ARAB CHAMPIONSHIP WAS BORN IN 1998

البطولة العربية 2015 لمواليد 1998

لبنان وصيفاً في "سلة" العرب تحت 18 سنة

اسماء البعثة: رامي فواز رئيسا، وطوروس منتويان مديرا للمنتخب، وجو مجاعص مديرا فنيا، والدكتور محمد علي فخرو معالجا فيزيائيا، واللاعبون عادل رزق ومارك خوري وكارل عاصي وعلي منصور وناجي العزير وسامي غندور وابراهيم حداد وويليام صنوان ومنصور الخويري وايلي داني ونعيم راباي وداني خوري.

12-07-2015
احرز المنتخب اللبناني تحت 18 سنة لكرة السلة المركز الثاني في بطولة العرب المقامة في الاسكندرية، بعد خسارته في اللقاء النهائي امام منتخب مصر (المضيف) بفارق 5 نقاط (62-67).
وهي الخسارة الثانية لمنتخبنا في البطولة، بعد الاولى التي جاءت على يد مصر ايضاً في الدور الاول (70-72).
وجاءت الارباع لمصلحة الفائز كالتالي: (21-17) و(13-12) و(18-20) و(15-13).
ووصل لبنان الى النهائي بعدما حل ثانياً في مجموعته الثانية في الدور الاول، ثم تخطى الجزائر في ربع النهائي وتونس في نصف النهائي.

 

لبنان يجدد المواجهة مع مصر في نهائي "سلة" العرب 2015

11-07-2015
تأهل منتخب لبنان تحت 18 سنة الى الدور النهائي لبطولة العرب المقامة في الاسكندرية، بعد تغلبه السهل على المنتخب التونسي 82-54 في إطار الدور نصف النهائي.
وضرب لبنان موعداً ناريا مع مصر في النهائي الذي يقام يوم الاحد 12 تموز الجاري.
من جهة أخرى، فاز المنتخب المصري المضيف على نظيره السعودي 73-63 في نصف النهائي الثاني.

 

لبنان الى نصف نهائي "سلة" العرب لملاقاة تونس 2015

09-07-2015
بلغ منتخب لبنان تحت 18 سنة لكرة السلة بسهولة الدور نصف النهائي لبطولة العرب المقامة في مدينة الاسكندرية المصرية، اثر فوزه الساحق على نظيره الجزائري بفارق 30 نقطة (64 34).
وجاءت الارباع (14 2) و(19 11) و(20 10) و(11 11).
ويلتقي لبنان في نصف النهائي مع المنتخب التونسي الفائز على نظيره الكويتي بفارق 15 نقطة (69 54)، فيما يلعب المنتخب المصري الذي اكتسح المنتخب العماني بفارق 45 نقطة (71 26) امام المنتخب السعودي الفائز على العراق بفارق 6 نقاط (54 48).
 

 

البطولة العربية (تحت ال18) في "السلة"
فوز مستحق للبنان على الامارات

07-07-2015
حقّق المنتخب اللبناني لكرة السلة (تحت 18 عاماً) فوزه الثاني في البطولة العربية التي تقام حالياُ على ملعب نادي الأولمبي في مدينة الاسكندرية المصرية.وجاء فوز لبنان على نظيره الاماراتي وبنتيجة (75-69) على ملعب نادي الأولمبي .وجاءت نتيجة الأرباع كالاتي:(16-9)(37-29)(51-50) (75-69).

ونجح منتخب الأرز في فرض ايقاعه منذ بداية اللقاء ونجح في السيطرة على الربعين الاول والثاني لكن المنتخب الاماراتي استطاع من تقليص الفارق الى نقطة واحدة مع نهاية الربع الثالث ليعود المنتخب اللبناني الى اجواء اللقاء ويفوز بفارق ست نقاط.

وكان المنتخب اللبناني قد فاز على العراق في مباراته الأولى وخسر امام مصر في مباراته الثانية.
ويلعب لبنان ضمن المجموعة الثانية التي تضمّ مصر و العراق والإمارات والكويت.
وسيخوض لبنان مباراته الرابعة امام الكويت عند العاشرة مساء الثلاثاء في ختام مبارياته في الدور الأول .
 

 

خسارة لبنان امام مصر في "السلة" العربية تحت 18 سنة

05-07-2015
خسر المنتخب اللبناني لكرة السلة (تحت 18 عاماً) امام نظيره المصري بصعوبة وبنتيجة (70-72) في البطولة العربية التي تقام حاليا على ملعب نادي الأولمبي في مدينة الاسكندرية المصرية.
وكان المنتخب اللبناني سحق العراق (82-56) في مباراته الاولى.

وعلى الرغم من تقدّم لبنان في الربع الاول (21-18)، والثاني (35-23)، نجح اصحاب الارض في السيطرة على اجواء الربع الثالث وسجلوا 28 نقطة مقابل 16 للمنتخب اللبناني.
وفي الربع الرابع والأخير تقاربت النقاط لينجح منتخب الفراعنة بالفوز (72-70).

