرة محكمة من الإيراني مهدي جافيد.

وفي الدقيقة الخامسة عشر، سجل كريم أبو زيد هدفاً رائعاً بعد أن راوغ مدافعي الخصم وسدد ببراعة على يسار الحارس الفيتنامي ليعطي التقدم لبنك بيروت 2-0؛ قبل أن يتمكن بطل فيتنام من تقليص الفارق قبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين 2-1.

وفي الشوط الثاني، ضرب محمد حمود من جديد وسجل هدفه الشخصي الثاني والثالث لبنك بيروت، قبل أن يقلب لاعبو النادي الفيتنامي الطاولة ويسجلوا 3 أهداف في منتصف الشوط الثاني بعد سوء تنسيق في دفاع أبناء المدرب ديدوفيتش.

وقبل نهاية المباراة ب 5 دقائق، حاول بنك بيروت إعتماد خطة POWER PLAY، لكن الدفاع الفيتنامي تمكن من اقتناص تمريرة خاطئة ووضع الكرة في المرمى الفارغ. لكن ابطال لبنان لم يستسلموا، بل ابدوا إصراراً كبيراً حيث تمكن كريم أبو زيد من تسجيل هدفه الثاني وتقليص الفارق 5-4.

وللمرة الثانية تمكن الفيتناميون من قطع تمريرة لبنك بيروت ضمن لعبة POWER PLAY وسددوا الهدف السادس لهم في المرمى الفارغ.

وتقرر سيناريو تقليص الفارق لبنك بيروت مرة أخرى، عندما تمكن الايراني مهدي جافيد من تسجيل الهدف الخامس لبنك بيروت، ليواصل بطل لبنان الضغط حتى الثانية الأخيرة من أجل إدراك التعادل، حيث كان البرازيلي باتريك فييرا قريباً جداً من تسجيل الهدف السادس، لكن كرته الأخيرة علت العارضة الفيتنامية بقليل، لينتهي اللقاء بخسارة بنك بيروت فرصة الوصول للمباراة النهائية للمرة الأولى في تاريخ كرة الصالات اللبنانية.

يذكر أن قائد الفريق علي طنيش غاب عن المباراة بسبب الإصابة التي ألمت به في المباراة الماضية أمام CHONBURI BLUE WAVE التايلاندي.

وسيخوض بنك بيروت مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع يوم الأحد المقبل عند الساعة 11 صباحاً بتوقيت بيروت.

إنجاز تاريخي لبنك بيروت... تأهل إلى نصف نهائي آسيا 2018

08-08-2018

في إنجازٍ تاريخي له، تأهل نادي بنك بيروت إلى نصف نهائي بطولة اندية آسيا للفوتسال، للمرة الأولى في تاريخ مشاركاته بالمسابقة، بعد فوزه في الدور الربع نهائي على حامل لقب النسخة الماضية نادي CHONBURI BLUE WAVE بطل تايلاند بضربات الترجيح 3-2 (الوقت الأصلي 6-6 والوقت الإضافي 7-7).

وفي تفاصيل المباراة، تلقى بطل لبنان هدفاً باكراً في بداية المباراة عبر هداف CHONBURI اللاعب سوفاووت، لكن ما لبث أن عادل محمد حمود النتيجة لبنك بيروت في الدقيقة الخامسة بعد متابعته لركلة ركنية من تنفيذ مهدي جافيد، وبعدها بدقيقتين سجل الأخير الهدف الثاني لبنك بيروت بعد تمريرة محكمة من البرازيلي باتريك فييرا. وفيما إهتم دفاع بطل تايلند بصد هجمات النادي اللبناني، سجل اللاعب محمد قبيسي الهدف الثالث لبطل لبنان ؛ وبعدها ضاعف محمد حمود سجله الشخصي بعد أن تابع تمريرة المتألق جافيد بكعب قدمه لتصبح النتيجة 4-1 وسط ذهول الفريق التايلاندي. لكن أفراح نادي بنك بيروت تعكرت بإصابة قائده علي طنيش الذي غاب عن باقي المباراة.

وفي الدقيقة 14، تمكن اللاعب جراوات من تقليص الفارق لبطل تايلند، قبل أن يضرب بنك بيروت من جديد عبر اللاعب أحمد خيرالدين الذي أطلق تسديدة صاروخية سكنت سقف المرمى التايلاندي مسجلاً الهدف الخامس لبطل لبنان. لكن نادي CHONBURI لم يفقد الأمل وتمكن اللاعب JIRAWAT من تقليص الفارق مرة أخرى، قبل أن يضيف اللاعب محمد قبيسي هدفه الشخصي الثاني والسادس لبنك بيروت، قبل أن يتمكن بطل آسيا من تقليص الفارق مرة أخرى وينتهي الشوط الأول لمصلحة بنك بيروت 6-4.

وفي الشوط الثاني، عاد لاعبو شونبوري إلى المباراة سريعاً بعد أن تمكنوا من معادلة النتيجة 6-6 بهدفين من اللاعب Thueanklang، لتستقر النتيجة على هذه الحال بعد تبادل الهجمات وصلابة الدفاع اللبناني وبراعة الحارس همداني وينتهي الوقت الأصلي بالتعادل 6-6.

وفي الشوط الإضافي الأول، سجل اللاعب Thueanklang هدفه الشخصي الرابع ليعطي التقدم 7-6 لبطل تايلند. لكن المدرب دييدوفيتش أبى أن يسلم المباراة، ودفع بلعبة POWER PLAY والتي اثمرت سريعاً بهدف التعادل 7-7 من إمضاء البرازيلي المتألق باتريك فييرا لينتهي الوقت الإضافي ويتجه الفريقان إلى ضربات الترجيح، حيث تمكن الحارس المتألق حسين همداني من صد الكرة الأولى للاعب souphawut ويسجل بنك بيروت ثلاث ضربات جزاء عبر كل من كريم أبو زيد وباتريك فييرا والإيراني مهدي جافيد.

وبعد الفوز، عمت أجواء الإحتفالات على أرض الملعب بالإنجاز التاريخي وتأهل بنك بيروت للمرة الأولى إلى الدور نصف النهائي لبطولة آسيا، حيث سيقابل الفائز من مباراة THAI SUN NAM بطل فيتنام و NAGOYA OCEANS بطل اليابان الجمعة المقبل. 

اختبار صعب لبنك بيروت في "فوتسال" آسيا 2018

خسارة بنتيجة 3-1

06-08-2018  ملاعب
أنهى نادي بنك بيروت الرياضي مشواره في دور مجموعات بطولة آسيا للفوتسال بخسارة مشرفة أمام نادي MES SUNGUN بطل إيران بنتيجة 3-1، بعدما قدم أفضل مباراة له في البطولة رغم النتيجة التي لم تعكس أبداً الأداء على أرض الملعب بإعتراف الجميع الذين كانوا حاضرين.

ففي المباراة على تحديد صدارة المجموعة الرابعة، حاول نادي بنك بيروت بطل لبنان كسر التقاليد والفوز على إيران للمرة الأولى وقدم مباراة رائعة جداً خصوصاً في الشوط الثاني عندما دخل وسيطر على أجواء هذا الشوط بعد اعتماده طريقة POWER PLAY معظم دقائق هذا الشوط. لكن مجهود النادي اللبناني إصطدم بسوء الحظ، إذ إن الحارس الإيراني كان نجم فريقه بإمتياز حيث أوقف كرات بنك بيروت على خط المرمى عدة مرات، في حين أن الحكم ألغى هدف لبنك بيروت بحجة أن قائم المرمى لم يكن على نقطة الإرتكاز، ما أثار إستغراب المسؤولين وحفيظة مشجعي وإداريي نادي بنك بيروت.

وبالعودة إلى تفاصيل اللقاء، تمكن النادي الإيراني من التقدم في الشوط الأول بهدفين مقابل لا شيء، فيما أضاع بطل لبنان عدد كبير من الفرص أمام المرمى الإيراني بفضل براعة الحارس صميمي.

وفي الشوط الثاني كشر أبناء المدرب ديدوفيتش عن أنيابهم وظهروا بالمعنى الحقيقي للبطل باعتمادهم لعبة POWER PLAY غير آبهين لرهبة الفريق الإيراني المرشح الأبرز للفوز بلقب هذه النسخة، لكن الحظ لم يكن حليفهم لعدة مناسبات. وتمكن MES SUNGUN من تسجيل الهدف الثالث له قبل نهاية المباراة بعشر دقائق قبل أن تنقلب المباراة كلياً لمصلحة بنك بيروت، الذي سجل له نجمه الإيراني مهدي جافيد الهدف الوحيد في المباراة والسابع الشخصي له في بطولة آسيا.

وبعد الضغط المتواصل، حصل الزلزال الغير المتوقع، حيث تمكن علي طنيش من تسجيل الهدف الثاني لبنك بيروت، لكن الحكم الأسترالي قام بإلغائه بحجة أن قائم المرمى الأيمن كان بعيداً أقل من ٥ سنتيمترات عن نقطة الإرتكاز المخصصة له رغم أن الموضوع لم يؤثر أبداً، إذ إن الهدف أتى من تسديدة صاروخية في المرمى لكن الحكم أصر على قراره وألغى هدفاً كان كفيلاً بإعادة بطل لبنان إلى المباراة.

واستمر ضغط بنك بيروت حتى نهاية المباراة لكن المحاولات كلها اصطدمت ببراعة الحارس صميمي، لينتهي اللقاء بخسارة غير عادلة لبنك بيروت بنتيجة 3-1.

وسيلتقي بنك بيروت في الربع نهائي مع نادي CHONBOURY BLUE WAVE التايلاندي بطل النسخة الماضية عند العاشرة صباح الأربعاء المقبل. ​​​​​​​​​​​​​​

04-08-2018

 تأهل فريق بنك بيروت بطل لبنان في كرة الصالات للدور ربع النهائي لبطولة النوادي الآسيوية التي تقام في اندونيسيا، بفوز ثان على سيبار الطاجيكي 11-2 بعد ظهر اليوم في المجموعة الرابعة.

بداية قوية لبنك بيروت في بطولة الأندية الآسيوية "فوتسال" آسيا 2018

02-08-2018  ملاعب
إستهل نادي بنك بيروت الرياضي (بطل لبنان لكرة الصالات) مشواره في بطولة الأندية الآسيوية، بفوز غالٍ على نادي AGMK بطل أوزبكستان بنتيجة 4-1، في اليوم الأول ضمن المجموعة الرابعة.

وأتت الدقائق الأولى للمباراة مليئة بالإثارة، حيث ظهر الجانبان حاضرين للمواجهة المهمة بينهما خصوصاً أن الأندية اللبنانية لم تخسر أبداً أمام الأندية الأوزبكية.

وبعد عدد كثير من الفرص المتبادلة، نجح اللاعب أحمد خير الدين في كسر الجمود في الدقيقة التاسعة من تسديدة قوية بقدمه اليمنى، ليعطي بنك بيروت التقدم بعدما أسكن الطابة الشباك على الطائر بعد ركلة ركنية من اللاعب كريم أبو زيد.

وبعد دقيقة واحدة فقط، حصل بنك بيروت على ركلة حرة بالقرب من منطقة الجزاء، حيث تمكن اللاعب الإيراني مهدي جافيد من تسجيلها بحرفية عالية.

بعد تلقيه هدفين في دقيقتين ، حاول فريق AGMK العودة إلى اللقاء بالإعتماد على خطة POWER PLAY، لكن النادي اللبناني أظهر صلابةً عالية في الدفاع بقيادة الحارس المخضرم حسين همداني وكريم أبو زيد اللذين كانا صمام أمان وسد منيع بوجه الهجمات الأوزبكية، لينتهي الشوط الأول بتقدم بنك بيروت 2-0.

وفي الشوط الثاني عاد فريق AGMK بشكل أكثر حماسة ، لكن على الرغم من كل الجهود التي بذلها ، أظهر لاعبو بنك بيروت براعتهم وضربوا مرة أخرى عبر الإيراني المتألق مهدي جافيد الذي سجل هدفه الثاني في الدقيقة 23 بعد السيطرة على الكرة بصدره وتسديده كرة لم يتمكن الحارس المخضرم عمروف من إيقافها.

وبعد خطأ في بناء الهجمة من بنك بيروت تمكن نادي AGMK من تقليص الفارق بعد أن سجل اللاعب TOJIBOEV الهدف الأول والوحيد لبطل أوزبكستان في الدقيقة ٢٧ من عمر المباراة.

وفي منتصف الشوط الثاني عاد فريق AGMK إلى خطة POWER PLAY ليزيد من الضغط على بنك بيروت، إلا أن براعة الحارس همداني وصلابة الدفاع اللبناني كانا في المرصاد، قبل أن يسجل جافيد هدفه الشخصي الثالث ويعطي الفوز لبنك بيروت بنتيجة 4-1.

وبعد نهاية المباراة، أشار مدرب بنك بيروت ديجان ديدوفيتش أنه سعيد جداً بهذا الفوز المهم في المباراة الأولى وأنه يأمل بتقديم مستوى أفضل في المبارايات المقبلة، كما أنه سيمنح فرصة أكبر للاعبين الذين لم يشاركوا اليوم في المباراة المقبلة.

من جهته، أشار صاحب الثلاثية الإيراني مهدي جافيد، أنه سعيد جداً بالفوز اليوم وأن الفريق قدم مردوداً طيباً آملاً بتحقيق الإنتصار في المباريات المقبلة، كما توجه بالتهنئة إلى كل زملائه في الفريق لأنهم هم من صنعوا الفوز اليوم.

يذكر أن نادي بنك بيروت سيواجه نادي Sipar من طاجيكستان، بعد غد السبت، عند الثانية بعد الظهر بتوقيت بيروت.

بنك بيروت إلى "فوتسال" الاندية الآسيوية

24-07-2018

غادرت بعثة نادي بنك بيروت الرياضي بطل لبنان إلى اندونيسيا للمشاركة في بطولة الاندية الآسيوية لكرة الصالات 2018، التي ستجري منافساتها في مدينة يوغيارتا، خلال الفترة من 1 لغاية 12 آب المقبل.

