ANTOINE CHARTIER

نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل
 

انطوان شارتييه
 
 

abdogedeon@gmail.com
 

    لاعب لبناني دولي في لعبة الكرة الطائرة   ومدرب منتخب لبنان في الكرة الطائرة

رئيس نادي المون لا سال  ورئيس الاتحاد اللبناني لكرة السلة سابقا

رئيس الاتحاد اللبناني للرقص الرياضي

رئيس الهيئة التاسيسية لتجمع قدامى الكرة الطائرة في لبنان

رئيس فخري لتجمع قدامى الكرة الطائرة في لبنان

انتخب رئيسا للجنة الاولمبية اللبنانية بتاريخ يوم السبت 6 / 02 / 2010 ولغاية 2012

يتبع  

ولادة توافقية للجنة التنفيذية للجنة الأولمبية اللبنانية
شارتييه رئيساً وقريطم اميناً عاماً.

جلال بعينو - فندق الحبتور (سن الفيل)

07 / 02 / 2010

بعد مخاض عسير، أبصرت اللجنة التنفيذية للجنة الاولمبية اللبنانية النور أمس السبت برئاسة انطوان شارتييه من فندق الحبتور في سن الفيل بعد فراغ أولمبي دام نحو سنة.

واصبح شارتييه المدعوم من التيار الوطني الحر الريّس الجديد للجنة الاولمبية آتيا من الاتحاد اللبناني للرقص الرياضي بينما تسلم عزة قريطم، المدعوم من تيار المستقبل، منصب الامانة العامة في عملية توافقية بين ثلاثة تيارات سياسية لبنانية (التيار الوطني الحر، تيار المستقبل وحركة أمل).
وجاءت العملية الانتخابية حاشدة بحضور مندوب اللجنة الاولمبية الدولية الكويتي حيدر فرمن ومندوب المجلس الاولمبي الاسيوي العُماني طه الكشري واعضاء اللجنة الرباعية طوني خوري، مليح عليوان، المهندس هاشم حيدر وسليم الحاج نقولا.

واشرفت على العملية الانتخابية رئيسة دائرة الرياضة في وزارة الشباب والرياضة السيدة فاديا حلاّل.

كما حضر مسؤولو الاتحادات وموظفو اللجنة الاولمبية وحشد كبير من رجال الصحافة والاعلام.

بداية، النشيد الوطني اللبناني فالنشيد الوطني الاولمبي فكلمة عليوان الذي رحب بالحاضرين واعلن عن وجود 21 مرشحا لملء المقاعد الـ14 للجنة التنفيذية للجنة الاولمبية اللبنانية.

ثم توالت الانسحابات فانسحبت المرأة الحديدية رئيسة اتحاد السباحة مرسيل برجي ورئيس اتحاد السكواش محمود البدوي ورئيس اتحاد الريشة الطائرة جاسم قانصوه فرئيس اتحاد سلاح الشيش زياد شويري فرئيس اتحاد القوس والنشاب جاك تامر.

ثم اعلن مرشح اتحاد كرة السلة المحامي غسان فارس سحب ترشيحه وانسحب من القاعة وهو كان مفوضاً من قبل اتحاده للتصويت.

وبدأت العملية الانتخابية اذ اعلن عضو اللجنة الاولمبية طوني خوري ان النصاب القانوني مؤمّن بوجود 29 اتحاداً يحق لها التصويت اضافة الى صوت طوني خوري كعضو لجنة اولمبية دولية اي يصبح المجموع ثلاثين صوتا.

ثم القى فرمن كلمة عبّر خلالها عن سروره لوجوده في لبنان ولاشرافه على الانتخابات وشكر الحكومة اللبنانية على اتباعها المسار القانوني في اقرار التعديلات على المرسوم 213.

هنا اعترض رئيس اتحاد القوس والنشاب جاك تامر على قانونية عقد الجلسة في مقر الحبتور وليس في مقر اللجنة الاولمبية اللبنانية فأجابه فرمن ان هذا الامر جرى لأن صالة الاجتماعات في مقر اللجنة الاولمبية اللبنانية، لا تتسع لهذا العدد الحاشد للحاضرين.

