AL SAFAA
 
كرة القدم في لبنان
 
FOOTBALL AU LIBAN
نرجو اعلامنا عن كل نقص او تعديل
 
Al SAFAA
 
نادي الصفاء
 
    
                                           رئيس مجلس الامناء الشيخ بهيج ابو حمزة
 
 
 
عام 2015
 
 
2009                                                                    
 
 
 
عصام الصايغ رئيس نادي الصفاء 2009
 
 
نادي الصفاء وطى المصيطبة بطل لبنان مواسم: 2011-2012   و 2012-2013  و  2015-2016
 

إدارية جديدة للصفاء 2016

امين السر هيثم شعبان 2017

25-08-2016

أصدر نادي الصفاء الرياضي البيان الآتي: «بناء على المادة الأربعين من النظام الداخلي لنادي الصفاء (البندين الثاني والرابع) وحيث انه لم يرد إلى الأمانة العامة للنادي سوى 11 طلب ترشيح لانتخابات الهيئة الإدارية، ضمن المهلة القانونية المحددة، يعتبر السادة التالية أسماؤهم فائزين بالتزكية، وهم:

حلمي هرموش ووليد صفير وعصام الصايغ وجهاد الشحف ونبيل الجميل وزاهر رعد وعادل حصن الدين ومازن حلاوي وعمر السباعي وأسامة الزهيري وهيثم شعبان».
 

تأسس نادي الصفاء عام 1939 وبتاريخ 23 /12/ 1948 استحصل على الرخصة والانضمام الى عائلة كرة القدم اللبنانية يومذاك بموجب علم وخبر رقم 4073

المؤسسون السادة : ماهر نجيب وهاب ، انيس يوسف نعيم ، حسيب سعيد الجردي ، امين يوسف حيدر ، شفيق محمود نادر ، توفيق سليم الزهيري ، واديب شكيب حيدر

1965 كان رئيس النادي الشيخ امين حيدر - سعى لانارة نصف ملعب النادي للتمارين الليلية مع المدرب المصري محمد شتا

الشيخ غازي علامة

عام 1948 كان النادي في مصاف الدرجة الثانية لغاية العام 1960

في موسم 1961 - 1962 احرز نادي الصفاء بطولة الدرجة الثانية ، وصعد الى الاضواء الى الدرجة الاولى وكان مدرب الفريق السيد سمير سعد

احرز النادي على كأس لبنان : موسم  1963 - 1964 وموسم 1985 - 1986  وموسم 2012-2013

احرز النادي" الصفاء " على بطولة لبنان 2011- 2012 و 2012-2013 وموسم 2015-2016

وصيف بطل لبنان = 2013-2014  و موسم 2010-2011  وموسم 2009-2010 و 2006- 2007 و 1998-1999

 

2005

الافادة الرسمية الصادرة عن وزارة الشباب والرياضة بإنتخاب لجنة ادارية جديدة لنادي الصفاء بيروت، برئاسة غسان رافع، وعصام الصايغ نائباً أول للرئيس، ووضاح ناصر الدين نائباً ثانياً للرئيس، وجهاد الشحف أميناً للسر.

الهيئة الادارية 1994

وليد توفيق عساف رئيسا ، بدري علي غيث نائبا للرئيس ، مروان سليم خير الدين نائبا للرئيس ، غازي نجيب علامة امين السر العام ، عبدالله ادلبي امينا للصندوق ، نجيب علي العود محاسبا ، اكرم توفيق الزهيري مدرا للعلاقات العامة ، غسان ابو دياب مديرا للالعاب ، هيثم حسيب شعبان مفوضا للاعلام ، والمستشارون : وليد رجا صعب ، سميح حليم زين الدين ، وفاروق حسن الجردي

نادي الصفاء في الدوري اللبناني الممتاز

1969 - 1970 مركز ثالث 1968 - 1969 مركز رابع 1966 - 1967 مركز خامس

1965 - 1964 مركز رابع

1963 - 1964 مركز سادس
1990 - 1991 مركز ثاني 1989 - 1990 مركز ثالث 1987 - 1988 مركز ثالث 1974 - 1975 مركز ثالث 1972 - 1973 مركز تاسع
2007 مركز خامس 1999 وصيف 1996 1993 - 1994 مركز ثاني 1992 - 1993 مركز ثاني
    2016-2015 بطل لبنان 2013-2012 بطل لبنان 2011-2012 بطل لبنان