وتتألف البعثة من فادي باسيل رئيساً، جيلبير دياب مدير الفريق، جاد دعيبس مسؤول إعلامي، الصربي ديجان ديدوفيتش مدير فني، الصربيان زوران ركيسفتش ودراغان توميتش وحسن حمود وجان كوتاني مدربين، جوزيف بو يونس طبيب الفريق، جو عازار معالج فيزيائي وسامر رسلان لوجستي، واللاعبين علي طنيش (قائد الفريق)، حسين همداني، محمد زريق، كريم جويدي، محمد أمين قبيسي، مهدي قبيسي، علي الحمصي، مصطفى سرحان، ستيف كوكيزيان، محمد حمود، أحمد خيرالدين، كريم أبو زيد والإيراني مهدي جافيد والبرازيلي باتريك فييرا لوز.

وسيخوض بنك بيروت مبارتين وديتين قبل بدء البطولة، الاولى ضد نفط الوسط من العراق والثانية ضد فريق بلاك ستيل الإندونيسي.

وكانت القرعة اوقعت بنك بيروت في المجموعة الرابعة، حيث سيواجه في الجولة الأولى نادي AGMK بطل أوزبكستان في 2 آب ونادي Sipar Khujand بطل طاجيكستان في 4 آب، ويختم مشواره في دور المجموعات بمباراة نارية أمام نادي MES SUNGUN بطل إيران.

قرعة بطولة الأندية الآسيوية في الفوتسال

20-05-2018
أجريت قرعة بطولة الأندية الآسيوية لكرة الصالات 2018، التي ستقام في إندونيسيا، خلال الفترة من 1 إلى 12 آب المقبل، وتشهد مشاركة 4 فرق عربية.

ويشارك في البطولة 16 فريقاً تم تقسيمها على 4 مجموعات، وتضم كل مجموعة 4 فرق، ويتأهل أول فريقين من كل مجموعة إلى الدور ربع النهائي.
وأسفرت القرعة عن صدام عربي بين الظفرة الإماراتي مع نفط الوسط العراقي بالمجموعة الثانية، فيما جاء نادي فاموس الإندونيسي المضيف، ضمن المجموعة الأولى الصعبة.
ويلعب نادي تشونبوري بلو وايف التايلاندي، حامل اللقب، في المجموعة الثالثة، إلى جانب السيلية القطري، واريم القرغيزي، وفيك فايبرز الأسترالي.
في حين ضمت المجموعة الرابعة ميس سونجون الإيراني، وبنك بيروت اللبناني، وايه جي ام كي الأوزبكي، وسيبار الطاجيكي.
جاءت القرعة على النحو الآتي:
المجموعة الأولى: فاموس إندونيسيا، ناغويا اوشنز اليابان، داليان يوان الصين، جامعة فيكتوريا ميانمار.
المجموعة الثانية: ثاي سون نام فيتنام، الظفرة الإمارات، نفط الوسط العراق، جيونغو كوريا الجنوبية
المجموعة الثالثة: تشونبوري بلو وايف تايلاند، السيلية قطر، اريم قرغيزستان، فيك فايبرز أستراليا
المجموعة الرابعة: ميس سونجون إيران، بنك بيروت لبنان، ايه جي ام كي أوزبكستان، سيبار طاجيكستان.

 

خروج مشرف لبنك بيروت من صالات آسيا 2017

27-07-2017

في مباراة مثيرة حتى آخر الثواني، قدم لاعبو نادي بنك بيروت أداءً مميزاً أمام نادي GITI PASAND بطل إيران في ربع نهائي بطولة آسيا للأندية في كرة الصالات المقامة في فييتنام، وخسروا بنتيجة 2-0 أمام أحد أقوى الفرق المرشحة لإحراز اللقب الآسيوي.

وتمكن لاعبو بطل لبنان من كسر هيبة الفريق الإيراني وتمكنوا من تهديد المرمى عبر انفرادية للاعب محمد قبيسي صدها الحارس الإيراني بنجاح.

وخلال الشوط الأول، برز حارس المرمى اللبناني حسين همداني بصداته البطولية أمام تسديدات الإيرانيين الذين ذهلوا بقوة دفاع الخصم وعناده الذي صمد حتى الثواني الأخيرة من عمر الشوط الأول قبل أن يتمكن الإيراني ABOLGHASEM OROUJI من إفتتاح التسجيل لناديه وينهي الشوط الأول بتقدم 1-0.

وفي الشوط الثاني، تبادل الفريقان الهجوم على المرميين، كما سنحت فرصة غالية وانفرادية للاعب البنك بهروز جعفري مرت بفارق ميليمترات قليلة عن القائم الإيسر للحارس الإيراني، قبل أن يضاعف GITI PASAND النتيجة في الدقيقة 29 من عمر اللقاء برأسية قائده AHMAD ESMAEILPOUR سكنت شباك المرمى اللبناني. من بعدها عاد الإيرانيون إلى الدفاع أمام خطة POWER PLAY التي اعتمدها بنك بيروت في الدقائق الأخيرة، لينتهي اللقاء لمصلحة الإيرانيين 2-0 ويخرج الفريق اللبناني بطريقة مشرفة أمام العملاق الإيراني من الدور الربع نهائي لبطولة آسيا.

بنك بيروت يقترب من ربع النهائي لصالات آسيا 2017

23-07-2017
بعد بداية غير موفقة لنادي بنك بيروت الرياضي، بطل لبنان لكرة الصالات، في بطولة آسيا للأندية المقامة في فييتنام اثر خسارته القاسية أمام شونبوري التايلاندي 9-0، إنتفض رجال الأرز وحققوا إنتصارا مهما في المباراة الثانية الأخيرة لهم في المجموعة الرابعة على حساب نادي الماليك بطل أوزبكستان بنتيجة 8-3، رافعين بنسبة كبيرة حظوظهم بالتأهل إلى الدور ربع النهائي للبطولة، بإنتظار نتيجة المباراة الأخيرة في المجموعة بين شونبوري والماليك الثلاثاء المقبل، الذي يفترض على النادي الأوزبكي الفوز بها على بطل تايلاند، الأمر الذي يبدو أقرب إلى المستحيل في ظل الفارق الكبير في مستوى الفريقين.
وبالعودة إلى المباراة، دخل لاعبو بنك بيروت واضعين نصب أعينهم تقديم صورة مغايرة عن التي ظهروا فيها في المباراة الأولى، ونجحوا بإحراز التقدم في الدقائق الأولى عبر المهاجم الصربي دراغان طوميتش بتسديدة صاروخية عجز الحارس الأوزبكي عن صدها، ليكمل الفريق اللبناني ضغطه بنجاح ويسجل الهدف الثاني عبر اللاعب مصطفى سرحان من تسديدة بعيدة اخترقت دفاعات الخصم. وفي الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، حصل لاعبو الماليك على ضربة جزاء، قلصوا من خلالها النتيجة إلى 2-1، لينتهي الشوط الأول بتقدم رجال الأرز بنفس النتيجة.
في الشوط الثاني، حاول لاعبو بنك بيروت خطف المباراة باكراً، دون أن يوفقوا في ترجمة الفرص السهلة أمام المرمى، ما رفع معنويات الفريق الأوزبكي ليعادل النتيجة 2-2 جراء تمركز دفاعي خاطئ من الدفاع اللبناني.
لكن إصرار رجال المدرب ديجان ديدوفيتش على تحقيق الفوز قلب المعادلة كلياً لمصلحتهم، حيث تمكن اللاعب الناشئ محمد حمود من تسجيل هدفه الأول في المباراة بعد تمريرة عرضية متقنة من رجل المباراة الصربي دراغان طوميتش، الذي عاد وسجل الهدف الرابع ويعطي التقدم لبنك بيروت بنتيجة 4-2.
وبعد إرتكاب النادي الأوزبكي خطأه السادس، حصل بطل لبنان على ضربة جزاء سجلها بنجاح اللاعب كريم أبو زيد، لينتقل لاعبو الماليك إلى خطة لعب القوة (POWER PLAY) والتي أتت نتيجتها عكسية بسبب التمركز الدفاعي الرائع للاعبي الفريق اللبناني، الذين استغلوا الفراغ في المرمى الأوزبكي ورفعوا النتيجة إلى 6-2 اثر تسديدة رائعة من اللاعب أحمد خير الدين سكنت الشباك الخالية.
وبعد إقتناع مدرب الفريق الأوزبكي بعدم فعالية خطة POWER PLAYعاد إلى اللعب بالتشكيلة العادية، لكنها لم تنفع، حيث زاد الفريق اللبناني ضغطه على المرمى الأوزبكي، وأثمر ذلك عن تسجيل حارس مرمى الماليك هدفاً بالخطأ في مرماه.
وبعد سوء تنسيق بين الدفاع اللبناني وحارس المرمى، قلص الفريق الأوزبكي النتيجة إلى 7-3، لكن هذا الأمر لم يخفف من عزيمة بطل لبنان، الذي تمكن من تسجيل الهدف الثامن له عبر اللاعب الإيراني بهروز جعفري، لتنتهي المباراة بفوز كبير ومستحق لنادي بنك بيروت الرياضي بنتيجة 8-3.
وسيواجه نادي بنك بيروت في ربع النهائي، الفريق الفائز في اللقاء بين ناديي SHRIKER OSAKAالياباني وGITIPASANDالإيراني الأربعاء المقبل عند العاشرة صباحاً بتوقيت بيروت.

الميادين يودع بطولة الأندية الآسيوية 2016

17-07-2016

ودع فريق الميادين بطولة الأندية الآسيوية السابعة بخسارته القاسية وغير المستحقة أمام حامل اللقب تأسيسات الايراني 2 – 6. لكن النتيجة لا تعكس مجريات المباراة لأن شباك بطل لبنان اهتزت مرتين في الدقيقتين الأخيرتين عندما كان الفريق يعتمد خطة "باور بلاير" بحثاً عن تسجيل هدف ثالث لأن الخسارة بنتيجة 3 - 4 كانت ستمنح للميادين بطاقة التأهل على حساب أولماليك الأوزبكي الذي خطف تعادلاً غير مستحقا من الميادين بنتيجة 2 – 2 امس السبت.
سجل لتاسيسات الايراني حسين طيبي (3) وعلي رضا فافاعي (2) وفاهيد شمساي وللميادين الصربي دراغان طوميتش ومحمد قبيسي.

 

الميادين يتعادل مع الماليك في "فوتسال" آسيا 2016

16-07-2016

خرج فريق الميادين (لبنان) بالتعادل الايجابي 2-2 مع الماليك الأوزبكي في قاعة بانكوك آرينا، ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية في بطولة الأندية الآسيوية لكرة الصالات (فوتسال) 2016 في تايلاند.
سجل لممثل لبنان خالد تكه جي في الدقيقتين (4 و20)، في حين أحرز للفريق الاوزبكي جمال الدين شريبوف (3) وكونستنتين سفيريدوف (31).ويلعب الميادين في الجولة المقبلة أمام تاسيسات يوم الأحد المقبل.

«الميادين» إلى بطولة آسيا لتمثيل لبنان بالشكل المناسب 2016

11-07-2016

تدخل كرة «الميادين» الى آسيا وهي تحمل العلم اللبناني معلنة ان تمثيلها للبنان سيكون بقوة وفاعلية وبشكل مناسب يليق بكرة القدم للصالات بعد ان اعد النادي وادارة الفريق العدة تحسبا للمشاركة في بطولة الأندية الآسيوية التي تضم اقوى الفرق وتقام خلال الفترة بين 15 و 23 الحالي.
وغادرت بعثة الفريق أمس الى بانكوك وهي تحمل كل الاماني والتطلعات من اجل تحقيق نتائج ايجابية هناك وقامت الادارة بتدعيم صفوف الفريق بكل ما يحتاج من لاعبين يملكون الخبرة والإمكانيات من اجل هذه المشاركة.
وسيلعب «الميادين» في المجموعة الثانية الحديدية الى جانب حامل اللقب «تأسيسات ديرايي» الإيراني و «الماليك» الأوزبكستاني وكلاهما استعان بغالبية لاعبي المنتخب الوطني المشارك في كأس العالم في أيلول المقبل.
وترأس البعثة أمين سر النادي سليم عواضة وضمت كلا من رياض نعيم ( مديرا للفريق)، أمير بن جدو (مديرا للعلاقات العامة) والمونتينيغري فاسكو فويوفيتش (مديرا فنيا) وحسين غنام (مدربا) ونادر بركات (مساعدا للمدرب) وملحم شمص (معالجا فيزيائيا) محمود حمادة (لوجستيا) والزميلة اماني مهنا (إعلامية) ومصطفى الحاج (مصورا) و١٥ لاعبا هم: محمود نور الدين ومهدي علامة وحسين همداني ومحمد عجمي وحمزة عساف ومحمد بوصي وحسن زيتون وقاسم قوصان ومحمد قبيسي والاردني سامر سميح وخالد تكه جي وعلي طنيش وجاد عبد الله والصربي دراغان طوميتش وحسن علامة.
وكان رئيس النادي فادي نعمه في وداع البعثة في مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت.
وتوجه نعمه بالشكر الى الأندية الشقيقة التي ساهمت في تدعيم صفوف الفريق في خطوة وطنية كبيرة وعلى رأسها «بنك بيروت» و«الجيش» الى جانب ناديي «النجمة» و«العهد» اللذين تعاونا ايضا في هذا المجال.
وشدد نعمه على ثوابت إدارة الميادين الحريصة على تقديم صورة مشرفة عن كرة الصالات اللبنانية في اول مشاركة خارجية للنادي الذي آثر منذ تأهله الى دوري الاضواء صعود السلم بالتدرج متجاوزا كل الصعاب التي تواجهه من خلال التواضع عند الفوز وتقبل الخسارة بكل روح رياضية.
الكويت
لن يكون بمقدور الكرة الكويتية العودة الى المشاركة في المسابقات الدولية والآسيوية ان على صعيد المنتخب أو على صعيد الأندية، وما زال قرار ايقافها دوليا ساريا بسبب تعارض القوانين المحلية مع القوانين والمواثيق الدولية.
ويبدو ان هناك بارقة امل بدأت تلوح في الأفق من خلال ما أعلنه الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) عن نفاذ قرار محكمة التحكيم الرياضي (كاس) مؤكدا اعترافه بشرعية الاتحاد الكويتي الحالي لكرة القدم والاندية الكويتية الحالية (حسب وكالة أ ف ب).
وتلقى الاتحاد الكويتي لكرة القدم رسالة من «الفيفا» موقعة من الامين العام السنغالية فاطمة سامورا جاء فيها: «يؤكد الاتحاد الدولي نفاذ وتطبيق حكم «الكاس» وبالتالي شرعية الاتحاد الكويتي الحالي برئاسة الشيخ طلال الفهد الصباح وأمينه العام سهو السهو وبأعضائه كافة».
وجاء ذلك ردا على التظلم الذي تقدمت به خمسة أندية كويتية هي «الكويت»، و«كاظمة»، و«العربي»، و«الفحيحيل»، و«السالمية»، ضد قرار ايقاف الكويت دوليا الصادر من الـ«فيفا» في 16 تشرين الاول، لكن محكمة الكاس رفضته جملة وتفصيلا، ما يعني سريان قرار الإيقاف حتى اشعار آخر.
وجاء ايضا في رسالة الـ«فيفا»: «كما يعترف الاتحاد الدولي بالأندية الحالية المنتخبة» والمنضوية تحت لواء الاتحاد الكويتي والتي تشكل الجمعية العمومية للاتحاد.
واعتبر الـ«فيفا» في قرار ايقاف الكويت ان هناك تعارضا بين القوانين الكويتية وقانون الاتحاد الدولي، وانه يجب تعديل القوانين الرياضية حسب متطلبات اللجنة الاولمبية الدولية، كما انه بعد تعديل القانون سيتم رفع الايقاف وانه في هذه الحال تبقى مجالس ادارة الاتحاد والاندية الكويتية كما كانت لدى اتخاذ قرار الايقاف.
وتبدأ اليوم في لوزان اولى جلسات الاستماع في هذه الدعوى المرفوعة من الحكومة الكويتية ضد اللجنة الاولمبية الدولية.
ورفضت محكمة لوزان طلب الحكومة الكويتية في ما يتعلق بالشق المستعجل برفع الايقاف.
كما ان هناك جلسة استماع نهائية امام «الكاس» الجمعة المقبل في القضية ذاتها.
وسيشارك الرياضيون الكويتيون في اولمبياد ريو تحت العلم الاولمبي وليس تحت العلم الكويتي في حال استمر الايقاف دوليا، وستكون مشاركتهم كرياضيين محايدين.

