دورات الدول العربية للالعاب الرياضية

abdogedeon@gmail.com

 

 

عمان (الأردن) 1999


طلبت المملكة الأردنية احتضان فعاليات هذه الدورة التي كانت مقررة خلال عام 2001

 وحصلت على موافقة مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب المنعقد بالقاهرة في 1998

 لكن تم تقديم إجراء الألعاب العربية سنتين، أي عام 1999.
وشاركت في هذه الدورة التي أطلق عليها اسم "دورة الحسين" تخليدا لروح الملـك السابق للأردن

 21 دولة عربية، ووصل عدد الرياضيين المشاركين فيها إلى 5504 رياضي.
عدد الرياضات: 26
ألعاب القوى، البادمينتون، كرة السلة، الملاكمة، البريج، كمال الأجسام

 سباق الدراجات، كرة القدم، الشطرنج، الفروسية، المسايفة، الجمباز، الجودو

 رفع الأثقال، كرة اليد، الكاراتيه، الكيك بوكسينج، المصارعة، السباحة، الاسكواش

 التايكواندو، التنس، تنس الطاولة، الرماية، الكرة الطائرة، والرياضات المائية.
عدد الرياضيين : 5504
وفازت مصر بهذه الدورة بمئة وست ميداليات ذهبية،

 وجاءت بعدها تونس برصيد تسع وثلاثين ميدالية ذهبية.

احرز لبنان المركز التاسع

ا- الملاكم اللبناني علي منصور نال الميدالية الفضية بوزن فوق الثقيل فوق 91 كلغ

 

الترتيب البلد ذهبية فضية برونزية المجموع
1 مصر 107 79 78 264
2 تونس 38 42 56 136
3 الجزائر 33 30 20 93
4 سوريا 32 38 56 128
5 المغرب 31 40 41 112
6 الاردن 25 30 69 124
7 السعودية 15 26 16 57
8 قطر 12 10 23 45
9 لبنان 7 13 19 39
10 الامارات 7 9 15 31
11 العراق 6 5 30 41
12 عمان 4 5 7 16
13 اليمن 1 - 4 5
14 البحرين - 2 4 6
15 فلسطين - 1 9 10
16 ليبيا - - 15 15
17 السودان - - - -
17 جيبوتي - - - -
17 موريتانيا - - - -
17 الصومال - - - -
17 جزر القمر - - - -

 

 
الديار
الدورة الرياضية العربية التاسعة في الأردن
لبنان أسقط الأردن بـ «هاتريك» لهيثم زين