ويلعب لبنان ضمن المجموعة الثانية التي تضمّ مصر و العراق والإمارات والكويت.
ويخوض لبنان مباراته الثالثة الاثنين امام الامارات العربية المتحدة عند العاشرة مساءً بتوقيت بيروت، والثلاثاء امام الكويت عند العاشرة مساءً ايضاً في ختام مباريات الدور الأول.

السبت 04-07-2015

منتخب لبنان تحت الـ17 سنة في كرة السلة يفوز على العراق 82-56 في البطولة العربية

تغلب المنتخب اللبناني لكرة السلة (تحت 18 عاماً) على نظيره العراقي بسهولة في اولى مبارياته في بطولة العرب المقامة في مدينة الاسكندرية المصرية بنتيجة 82-56 مساء السبت.

ويلعب لبنان ضمن المجموعة الثانية التي تضمّ أيضاً مصر مستضيفة البطولة والإمارات والكويت.

وفرض المنتخب اللبناني سيطرته على المباراة منذ اللحظة الاولى حتى نهايتها، وانهى الربع الاول بنتيجة (35-13)، وتابع سيطرته في الربع الثاني الذي انتهى بنتيجة (49-32)، وانتهى الربع الثالث للبنان ايضاً بنتيجة (69-42).

ويُعتبر هذا الفوز في غاية الأهمّية بالنسبة للبنان، خصوصاً أنّ المنتخب العراقي يُعتبَر ومصر أقوى منتخبَين في المجموعة بالنسبة للبنان، خصوصاً مع الكلام المستمر حول تلاعُب العراقيين بأعمار لاعبِيهم.

وكان افضل مسجّل في المنتخب اللبناني مارك خوري (23 نقطة)، وعادل رزق (15 نقطة)، وكارل عاصي (15 نقطة).

ويواجه لبنان نظيره المصري صاحب الارض يوم الاحد عند الحادية عشر والنصف مساءً، فيما يلعب الاثنين امام الامارات العربية المتحدة عند العاشرة مساءً، والثلثاء امام الكويت عند العاشرة مساءً ايضاً.

 

جو مجاعص: بدأنا من الصِفر وهذا المنتخَب من الأفضل

02-07-2015
وضَع المدرّب جو مجاعص الجمهورية في أجواء تحضيرات منتخَب ما دون 17 عاماً الذي غادر الاربعاء إلى مصر للمشاركة في البطولة العربية للناشئين، حيث اعتبر مجاعص أنّ العمل الذي بدأ منذ سنة أسهَم في تطوّر المنتخَب كثيراً، معرِباً عن تفاؤلِه بتحقيق نتيجة جيّدة للسَلّة اللبنانية.

في البداية أخبِرنا عن هذا المنتخب وتحضيراته التي انطلقت منذ فترة وشَملت المشاركة في بطولة الدرجة الثانية؟

عملنا على هذا المنتخب منذ نحو سنة من الصفر، حيث قمنا بانتقاء 24 لاعباً في البداية بعد جولات واسعة على المناطق. شاركنا خلال الموسم في بطولة الدرجة الثانية حيث لم يكن هدفنا الفوز ببعض مباريات، بالطبع إنّ الفوز مهمّ إنّما الهدف كان تطوير اللاعبين، وأعتقد أنّنا قطعنا أشواطاً كبيرة في هذا المجال، فالهدف هو ايضاً تنمية لاعبين ليَصِلوا مستقبلاً للّعب في الدرجة الأولى.

كما قلت بدأنا مع اللاعبين من الصفر، أي إنّهم كانوا يَفتقدون لخبرة خوض المباريات وكيفية التحرّك على أرض الملعب والقدرة الدفاعية كفريق، لا شكّ في أنّهم كانوا يتمتّعون بالموهبة لكنّهم لم يكونوا جاهزين للّعب في منظومة فريق.

أين أصبحنا اليوم بعد كلّ هذه الفترة من التمارين؟

من الجيّد أنّ الإتّحاد كان مدركاً لأهمّية الإهتمام بالفريق قبل وقتٍ من استحقاقاته الدولية، ووضَع خطّة طويلة الأمد، وهذا ما ساعَد الفريق على التطور كثيراً. دخولنا إلى الدرجة الثانية كان مثمراً جداً وأشَجّع على القيام بهذه الخطوة في كلّ سَنة، مع تنظيم دورات ودّية لمنتخبات الناشئين بمشاركة دوَل عربية وآسيوية ولِمَ لا.. دولية.