 

لبنان في بطولة الاندية الاسيوية لكرة الصالات 2016

06-05-2016   ملاعب

سحبت قرعة بطولة الأندية الآسيوية بكرة الصالات المقررة في العاصمة التايلاندية بانكوك بين 15 و23 تموز المقبل، وقد أوقعت الميادين (بطل لبنان) في مجموعة حديدية هي الثانية الى جانب تاسيسات الايراني وماليك الأوزبكستاني.
كما جاءت المجموعة الأولى أقوى لأنها ضمت شونبوري التايلاندي المضيف مع ناغويا الياباني الذي لم يغب عن اي نسخة ومعهما فيبرز الاسترالي.
ستكون حظوظ الأندية العربية جيدة، حيث وقع ناديا نفط الوسط العراقي ودبا الحصن الاماراتي مع داليان الصيني في المجموعة الثالثة، أما السد القطري فقد جاء الى جانب سانا من فيتنام وتالبوور من تايوان.
يخوض الميادين مباراته الأولى يوم 16 تموز مع الماليك الأوزبكي، بينما يلعب مباراته الثانية في 17 منه مع تاسيسات الايراني.
يتأهل الأول والثاني من كل مجموعة الى الدور الثاني، حيث يلعب متصدر المجموعة الاولى مع ثاني الثانية ومتصدر الثانية مع ثاني الأولى، وكذلك بالنسبة للمجموعتين الثالثة والرابعة.
وسيكون لبنان ممثلاُ ايضاً بالحكم الدولي محمد الشامي وهو من حكام النخبة الآسيوية التي سينضم اليها ايضاً الحكم الدولي اللبناني خليل بهلوان، والأخير إختير أفضل حكم في لبنان هذا الموسم بتصويت زملائه الحكام.

كأس أسيا لكرة الصالات 2016

14-02-2016    ملاعب

خرج منتخب لبنان لكرة القدم للصالات من كأس آسيا، وذلك بعد خسارته امام منتخب اوزبكستان المضيف 0-2 (الشوط الاول 0-2)، في آخر مبارياته ضمن المجموعة الاولى، التي اقيمت امام اكثر من 3000 متفرج احتشدوا في مدرجات ملعب "اوزبكستان ستاديوم"، في العاصمة الاوزبكية طشقند التي تستضيف البطولة حتى 21 الحالي.
ورغم بدايته الجيّدة في المباراة حيث اصاب محمد قبيسي العارضة في الدقيقة الخامسة، دفع لبنان مرة جديدة ثمن اخطائه الدفاعية واهداره للفرص بالجملة امام مرمى الخصوم، على غرار الفرصة المزدوجة التي حصل عليها في الدقيقة السادسة عندما سدد علي طنيش كرة قوية تصدى لها الحارس أوماروف روستام فارتدت الى قاسم قوصان الذي عجز عن التسجيل على مرحلتين.
الا ان خطأ في تنفيذ ركلة حرة سمح لأنوروف يافلون بخطف الكرة والانطلاق باتجاه المنطقة اللبنانية قبل ان يسدد في شباك الحارس حسين همداني مفتتحاً التسجيل (11). ولم تمضِ خمس دقائق حتى ارتكب الحكم الماليزي هيلداي إيدانغ خطأ قتل اللبنانيين الذين كانوا يتمركزون لتنفيذ ركلة ركنية محتسباً الكرة لمصلحة اصحاب الارض الذين استغلوا هذا الامر فوجدوا المساحة خالية امامهم ليسجلوا بسهولة عبر فرخود عبدومافليانوف.
ومما لا شك فيه انه كان بامكان لبنان الخروج بنتيجة افضل من المباراة، وهو الذي لعب من دون حسن زيتون المصاب، اذ لم يجد حلاًّ لمسلسل اهدار الفرص طوال الشوط الثاني الذي كان فيه الطرف الافضل مسدداً 10 مرات من اصل 17 محاولة بين الخشبات الثلاث. كذلك، عجز اللبنانيون تماماً امام التألق غير الطبيعي للحارس الاوزبكي روستام الذي ابدع في التصدي لطنيش مرتين، احداهما في حالة انفراد تام، كما ابعد محاولة مشابهة لقبيسي وتسديدة صاروخية للبديل مصطفى رحيّم الذي سجل حضوره كلاعب "باور بلاير" في الدقائق التسع الاخيرة من اللقاء حيث فرض لبنان سيطرته من دون ان ينجح في هزّ الشباك.
وبهذه النتيجة سيكون لبنان خارج الدور ربع النهائي للبطولة القارية، وهو الدور الذي بلغه في النسخات الخمس السابقة منها، اذ تأهلت قيرغزستان (4 نقاط) عن المجموعة الى جانب جارتها اوزبكستان (9 نقاط)، وذلك بعد تغلبها على السعودية 3-2، في مباراة اقيمت في نفس التوقيت.
مثّل لبنان:حسين همداني، كريم ابو زيد، احمد خير الدين، علي الحمصي، قاسم قوصان، محمد قبيسي، علي طنيش، كامل الياس، مصطفى سرحان، مصطفى رحيّم.
قاد المباراة الحكمان الاوسترالي كريس كولي والماليزي هيلداي إيدانغ، وعاونهما الصيني ليو جيانكياو (ثالثاً)، والعراقي حسن الجبوري (ميقاتياً).
ترتيب المجموعة الاولى بعد الجولة الثالثة
1-أوزبكستان 9 نقاط من ثلاث مباريات
2-قيرغزستان 4 من 3
3-لبنان 2 من 3
4-السعودية 1 من 3

كأس أسيا لكرة الصالات 2016

10-02-2016  ملاعب

اضاع منتخب لبنان الطريق الى الفوز في الثواني القاتلة من مباراته مع منتخب قيرغزستان فخرج متعادلاً واياه 4-4 (الشوط الاول 0-2)، في اولى مبارياته ضمن المجموعة الاولى في كأس آسيا لكرة القدم للصالات التي افتتحت اليوم الاربعاء في العاصمة الاوزبكية طشقند، وتستمر حتى 21 شباط الحالي.
سجل للبنان محمد قبيسي (2) وعلي طنيش وحسن زيتون، ولأوزبكستان رسلان إيرميكوف واولانبك بايغازي ومقصدبك أليموف (2).
وشهدت قاعة "أوزبكستان ستاديوم" اغرب مباراة في تاريخ المنتخب اللبناني الذي عاش سيناريو صعباً جداً عندما افلت الفوز من بين يديه في الثواني القاتلة، اضافةً الى تلقيه اهدافاً غريبة، واهداره اهدافاً سهلة، ليخرج من اللقاء متقاسماً النقطة مع قيرغزستان في مجموعة معقّدة تضمهما الى السعودية واوزبكستان، التي انتهت مباراتهما بفوز اصحاب الضيافة بنتيجة 5-2.
المنتخب اللبناني قدّم شوطين مختلفين حيث كان اداؤه اكثر من عادي في الشوط الاول، وعابه البطء وعدم الفعالية، فتلقى هدفاً سريعاً في الدقيقة الثالثة بعد خطأ في تنفيذ ركلة ركنية سمحت لإيرميكوف بالانفراد والتسجيل بسهولة من بين قدمي الحارس حسين همداني. الا ان الهدف الثاني بعد ست دقائق كان الاكثر غرابة، وذلك عندما سدد حسن زيتون كرة قوية على مشارف المنطقة القيرغيزية، فارتدت كرته من قدم بايغازي وسقطت من فوق همداني المتقدّم عن مرماه وتهادت في الشباك.
وتغيّر اللبنانيون كليّاً في الشوط الثاني، فارضين سيطرتهم منذ اللحظة الاولى ما مكّنهم من معادلة النتيجة بهدفين جاءا في ظرف دقيقتين، الاول عبر قبيسي بتمريرة من كريم ابو زيد بعد حركة فنية جميلة (23)، والثاني من خلال ركلة حرة منسّقة حملت توقيع طنيش حرّكها له ابو زيد ايضاً (24). وفي الوقت الذي جاء فيه الردّ القيرغيزي سريعاً بهدفٍ صاروخي من أليموف (25)، عادل لبنان النتيجة بواسطة زيتون بعد تمريرة من القائد قاسم قوصان (28)، لا بل ان "الاحمر" تقدّم للمرة الاولى في المباراة بعد مجهودٍ فردي آخر من ابو زيد انهاه قبيسي بذكاء في الشباك (32).
وفي وقتٍ رمى فيه المنتخب القيرغيزي كل ثقله بلجوئه الى الـ "باور بلاير" في آخر دقيقتين، دفع لبنان ثمن رعونته امام المرمى في مناسبات عدة ومنها عندما انفرد ثلاثة لاعبين اكثر من مرة من دون ان يهزوا الشباك، فكانت الضربة القاضية قبل 1.6 ثانية على النهاية عندما استلم احمد خير الدين كرة امام مرماه ففقد تركيزه بطريقة مستغربة، ما سمح لأليموف بخطفها والتسجيل في مرمى همداني وسط صدمة على وجوه اللاعبين اللبنانيين والجهاز الفني.
وبعد المباراة قال مدرب لبنان الاسباني باكو أراوجو في المؤتمر الصحافي: "طوال 25 عاماً من مسيرتي في الفوتسال لم اشاهد اهدافاً غريبة تدخل مرمى فريقاً واحداً وفي مباراة واحدة بهذه الطريقة. الامر الواضح ان لاعبي قاموا بمجهودٍ كبير وعادوا الى المباراة بشكلٍ لافت، لكن الحظ لم يكن الى جانبنا ايضاً لنقطف ثمار جهدنا".
وفي سؤال حول اذا ما كان راضياً عن اداء منتخبه، قال اراوجو: "لست راضياً عن الشوط الاول، لكنني راضٍ عن ادائنا في الشوط الثاني. وهنا تكمن الخيبة لاننا لو لعبنا بنفس الطريقة على مدار الشوطين لخرجنا بأول انتصار لنا". وتابع: "لا اريد ان اضع اللوم على اللاعب الذي اخطأ في الثواني القاتلة لانه كان من المفترض ان ننهي المباراة قبلها من خلال الفرص التي سنحت لنا".
وختم: "تعلمنا من هذه المباراة لنحضّر بشكلٍ افضل للقاء السعودية وكل شيء لا يزال على ارض الملعب وكل الفرص متاحة لجميع المنتخبات في مجموعتنا".
ويخوض لبنان مباراته الثانية مع السعودية بعد غدٍ الجمعة الساعة 13.30 بتوقيت بيروت.
مثل لبنان:حسين همداني، كريم ابو زيد، احمد خير الدين، علي الحمصي، حسن زيتون، قاسم قوصان، محمد قبيسي، علي طنيش، كامل الياس، مصطفى سرحان.
قاد المباراة الحكمان اليابانيان توموهيرو كوزاكي وهيرويوكي كوباياشي، وعاونهما الاردني حسين خلايلة (ثالثاً)، والعراقي احمد هوكر (ميقاتياً).