من ابرز اللاعبين  الذين دافعوا عن الوان النادي

انيس الزهيري ديب الزهيري عادل باز توفيق الجردي منير الجردي
تركي نصر داوود عياش ملحم عياش فؤاد بيطار اديب حيدر
عاطف الجردي كمال رضوان نزيه نادر ياسين ابو عايدة هاني عبد الفتاح
عدنان الحريري عدنان حمود قاسم حمزة شبل هرموش ابراهيم عيتاني
عثمان بدر كريكور بوياجيان عصام شكيب سبع فلاح شوقي حسن
عبد الكريم حسون وليد زين الدين غسان ابو دياب شاهين فرزان اسعد قلوط
سعد حلاوة فؤاد ميرزا علي صبرا حسن ايوب بلال هاشم
نبيه الجردي وسام قصاص محمد مرتضى وهيب ناصر الدين كميل جمول
سهيل رحال محمد بري عفيف حسنية كميل حيدر جميل عباس
أحمد جلول محمد حمود نور منصور - منتخب  جاد شومان مهدي خليل - حارس
روني عازار إبراهيم بحسون حسن هزيمة مصطفى قانصوه جوزف حبوش
محمد زين طحان علي السعدي ابراهيم الموسى - حارس محمد طه  - حارس علاء البابا
حسين عواضة سلطان حيدر محمد قصاص عمر الكردي حسن فردوس
محمد قاسم قاسم ليلا علي عيسى علي كركي محمد قدوح
يتبع        

ابرز لقاءات نادي الصفاء المحلية والخارجية

1976

* مع المنتخب الاولمبي الروسي في روسيا - واحد لصفر

* مع توربيدوفوليكس في روسيا - تعادل سلبي

 

1978

* مع منتخب العمال العراقي في العراق - واحد لصفر

* مع منتخب محافظة صلاح الدين في العراق - تعادل سلبي

 

1979

* مع منتخب نيجيريا في كانو - واحد لواحد

* مع نجوم الكرة اللبنانية في بيروت - اثنين لواحد

* مع برشوف الروماني في بيروت - واحد لواحد

يتبع

 

2008

* بطولة آسيا للشباب في السعودية - الدمام

* مع كوريا الشمالية 0/4

* مع الصين 1/3

* طاجكستان .؟

* مع فريق ديمو -  الهند 4/1 في بيروت و

* مع المحرق -  البحريني 1/5

* مع الاهلي اليمني  1/0

وصيف كأس الاتحاد الآسيوي

2017

* مع الوحدة السوري - كأس الاتحاد الاسيوي 0-2

* مع القوة الجوية العراقي - 0-0

* مع القوة الجوية 1-2

* مع الوحدة - 0-1

* مع الحد البحريني  1-3

 

1969

* مع دينامو باكاو في رومانيا - ثلاثة لثلاثة

* مع كوت وولدورف في بيروت - صفر لثلاثة

 

1970

* مع النصر السعودي في السعودية - واحد لواحد

* الهلال السعودي في السعودية - صفر لواحد

* مع اليمامة في السعودية - تعادل سلبي

* فورفيرتس الالماني في بيروت - واحد لثلاثة

* مع الزمالك المصري في بيروت - صفر لواحد

* مع كابروفو بلغاريا في بيروت - واحد لاربعة

* مع النصر في دبي في بيروت - ثلاثة لاثنين

* معTF شهير سبور في بيروت - واحد لواحد

 

1974

* مع القوة الجوية العراقية في بغداد - واحد لاثنين

 

1975

* مع منتخب جامعة القاهرة في بيروت - واحد لصفر

* مع لوكوموتيف الروسي في روسيا - واحد لثلاث

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

1965

* مع منتخب فلسطن في بيروت -  تعادل سلبي

* مع تسينتيناريوس البرازيلي في بيروت -   واحد لواحد

*مع  الاسماعيلي المصري في بيروت - واحد لستة

* مع منتخب القوات المسلحة في بيروت - واحد لخمسة

*مع النادي السوري في حلب - واحد واحد

 

1966

*مع  الاولمبي بطل مصر - صفر لثلاثة

* مع الاتحاد الاسكندري - صفر لثلاثة

*تفاهم الصفاء والراسينغ والهومنتمن

 مع المنتخب الاولمبي الروسي - صفر لاربعة

 

1967

* تفاهم الصفاء والهومنمن مع زوك السويسري في بيروت - واحد واحد

 

1968

* مع  النصر دبي في بيروت -  اثنين لواحد

* مع الكويت في بيروت - ثلاثة لثلاثة

* مع الاهلي المصري في بيروت - واحد لثلاثة

* مع فور فارتس الالماني الشرقي في بيروت - صفر لثلاثة

* تفاهم الصفاء والنجمة مع الاهلي المصري في بيروت - صفر لاربعة

 