24-08-1999

قاد مهاجم التضامن صور هيثم زين (19 عاما) منتخب لبنان الى الفوز على الاردن 3-1 ضمن المجموعة الاولى من الدور الثاني لمسابقة كرة القدم ضمن الدورة العربية التاسعة اليوم الاثنين على استاد عمان الدولي امام 15 الف متفرج تقدمهم عاهل الادرن عبدالله الثاني بن الحسين والملكة رانيا، في حين جلس الامير علي رئيس اتحاد اللعبة على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين ليشد من ازر اللاعبين.
وسجل زين أهداف المنتخب الثلاثة (هاتريك) في الدقائق 43 و64 من ركلة جزاء و89، في حين سجل بدران الشقران هدف الاردن الوحيد في الدقيقة 90.
وهو اول هاتريك في الدورات العربية منذ 1985 خلال الدورة السادسة التي استضافها المغرب.
وزين توج هدافا للدوري اللبناني في نهاية الموسم الماضي برصيد 15 هدفا.
وهو الفوز الثاني للمنتخب اللبناني على نظيره الاردني في تاريخ لقاءاتهما في الدورات العربية بعد تغلبه عليه 6-3 في الدورة الثانية عام 1957 في بيروت، مقابل خسارة واحدة 1-4 في الدورة الاولى عام 1953 في الاسكندرية، علما بان المنتخبين تعادلا 1-1 في افتتاح الدورة الثامنة في بيروت.
وقدم المنتخب اللبناني أفضل عروضه في الدورة وكان بامكانه الفوز باكثر من الاهداف الثلاثة لو استغل هداف المباراة زين المحاولات التي اتيحت له خصوصا في الشوط الثاني.
وتألق حارس مرمى الانصار وسام كنج في الذود عن مرماه وتصدى لاكثر من محاولة، بالاضافة الى استبسال وتألق خطي الدفاع والوسط بقيادة جمال طه نجم اللقاء من دون منازع.
وبدأ الاردن المباراة، بقوة لكن من دون خطورة كبيرة على مرمى الحارس كنج الذي كان خط دفاعه يقظا ومتنبها الى كل هجمات اصحاب الارض.
وسدد ابو زمع بسهولة في يد الحارس كنج (8)، واخرى لجمال ابو عابد من 35 مترا ابعدها الحارس الى ركنية (12)، بيد ان المنتخب اللبناني سرعان ما دخل في اجواء المباراة وبدأ ينظم هجمات منسقة وهدد الحارس احمد ابو ناصوح في مناستبين عبر حجيج من تسديدتين الاولى مرت بمحاذاة القائم الايسر (16) والثانية قوية جانبية في يد الحارس احمد ابو ناصوح (18).
وكانت ابرز فرصة في الشوط الاول تلك التي اتيحت لحسونة الشيخ الذي توغل داخل المنطقة وانفرد بالحارس كنج لكنه سدد بمحاذاة القائم الايمن (20).
ومع مرور الوقت بدأت تظهر خطورة اللبنانيين، فسدد هيثم زين بقوة من 17 مترا تصدى لها ابو ناصوح بصعوبة لترتد منه فابعدها مهند محادين (26)، ومرر زين كرة على طبق من ذهب الى يوسف بركات لكن تسديدة الاخير من 16 مترا ذهبت بعيدة عن المرمى، قبل ان ينجح لبنان في افتتاح التسجيل بعد هجوم منسق انتهى بتسديدة عرضية قوية لرضا عنتر اكملها زين داخل المرمى (43).
ومع بداية الشوط الثاني اهدر غانم حمارشة، بديل مؤيد سليم، فرصة ادراك التعادل عندما تلقى مرة امام المرمى وسدد بمحاذاة القائم الايمن (55).
ولعب المنتخب اللبناني في الشوط الثاني بذكاء كبير وهدوء ورزانة مستغلا الاندفاع الاردني بحثا عن ادراك التعادل، وكاد يضيف الهدف الثاني من تسدية قوية لزين من 18 مترا مرت الكرة فوق المرمى (57).
وسدد رافت علي في اول لمسة له للكرة بعد دخوله مكان ابو عابد بيد ان الكرة مرت بمحاذاة القائم (60).
ورد زين بتسديدة قوية حولها ابو ناصوح الى ركنية بعد مجهود فردي لموسى حجيج (61)، نفذها نبيه الجردي فهيأ حجيج الكرة الى رضا عنتر الذي سدد بقوة فانهزم الحارس ابو ناصوح فتصدى لها المدافع هيثم الشبول بيده ليطرده الحكم المصري جمال الغندور ويعلن عن ركلة جزاء انبرى لها زين بنجاح مسجلا الهدف الثاني (64).
وتلقى رافت علي كرة من الشقران فهيأها بصدره وسددها فوق المرمى (71)، قبل ان يهدر زين فرصة ذهبية لاضافة هدف ثالث عندما مرر له الجردي كرة عرضية داخل المنطقة فسدد من 11 مترا فوق المرمى (75).
وانقذ الحارس كنج مرماه من هدف محقق عندما تهيات الكرة امام الشقران من 6 امتار فابعدها بارتماءة انتحارية قبل ان يحولها النعماني الى ركنية (77).
ونزل الاردن بكل ثقله على مرمى لبنان لكن من دون نتيجة فقوبل بصفير الاستهجان من قبل جمهوره فبدأ يشجع اللبنانيين الذين أضافوا هدفا ثالثا عبر زين اثر تلقيه كرة من موسى حجيج فراوغ المدافع امجد الطاهر وتوغل داخل المنطقة ثم سدد كرة زاحفة في الزاوية اليسرى للحارس ابو ناصوح (90).
ونجح الشقران في تسجيل هدف الشرف لمنتخب بلاده عندما تلقى تمريرة كرة من ابو زمع اودعها داخل المرمى في الوقت بدل الضائع.