كأس أسيا لكرة الصالات 2016

06-02-2016   ملاعب
استهل منتخب لبنان لكرة القدم للصالات معسكره الاخير استعداداً لكأس آسيا بأفضل طريقة ممكنة، عندما تغلب على منتخب تايبه 6-0 (الشوط الاول 2-0)، في مباراة دولية ودية اجريت بينهما في قاعة "يوشليك سبورت أرينا" في العاصمة الأوزبكية طشقند التي تستضيف البطولة القارية ابتداءً من الاربعاء المقبل، وهي مؤهلة الى نهائيات كأس العالم – كولومبيا 2016.
ويمكن اعتبار النتيجة الكبيرة التي اصابها المنتخب امراً يمكن التوقف عنده، وخصوصاً انها جاءت على حساب منتخبٍ حضر غالباً في كأس آسيا، وشكّل تحديات عدة للبنان في لقاءاتهما السابقة. الا ان رجال المدرب باكو أراوجو فرضوا حضورهم القوي منذ صافرة بداية اللقاء اليوم حيث انهوا الشوط الاول متقدّمين بهدفين سجلهما احمد خير الدين وعلي طنيش "سيسي".
اما النبأ الاكثر من جيّد بالنسبة الى أراوجو ومنتخبه فهو ظهور احد نجومه كريم ابو زيد بصورة طيّبة، وهو الذي اجرى عملية جراحية في الركبة عشية انطلاق الاستعدادات للبطولة، وقد تمكن من تسجيل هدفين أضيفا الى هدفٍ آخر لطنيش وهدفٍ حمل توقيع حسن زيتون في الشوط الثاني، ليحقق المنتخب الفوز بسداسية نظيفة.
وسيبدأ لبنان استعداده للقائه الاول في المجموعة الاولى امام قيرغزستان، والذي يقام الاربعاء، الساعة 13.00 بتوقيت بيروت، قبل ان يلتقي بعدها السعودية واوزبكستان المضيفة توالياً.
والاكيد ان التركيز في التمارين وجلسات الفيديو سيكون على الموقعة الاولى بعدما كان مقرراً ان يلعب لبنان مباراةً ودية اخرى مع اليابان غداً الاحد، وذلك بعد اتفاقٍ بين الاتحادين اللبناني والياباني، الا ان الاتحاد الآسيوي طلب الغاء اللقاء بسبب عدم سماحه لأي منتخبٍ مشاركٍ في كأس آسيا بخوض مباراة ودية قبل 48 ساعة على أولى مبارياته في البطولة.استهل منتخب لبنان لكرة القدم للصالات معسكره الاخير استعداداً لكأس آسيا بأفضل طريقة ممكنة، عندما تغلب على منتخب تايبه 6-0 (الشوط الاول 2-0)، في مباراة دولية ودية اجريت بينهما في قاعة "يوشليك سبورت أرينا" في العاصمة الأوزبكية طشقند التي تستضيف البطولة القارية ابتداءً من الاربعاء المقبل، وهي مؤهلة الى نهائيات كأس العالم – كولومبيا 2016.
ويمكن اعتبار النتيجة الكبيرة التي اصابها المنتخب امراً يمكن التوقف عنده، وخصوصاً انها جاءت على حساب منتخبٍ حضر غالباً في كأس آسيا، وشكّل تحديات عدة للبنان في لقاءاتهما السابقة. الا ان رجال المدرب باكو أراوجو فرضوا حضورهم القوي منذ صافرة بداية اللقاء اليوم حيث انهوا الشوط الاول متقدّمين بهدفين سجلهما احمد خير الدين وعلي طنيش "سيسي".
اما النبأ الاكثر من جيّد بالنسبة الى أراوجو ومنتخبه فهو ظهور احد نجومه كريم ابو زيد بصورة طيّبة، وهو الذي اجرى عملية جراحية في الركبة عشية انطلاق الاستعدادات للبطولة، وقد تمكن من تسجيل هدفين أضيفا الى هدفٍ آخر لطنيش وهدفٍ حمل توقيع حسن زيتون في الشوط الثاني، ليحقق المنتخب الفوز بسداسية نظيفة.
وسيبدأ لبنان استعداده للقائه الاول في المجموعة الاولى امام قيرغزستان، والذي يقام الاربعاء، الساعة 13.00 بتوقيت بيروت، قبل ان يلتقي بعدها السعودية واوزبكستان المضيفة توالياً.
والاكيد ان التركيز في التمارين وجلسات الفيديو سيكون على الموقعة الاولى بعدما كان مقرراً ان يلعب لبنان مباراةً ودية اخرى مع اليابان غداً الاحد، وذلك بعد اتفاقٍ بين الاتحادين اللبناني والياباني، الا ان الاتحاد الآسيوي طلب الغاء اللقاء بسبب عدم سماحه لأي منتخبٍ مشاركٍ في كأس آسيا بخوض مباراة ودية قبل 48 ساعة على أولى مبارياته في البطولة.

فوز اول ليد لبنان في البطولة الآسيوية على الصين

23-01-2016

 حقق المنتخب اللبناني فوزه الاول في البطولة الآسيوية الـ17 لكرة اليد التي تقام في المنامة، وجاء على حساب المنتخب الصيني بنتيجة بفارق هدفين (30-28)، الشوط الاول (18-15 للصين)، في صالة خليفة الرياضية في مدينة عيسى، ضمن مباريات المرحلة الاخيرة في المجموعة الثانية.
وحصل المنتخب اللبناني على أول نقطتين له في البطولة وابتعد عن المركز الاخير، فيما بقي المنتخب الصيني دون اي نقطة في قاع الترتيب.

خروج مشرف لبنك بيروت من "فوتسال" الاندية الآسيوية 2015

04-08-2015
خرج نادي بنك بيروت الرياضي بطل لبنان من الدور ربع النهائي لبطولة الاندية الاسيوية في كرة القدم للصالات (فوتسال) بعد خسارته امام نفط العراقي بضربات الترجيح 3-2 (الوقت الاصلي والاضافي 4-4).
وقدم الفريق اللبناني اداء مميزا في الشوط الاول الذي انهاه في مصلحته 3-1 عبر البرازيلي رودولفو دا كوستا واحمد خير الدين وكريم ابو زيد.
وفي الشوط الثاني تمكن الفريق العراقي من تسجيل 3 اهداف متتالية قبل ان يعادل ابو زيد النتيجة 4-4 وينتهي الوقت الاصلي والاضافي بهذه النتيجة، وتنتقل المباراة الى ضربات الترجيح ويفوز نفط 3-2.
وبعد المباراة، اشار مدرب بنك بيروت ديجان دييدوفيتش الى ان الفريق قدم بطولة جيدة وخرج مرفوع الرأس من دون خسارة في الوقت الاصلي، كما ان اللاعبين اعطوا كل ما عندهم واكثر. وتوجه بالتهنئة لفريق نفط ومدربه هيثم وتمنى له التوفيق في نصف النهائي.
وختم دييدوفيتش: "ان التركيز الآن هو على الدوري اللبناني والاحتفاظ باللقب للسنة الثالثة على التوالي".

نقطة أولى لبنك بيروت في بطولة الاندية الآسيوية 2015

01-08-2015

حصل بنك بيروت على اول نقطة له في بطولة الاندية الآسيوية لكرة القدم للصالات بتعادله مع تاي سون نام الفييتنامي 3-3، في اولى مبارياته ضمن مباريات المجموعة الرابعة للبطولة القارية المقامة في مدينة اصفهان الايرانية.

سجل لبطل لبنان البرازيلي رودولفو دا كوستا (2) واحمد خير الدين، ولبطل فييتنام تران فان فو ونغو نغوك سون وخير الدين خطأ في مرماه.
وهذه هي النقطة الاولى التي يحصل عليها بنك بيروت في بطولة الاندية الآسيوية، اذ لم ينجح في مشاركته العام الماضي من الحصول على اي نقطة بعدما خسر مبارياته الثلاث في دور المجموعات.
وقدّم الفريق اللبناني مباراة طيّبة على ملعب "نقشه جاهان ستاديوم"، لكنه اصطدم ببراعة الحارس الفييتنامي الذي كان رجل المباراة بتصديه لكراتٍ عدة، ليمنح فريقه فرصة التقدّم 3-2 قبل 5 دقائق على النهاية، قبل ان يفرض اللبنانيون التعادل، الذي ضمن التأهل لتاي سون نام الى الدور ربع النهائي كونه رفع رصيده الى 4 نقاط بعدما كان قد تغلب على شنزن نانلينغ الصيني في مباراته الافتتاحية.
ويملك بنك بيروت فرصة اللحاق بتاي سون نام الى ربع النهائي في حال تعادل مع شنزن في المباراة التي ستجمعهما صباح غدٍ الاحد الساعة 10.30 بتوقيت بيروت.

فوتسال آسيا: خسارة ثالثة لبنك بيروت

27-08-2014
انهى نادي بنك بيروت الرياضي بطل لبنان وحامل كأس السوبر في الفوتسال مشاركته الأولى في بطولة الأندية الآسيوية الخامسة التي تقام في مدينة شانغدو الصينية بخسارة غير مستحقة امام فريق القادسية الكويتي بنتيجة(7-10) في المباراة التي جرت الاربعاء.وتقدّم بطل لبنان (2-0) في بداية المباراة الا ان الكويتيين ضغطوا بعد تخلفهم بهدفين ما اعطاهم التقدّم(3-2) مع نهاية الشوط الاول الذي شهد اصابة الحارس الاول للفريق اللبناني حسين همداني.وفي

الشوط الثاني تمكّن الكويتيون من استغلال الأخطاء التحكيمية الكبيرة بحق الفريق اللبناني وحسموا اللقاء لمصلحتهم(10-7).سجّل للفرق اللبناني رودولفو دا كوستا(2) وكل من محمد اسكندراني وعلي حمصي وياسر سلمان واحمد خيرالدين(2) .

بطولة آسيا بكرة الصالات: خسارة ثانية لبنك بيروت

26-08-2014
خسر بنك بيروت، بطل لبنان وحامل كأس السوبر بكرة الصالات، مباراته الثانية في بطولة الأندية الآسيوية الخامسة، في مدينة شانغدو الصينية، امام فريق شونبوري بلو وايف التايلاندي حامل اللقب 0 - 4 (الشوط الاول 0 – 1) ضمن المجموعة الثانية.

وسيواجه الفريق اللبناني في المباراة الثالثة القادسية بطل الكويت الأربعاء 27 آب الجاري، الساعة 11:00 قبل الظهر.

كرة الصالات الاسيوية: خسارة بنك بيروت

25-08-2014

خسر نادي بنك بيروت الرياضي بطل لبنان وحامل كأس السوبر بكرة الصالات مباراته الأولى في بطولة الأندية الآسيوية الخامسة، التي تقام في مدينة شانغدو الصينية، امام دابيري تبريزالأيراني 1 - 5 (الشوط الاول 1 - 0) في المجموعة الثانية.

سجّل للفريق اللبناني علي طنيش وللفريق الأيراني جواد أصغري ووحيد الشافعي وفريد نماري وفرهاد فهيم ونصرالله مؤمن.
وسيواجه الفريق اللبناني في المباراة الثانية القادسية بطل الكويت غداً الثلثاء، وشونبوري بلو وايف التايلاندي حامل اللقب الاربعاء 27-آب-2014.
 

بعثة بنك بيروت بطل لبنان في الفوتسال غادرت للمشاركة في بطولة اندية آسيا 2014

21-08-2014
غادرت بعثة نادي بنك بيروت الرياضي بطل لبنان وحامل كأس السوبر في الفوتسال الى مدينة شانغدو الصينية للمشاركة في بطولة الأندية الآسيوية الخامسة التي ستقام بين 25 و30 آب الجاري.وفي ما يلي أسماء أعضاء البعثة:فادي باسيل(رئيساً)،جاد دعيبس وجيلبير دياب(اداريين)،الصربي ديجان دييدوفيتش(مدرباً)،جوزيف بو يونس(معالجاً فيزيائياً)،حسن حمود (قائداً للفريق)،جوني كوتاني،محمد اسكندراني،ياسر سلمان،احمد خير الدين،علي الحمصي،طوني ضومط ،علي طنيش،حسين همداني،غدي ابي عقل،مهدي قبيسي ،محمد زريق،البرازيلي رودولفو دا كوستا،الصربي فلادان فيسيتش.
وكان في وداع البعثة في مطار رفيق الحريري الدولي رئيس النادي حكمت البقاعي الذي تمنى التوفيق لها خاصة ان الفريق يمثّل لبنان في الاستحقاق القاري .كما اتصل عضو اتحاد كرة القدم ورئيس لجنة الفوتسال سيمون الدويهي متمنياً التوفيق ايضاً للبعثة في الاستحقاق الآسيوي الكبير.

وأوقعت القرعة الفريق اللبناني في المجموعة الثانية الى جانب ثلاثة فرق وهي شونبوري بلو وايف التايلاندي حامل اللقب ودابيري تبريز بطل إيران والقادسية بطل الكويت.وسيخوض بطل لبنان أولى مبارياته الاثنين المقبل ضد نظيره الأيراني.
 

البحرين تحرز المركز الثالث في بطولة غرب آسيا للسيدات

21-03-2014
عمان - حقق منتخب البحرين المركز الثالث بعد فوزه على قطر 8-2 يوم السبت على ستاد البتراء في عمان، ضمن الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات بطولة غرب آسيا الخامسة للسيدات في الأردن.
وسجلت ياسمين فايز (31 و88) وريم الهاشمي (39) ومنار يعقوب (54 و61 و86) والشيخة العنود آل خليفة (62) ومروى الماجري (90) أهداف البحرين، في حين أحرزت ريم النعيمي (51) ودانا الجاسم (90+2) هدفي قطر.
وشهدت المباراة الثانية يوم السبت أيضاً فوز منتخب الأردن على فلسطين 10-0 على ذات الملعب.
وتصدر منتخب الأردن ترتيب البطولة برصيد 9 نقاط من ثلاث مباريات، مقابل 6 نقاط لفلسطين، و3 للبحرين ولا شيء لقطر.
وكانت الجولة الأولى من منافسات البطولة أقيمت يوم الثلاثاء، حيث فاز الأردن على البحرين 5-0، وفلسطين على قطر 4-0.
وفي المقابل شهدت الجولة الثانية يوم الخميس فوز الأردن على قطر 7-0 وفلسطين على البحرين 4-0.
وهذا هو اللقب الثالث للأردن في البطولة بعدما كان أحرز لقب النسختين الأولى والثاني، في حين فازت الإمارات بلقب النسختين الثالثة والرابعة.

اللبنانيات» يرفعن عدد الأهداف في مرمى «الكويتيات»إلى 51

09-06-2013

أنهى «منتخب سيدات لبنان» بكرة القدم مبارياته في تصفيات «غرب آسيا» المؤهلة إلى نهائيات بطولة آسيا، بالفوز على «منتخب الكويت» (12 ـ 1)، أمس على «استاد عمان الدولي».
واحتل «اللبناني» المركز الثالث بعد «الأردني» و«الأوزبكي» اللذين تأهلا في الجولة الثانية.
وكان «اللبناني» قد خسر مباراته الأولى أمام «الأردني» (صفر ـ 5)، والثانية أمام «الأوزبكي» (صفر ـ 4). واللافت، أن مرمى «الكويتي» تلقى 51 هدفاً في مبارياته الثلاث، 18 من «الأوزبكي» و21 من الأردني، و12 من «اللبناني»، مقابل هدف وحيد فقط.