 

 

 

 

الصفاء الى البحرين لمواجهة الحد آسيوياً 2017

12-03-2017

اختار المدير الفني لفريق الصفاء إميل رستم قائمة من 19 لاعباً لمواجهة الحد البحريني، الثلاثاء، في الجولة الثالثة من المجموعة الثانية لكأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.
ويسعى الصفاء لتحقيق فوزٍ أولٍ في المسابقة بعد تعادله مع القوة الجوية العراقي 0 – 0 وخسارته أمام الوحدة السوري 0 – 2 في الجولتين الأوليين.
من جهته، يطمح الحد الى حصد أولى نقاطه بعد خسارتين أمام الوحدة 0 – 1 والقوة الجوية 1 – 2.
ويحتل الصفاء حامل اللقب المركز السادس في ترتيب الدوري اللبناني، أما الحد فيحتل المركز الرابع في دوري بلاده. وسيغيب عن تشكيلة الصفاء الحارس الدولي مهدي خليل، بسبب المرض.
وهنا قائمة الصفاء للمباراة:

 لحراسة المرمى: محمد طه وابراهيم الموسى، للدفاع: علي السعدي ومحمد زين طحان وعلي كركي وعلي عيسى وستاندلي إيشاب وقاسم ليلا، للوسط: محمد قاسم ودومينيك ميندي ومصطفى قانصوه وحسن هزيمة وحسن فردوس وعمر الكردي، للهجوم: محمد قصاص وسلطان حيدر وحسين عواضة ومحمد قدوح وتالا ندياي.

رستم: إدارة الصفاء ساندتني واللاعبون تجاوبوا.. فكان اللقب

27-05-2016

رياض عيتاني
دخل إميل رستم التاريخ من أوسع أبوابه بعدما أصبح أول مدرب لبناني يحرز لقب الدوري اللبناني لكرة القدم مع فريقين مختلفين، فبعدما قاد النجمة الى اللقب موسم 2008 2009، كرر الإنجاز عينه مع الصفاء هذا الموسم (2015 2016).

وأثبت رستم (64 عاماً) انه رجل المهمات المستحيلة، خصوصاً انه قاد الصفاء في ظروف صعبة عانى فيها فريق «القلعة الصفراء» ظروفاً عصيبة، لكن المدرب الوطني السابق نجح في تشكيل فريق متكامل ومتوازن في مختلف الخطوط، متجاوزاً الأزمة المالية للنادي، ليعيده إلى سكة الألقاب بعدما غابت عنه منذ قاده المدرب العراقي أكرم سلمان إلى لقب الدوري لموسمين متواليين 2011 - 2012 و2012 -2013. ويكرس الإنجاز الجديد تميز رستم في الملاعب اللبنانية حيث كان أحد أصغر اللاعبين في تاريخ الدرجة الأولى عندما دافع عن الوان الحكمة أمام الانترانيك في 23 كانون الأول 1966، وكان يبلغ آنذاك الرابعة عشرة من عمره فقط! وهو عمل طوال هذا الموسم مدربا للصفاء من دون أي مقابل مادي، بل كمتطوع، تماماً كما عمل مع النجمة في السابق!.

وفي حوار مع رستم حول خلفيات وتفاصيل إنجازه الجديد، جاء حديثه صريحاً كعادته. وهنا الحوار:

* ما هي أوجه الاختلاف بين لقبك السابق مع النجمة عام 2009 والحالي مع الصفاء؟

ـ عندما دربت النجمة موسم 2008 2009 كان الفريق ينعم باستقرار إداري وفني، ولم يكن يعاني من زلزال كالذي هز الصفاء في الموسمين الماضيين. كما ربطتني في النجمة علاقة تاريخية بالراحل سمير العدو، واليوم أعتز بصداقتي في الصفاء مع المدرب غسان أبود دياب وأمين السر هيثم شعبان. وهاتان العلاقتان كانتا سبباً رئيسياً في تدريب لفريقي النجمة والصفاء.

في المقابل، يوجد شبه في الإنجازين يتمثل في وجود عناصر ممتازة في النجمة سابقاً والصفاء حالياً، فالفريقان يعتبران خزاناً رئيسياً للمنتخب، ويملكان عدداً من اللاعبين يُطمئن اي مدرب لوجودهم في فريقه. الصفاء اليوم يملك سبعة لاعبين دوليين، وفي عام 2009 كان النجمة يملك عطوي وأكرم مغربي وبلال شيخ النجارين والبرازيلي طومي جياكوميللي والأردني خالد سعد ومحمد غدار وزكريا شرارة وغيرهم، وهي أسماء مميزة في الكرة اللبنانية.

