ALEX DEMERJIAN

AUTOMOBILE RACING CLUB AU LIBAN

اليكس ديميرجيان

في فئة «جي تي 3»

الرئيس العماد ميشال عون يستقبل السائق اللبناني اليكس دمرجيان

09-08-2017
استقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بعد ظهر أمس في قصر بعبدا، السائق اللبناني الدولي اليكس دمرجيان الذي حقق نتائج لافتة في سلسلة سباقات «بلانبان» Blancpain للسرعة، وابرزها احتلاله المركز الثالث في سباق بلجيكا على حلبة سبا- فرانكورشان.
وهنّأ الرئيس عون السائق اللبناني على انجازاته، متمنياً له التوفيق في مسيرته الاحترافية، والاستمرار في رفع اسم لبنان عالياً في الحلبات الدولية، مثنياً على العاطفة الصادقة التي يبديها السائق لبلده لبنان.
وامل رئيس الجمهورية ان يعود اسم لبنان عالياً الى عالم الرياضة في مختلف الالعاب، لان اللبنانيين قادرون على كل شيء، وقد اثبتوا انه باستطاعتهم مقارعة الرياضيين المحترفين من مختلف انحاء العالم.
وشكر دمرجيان للرئيس عون ثقته، وقدّم له القبعة الخاصة بالسباقات التي خاضها تحت شعارات مختلفة ومنها على سبيل المثال «لبنان ينادي».

ديميرجيان على منصة التتويج في اصعب سباقات العالم 2017

  ملاعب  31-07-2017

حقق السائق اللبناني اليكس ديميرجيان انجازاً جديداً في عالم السيارات باحتلاله المركز الثالث في سباق بلجيكا على حلبة سبا - فرانكورشان الشهيرة، والذي امتد لفترة 24 ساعة.
ويأتي هذا الانجاز ليرسّخ اسم ديميرجيان في سلسلة سباقات "بلانبان" (Blancpain) المعروفة، والتي كان قد استهل موسمها بفوز كبير على حلبة مونزا الايطالية.

ويحمل الانجاز في السباق البلجيكي اهمية استثنائية ايضاً لاسباب مختلفة، اولها انه يعدّ احد اصعب سباقات العالم كونه يمتد ليومٍ كامل، وثانيها كونه يختصر عبارة البقاء للافضل حيث يفترض على السائقين الحفاظ على درجة عالية من التركيز، بينما يعمل المهندسون مثل خلية النحل لتأهيل سيارة يمكنها الصمود تحت الضغط الكبير ومتطلبات الحلبة لمدة 24 ساعة.

سيارة فيراري "488 GT3" التي حملت الوان العلمين اللبناني والارميني وشعار "Drive for Life"، في خطوة وطنية جديدة من قبل ديميرجيان تجاه البلدين الاحب الى قلبه، كانت قد انطلقت من المركز السابع في فئة "ProAM" التي تضم كوكبة من السائقين المحترفين. وطوال 24 ساعة لم يعرف ديميرجيان وفريقه طعم النوم في سباق التحمل، اذ كانت ساعات الليل الاولى صعبة على الفريق بوجود 64 سيارة على الحلبة، لكن مع توالي الحوادث والانسحابات كان عليهم الاقتراب من اصحاب الصدارة.

ورغم تلقي الفريق 3 عقوبات (Penalties) تمكن ديميرجيان مع الفنلندي طوني فيلاندر تحديداً، من تقليص الفارق قبل ان يكمل المهمة الفرنسي الارميني الاصل نيكولا ميناسيان والايطالي دافيدي ريتزو، فكان التقدم من المركز العاشر الى المركز السادس مع ساعات الصباح الاولى وبعدها الى المركز الثالث عند منتصف النهار.


واستطاع ديميرجيان ورفاقه بفعل الاستراتيجية الناجحة وتبادل القيادة في الساعات الاربع الاخيرة، الصعود الى منصة التتويج وسط فرحة كبيرة للفريق الرسمي لفيراري الذي رأى مهندسوه ان هذا المركز هو بطعم الفوز بالنظر الى صعوبة السباق واهميته في آنٍ معاً.

اما ديميرجيان فقال: "لا يمكنني وصف سعادتي بما حققناه اليوم. الفريق قام بعمل مذهل وزملائي السائقين كانوا على قدر الآمال، وما وصلنا اليه كان ثمرة عمل طويل ومجهود كبير، اذ كان اسبوعاً طويلاً، لكننا كوفئنا بالصعود الى منصة التتويج".