«اللبنانيات» يخسرن (0 ـ 4)
أمام «الأوزبكيات» في تصفيات آسيا

06-06-2013
خسر «منتخب لبنان» للسيدات بكرة القدم أمس أمام نظيره الأوزبكستاني برباعية نظيفة على «استاد عمان الدولي» في الأردن، في مباراته الثانية بتصفيات «غرب آسيا» المؤهلة إلى نهائيات بطولة آسيا.
وكانت «اللبنانيات» قد خسرن أمام «الأردنيات» بسداسية نظيفة الأربعاء الفائت، وهن سيلعبن مباراتهن الأخيرة أمام «الكويتيات» غداً، علماً أن المنتخبين خرجا من المنافسة، وباتت بطاقتا التأهل من نصيب «الأردنيات» و«الأوزبكستانيات»، اللواتي سيتنافسن غداً على بطولة المجموعة.
 

اللبنانيات» يخسرن أمام «الأردنيات» (0 ـ 5)

05-06-2013
تلقى «منتخب لبنان» للسيدات بكرة القدم خسارة قاسية أمام نظيره «الأردني» بخماسية نظيفة في المباراة التي أجريت أمس على «استاد عمان» الدولي، في تصفيات غرب آسيا المؤهلة إلى نهائيات بطولة آسيا.
وسيلعب «اللبناني» مباراته الثانية غداً مع «الأوزبكستاني» الذي حقق أمس فوزاً كاسحاً على «الكويتي» بـ 18 هدفاً نظيفاً.
 

لبنان رابعاً في صالات غرب آسيا للسيدات 2012

11 / 04 / 2012

حل منتخب لبنان رابعاً في بطولة غرب آسيا الثانية لكرة القدم للصالات للسيدات التي تستضيفها البحرين، اذ خسر امام البحرين 5 – 8 في المباراة التي اجريت بينهما بعد ظهر أمس في قاعة مدينة خليفة الرياضية بالمنامة. وسجلت اصابات لبنان تغريد حمادة (2) وسحر دبوق وسارة حيدر وهبة الجعفيل.

صالات: خروج مشرّف لسيدات لبنان

10 / 04 / 2012
خرج منتخب لبنان للسيدات من الدور نصف النهائي لبطولة غرب آسيا الثانية لكرة القدم للصالات، مرفوع الرأس بعد خسارته امام نظيره الايراني حامل اللقب 3 - 4 بضربان الترجيح، اثر تعادلهما 1 - 1 في الوقت الاصلي و2 - 2 في الوقت الاضافي، في المباراة التي اجريت بينهما في قاعة مدينة خليفة الرياضية في العاصمة البحرينية المنامة.

وكان المنتخب اللبناني الذي حمل هدفاه توقيع ريم شلهوب وسارة بكري، ندّاً عنيداً لاقوى فرق البطولة وحامل لقبها، وقد بدا قريباً من تحقيق مفاجأة مدوية بعد انهائه الشوط الاول متعادلاً 1 - 1، والشوطين الاضافيين 2 - 2، وهي نتيجة كانت لتصبح أفضل لو استفادت اللبنانيات من الفرص الكثيرة التي سنحت لهن لكن الحظ وقف عثرة ضدهن خلال الاشواط الاربعة للقاء وبعدها بضربات الترجيح إذ اهدرت هبة الجعفيل وتغريد حمادة بعدما سجلت للبنان شلهوب وبكري ولارا بهلوان.

 وبالفعل كانت سيدات لبنان عند حسن ظنّ جميع اولئك الذين اعتبروا انهن الافضل على صعيد الانضباط التكتيكي وتقديم كرة صالات حديثة، والدليل خروجهن بصعوبة امام منتخبٍ متمرّس، في مباراة برزت فيها حارسة المرمى دارين فخر الدين التي يتوقع ان تحرز جائزة افضل حارسة في البطولة. ويملك لبنان فرصة العودة بميدالية المركز الثالث التي تقام الساعة الرابعة بعد ظهر غد الخميس بتوقيت بيروت، وتجمعه بالخاسر من لقاء البحرين المضيفة والاردن.

مثّل لبنان: دارين فخر الدين، نانسي تشايليان، سارة حيدر، جوانا حمزة، تغريد حماده، سارة بكري، ريم شلهوب، لارا بهلوان، مروى خميس، هبة الجعفيل، سحر دبوق، رين علامة.

بطولة غرب آسيا للسيدات بكرة الصالات
لبنان يغلب فلسطين ويلتقي الأردن اليوم

05 / 03 / 2012

يخوض منتخب لبــنان للسيدات مباراته الثانية في بطولة غرب آسيا الثانية بكرة الصالات، التي تستضيفها العاصمة البحرينية المنامة، فيلتقي نظيره الأردني في الرابعة بعد ظهر اليوم ضمن المجموعة الثانية.
وكان منتخب لبنان قد فاز في مباراته الأولى على نظيره الفلسطيني (5-2)، الشوط الأول (صفرـ 1)، في المباراة التي أقيمت أول أمس في قاعة ملعب مدينة خليفة الرياضية.
تقدم منتخب فلسطين بهدف نيفين كليب، وسجل للبنان سارة حيدر (2)، ونانسي تشايليان (2)، وسارة بكري.
[ مثل لبنان: دارين فخر الدين، نانسي تشايليان، سارة حيدر، جوانا حمزة، تغريد حماده، سارة بكري، ريم شلهوب، لارا بهلوان، مروى خميس، هبة الجعفيل، سحر دبوق ورين علامة.

لبنـان فـي التصنيـف الثانـي في قرعة كأس آسيا بكرة الصالات  2012

03 / 03 / 2012
وضع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، منتخب لبنان في التصنيف الثاني لقرعة كأس آسيا بالـ«فوتسال» التي تستضيفها امارة دبي من 25 أيار إلى 1 حزيران المقبلين، والمؤهلة بدورها إلى نهائيات كأس العالم 2012 في تايلاند.

وسيتم سحب القرعة في 11 الحالي في فندق «موفنبيك» في دبي، وقد أخذت عملية التصنيف في عين الاعتبار نتائج المنتخبات الـ16 في البطولات السابقة، ما وضع لبنان في تصنيف متقدّم بالنظر إلى مواظبته على بلوغ الدور ربع النهائي وتحقيقه نتائج جيدة في دور المجموعات في النسخات الأخيرة، وهو يحتل حالياً المركز السابع على لائحة التصنيف العام للمنتخبات الآسيوية.

وجمع التصنيف الأول المنتخبات التي احتلت المراكز الثلاثة الأولى في نسخة 2010، وهي إيران حاملة اللقب وأوزبكستان واليابان، إضافة إلى الإمارات المضيفة التي ستكون بدورها على رأس إحدى المجموعات الأربع.

أما لبنان الذي خرج أمام إيران البطلة في النسختين الأخيرتين، فقد جاء في التصنيف الثاني إلى جانب الصين واستراليا وقيرغيزستان، بينما حلّت في التصنيف الثالث منتخبات تايلاند واندونيسيا وطاجيكستان وكوريا الجنوبية، وفي الرابع منتخبات تركمانستان وتايبه والكويت وقطر.

وتحمل البطولة أهمية كبيرة بالنسبة إلى المنتخبات الـ16 لكونها ستكون مؤهلة إلى كأس العالم، حيث ستحجز المنتخبات التي ستبلغ دور نصف النهائي مكاناً لها في الحدث العالمي، علماً انه في حال عبور تايلاند إلى دور الأربعة فان أفضل الواصلين إلى ربع النهائي سيلتحق بركب المتأهلين إلى المونديال.

وفي سياقٍ متصل، يواصل المنتخب اللبناني تحضيراته للبطولة القارية عبر التمارين اليومية التي يخوضها على ملعب مجمع الرئيس إميل لحود الرياضي بإشراف المدرب الاسباني باكو أراوجو، وتتخللها حصص لياقة بدنية مع المدرب جورج عساف على الملعب عينه وفي المعهد الانطوني في بعبدا. علماً ان أراوجو استدعى أخيراً إلى التشكيلة لاعب نادي الصداقة محمود دقيق وحارس مرمى «أول سبورتس» محمود نور الدين.
 

لبنان إلى نصف النهائي

09 / 04 / 2012

تأهل منتخب لبنان للدور نصف النهائي من بطولة غرب آسيا الثانية في كرة القدم للصالات للسيدات التي تستضيفها البحرين، اذ فاز على قطر 19 – 0، في ختام مباريات الدور الاول للمجموعة الثانية، والتي اجريت بينهما في قاعة خليفة الرياضية بالعاصمة المنامة. وسجلت للفائز نانسي تشاليان (6) وسارة حيدر (6) وتغريد حمادة (4) وريم شلهوب وهبة جعفيل وسارة بكري.
ويلتقي لبنان ايران حاملة اللقب الخامسة بعد عصر اليوم الثلثاء في اولى مباراتي الدور نصف النهائي.
 

بطولة غرب آسيا للسيدات بكرة الصالات
لبنان يغلب فلسطين ويلتقي الأردن اليوم

05 / 04 / 2012

يخوض منتخب لبــنان للسيدات مباراته الثانية في بطولة غرب آسيا الثانية بكرة الصالات، التي تستضيفها العاصمة البحرينية المنامة، فيلتقي نظيره الأردني في الرابعة بعد ظهر اليوم ضمن المجموعة الثانية.
وكان منتخب لبنان قد فاز في مباراته الأولى على نظيره الفلسطيني (5-2)، الشوط الأول (صفرـ 1)، في المباراة التي أقيمت أول أمس في قاعة ملعب مدينة خليفة الرياضية.
تقدم منتخب فلسطين بهدف نيفين كليب، وسجل للبنان سارة حيدر (2)، ونانسي تشايليان (2)، وسارة بكري.
[ مثل لبنان: دارين فخر الدين، نانسي تشايليان، سارة حيدر، جوانا حمزة، تغريد حماده، سارة بكري، ريم شلهوب، لارا بهلوان، مروى خميس، هبة الجعفيل، سحر دبوق ورين علامة.
 

صالات: لبنان إلى نهائيات كأس آسيا 2011

15 / 12 / 2011
كان منتخب لبنان لكرة القدم للصالات على الموعد مجدداً فتأهل لنهائيات كأس آسيا للمرة الثامنة على التوالي بعد فوزه المستحق على نظيره العراقي 1 - 0 (الشوط الاول 0 - 0)، في مباراة المركز الثالث ضمن تصفيات منطقة غرب آسيا التي أقيمت في الكويت.

ويمكن اعتبار ان المنتخب اللبناني استحق الحصول على البطاقة الثالثة الى النهائيات التي ستقام في الامارات في ايار 2012، لكونه قدّم مستوى مميزاً في مبارياته كلها وحتى عند خسارته امام العراق وقطر حيث فرض حضوره على غرار مباراة الامس في نادي القادسية عندما استحوذ على الكرة غالبية فترات اللقاء وهاجم المرمى بضراوة صانعاً العديد من الفرص.

 وثأر لبنان بالتالي من العراق لخسارته امامه 1 - 4 في ختام دور المجموعات، وكان مفتاح الفوز الصبر امام منتخب يهوى اغلاق المنطقة ويلعب على اخطاء الخصم، اذ اوعز المدربان الاسباني باكو اراوجو ودوري زخور الى اللاعبين بعدم التسرّع واستغلال المساحات القليلة المتاحة للوصول الى المرمى، وخصوصاً عبر اللاعبين المهرة امثال خالد تكه جي وعلي طنيش وهيثم عطوي. وجرت احداث اللقاء بالطريقة التي شهدتها المباراة الاولى، اذ استلم اللبنانيون المبادرة مقابل ثبات العراقيين في منطقتهم ومن خلفهم الحارس احمد دريد الذي تصدى لكرات عدة في الشوط الاول لتكه جي وحسن زيتون ومحمود عيتاني.

 الا ان تكه جي كان على الموعد في الشوط الثاني معتمداً حلّ التسديد من بعيد، وهو تلقى كرة من خارج المنطقة وراوغ لاعباً عراقياً ثم اطلق صاروخاً بيسراه سكن الزاوية اليمنى لمرمى دريد في الدقيقة 32. وزادت بعدها الفرص اللبنانية مع ارتداد العراقيين الى الهجوم وسط استبسال المدافعين اللبنانيين حيث قام عطوي وقاسم قوصان وعلي الحمصي وجان كوتاني بمجهودٍ كبير بمؤازرة رائعة من الجمهور اللبناني المحتشد في القاعة والذي لعب دوراً مهماً في تشجيع اللاعبين قبل ان يحتفل معهم بالتأهل على وقع النشيد الوطني، وفي الباحة الخارجية حيث عُقدت حلقات الدبكة.

 مثّل لبنان الحارس ربيع الكاخي واللاعبون علي الحمصي وقاسم قوصان وخالد تكه جي وهيثم عطوي وحسن زيتون وجان كوتاني ومحمود عيتاني.

لبنان البحرين

صالات: خسارة لبنان أمام العراق

11 / 12 / 2011
لقي منتخب لبنان لكرة القدم للصالات خسارة غير مؤثرة امام العراق 1 - 4 (الشوط الاول 1 - 2)، في ثالثة مبارياته التي اجريت في قاعة النادي العربي، ضمن المجموعة الثانية لتصفيات منطقة غرب آسيا التي تستضيفها الكويت والمؤهلة لنهائيات كأس آسيا 2012 في الامارات.

ولم تؤثر الخسارة في لبنان الذي انهى دور المجموعات برصيد 6 نقاط وبفارق نقطة واحدة عن المتصدر العراق بـ 7 نقاط، على ان ينتظر لبنان ختام مباريات المجموعة الاولى غداً لمعرفة متصدرها الذي سيكون منافسه في الدور نصف النهائي الخميس المقبل. ولا تعكس النتيجة ابداً الاداء الجيّد للبنانيين الذين واجهوا منتخباً يهوى التكتل في الخلف والانطلاق في المرتدات محاولاً الاستفادة من اي خطأ بسيط للوصول الى المرمى.

