ALEXANDRA CHRAYTEH

تاي بوكسينغ في لبنان

مواي تاي

 THAI BOXING MUAY THAI

AU LIBAN نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل

الكسندرا شريتح

نجمة التاي بوكسينغ في لبنان ،  حاملة فضية البحر الأبيض المتوسط 2007

* الاسم: ألكسندرا توفيق شريتح.
* والدتها: فالنتينا ميرونوفا (روسية).
* من مواليد: 19/7/1987.
* القامة: 1.69م.
* الوزن: 55 كلغ.
* اللعبة: تاي بوكسينغ.
* النادي: شوغن ـ بيروت.
* هواياتها الثانوية: المطالعة وكرة السلة والسباحة.
* الوضع العائلي: عازبة.
* الأشقاء: ساري (16 سنة).
* التحصيل العلمي: جامعية ـ سنة ثالثة أدب إنكليزي.
 

 


الكسندرا شريتح فلسطينية تتمني تمثيل فلسطين في التظاهرات الدولية

أطلس سبورت_كتب_ كامل غريب
يبدو أن اكتشاف المواهب الفلسطينية في الشتات لا يقتصر على لعبة كرة القدم فقط إنما يمتد لألعاب رياضة أخري بوجود الفلسطينية الأصل ألكسندرا توفيق شريتح 20 عاما من أب فلسطيني وام روسية تدعي فالنتينا ميرونوفا بطلة لبنان في لعبة التاي بوكسينغ تلعب في نادي شوغن في بيروت وهي خريجة آداب لغة انجليزية حيث تقول ألكسندرا شريتح أنها تبدو قوية وشرسة حين تدخل حلبة التاي بوكسينغ،

رغم أنوثتها وجمالها وهدوئها خارج الحلبة، إذ تتغير طباعها، وتصبح كالنمرة التي تسعى للإجهاز على فريستها وتعترف ألكسندرا بأن لعبة التاي بوكسينغ تعبّر خير تعبير عن شخصيتها، فهي جدية في الحياة، ومرحة في حياتها وعلاقاتها الاجتماعية، وودودة مع عائلتها. وفي ذلك تقول:

 "أحب صخب الحياة، وأعيش دقائقها وثوانيها في اللعب والتدريب، كما أحب الطبيعة الخلابة، وأهنأ بدقائقها في البيت ومع الأصدقاء".وتعود ألكسندرا بالذاكرة إلى البدايات فتقول إنها أبصرت النور في روسيا مسقط رأس والدتها، وانتقلت إلى صيدا وهي في ربيعها الأول مع عائلة أبيها حيث استقرت في عاصمة الجنوب، وكانت تصحب والدها في الذهاب إلى نادي مركز معروف سعد الثقافي، وشجعها والدها على مزاولة لعبة الكيوكوشنكاي وانتقلت ألكسندرا إلى لعبة التاي بوكسينغ حين انتقلت إلى بيروت لمتابعة تحصيلها العلمي،

فانضمت إلى نادي شوغن بيروت، وأحرزت بطولة الدرجة الثانية عام 2007، وتأهلت للدرجة الأولى، وشاركت في بطولة كأس البحر الأبيض المتوسط في قبرص بمشاركة لاعبين من 8 دول،

وأحرزت الميدالية الفضية بعدما قابلت في المباراة النهائية لاعبة روسية ذات خبرة، وخسرت أمامها بالنقاط.وأكدت ألكسندرا أن بإمكانها تمثيل فلسطين في الخارج، لافتة إلى عدم وجود أي اهتمام أو اتصال بينها وبين المسئولين الفلسطينيين وفي ذلك تقول:

 "لعل التدرّب مع الشباب يزيدني قوة وجدية، إذ إنني أضاعف جهدي خلال التمارين، وهذا ما يساعدني على تطوير مستواي الفني ورفع معدل لياقتي البدنية".وخاضت ألكسندرا أجمل مبارياتها اللاعبة اللبنانية أنيتا عون، وأجمل مبارياتها الخارجية أمام الروسية أريكا غوك في قبرص هذا العام.

وحصلت ألكسندرا على أول مكافأة مالية من التاي بوكسينغ عقب فوزها بميدالية فضية في بطولة البحر الأبيض المتوسط، وكانت عبارة عن مئتي دولار. وفوزها بلقب بطولة الدرجة الثانية عام 2007 كان أول ألقابها، وهي تحلم بالوصول إلى منتخب فلسطين مستقبلاً، وتمثيله في التظاهرات والبطولات الدولية.

عودة

abdogedeon@gmail.com 

ABDO GEDEON  توثيق