واضاف: "فعلاً هو شعور رائع عندما حملت العلمين اللبناني والارميني معي الى المنصة، فهدفي كان التذكير بأن هذين الشعبين المترابطين يمكنهما الوصول الى اعلى المراتب في العالم. لقد وجهنا رسالتنا اليوم ونجحنا في الوصول الى مبتغانا، وربما اعطينا درساً للاجيال القادمة بأن من يضع طموحات كبيرة يصل الى اعلى المراتب، وبأن العمل الجماعي اهم بكثير من اي مسعى فردي".

الكس ديميرجيان

27-07-2017  ملاعب

يعود السائق اللبناني أليكس ديميرجيان الى الحلبات حيث برز هذا الموسم في سلسلة سباقات "بلانبان" للتحمل (Blancpain) التي كان قد استهلها بطريقة مميزة عبر فوزه بالمركز الاول، في المرحلة الاولى التي اقيمت على حلبة مونزا الايطالية.
ديميرجيان يطلّ هذه المرة من حلبة "سبا فرانكورشان" البلجيكية حيث سيخوض سباق الـ 24 ساعة الشهير على متنسيارة "488 GT3" التابعة لفريق "AF Corse" (فيراري)، والتي ستحمل هذه المرة الوان العلمين اللبناني والارميني وشعار "Drive for Life"، في خطوةٍ لافتة تعكس الحملة الوطنية التي كان قد بدأها والتي وضعت لبنان في الواجهة على الساحة العالمية.

وما الحملة الجديدة الا لتعزيز الترابط بين لبنان والبلدان التي ارتبطت به تاريخياً. ولهذا السبب كان ديميرجيان قد اختار سائق الفورمولا 1 السابق الفرنسي نيكولا ميناسيان الذي يتحدر من اصول ارمينية للقيادة الى جانبه. كما سيكون معهما السائق الفنلندي طوني فيلاندر الذي يعدّ اسرع سائقي فيراري لسيارات "GT"، وهو معتمد رسمياً من قبل المصنّع الايطالي، اضافةً الى الايطالي دافيدي ريتزو الذي كان الى جانبه خلال الانتصار الكبير في مونزا.
ويشارك ديميرجيان وفريقه هذه المرة في فئة "ProAm" التي تضم عدداً كبيراً من السائقين اصحاب الخبرة، ساعياً الى نتيجة ايجابية جديدة، وهو الذي يملك حظوظاً كبيرة للصعود الى منصة التتويج رغم صعوبة السباق الذي يبدأ بعد ظهر السبت وينتهي بعد ظهر الاحد.

ولن يكون سباق الـ 24 ساعة التجربة الاولى لديميرجيان كونه يملك خبرة فيه، اذ كان قد شارك في هذا السباق قبل ثلاث سنوات وتمكن من انهائه على متن سيارة ماكلارين، لكنه يملك حظوظاً اكبر هذه المرة لتحقيق الفوز بفعل التشكيلة القوية لفريقه "AF Corse" الذي يعدّ الافضل في هذا المجال.
وتعليقاً على الحدث المنتظرقال ديميرجيان: "نقف مجدداً امام تحدٍّ جديد ورسالة وطنية جديدة.

تغيّرت الوان السيارة بعض الشيء لكن طموحاتنا لرفع علم لبنان في المحافل الدولية لم تتغيّر ابداً". وتابع: "كماستشاهدون سنكون على متن سيارة تعمل علمين ورسالة حياة، فأرمينيا وارتباطها بلبنان يعززان شخصية السلام والمحبة للشعبين".
اما بخصوص حظوظه في السباق، فقال: "لا اعتقد انني سأقود مع تشكيلة افضل، فكل السائقين لديهم خبرة ممتازة، وسنتبادل القيادة، حيث سيقدّم كلٌّ منا الافضل، اذ لدينا فرصة كبيرة لتحقيق انتصارٍ آخ

واضاف: "بعد انتصارنا في مونزا قررت انا وفريقي المشاركة في فئة اعلى وهي "ProAm" في سباق سبا فرانكورشان. هو سباق طويل واي شيء يمكن ان يحصل، لكن لدينا استراتيجية جيدة ونطمح الى التواجد على اعلى درجة على منصة التتويج". وعقّب: "هذه هي المرة الثانية التي اسابق فيها هنا، لكن ان تكون على متن فيراري هو شيء مختلف تماماً، لذا انا متشوّق لرؤية الضوء الاخضر يوم السبت".
وختم: "لدي شعور طيّب تجاه الفريق والسيارة كوننا قضينا وقتاً طويلاً سويّاً، وبالتالي اصبحنا نعرف كل الحاجات الكفيلة بتحقيق الانتصارات".