 لكن على رغم ذلك هاجم المنتخب اللبناني منافسه بضراوة، بيد انه اصطدم مراراً بالحارس المتألق احمد دريد او بالقائمين والعارضة اللذين حرما اللبنانيين خمسة اهداف بينها اربعة في الشوط الثاني. وللمباراة الثالثة على التوالي، افتقد المنتخب اللبناني حارسه الاساسي ربيع الكاخي، في الوقت الذي ابتعد فيه حسن باجوق بسبب اصابة طفيفة، بينما اراح المدرب الاسباني باكو أراوجو لاعب الارتكاز علي طنيش الذي قام بمجهودٍ كبير في المباراتين الاخيرتين
 

تصفيات بطولة غرب آسيا 2011 - الكويت

* الفريق اللبناني - مصطفى سرحان، حسين همداني، حسن زيتون، كريم أبو زيد، جان كوتاني، خالد التكه جي، علي الحمصي، ياسر سلمان، علي طنيش، ربيع الكاخي، محمود عيتاني، قاسم قوصان، هيثم عطوي. حسن باجوق،

10 / 12 / 2011

لبنان - البحرين  5 / 1

فوز "فوتسال" لبنان على الامارات 3-1

09 / 12 / 2011
استهل منتخب لبنان للفوتسال مشواره في تصفيات منطقة غرب آسيا التي تستضيفها الكويت حتى 16 الجاري والمؤهلة الى نهائيات كأس آسيا 2012 في الامارات، بطريقة مثالية عندما فاز على نظيره الاماراتي 3-1 (الشوط الأول 2-0)، ضمن الجولة الاولى من مباريات المجموعة الثانية في قاعة النادي العربي.
وفرض المنتخب اللبناني سيطرته منذ بداية المباراة التي استهلها المدرب الاسباني باكو أراوجو بتشكيلة ضمّت الحارس حسين همداني وعلي الحمصي وقاسم قوصان وخالد تكه جي وعلي طنيش، بينما غاب الحارس الاول ربيع الكاخي الذي التحق بالبعثة أمس حاملاً اصابة في الكتف تعرّض لها في الدقائق الاخيرة من مباراة الاخاء الاهلي عاليه والراسينغ في دوري كرة القدم. وبدا انعكاس اللعبة الاخيرة سلبياً على منتخب الفوتسال من خلال عدم قدرة الكابتن هيثم عطوي على اللعب لاكثر من دقائق معدودة لعودته مرهقاً بعد مشاركته الاخيرة مع فريقه الصفاء.
الا ان الامر اللافت كان عدم تبدّل مستوى المنتخب اللبناني بغض النظر عن اللاعبين الموجودين على ارض الملعب، اذ طبّقوا نظام أراوجو بطريقة دقيقة، ما اضاع الاماراتي وجعل لاعبيه يفقدون تركيزهم في فترات عدة من اللقاء، الذي كان مناسبة لمدرب المنتخب اللبناني لمواجهة مدربه السابق البرازيلي باولو ادواردو "بادو" الذي لعب تحت اشرافه في بدايته مسيرته، فصبّت النتيجة في مصلحة التلميذ الذي تفوّق على استاذه.
ولا شك في ان خالد تكه جي كان الاكثر اقلاقاً للدفاع الاماراتي في الشوط الاول، وهو تمكّن من افتتاح التسجيل بكرة صاروخية انفجرت في الزاوية العليا اليسرى لمرمى الحارس جابر محمد (6).
وواصل اللبنانيون اندفاعهم نحو منطقة الخصم الذي اصيب بالارباك فاستغل هذا الامر قاسم قوصان الذي قاد هجمة منسّقة انتهت بتمريرة عرضية متقنة من علي طنيش وصل اليها حسن زيتون واسكنها الشباك (8).
وابتعد "منتخب الارز" عن التسرّع ولم يرتكب سوى خطأ واحداً طوال هذا الشوط مقابل خمسة اخطأ احتسبت على الاماراتيين تلاها خطأ سادساً حصل على اثره لبنان على ركلة جزاء من مسافة 10 أمتار، انبرى لها كريم أبو زيد، بيد ان الحارس جابر تصدى لها (17).
وبدأ اللبنانيون الشوط الثاني بنفس الطريقة، فدانت لهم السيطرة، وخصوصاً عبر ضغطهم على حامل الكرة، ما مكّن مصطفى سرحان من سرقة احدى الكرات ثم راوغ الحارس بطريقة ذكية ووضعها داخل المرمى مضيفاً الهدف الثالث (22).
هذا الهدف افقد الاماراتيين اعصابهم فلعبوا بقساوة على اللبنانيين، وتعرّض تكه جي لاخطاء متعمّدة واستفزازات من قبل لاعبي المنتخب الأبيض، ما دفع بأراوجو الى اخراجه من الملعب خوفاً من تعرّضه للاصابة.
وحملت الدقائق الاخيرة هدفاً اماراتياً من ركلة ركنية وصلت الكرة على اثرها الى عبد الرؤوف عمر الذي اطلقها قوية في سقف شباك همداني (38).
وعقب المباراة أبدى اراوجو رضاه عن اداء منتخبه "وخصوصاً اننا عرفنا المحافظة على هدوئنا امام منتخب لم يكن لدينا اي معلومات عنه قبل المباراة، والاهم ان الجميع ادى المطلوب منه بفعل التركيز الكبير على ارض الملعب".
مثّل لبنان: الحارس حسين همداني، واللاعبون علي الحمصي وقاسم قوصان وخالد تكه جي وعلي طنيش ومصطفى سرحان وحسن باجوق وكريم ابو زيد وهيثم عطوي وحسن زيتون وجان كوتاني.
قاد المباراة الحكام الاوسترالي كريس كولي والايراني فاهيد أرزبيما، والماليزي سامسودين ابراهيم (ثالثاً)، والياباني ياسوكازو نوبوموتو (ميقاتياً).
وفي مباراة ثانية ضمن المجموعة عينها، تعادلت البحرين مع العراق 2-2.
ويخوض لبنان مباراته الثانية امام البحرين السبت الساعة 18.00 بتوقيت بيروت في قاعة العربي، وهي ستكون منقولة مباشرة على الهواء على قناة الكويت 3.

الصداقة ثالث صالات آسيا 2011

02 / 07 / 2011
أنهى فريق الصداقة، بطل لبنان وحامل كأسه، مشواره في بطولة الأندية الآسيوية لكرة الصالات بإحراز المركز الثالث بعد فوزه على الريان القطري المضيف (4 - 3) بضربات الترجيح اثر تعادلهما 4 - 4 في الوقت الاضافي و3 3 في الوقت الأصلي، ليعزز انجازه بالوصول الى المربع الذهبي.

وعاد قائد الفريق والمنتخب الوطني ربيع ابو شعيا الى تشكيلة الصداقة الأساسية فيما افتقد الفريق عنصرين اساسيين هما حسن شعيتو الموقوف ومروان زورا فأشرك المدرب حسين ديب كل اللاعبين ومنح الفرصة لأكثر من عنصر لم يسبق أن شارك في هذه البطولة ولا سيما طوني ضومط وجوزف عطية وقد أبلوا البلاء الحسن.

ويتجه نادي الصداقة لرفع شكوى الى الاتحاد الآسيوي عبر الاتحاد اللبناني لكرة القدم بعد عودة بعثته الى بيروت مساء غد الأحد، بحق الحكم القيرغيزستاني نور الدين بوكييف خصوصاً بعد مراجعة شريط الفيديو الخاص بالمباراة واستعراضه مع مجموعة من خبراء التحكيم، وتم احصاء أكثر من 15 حالة خاطئة في المباراة كان أبرزها حالات الضرب التي تعرض لها لاعبو الصداقة من دون أي رادع تحت انظار الحكم فيما كشفت الاعادات التلفزيونية أن أكثر من لاعب ياباني كان يستحق الطرد في حين أن الانذارين اللذين حصل عليهما حسن شعيتو كانا مجحفين.
 

البعثة اللبنانية إلى الألعاب الآسيوية الشاطئية 2010

06 / 12 / 2010

غادرت، الى العاصمة العمانية مسقط، البعثة اللبنانية التي ستشارك في الالعاب الآسيوية الشاطئية الثانية، ما بين 8 كانون الأول الجاري

 و16 منه، وكان في وداعها في مطار رفيق الحريري الدولي رئيس اللجنة الاولمبية انطوان شارتييه، الذي شدد على رئيس البعثة سليم

الحاج نقولا وافرادها على اهمية الالتزام بأرقى مستويات المشاركة على الصعيدين الاخلاقي والفني.

 ويشارك لبنان في الدورة بأربع ألعاب هي كرة القدم والكرة الطائرة والسباحة والتزلج المائي.

عديد البعثة

* الوفد الرسمي: انطوان شارتييه - عزة قريطم - طوني خوري - هاشم حيدر

* إداريون:  سليم الحاج (رئيس البعثة) - جهاد هاشم مساعد اداري - كارول نادر معالجة فيزيائية

 * كرة القدم:  مازن قبيسي: اداري  خالد برجاوي: مدرب  شادي نجدي: مساعد  جوزف كنعان: تقني

* لاعبون: حسين العبد الله، محمد مرعي، حسان قاضي، هيثم فتال، حسان الجفال، علي الحارس، مصطفى مطر، مصطفى الزين، حسين

الصالح، حسين سلامة·

* كرة الطائرة:  إميل جبور: إداري  زين حمية: مدرب  نادر فارس: لاعب   الياس ابو شديد: لاعب

* التزلج المائي:  آلان نهرا: إداري - لاعبون: رواد بو معشر، سلفادور شيحا، سيريل زريق

* السباحة:   ايلي بطرس: اداري  عمر دعبول: لاعب·

* ملاحظة: عدد افراد البعثة 27 شخصاً توزعوا بين 16 لاعباً و8 إداريين و3 أشخاص رسميين·
 

خسارة لبنان في ربع نهائي <الصالات>  2010

إيران تحتفظ بلقب آسيا للصالات

29 / 05 / 2010
لم يتنازل المنتخب الإيراني عن لقبه فتوّج للمرة العاشرة في كأس آسيا لكرة القدم للصالات بنسختها الحادية عشرة، التي اختُتمت أمس في طشقند، وذلك بعد فوزه الكبير على أوزبكستان المضيفة 8-3، في المباراة النهائية التي جمعتهما في قاعة «أوزبكستان سبورتس كومبلكس». كما جدّدت اليابان فوزها على الصين بعدما أسقطتها 6-1، في مباراة تحديد صاحب المركز الثالث.

26 / 05 / 2010

بعد سلسلة النتائج المميّزة التي حقّقها، تعرّض منتخب لبنان لخسارة قاسية أمام المنتخب الإيراني في إطار مباريات ربع النهائي لكأس آسيا لكرة القدم داخل الصالات، وذلك بنتيجة 1-7 (الشوط الأول 1-4) في مباراة سيطر خلالها الفريق الإيراني على شوطي اللقاء، فعانى المنتخب اللبناني من الشُح الهجومي، واكتفى بتسجيل هدف واحد فقط·

 في الشوط الأول تسيّد الفريق الإيراني، وسجل 4 أهداف متتالية، فيما اكتفى الفريق اللبناني بتسجيل الهدف الوحيد، ورغم محاولاته لتقليص الفارق إلا أن التسرّع وسوء الحظ وقوة الدفاع الإيراني حالت دون ذلك لينتهي الشوط الأول إيرانياً 4-1·

وفي الشوط الثاني لم تنفع التبديلات التي أجراها المدرب اللبناني في فك اللغز الإيراني، إذ إنّ المنتخب لم يتمكّن من تسجيل أي هدف، في المقابل سجّل الفريق الإيراني 3 أهداف إضافية بحيث انتهى اللقاء بفوز إيران 7-1·

 وكان المنتخب اللبناني تأهل الى ربع النهائي بعد فوزين وخسارة، وكان اللقاء الحاسم بالفوز على اندونيسيا 4-2· وفي باقي مباريات ربع النهائي فازت الصين على تايلاند 9-2 (الشوط الأول 4-1)، كما فازت اليابان وبنتيجة كبيرة على فيرغيزستان 4- صفر في مباراة سيطر فيها الفريق الياباني، وانتهى شوطها الأول 2- صفر،

وفي مباراة ماراثونية فازت أوزبكستان (صاحبة الضيافة) على الفريق الاسترالي القوي 5-3، علماً بأنّ الشوط الأول انتهى 1-1· يُذكر أنّ لبنان هو البلد العربي الوحيد الذي تأهّل إلى ربع النهائي·
 

بطولة أمم آسيا لكرة الصالات في طشقند 2010

24 / 05 / 2010

نهض منتخب لبنان لكرة الصالات من كبوة خسارته امام اوزبكستان، وواصل تقديم العروض المميّزة بفوزه على تايبيه 6 - 4 على ملعب "اوزبكستان سبورتس كومبلكس"، في ثانية مبارياته الثلاث ضمن المجموعة الاولى من بطولة آسيا الـ11، التي تستضيفها العاصمة الاوزبكية طشقند حتى الاحد المقبل.
وكان المنتخب اللبناني لقي خسارة غير مستحقة امام اصحاب الارض 1 - 3 الأحد، لكنه تمكّن أمس من خطف النقاط الثلاث، ليعود الى المنافسة على احدى البطاقتين المؤهلتين لربع النهائي، إذ سيلتقي اندونسيا الساعة 10.30 صباح اليوم بتوقيت بيروت، علماً ان الاخيرة كانت تغلبت على تايبيه 6 - 1.

ولم يتأثر المنتخب اللبناني بغياب احد ابرز لاعبيه خالد تكه جي الموقوف، اضافةً الى تعرّض محمود عيتاني للاصابة قبل 5 دقائق من نهاية الشوط الاول، اذ شارك المدرب دوري زخور بكل عناصره، الذين فرضوا سيطرة مطلقة على غالبية فترات اللقاء. ولعب هيثم عطوي دوراً قيادياً بتمريراته الحاسمة وتسديداته القوية، بينما استعرض حسن شعيتو وسجّل احد اجمل اهداف البطولة، في الوقت الذي تألق الحارس ربيع الكاخي.

