يوميات دورة الالعاب الرياضية العربية -  قطر 2011

جريدة المستقبل اللبنانية

المستقبل - الاربعاء 21 كانون الأول 2011 - العدد 4207 - رياضة - صفحة 22

الدوحة 2011: المصارعة والأثقال وأفضل الممكن

مقابل الالعاب التي حصدت الميداليات في الدورة العربية، ثمة لعبتان منسيتان شاركتا على قاعدة "افضل الممكن" وهما لعبتا المصارعة ورفع الاثقال. وقد جاءت النتائج متواضعة حسب الامكانات وفي مواجهات غير متكافئة مع دول تعنى وتهتم بهاتين اللعبتين من دون اغفال عنصر التحدي الذي طبع مباريات اللعبتين من قبل اللاعبين الذين شاركوا في الدورة.
ففي المصارعة كانت محطتان الاولى في لعبة الرومانية والثانية في لعبة الحرة، وسجلت النتائج التالية:
[
الرومانية: وزن 96 كلغ: خسر محمد يقظان أمام القطري سعود الكواري بالانسحاب وامام العراقي سيف قاسم 1 3، وامام الاردني يحيى ابو طبيخ 0 - 5. وزن 74 كلغ: خسر مختار نصولي امام التونسي زايد اكرام 1 3، وامام الاردني رمزي المرافي 0 - 3. وزن84 كلغ: خسر احمد قميحة امام اليمني محمد الكحيلي بالانسحاب. وزن 120 كلغ: خسر بلال غريبي امام الاردني هاني المرافي 0 3، وامام المغربي زكريا الشهيب بالنتيجة عينها.
[
الحرة: وزن 84 كلغ: خسر احمد قمحية امام العراقي باسم الموالي 0 5، وزن 120 كلغ: خسر بلال غريبي امام الاماراتي زايد الكعبي 0 - 5.
وكان رئيس اتحاد المصارعة فؤاد رستم حرص على ان يسافر الى الدوحة لحضور الاجتماعات الفنية وليكون الى جانب البعثة واللاعبين لمواكبتهم وحثهم على تقديم الافضل، وهو اعتبر عدم وجود تكافؤ بين اللاعبين اللبنانيين وغيرهم من الدول المشاركة كان وراء هذه النتائج المتواضعة رغم ان اللاعبين بذلوا اقصى ما يمكن من جهد وامام ابطال يحملون سجلات زاخرة بالامكانيات بفعل الدعم والرعاية، مناشدا وزارة الشباب والرياضة تأمين اللازم لهذه الرياضة خوفا من اندثارها وضياعها.
وفي رفع الاثقال شارك لبنان في 3 اوزان، وهنا النتائج: 56 كلغ: حل محمود بدوي ثامناً بـ168 نقطة، 62 كلغ: حل أحمد صباغ سادساً بـ210 نقاط، 94 كلغ: حل أحمد طرحة ثامناً بـ260 نقطة.
واوضح المدرب الوطني سهيل القيسي الذي رافق الرباعين أن "المشاركة لم تكن بهدف احراز الميداليات بفعل المستوى الفني للعبة في لبنان وبالمقارنة مع الرباعين الآخرين الذين يمثلون دولا عريقة في مجال اللعبة، ويلاحظ ان معدل اعمار اللاعبين اللبنانيين صغير، ولقد حرصنا على ان تكون المشاركة لاكتساب الخبرة".

المستقبل - الاربعاء 21 كانون الأول 2011 - العدد 4207 - رياضة - صفحة 22

سيدات لبنان يتألقن مجدداً:
ذهبية لشعيتو في المبارزة

واصل الأخوة شعيتو حصد الميداليات في لعبة المبارزة ضمن الدورة العربية الـ12 المقامة حاليا في الدوحة. وبعدما كان زين شعيتو احرز الميدالية الفضية قبل يومين تمكنت شقيقته منى من احراز الميدالية الذهبية بعد يوم ماراتوني من المواجهات الصعبة والتي كان آخرها المباراة النهائية امام المصنفة سابعا في العالم التونسية ايناس بو بكري، والتي فازت عليها شعيتو بنتيجة كبيرة 15 ـ 7. وبذلك يواصل لبنان حضوره القوي لدى السيدات في الدوحة إذ تأتي ذهبية شعيتو بعد ذهبيات كاتيا بشروش في السباحة وغريتا تسلاكيان في العاب القوى، وذهبية كرة السلة الناعمة.
وفي الوقائع الفنية للمباراة تسيدت شعيتو وكشفت عن لياقة بدنية عالية ومهارات فاجأت بها اللاعبة التونسية التي بدا عليها قبيل المباراة بان اللقاء سيكون نزهة جميلة، وهو ما خالفته المجريات بدليل ان بوبكير لم تستطع اللحاق بشعيتو وجاء فارق النقاط كبيرا (8 نقاط)، الامر الذي ابكى اللاعبة التونسية وجلست ارضا تتابع بذهول ماذا حصل.
وكانت منى تأهلت للمباراة النهائية بعد فوزها في ربع النهائي على الاردنية رهف الحديدي 15 ـ 3. وفي نصف النهائي تألقت منى في لقائها مع المصرية شيماء الجمل وهي ايضا من اللاعبات المصنفات دوليا بحيث تقدمت عليها في البداية 5 ـ 0، ثم ابقت النتيجة لمصلحتها فترة من الوقت 10 ـ 2 قبل ان تنتهي المباراة 15 ـ 2.
وفي نتائج أمس فاز اللاعب اليساندرو ميشون بالميدالية البرونزية بعد خسارته امام التونسي القرحاني.
من جهة ثانية تقدم رئيس اتحاد المبارزة زياد الشويري بكتاب استئناف الى اللجنة العليا المنظمة للدورة عرض فيه للظلامة التي لحقت بالفريق اللبناني على صعيد مباريات الفرق حيث فوجئ الشويري باعتماد القانون الدولي الذي تصنف على اساسه الفرق دون الأخذ بالتصنيف الفردي ولاسيما ان لبنان لم يلعب على مستوى الفرق دولياً الأمر الذي افقد لبنان فرصة تحقيق اكثر من ميدالية في مباريات المسابقة للفرق.

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON  توثيق

Free Web Counter