مثل لبنان: وسام كنج- يوسف بركات واحمد النعماني وعباس شحرور وعلي متيرك وجمال طه ويوسف محمد ونبيه الجردي ورضا عنتر وهيتم زين وموسى حجيج.
ومثل الاردن: احمد ابو ناصوح- عدنان عوض وامجد الطاهر ومهند محادين (اسامة طلال)- فيصل ابراهيم وهيثم الشبول وعبد الله ابو زمع وجمال ابو عابد (رأفت علي) وحسونة الشيخ- بدران الشقران ومؤيد سليم (غانم حمارشة).
ذهبية ثامنة لعلواني
وفي السباحة احرزت الجزائر ذهبيتين من اصل 5 عن طريق فارس عطار (200 م متنوعة) وليلى كباب (200 م ظهرا).
وتوج السوري هشام المصري بطلا في سباق 1500 م من دون اي منافسة اطلاقا مسجلا 23،26،16 دقيقة، وهو رقم بعيد جدا عن رقمه العربي ومقداره 70،29،15 دقيقة وهو افضل ثامن رقم في العالم.
والذهبية هي الثانية لسوريا في السباحة اذ سبق لماريلا مأمون ان توجت بطلة سباق 800 م حرة.
وقال المصري: «صراحة لم اجد اي منافسة حقيقية في السباق وكنت اتوقع ذلك لان اختصاصي سباقات المسافات الطويلة، وبالتالي فقد حققت رقما عاديا يزيد بنحو دقيقة عن رقمي القياسي».
وحقق الاماراتي ايوب مال الله فوزا مفاجئا في سباق 50 مترا متفوقا على المصري تامر زينهم حامل الرقم القياسي العربي ومقداره 25،22 ثانية.
وسجل مال الله 86،23 ثانية مقابل 94،23 لزينهم الذي كان يعاني من اصابة في كتفه منعته من المشاركة في سباق 200 م متنوعة.
واحرز منتخب سيدات مصر المؤلف من رانيا علواني ومها المرغني وامنية عبد الحافظ وياسمين ابو العز ذهبية التتابع 4 مرات 200 م حرة. واحرزت علواني بالتحديد ذهبيتها الثامنة، وهي مرشحة للفوز بذهبيتين اضافيتين غدا في ختام المنافسات.
كرة السلة
احرزت مصر ذهبية كرة السلة للمرة الثالثة في تاريخها (رقم قياسي) بعد اعوام 1953 و65 بتغلبها على الاردن 97-68 (الشوط الاول 45-24) في المباراة النهائية امام نحو 7 الاف متفرج تقدمهم عاهل الاردن الملك عبدالله الثاني بن الحسين والملكة رانيا.
ولم تتعرض مصر لاي خسارة في الدورة وغالبا ما فازت بفارق مريح. وقد تغلبت في الدور الاول على سوريا (111-76) وعلى موريتانيا وعلى السودان (116-55) وعلى تونس (89-42)، وفي الدور نصف النهائي على قطر (64-51).
يذكر ان مصر غابت عن منافسات السلة في الدورات العربية منذ عام 1965 عندما احرزت اللقب.
وانفردت مصر بالرقم القياسي علما بان سوريا احرزت اللقب مرتين، في حين توجت منتخبات لبنان والجمهورية العربية المتحدة (ابان الوحدة بين سوريا ومصر) والاردن والسعودية مرة واحدة.
جاءت اللعبة مصرية شكلا ومضمونا في الوقت الذي ظهر فيه الاردنيون بصورة عادية.
وصال المصريون وجالوا وفعلوا ما شاؤوا، وبرع في صفوفهم هيثم السعيد واسماعيل احمد واسلام حسن بالتسجيل من كافة الاتجاهات، ونجحوا في لم الكرات المرتدة من سلتهم ومن السلة الاردنية.
ولان المكتوب يعرف من عنوانه فقد بدأ المصريون المباراة بقوة ونجحوا في الابتعاد بفارق كبير بلغ 15 نقطة (24-9) بعد مرور تسع دقائق في الوقت الذي اختفى فيه نجم المنتخب الاردني ناصر بسام الذي لم يسجل اي نقطة في الشوط الاول.
وحاول زيد الخص افضل لاعبي منتخب بلاده، لكن اليد الواحدة لا تصفق، فانتهت كل الكرات في مصلحة المصريين الذين مالوا الى الاستعراض معظم مراحل الشوط الاول وانهوه في مصلحتهم بفارق 21 نقطة.
وتحسن اداء الاردنيين نسبيا في الشوط الثاني في الوقت الذي اشرك فيه مدرب مصر جميع لاعبيه الاحتياطيين ومع ذلك وسعوا الفارق الذي وصل في بعص المراحل الى 31 نقطة (64-33)، الى ان استيقظ الاردنيون ونجح الخص وايمن دعيس ومحمود شعبان في العودة الى اجواء المباراة.
بيد ان اسماعيل احمد وصقر وهيثم السعيد عادوا ووسعوا الفارق ثم خرج الاخير بالاخطاء الخمسة قبل 9 دقائق من النهاية، من دون ان يتأثر منتخب بلاده.
وقام الملك عبدالله بتقليد الفائزين.
وسجل كل من اسماعيل احمد وهيثم السعيد 18 نقطة واضاف اسلام حسن (13) واحمد صقر (12) وطارق خيري (8) ومحمد الكرداتي (7) ووائل السعيد (6) واحمد الجزائر (9) واحمد عرابي (9)، ونقطة واحدة لكل من سمير حسيني وطارق غنام.
وسجل للاردن زيد الخص (18) واشرف سمارة (12) ومحمود شعبان (8) ويوسف ابو بكر (7) وايمن دعيس (7) وناصر بسام (5) وجان ساحلية وفادي السقا (3) وفيصل النسور وحسام لطفي (2) ونقطة واحدة لعلاء بلبيسي.
السجل :
1953: مصر
1957: لبنان
1961: الجمهورية العربية المتحدة
1965: مصر
1976: سوريا
1985: الاردن
1992: سوريا
1997: السعودية
1999: مصر

عودة الى الدورات العربية

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON  توثيق

Free Web Counter