هنا، تدخل عضو اللجنة الرباعية الاولمبية هاشم حيدر وطالب بتدوين هذا الكلام في المحضر ولم يعترض احد من الاتحادات.

ثم اعترض تامر على عدم وجود ارثوذكسي ضمن التركيبة الاولمبية وضمن اللائحة التوافقية وهو امر رفضه جملة وتفصيلاً.

واضاف تامر ان العادة درجت على وجود ثلاثة اعضاء ارثوذكس داخل اللجنة الاولمبية وحصل ضغط علي لاسحب ترشيحي.

وتابع انا مع التوافق واعترض على استبعاد الطائفة الارثوذكسية من التركيبة.

وأيّد امين عام اتحاد اليخوت خليل نحاس كلام تامر وقال: مع احترامنا لاعضاء اللجنة الرباعية هل كانت معنية بالاتفاق حول اللائحة؟ فأجاب مليح عليوان لا علاقة لنا بما حصل.

واعتبر نحاس انه لا يجوز ان يُستبعد اتحاد كرة السلة عن التركيبة الاولمبية ودارت مواجهة كلامية قاسية بينه وبين فرمن.

ثم اخذ حيدر الكلام واقترح لجنة للاشراف على فوز الاصوات مؤلفة من (الارثوذكسي رياض حداد رئيس اتحاد التنس ومن (الشيعي) محمود حطاب رئيس اتحاد الملاكمة ومن (السني) محمود البدوي رئيس اتحاد السكواش.

ثم جرت العملية الانتخابية بوجود 15 مرشحا لملء المقاعد الـ14 واسفرت عن فوز المرشحين الاتية اسماؤهم مع عدد الاصوات التي حصلوا عليها.
والاعضاء الفائزون هم: سليم الحاج نقولا وزياد ريشا ومليح عليوان وعزت قريطم وهاشم حيدر (26 صوتا)، انطوان شارتييه ووجيه قليلات ومحمد مكي (25 صوتا)، مازن رمضان وجورج زيدان وفرنسوا سعاده ورولا عاصي (24 صوتا)، جان همام (20 صوتا)، فاتشيه زادوريان (19 صوتا).
ونال المرشح الخاسر رئيس اتحاد العاب القوى الامير عبدالله شهاب 12 صوتاً.

ثم اوضح حيدر ان ولاية اللجنة الحالية تمتد حتى صيف 2012 اي بعد دورة الألعاب الصيفية في لندن.

وبعد اخذ الصورة التذكارية، عقد اجتماع توزيع المناصب بين الاعضاء الفائزين وجاءت النتيجة كالآتي:

انطوان شارتييه (رئيسا)، هاشم حيدر وجان همّام وطوني خوري ومليح عليوان (نواب الرئيس)، عزّة قريطم (أميناً عاماً)، أمينة الصندوق: رلى عاصي، المحاسب: زياد ريشا والاعضاء المستشارين: سليم الحاج نقولا، فرنسوا سعاده، مازن رمضان، فاتشيه زادوريان، محمد مكي، وجيه قليلات، وجورج زيدان.

وبعد الاجتماع عقد رئيس اللجنة الاولمبية شارتييه خلوة جانبية مع نائبه طوني خوري دامت 12 دقيقة.