 وسجل للبنان حسن شعيتو (10 و11) وهيثم عطوي (13 و30) وقاسم قوصان (21 و25). والغى الحكم الاسترالي كيدسون برادلي هدفاً لقوصان بشكلٍ غريب بعدما اصطدم احد لاعبي تايبيه بالمرمى وازاحه سنتيمترات قليلة من مكانه ! وفي المؤتمر الصحافي الذي اعقب اللقاء، ابدى زخور ارتياحه لمواصلة منتخبه السير في مستوى تصاعدي "على رغم ان التراخي الدفاعي اواخر اللقاء كلفّنا ثلاثة اهداف كان بامكاننا تفاديها". وتوقّع مواجهة قوية مع اندونيسيا. مثّل لبنان الحارس ربيع الكاخي واللاعبون ابراهيم حمود وقاسم قوصان وهيثم عطوي ومحمود عيتاني وحسن شعيتو وعلي الحمصي ورامي اللادقي ومحمد اسكندراني وحسن حمود.

 23 / 05 / 2010
لقي منتخب لبنان لكرة القدم للصالات خسارة غير مستحقة امام اوزبكستان 1-3، في مستهل مشواره ضمن المجموعة الاولى في بطولة آسيا الحادية عشرة التي افتتحت اليوم في طشقند وتستمر حتى 30 الحالي.
ولم يستحق لبنان الخسارة لانه قدّم مستوى رائعاً وتحديداً في الشوط الثاني عندما ظهر بوجهٍ مختلف فاجأ المنتخب المضيف، الذي كان قد فرض افضليته في النصف الاول من اللقاء.

الا ان رعونة اللاعبين اللبنانيين امام المرمى وسوء الحظ وقفا في وجه ادراكه التعادل، فتلقى هدفاً ثالثاً في اواخر اللقاء، وذلك في موازاة الاداء السيئ للحكمين اليابانيين ناووكي ميياتاني وكازويا إيسوكاوا اللذين تغاضيا عن احتساب خطأين في اواخر المباراة كانا سيمنحان لبنان فرصة ادراك التعادل من ركلتي جزاء لان الاوزبكيين كانوا قد ارتكبوا خمسة اخطاء.

وبدأت المباراة بضغطٍ من الاوزبكيين الذين تسلّحوا بتشجيع حوالى 1500 متفرج غصّت بهم مدرجات قاعة «اوزبكستان سبورتس كومبلكس»، وتصدى الحارس ربيع الكاخي لاول كرة خطرة بعد مرور خمس دقائق وسددها الكابتن الاوزبكي شورات توجيبوف، قبل ان تتكفل العارضة بكرة صاروخية من فخر الدين ساميغوف (6).

ولم ينتظر اصحاب الارض طويلاً لافتتاح التسجيل، اذ افلت نادر أوليباييف من الرقابة على الجهة اليمنى واطلق كرة قوية زاحفة سكنت الزاوية الارضية اليمنى لمرمى الكاخي (7).

وبعد ثلاث دقائق فقط، تلقى الكاخي هدفاً ثانياً عندما خسر علي الحمصي الكرة في منتصف الملعب لمصلحة هورشيد تاجيباييف الذي انفرد ووضعها بسهولة في الزاوية اليمنى (10).

ودخل لبنان بعدها اجواء اللقاء تدريجياً متخلياً عن الحذر، وكاد يقلّص النتيجة من ركلة حرة نفذها خالد تكه جي الى محمود عيتاني الذي حوّلها باتجاه المرمى لكن زميله محمد اسكندراني كان في طريقها فارتدت منه بدلاً من ان تهزّ الشباك (17).

وضغط الاوزبكيون مجدداً في مطلع الشوط الثاني وكانت لهم فرصة خطرة بعد ركلة ركنية تابعها ديلشوف إرسالييف برأسه ومرت بمحاذاة القائم الايسر لمرمى الكاخي (21).
وبعد هذه الفرصة اصبح لاعبو لبنان كلّ شيء في الملعب، وساهمت التبديلات التي ادخلها المدرب دوري زخور على تشكيلته في انعاش الفريق، وخصوصاً عندما شارك حسن شعيتو فأراح هيثم عطوي الذي تلاعب بالمدافعين وسدد بيسراه، بيد ان الحارس روستام اوماروف ابعد كرته الى ركنية (24).
وكانت هذه الفرصة الحلقة الاولى في مسلسل اهدار الفرص اللبنانية، اذ اضاع تكه جي هدفاً عندما انفرد بأوماروف وسدد في جسمه، كما اهدر عيتاني فرصة مشابهة بكرة مرت قريبة جداً من القائم الايسر(30).

بدوره، تخطى شعيتو مدافعين وسدد كرة قوية ابعدها اوماروف، الذي انقذ ببراعة كرة اخرى لابراهيم حمود الذي واجهه منفرداً ايضاً (28).
واستمرت رعونة المهاجمين اللبنانيين امام المرمى فانفرد علي الحمصي وسدد في جسم اوماروف (30).
الا ان تكه جي فكّ النحس اخيراً بعد مجهودٍ فردي تخطى على اثره لاعبين وسدد بيسراه كرة خدعت اوماروف وتهادت الى شباكه (35).
وفي الدقيقة نفسها، عاند الحظ لبنان عندما قاد تكه جي هجمة مرتدة ومرر الى عطوي فسدد في القائم الايسر (37)، الذي كان بالمرصاد لكرة حملت توقيع قاسم قوصان الذي تجاوز بروعة ثلاثة مدافعين والحارس وسدد من زاوية ضيقة (38).

وجاء دور الحكمان ليقفا في وجه طموحات اللبنانيين الذين اذهلوا كل الموجودين في الملعب بمهاراتهم وتحكمهم بمجريات اللقاء، فتغاضى ميياتاني عن احتساب خطأ على عطوي، ما منح المنتخب الاوزبكي الفرصة للانطلاق في هجمة مرتدة انهاها ديلشود إرسالييف داخل المرمى، مضيفاً الهدف الثالث في الدقيقة الاخيرة، التي شهدت طرد تكه جي لعرقلته ساميغوف وهو منفرد، وذلك قبل ثانية واحدة فقط على النهاية، ما سيحرمه من خوض المباراة الثانية امام تايبه غداً الاثنين الساعة 10.30 بتوقيت بيروت.
مثّل لبنان: الحارس ربيع الكاخي، واللاعبون ابراهيم حمود، قاسم قوصان، هيثم عطوي، خالد تكه جي، حسن شعيتو، علي الحمصي، محمود عيتاني ومحمد اسكندراني.

20 / 05 / 2010
غادرت بعثة منتخب لبنان لكرة القدم للصالات فجر امس الى طشقند للمشاركة في نهائيات كأس آسيا بنسختها الحادية عشرة التي تستضيفها العاصمة الاوزبكية من 23 الى 30 الحالي.
ويلعب المنتخب اللبناني ضمن المجموعة الاولى التي تضمّه الى اوزبكستان المضيفة وتايبه واندونيسيا، وهو سيخوض مباراته الاولى امام اصحاب الارض الاحد الساعة 10.30 صباحاً بتوقيت بيروت (12.30 بتوقيت طشقند) في قاعة «أوزبكستان سبورتس كومبلكس».
اما المجموعة الثانية فتضم منتخبات أوستراليا وايران حاملة اللقب والكويت وطاجكستان، والثالثة منتخبات كوريا الجنوبية وقيرغيزستان وتايلاند وفيتنام، والرابعة الصين والعراق واليابان وتركمانستان.

ويدرك اللبنانيون جيداً ان خروجهم بنتيجة ايجابية امام المنتخب الاوزبكي سيفتح الطريق امامهم لبلوغ الدور ربع النهائي، الذين خرجوا منه في البطولة الماضية عام 2008 في تايلاند امام ايران بطلة آسيا 9 مرات، والتي لم يفلت اللقب منها الا في مناسبة واحدة وكانت عام 2006 في طشقند عندما توّج به المنتخب الياباني بقيادة مدرب أوزبكستان الحالي البرازيلي سيرجيو سابو.
وكان لبنان قد انهى مبارياته الاستعدادية بتعادلٍ مع ضيفه العراقي 3-3، بعدما كان قد فاز عليه في مباراتهما الاولى 4-2، وقد شهدت اداءً مميزاً من بطل تصفيات منطقة غرب آسيا، وخصوصاً من الناحية الهجومية حيث ظهر التفاهم على اداء اللاعبين الذين استفادوا كثيراً من عودة هيثم عطوي صاحب اللمسات الحاسمة الى التشكيلة، اضافةً الى استعادة محمود عيتاني لمستواه المعروف، وتطوّر الحسّ التهديفي عند قاسم قوصان.
كما يستفيد المنتخب حالياً من مهارات حسن شعيتو الذي اندمج سريعاً مع زملائه.

وعلّق عضو اللجنة العليا في الاتحاد اللبناني لكرة القدم ورئيس لجنة كرة الصالات سمعان الدويهي على مستوى المنتخب قبل سفره، قائلاً: «رغم الفترة المضطربة التي عاشها المنتخب في مستهل مشوار التحضيرات حيث اجبرنا على ايقاف بعض اللاعبين المتخلّفين عن واجبهم الوطني، اجد ان المجموعة الحالية المنقوصة عددياً (قوامها 13 لاعباً بدلاً من 14)، يمكنها ان تحقق النتائج التي اعتدنا عليها في الخارج».
واضاف: «اننا نتطلع كثيراً الى بداية قوية في مواجهة اوزبكستان لان هذا الامر سيعطي دفعاً معنوياً كبيراً للاعبين».
بدوره، تمنى المدرب دوري زخور لو ان المنتخب كان قادراً على خوض المزيد من المباريات «لان عامل الاحتكاك اساسي، لكن في المباريات الاربع الاخيرة التي خضناها تمكنت من اختبار كل اللاعبين، اضافةً الى تجربة غالبية الاستراتيجيات».

وختم: «المسؤولية كبيرة علينا رغم اننا كنا نستحق اهتماماً اكبر من اجل تحقيق افضل النتائج الممكنة».
وعن المستوى البدني الذي بلغه اللاعبون خلال الفترة التحضيرية، اوضح مدرب اللياقة البدنية بيار فلفلي: «نسبة معدل اللياقة تتفاوت بين لاعبٍ وآخر، وذلك استناداً الى التزام كل لاعبٍ في الحصص التدريبية التي حاولنا ان تكون مكثّفة لان لعبة الفوتسال متطلبة اصلاً ويحتاج كل لاعبٍ الى مجهودٍ خارق على ارض الملعب.

لكن بشكلٍ عام نستطيع الاعتماد على جميع العناصر الموجودة».
وكان منتخب أوزبكستان قد بدأ تحضيراته للبطولة القارية بشكلٍ مبكر، وقد خاض دورة رباعية في تايلاند الشهر الماضي حيث خسر امام ايران 1-2، وفاز على الارجنتين 5-2، ثم سقط ثانيةً امام تايلاند 1-3.

وكانت آخر مبارياته التحضيرية في مواجهة أذربيجان، اذ فاز عليه 4-2 وتعادلا 3-3، وقد جرت المباراتان في اليومين اللذين واجه فيهما لبنان نظيره العراقي حيث فاز عليه وتعادل معه بنفس النتيجتين المذكورتين!ويعتمد الاوزبكيون بشكلٍ اساسي على الحارس روستام أوماريف والكابتن شوهرات توجيبوف وارتور يونوسوف ونودير إلياباييف وديلشود إرسالييف.

واعتبر كابتن المنتخب اللبناني ربيع الكاخي «ان الضغوط في المباراة الاولى ليست على اللبنانيين بل على اصحاب الارض الذين سيطالبهم جمهورهم بالفوز ولا شي سواه»، مضيفاً: «يجب ان نلعب بحذر واصرار في آنٍ معاً وان نتدارك اي خطأ يحصل لان اي زلّة ستكلّفنا في مواجهة منتخبٍ انتهازي يعرف كيف يستغل الفرص بسرعة هائلة».

واشار محمد اسكندراني الى ان المنتخب سيكون امام تحدٍّ كبير «وخصوصاً اننا سنخوض ثلاث مباريات في ثلاثة ايام «لكن لدي ثقة بزملائي وبالقدرات التي يملكها هذا المنتخب ونحن من دون شك لن نوفّر جهداً من اجل رفع اسم لبنان عالياً».
وهنا اسماء افراد البعثة:
سيمون الدويهي (رئيساً)، الياس القصيفي (ادارياً)، دوري زخور (مدرباً)، بيار فلفلي (مدرباً مساعداً)، شربل كريّم (اعلامياً)، جوزف بو يونس (معالجاً فيزيائياً)، الى 13 لاعباً هم: ربيع الكاخي، قاسم قوصان، حسن حمود، خالد تكه جي، حسن شعيتو، ابراهيم حمود، علي الحمصي، حسين همداني، علي جبيلي، هيثم عطوي، محمود عيتاني، رامي اللادقي ومحمد اسكندراني.
وهذا البرنامج الكامل لمباريات المنتخب اللبناني في دور المجموعات (بتوقيت بيروت):
23 ايار - الساعة 10.30: أوزبكستان - لبنان
24 ايار - الساعة 10.30: لبنان - تايبه
25 ايار - الساعة 10.30: إندونيسيا - لبنان.
 