بالنسبة إليّ، أعتقد أنّ هذا المنتخب هو من الأفضل على الإطلاق من ناحية السرعة والحجم والتوازن والقدرة على التصويب والقدرات الدفاعية. أنا متفائل جداً بالفريق، صحيح أنّنا ما زلنا نفتقد لخبرة المباريات، إذ إنّنا لم نلعب سوى في بطولة واحدة الصيف الماضي في دبَي بمشاركة ثلاثة منتخبات تفوق لبنان سنّاً، حيث تعَرّضنا لبعض الهزائم الثقيلة أمام إسبانيا ومصر لكنّنا تَطوّرنا كثيراً مذّاك الحين.

ما هي ميزات الفريق؟

هذا الفريق يضمّ العديدَ من لاعبي الإرتكاز الذين عملنا عليهم كثيراً، وسنستمرّ في العمل معهم. لدينا أربعة لاعبين فوق المِترين، لدينا لاعبو أجنحة طولُ كلّ منهم بين 195 و198 سنتمتراً، ولدينا تنَوّعٌ كبير في الفريق، ما يخَوِّلني أن أشرِكَ 12 لاعباً في مباراةٍ ما إذا كنت بحاجة لذلك. مع الأسف سنَفتقد للاعب إرتكازنا جاد لهيب الذي يبلغ طوله 205 سنتمتر بسبَب الإصابة، لكنّنا استقدمنا اللاعبَ ناجي عزير من الولايات المتحدة لسَدّ هذا الفراغ.

كيف وجَدتهم مستوى اللاعب عزير؟

إنّه لاعب موهوب جداً، يملك تسديدةً جيّدة، ومنضبِط للغاية في التمارين. لديه مستقبل كبير، وإنْ شاءَ الله سيفيد المنتخب واللعبة على الأمد البعيد.

ما هو الهدف في البطولة العربية؟

بالطبع هدفُنا أن نقَدّمَ أفضلَ صورةٍ ممكنة عن كرة السلّة اللبنانية ونفوزَ إذا سارَت الأمور على نحو جيّد، لكنّ الهدف الأساسي هو كسبُ الخبرة، تحضيراً لبطولة غرب آسيا وثمّ بطولة آسيا. سنَلعب على مدار 12 يوماً في ظروف لا نَعرف عنها كثيراً، لكنّنا نأمل خيراً من هذا الفريق.

وأوَدّ في هذه المناسبة أن أقول بأنّ المنتخَبات الوطنية كافّةً هي مَن تمَثّل السلّة اللبنانية وترفَع من شأنها وليس الدوري المحَلّي بالدرجة الأولى، لذلك آملُ أن يفهمَ الجميع هذا الأمر، وبشكل خاص المسؤولون عن اللعبة، حيث نحتاج للقيام بعمل كبير على صعيد الفئات العمرية، وبالتالي المنتخبات الوطنية، كي نرفعَ إسمَ لبنان بشكل متواصل، وهو ما يعود بالفائدة أيضاً على الدوري. فالمنتخبات الوطنية هي مِعيار نجاح الاتّحادات وليس أيّ شيء آخر. لم أرَ يوماً الإتّحاد الصربيّ يتباهى بإنهاء الدوري المحَلّي، بل ما يتباهى به هو عندما يطَوِّر لاعبيه ومدرّبيه وحكّامَه وصولاً إلى المنتخبات الوطنية.

 

منتخب لبنان لمواليد 1998 إلى بطولة السلة العربية 2015


02-07-2015
يخوض منتخب لبنان بكرة السلة (مواليد 1998) ـ البطولة العربية التي تُقام في مدينة الإسكندرية من 3 الحالي إلى 12 منه.
يرأس البعثة رامي فـواز وتضمّ كلاً من: جو مجاعص (مدرباً)، شربل البش (مساعداً للمدرب)، طوروس جنتويان (إدارياً)، محمد فخرو (معالجاً فيزيائياً)، جورج سعد (حكماً دولياً)، إلى اللاعبين: عادل رزق، علي منصور، داني الخوري، ايلي الضاني، كارل عاصي، منصور الخويري، مارك الخوري، نعيم رابيه، وليم صوان، ابراهيم حداد، ناجي عزير وسامي الغندور.

وأكد فواز أن تحـضيرات المنتخب بدأت منذ أشهر عدة استعداداً للاستحقاق العربي، مشيراً إلى أن البطولة قويّة نتيجة المستوى العالي لعدد من المنتخبات المشاركة خاصة دول شمالي افريقيا.
وشدّد فواز على أن المنتخب سيسعى للصعود الى منصة التتويج على غرار منتخب لبنان للرجال الذي أحرز لقب بطولة غرب آسيا وتأهّل بجدارة إلى نهائيات كأس آسيا التي ستُقام في الصين بين 23 ايلول و3 تشرين الأول المقبلين ومنتخب تحت الـ16 سنة الذي تأهّل إلى بطولة آسيا أيضاً.
وأثنى فواز على جاهزية اللاعبين لافتاً إلى وجود عناصر مميّزة، مشيراً إلى مشاركة المنتخب (1998) العام المقبل في بطولة غرب آسيا المؤهلة إلى بطولة آسيا.

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON  توثيق