برنامج عمل شارتييه
وقبل اجراء الانتخابات، وزع انطوان شارتييه برنامج عمل اللجنة الاولمبية وابرز ما جاء فيه:
تحديد تواريخ دورات صقل لأمناء سر الاتحادات وأمناء صناديقها.
تنظيم دورات صقل للمدربين.
تنظيم محاضرات ثقافية، طبية ورياضية، والتعاون مع ذوي الاختصاص للاستفادة من خبراتهم، وتشجيع التأليف والنشر الرياضيين، واعداد الدراسات المفيدة في هذا المجال.
اعداد سلم مساعدات متوازن لمختلف الاتحادات وفق معايير واضحة ومحددة.
عقد اجتماع مع وزير الشباب والرياضة لبحث امكان التعاون لاعتماد منهاج الرياضة والدراسة في المدارس وذلك بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم العالي، وامكان انشاء قناة رياضية متخصصة تبث على مدى الساعات الـ24 طوال السنة، وامكانية انشاء اذاعة خاصة باللجنة الاولمبية، وتفعيل موقعها الالكتروني.
نسج روابط وثيقة مع وزارات الشباب والرياضة، التربية، الاعلام، السياحة، الخارجية والداخلية.
اطلاع الاتحادات، الاعلام الرياضي (السلطة الرابعة) وكل معني بالمستندات المفيدة الواردة.
تحديد تواريخ الاسبوع الاولمبي السنوي وبرامجه المخصص لفئات الصغار تحضيراً لألعاب اولمبية محلية لهذه الفئات العمرية.
اعداد برنامج للسنوات الـ12 المقبلة تحضيراً للالعاب الاولمبية للكبار والشباب سعياً الى تحقيق الأهداف المنشودة على المديين القريب والبعيد.
تعبئة استمارة احصاءات مفصلة لكل اتحاد.
البحث عن المواهب الرياضية في مختلف المناطق اللبنانية.
البحث في بلدان الاغتراب عن ابطال من اصل لبناني في مختلف الالعاب الاولمبية.
اصدار مجلة فصيلة ومنشورات تعريفية وكتيبات موسمية، والسعي الى اصدار جريدة اسبوعية رياضية.
ايجاد شركاء ورعاة.
توعية الرياضيين والمسؤولين من مخاطر المنشطات.
محاربة العنف والتدخين.
الحرص على التمثيل المشرف للاعبين اللبنانيين.
تفعيل الاكاديمية الاولمبية اللبنانية وتحديث المتحف الاولمبي.
 

 

 
رفعت توصية بتجميد العلاقة مع اللجنة الأولمبية
الجمعية العمومية لاتحاد كرة السلة أسفت
لاستبعاد مرشح اللعبة لانتخابات الأولمبية

08 / 02 / 2010

فوجئت الجمعية العمومية للاتحاد اللبناني لكرة السلة التي انعقدت امس السبت في المدرسة المركزية (جونيه) في جلسة لتعديل بعض الأنظمة لتطوير اللعبة باستبعاد مرشح الاتحاد الامين العام المحامي غسان فارس عن اللائحة التوافقية التي خاضت انتخابات اللجنة التنفيذية للجنة الاولمبية أمس السبت.

واعتبرت الجمعية العمومية أن استبعاد ممثل اتحاد كرة السلة لأول مرة منذ عقود طويلة عن اللجنة التنفيذية للجنة الأولمبية تمثل طعنة للعبة الأكثر شعبية في لبنان والتي حققت الانجازات العربية والقارية والدولية منذ منتصف تسعينيات القرن الماضي وحتى الآن وشاركت مرتين في بطولة العالم عامي 2002 في الولايات المتحدة و2006 في اليابان وتستعد للمشاركة للمرة الثالثة في بطولة العالم في تركيا الصيف المقبل.
وأكدت الجمعية العمومية أن الانتخابات الاولمبية جاءت ضمن محاصصة سياسية وتركيبة طائفية على حساب أحد الاتحادات اللبنانية الفاعلة وعلى حساب كرامة عائلة لعبة كرة السلة.

ان الجمعية العمومية لاتحاد كرة السلة اذ تأسف للامبالاة طباخي التركيبة الجديدة للجنة الأولمبية وتؤكد ان لعبة كرة السلة ستظل ترفع العلم اللبناني في المحافل الدولية بغض النظر عن تجاهل مرشح اتحاد كرة السلة واستبعاده عن اللائحة التوافقية.

وقررت الجمعية العمومية رفع توصية الى الهيئة الادارية للاتحاد بتجميد العلاقة مع اللجنة الاولمبية اللبنانية حتى انتهاء ولاية هذه الأخيرة.
 

يتبع  


فهرس

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON   توثيق

Free Web Counter