الانجاز اللبناني لكرة الصالات في غرب آسيا يفتح آفاقاً لتطوير اللعبة 2009


دويهي: أزمة كرة القدم المحلية تحول دون التسويق المطلوب ولو توفّر المال للعبة لاستطعنا تحقيق <العجائب>
البعثة اللبنانية الى غرب آسيا خلال استقبالها في المطار

29 / 10 / 2009
اللواء
خطت لعبة كرة الصالات في لبنان خطوة جديدة نحو مزيد من تعزيز القدرات وصناعة الانجازات تمثّلت مؤخراً بإحراز لقب دورة غرب آسيا بعد منافسات كشفت ان هذه اللعبة تسير نحو الاتجاهات الصحيحة ودائماً مع وجود رعاية واهتمام وتوفير المطلوب من مقومات التطوير·
وهذا الانجاز يشكّل حدثاً غير مسبوق حيث تأهّل لبنان الى بطولة آسيا التي تستضيفها اوزبكستان خلال الفترة من 23 ايار لغاية 30 منه العام 2010·

حول الانتصار اللبناني والتحضيرات المرتقبة للاستحقاق الآسيوي العام المقبل تحدث عضو الاتحاد اللبناني لكرة القدم رئيس لجنة كرة الصالات سمعان الدويهي لـ <اللـواء الرياضي> فرأى ان الذي تحقق في غرب آسيا يأتي نتيجة لحل الجهود التي بذلت خلال السنوات الماضية مبدياً ارتياحه بأنه منذ تولي مسؤوليات اللعبة منذ 3 سنوات كانت صلاحياته كاملة ومطلقة وهو ما ساعد في مساحة الحركة على الصعيدين الاداري والفني·

ولفت الى انها ليست المشاركة الاولى في استحقاق خارجي للعبة كرة الصالات اللبنانية لكنها هذه المرة كشفت ان لبنان بات في موقع متقدّم ويملك قدرات تنافسية حيث ان المواجهات في قطر خلال دورة غرب آسيا كانت قوية مع فرق قوية مثل الاردن والكويت والبحرين·

وعن الخطوات المنوي تنفيذها تحضيراً لبطولة آسيا العام المقبل أوضح ان هناك خطة اعداد تبدأ مع بطولة الدوري التي من المقرر سوف تنطلق الشهر المقبل بمشاركة 8 فرق معللاً سبب هذا العدد، رغم ان هناك 21 نادياً ما بين الدرجة الاولى والثانية، بسبب الاوضاع الاقتصادية الصعبة ولا سيما ان الجميع يدرك ويعي ازمات كرة القدم اللبنانية على كل المستويات·

ورأى ان لعبة كرة الصالات هي اليوم محصورة بشركات ومؤسسات وأندية من ضمن نسيج نسعى لتعزيز ظروفه واطلاق حركة واسعة ودائماً من خلال تأمين المال اللازم لدفع هذه اللعبة اكثر نحو الامام·

من جهة ثانية اشار دويهي الى ان المنتخب منخرط في برنامج تمارين يومية بإشراف المدرب دوري زخور وذلك في مجمّع الرئيس اميل لحود وجرعات هذا البرنامج سوف تزداد بشكل دوري مع اقتراب موعد بطولة آسيا·

وحول توقّعاته لأجواء المنافسة في الدوري هذا العام وحظوظ الاندية اشار الى انه من الصعب التكهّن منذ الآن بالنتائج ··

وعن مسألة التمويل حيال اعداد المنتخب الوطني وما تواجهه الأندية ايضاً كشف ان هناك صعوبات كبيرة من الناحية المادية وهو ما يترك تأثيرات سلبية والدليل كما ورد اعلاه بأن عدد الاندية المشاركة في الدوري مرتبط بالأزمة الاقتصادية الخانقة· اما بالنسبة للبطولة والمنتخب فإن التمويل يتم من قبل الاتحاد اللبناني لكرة القدم وهو امر اساسي وحيوي يشكر عليه الاتحاد رئيساً واعضاء ونأمل ان نوفّق في موضوع الرعاية الاعلانية ضمن خطة تسويق·

واشار دويهي الى ان التمويل الذاتي يعتمد ايضاً على عائدات رسوم الاندية اذ ان كل ناد لقاء ترخيصه يدفع مبلغ 5 ملايين ليرة وقد امكن تجميع ما يقارب الـ 125 مليون ليرة لتاريخه ولو ان اجمالي المبلغ بين يدي لأمكن تحقق العجائب·

ويختم رئيس لجنة كرة الصالات بدعوة المؤسسات الاعلامية لمواكبة اوسع واشمل لنشاطات اللعبة وهو عامل داعم في مجال التطوير فنياً وتسويقياً·
 

التصفيات المؤهّلة إلى كأس آسيا من 13 إلى 18 الشهر الجاري  10/2009 في العاصمة القطرية الدوحة.

وبدأ اللقاء

مثّل لبنان: الحارس ربيع الكاخي، قاسم قوصان، جان فاضل، خالد تكه جي، علي الحمصي، ربيع أبو شعيا، هيثم عطوي، سيرج سعيد، حسن حمود وعباس فضل الله.
قاد المباراة الحكم الدولي محمد الشامي، والاتحادي فادي كالاجيان، وعلي أمين (حكم ثالث) ونبيل سعيد (ميقاتي).
 

الاتحاد يشكل بعثة كرة الصالات إلى بطولة آسيا  2008

08 / 05 / 2008
شكلت اللجنة العليا لاتحاد كرة القدم بعثة منتخب لبنان لكرة الصالات إلى بطولة آسيا لكرة الصالات التي ستقام في تايلاند ما بين 10 الجاري و18 منه برئاسة سمعان الدويهي، وعضوية الياس القصيفي إدارياً، دوري زخور مدرباً، شربل كريم إدارياً، شربل يزبك معالجاً فيزيائياً، لويس أسود مسؤولاً للتجهزات، و13 لاعباً هم: ربيع الكاخي، سركيس اسكدجيان، حسن حمود، ابراهيم حمود، محمود عيتاني، قاسم قوصان، محمد اسكندراني، ربيع أبو شعيا، خالد تكه جي، هيثم عطوي، عباس فضل الله، فرانسوا خرما، وسيرج سعيد.

واطلعت اللجنة العليا على التوصيات التي اعتمدتها اللجنة الخاصة لاتحاد غرب آسيا برئاسة يوسف السركال، والمكلفة إعداد رؤيا مستقبلية لاتحاد غرب آسيا لكرة القدم، التي ارتكزت على دعوة سائر دول المنطقة إلى الانتساب إلى عضوية اتحاد غرب آسيا، والإعداد بالتالي لتطوير نظام الاتحاد، وقررت تأييد توصيات اللجنة الخاصة والترحيب بانضمام جميع دول المنطقة إلى اتحاد غرب آسيا سعياً إلى تفعيل دوره ومسابقاته.

وثبتت اللجنة نتائج مباريات الأسبوع العشرين لدوري الدرجة الأولى بفوز التضامن صور على الإرشاد 3 ـ 2، والحكمة على طرابلس 1 ـ 0، والراسينغ على الأهلي صيدا 5 ـ 0، والنجمة على شباب الساحل 1 ـ 0، والعهد على الصفاء 5 ـ 0، وتعادل المبرة والأنصار 1 ـ 1.

وتمّ وقف لاعب الارشاد أنس العمري ولاعب طرابلس انتوي الكسندر ولاعب الأهلي صيدا بلال أرقه دان أول مباراة ولاعب النجمة محمد غدار ولاعبي شباب الساحل حسين دقيق وعباس شيت وابراهيم حمود ولاعب الأنصار المعتز بالله الجنيدي ولاعبي الصفاء علي السعدي ورامز ديوب ولاعب العهد محمد ابو دقيق أول مباراة لنواديهم بدءاً من 2 أيار 2008 لحصولهم على الإنذار الثالث المتراكم.

وتقرر إدخال تعديل على برنامج مباريات المرحلةالـ21 لدوري الدرجة الأولى، توفيراً لأفضل مشاركة لمنتخب لبنان في بطولة آسيا لكرة الصالات في تايلاند وتسهيل اصطحابه كافة لاعبيه، وتثبيت نتائج مباريات الأسبوع الرابع لبطولة دوري فرق الآمال بفوز الحكمة على الراسينغ بيروت 4 ـ 3 (المجموعة الأولى) وفوز الإصلاح البرج الشمالي على الهومنتمان 8 ـ 0. والبرج على الاخاء الأهلي 7 ـ 4 (المجموعة الثانية).

وتمّ اعتماد تأهل النوادي الآتية إلى دورة التصفية النهائية لدوري المناطق كالتالي: بيروت وجبل لبنان: الليسيه ناسيونال. الشمال: الحرية ـ المنيه. الجنوب: الحرية ـ الصوانه. البقاع: التضامن ـ زحلة.

وثبتت اللجنة نتائج مباريات المرحلة الثالثة لدوري كرة الصالات بفوز العهد على الندوة القماطية 3 ـ 1 والنجمة على جامعة القديس يوسف 6 ـ 2 وأولمبيك صيدا على الجامعة العالمية 14 ـ 5 والتضامن بيروت على البنك اللبناني الكندي 5 ـ 4 وبروس كافيه على الجمهور 12 ـ 5 وتعادل السفارة الأميركية وسيتي انترناشونال سكول 4 ـ 4.

وتمّ تثبيت نتيجة أولى مباراتي المرحلة الرابعة لدوري كرة الصالات بفوز السلام زغرتا على جامعة القديس يوسف 7 ـ 2، وبروس كافيه على الجامعة الأميركية للعلوم والتكنولوجيا 8 ـ 3.

وتم تثبيت نتيجة مباراتي الدور التمهيدي لكأس لبنان لكرة السيدات بفوز الأنصار على الهومنمن 6 ـ 0 والصداقة على الشباب طرابلس 11 ـ 1.
وتمّ اعتماد برنامج مباريات مرحلة الذهاب لدوري كرة السيدات لموسم 2007 ـ 2008 على أن تنطلق المباريات من السبت 24 الجاري، وتقرر الاعتذار عن عدم المشاركة في الدورة الدولية "كأس النروج" لكرة القدم النسائية لفرق الناشئات التي ستقام في النروج ما بين 27 تموز و2 آب المقبلين.

وأخذ الاتحاد علماً بكتاب نادي الصفاء بيروت ترشيح غسان أبو دياب ونبيه الجردي وسلطان قاسم، للمشاركة في دورة المدربين التي ستقام في بيروت ما بين 8 ايلول المقبل و21 منه بإشراف الاتحاد الآسيوي. كما أخذَ العلم ايضاً بكتاب نادي النصر عاليه بترشيح سعيد أبو المنى، ونادي التقدم عنقون بترشيح نزيه كسروان، ونادي النجمة بترشيح عباس أحمد عطوي، وعبده طافح ومحمد سنتينا للمشاركة في دورة المدربين.
 

24 /10 /2007

الألعاب الآسيوية في الصالات المقفلة

غادرت البعثة اللبنانية الى الدورة الثانية للألعاب الآسيوية في الصالات المقفلة التي تقام في ماكاو الصينية، ويشارك لبنان في خمسة ألعاب ضمن منافسات هذه الدورة هي: ألعاب القوى، الفوتسال، المواي تاي، السباحة، الرقص الرياضي.

 ومن المقرر ان يحضر حفل افتتاح الدورة وبدعوة من اللجنة المنظمة كل من رئيس اللجنة الأولمبية اللواء سهيل خوري ونائب رئيس اللجنة رئيس اتحاد كرة القدم هاشم حيدر والأمين العام للجنة عزة قريطم.

ويرأس البعثة عضو اللجنة التنفيذية للأولمبية رئيس اتحاد كرة الطاولة سليم الحاج نقولا، يرافقه سمر يونس ادارية، وماريا بوغوز اجيزيان سكرتيرة، والبعثات الآتية:

* بعثة ألعاب القوى: الدكتور ألفريد خوري إداريا، عماد الليموني مدربا، واللاعبون مارك حبيب، محمد سراج تميم، هيكل مسلم، غريتا تسلاكيان.

* بعثة الفوتسال: الياس القصيفي إداريا، دوري زخور مدربا، واللاعبون ربيع الكاخي، هيثم عطوي، ربيع أبو شعيا، مروان الياس، ابراهيم حمود، محمود عيتاني، سركيس اسكدجيان، جعفر أبو طعام، محمد اسكندراني، ميشال متى، خالد تكه جي، فرنسوا خرما، نسيب أبو انطون.

* بعثة المواي تاي: سامي قبلاوي إداريا، واللاعبون قاسم ضاهر، نور سلمان، وائيل القيسي، فادي سويدان، مصطفى يغمور.

* بعثة السباحة: ايلي بطرس إداريا ومدربا، ماريا أبو ناضر، ميريللا علم، جورج فتول، محمود دعبول، مكرم فتول، نديم بركات، طارق الكعكي.

* بعثة الرقص الرياضي: انطوان شارتييه إداريا، حبيب عطاالله، فلاديمير ايشانكو مدربان، واللاعبون أماندا سمعان، رولا عبد الملك، باميلا مانانيان، باميلا خيرالله، ريتا فرج الله خطار، ساندرا ايليا، ناتيانا سوتيري، سينثيا اسادوريان، واكيم كلوي الحوراني، ريتا ناصيف، ناتالي أونانيان، زينة عساف، مايك بولاديان، ايلي صهيوني، شربل رامح، طوني رامح، رائد مراد، ربيع مراد، أديب صايغ، مهير كاندويان، رودريك عاد، ارام غريبيان، داني واكيم، فرنسوا خطار.

بعثة منتخب لبنان لكرة الصالات
غادرت الى ايران للمشاركة في بطولة آسيا 2003

24-07-2003

غادرت الساعة الرابعة والنصف من بعد ظهر امس الاربعاء بعثة منتخب لبنان الوطني لكرة الصالات (futsal) الى ايران للمشاركة في بطولة اسيا 2003 باللعبة التي ستقام في ايران ابتداء من 27 الجاري ولغاية 6 اب المقبل.
وسيخوض منتخب كرة الصالات معسكرا تحضيريا قصيرا في طهران حتى موعد انطلاق البطولة يتضمن مباراة وديه امام منتخب الكويت الشقيق، وذلك استكمالا للاستعدادات التي كانت جرت في بيروت وتخللها معسكر تحضيري في قبرص.
هذا وسيخوض لبنان المباراة الافتتاحية المقررة في 27 تموز 2003 بمواجهة منتخب ايران البلد المضيف بعدما اوقعتهما القرعة في مجموعة واحدة الى جانب الصين وقيرغزستان.

يترأس بعثة منتخب لبنان لكرة الصالات الى ايران السيد موسى مكي وتضم اليه السادة جهاد هاشم (مديرا للمنتخب)، سرغي الكسندروف (مدربا)، ايلي القصيفي (مساعدا للمدرب) بالاضافة الى 14 لاعبا هم:

جمال الحاج/جان كوتاني/ حسين ياسين/ ربيع الكاخي/ كريم كنفاني/ جورج الحاج عساف/ ربيع جويدي/ شربل مرادي/ محمد شحيمي/ سامي صليبا/ فاتشيه مالكيستيان/ روني عازار/دوري زخور/ حسين طحان.

***   وصل المنتحب اللبناني لكرة الصالات للادوار ربع النهائية في دورتي آسيا 2007 و 2008

والمركز الثالث في بطولة العرب في مصر  عام 2005

والمركز الثاني في ليبيا عام 2007

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON   توثيق

جميع الحقوق محفوظة - عبده جدعون  الدكوانة  2003-2018

Free Web Counter