اليكس ديميرجيان بمهمة وطنية في سباقات "Blancpain" الشهيرة 2017

14-04-2017

سيكون السائق اللبناني اليكس ديميرجيان موجوداً في اقوى سلسلة لسباقات السيارات في فئة «جي تي 3» عندما يخوض غمار بطولة «بلانبان» (Blancpain) الشهيرة بعد تعاقده مع فريق «AF Corse» التابع للمصنع الايطالي الشهير فيراري.

ديميرجيان الذي سبق ان خاض غمار سباقات هذه الفئة مع فريق ماكلارين عام 2014، رفع من سقف التحدي باقتحامه سباقات «بلانبان» التي تعدّ الاقوى بسبب وجود اكثر من 12 مصنعاً شهيراً ضمن منافساتها اي ما يفوق عدد المصنعين الموجودين في الفورمولا 1، ما يضاعف حجم التحديات التي تبرز ايضاً بوجود نخبة من افضل سائقي العالم ضمن الفئات الثلاث للبطولة، منهم من نشط سابقاً في سباقات الفئة الملكة.

واللافت ان السائق اللبناني الوحيد في هذه البطولة يحمل معه رسالة وطنية على متن السيارة الحمراء التي زيّنها بشعار «لبنان ينادي» (Lebanon is Calling)، وذلك ضمن حملة اطلقها يرمي من خلالها الى ايصال رسالة واضحة للعالم اجمع والمغتربين ايضاً. ويقول ديميرجيان بهذا الشأن: «صحيح ان مشروعي هو في الاطار الرياضي، لكن لبنان دخل عهداً جديداً ويستحق ان نلفت الانظار اليه من خلال جذب المستثمرين واستعادة ثقتهم ببلدنا. كذلك، فاننا ننادي المغتربين وذوي الاصول اللبنانية لاعادة الارتباط ببلادهم الام، فنحن نرى املاً فعلياً بهذه البلاد». واضاف: «السيارة تحمل العلم اللبناني، ما يدفعنا الى تقديم افضل ما لدينا من اجل تحقيق نتائج طيّبة، قد تشجع ايضاً على لفت الانظار الى المواهب اللبنانية الموجودة في رياضة السيارات ونقلها من قبل الفرق الشهيرة، كالفريق الذي نعمل معه، الى الساحة العالمية».

ويعدّ ديميرجيان احد اسرع السائقين غير المحترفين في بطولة «بلانبان»، وهو كان قد اجرى اختبارات عدة على سيارة فيراري وفريق «AF Corse» الذي يملكه الشهير أماتو فيراري، مسجلاً ازمنة لافتة في التجارب التي سبقت انطلاق الموسم الجديد وتحديداً في نهاية الشهر الماضي على حلبة مونزا الايطالية التي ستقصّ شريط افتتاح الموسم في نهاية الاسبوع المقبل.

وكما هو معلوم يتناوب ثلاثة سائقين على قيادة السيارة في سباقات «بلانبان» (يتراوح زمن سباقات التحمّل عادةً بين 3 ساعات و6 ساعات، وحتى 24 ساعة)، لذا وبعد اختباره ثلاث سائقات هنّ الدنماركية كريستينا نيلسن، البلجيكية أنجيليك دوتافيرنييه، والبريطاني آبي إيتون، وقع اختيار السائق اللبناني على الاخيرة على ان يكمل الثلاثي السائق الايطالي دافيدي ريتزو.

وستتنقل البطولة بعد مونزا، بين حلبات سيلفرستون البريطانية، بول ريكار الفرنسية، سبا فرانكورشان البلجيكية، وبرشلونة الاسبانية. ويشارك فيها مصنعون من الحجم الثقيل، امثال فيراري، أستون مارتن، أودي، بنتلي، بي أم دبليو، شفروليه، جاغوار، لامبورغيني، ماكلارين، مرسيدس، نيسان، وبورش

 

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON  توثيق

جميع الحقوق محفوظة - عبده جدعون  2003-2017