* موسم 2008 2009 مع النجمة، منحت الثقة لأكثر من لاعب شاب حين أشركت علي حمام ومحمد شمص والحارس إيلي فريجي، ومع الصفاء كررت رهانك على عنصر الشباب مع علاء البابا وعمر الكردي، فما رأيك في الأمر؟

ـ أنا أثق باللاعبين الشباب ولدي الجرأة الكافية لإشراكهم أساسيين، ولا سيما أنه لي تجربة شخصية سابقة حين لعبت لفريق الحكمة عام 1966، وكنت في سن الرابعة عشرة حينذاك. واجهت الموقف عينه عندما دربت المنتخب، إذ استدعيت عمر الكردي ومحمد حيدر، فانهالت علي الانتقادات، قبل أن تتسابق الفرق اللبنانية لضمهما بعد ذلك.

* كيف تمكنت مع اللاعبين من مواجهة الصعوبات هذا الموسم؟

ـ لعبت الإدارة دوراً بارزاً في هذا الأمر، فهي لم تقف مكتوفة الأيدي إزاء الأزمة المالية، وبناء على الخطوات الإدارية المتوالية لحل هذه الأزمة كنا نضخ الأمل والثقة في شرايين اللاعبين، الذين تكاتفوا وأثبتوا وفاءهم وإخلاصهم للنادي. وساعدتنا أيضاً عوامل كثيرة أهمها الثقة بين الجهاز الفني واللاعبين والتعاون والجدية في العلاقة بين الطرفين.

* ماذا طرأ على أداء الصفاء في الجولات الأخيرة حين تهددكم خطر فقدان اللقب بعد الخسارتين أمام الأنصار وشباب الساحل؟

ـ غاب عن فريق الصفاء خمسة لاعبين أساسيين أمام الساحل، هم بمثابة قلب الفريق. لكن الأهم أن الفريق لم ييأس. اجتمعت مع اللاعبين فور نهاية المباراة مع الساحل، وطلبت منهم وضعها خلف ظهورهم، والتفكير بمباراة العهد. ولم أمنح اللاعبين يوم راحة بعد هذه المباراة، بل أنني حولته الى يوم تدريب عادي، لمعالجة ذيول الخسارة باسرع وقت ممكن. وفوجئت بحماسة اللاعبين في هذا اليوم، الذي صودف السبت، إذ طالبوني بإقامة تدريب آخر في اليوم التالي (الأحد) على رغم أنه كان مقرراً يوم عطلة اسبوعية. وأنا اعتبر أن القرار بالفوز في الدوري اتخذ في هذا اليوم بالذات.

* هل لديك استعداد لتدريب المنتخب مجدداً؟

ـ تدريب المنتخب الوطني شرف وحلم لأي مدرب، لكنني لست على استعداد لتكرار تجربتي الأخيرة في تدريب الفريق، عندما حوربت بشكل علني وحرمت من كافة سبل الدعم المادي والمعنوي واللوجيستي. وأذكر جيداً رد فعل أعضاء الاتحاد عندما قصدت مقر الاتحاد لتقديم استقالتي حينذاك، إذ بدا بوضوح ارتياحهم، وكأن حملاً ثقيلاً انزاح عن صدروهم. وما يهمني قوله في هذا السياق أن المدرب الوطني سينجح لو توفرت له نصف الوسائل والامكانات التي يضعها الاتحاد بتصرف المدرب الأجنبي.

* هل ستجدد عقدك مع الصفاء؟

ـ الأمر مرتبط بطموح إدارة الصفاء الموسم المقبل وخططها واستراتيجيتها، وسأناقش معهم الأمر لاحقاً بشكل مفصل.
 

* هل قدم المدرب الأجنبي الإضافة المطلوبة في الدوري هذا الموسم؟

ـبصراحة، لا يوجد مدرب أجنبي تستهويه الكرة اللبنانية حتى يأتي ويعمل في لبنان، ولو لم يكن هؤلاء المدربون عاطلين عن العمل في بلدانهم لما جاؤوا إلى لبنان. لذلك أنا مع المدرب الوطني، وناديت سابقاً وأكررها اليوم: أطالب بنقابة تحمي المدرب اللبناني وتعزز وضعه مادياً ومعنوياً، خصوصاً بعد المردود الهزيل للمدربين الأجانب في لبنان.

* ما رأيك بمنافسي فريقك على اللقب العهد والنجمة؟

ـ العهد والنجمة فريقان كبيران، لديهما كوكبة من النجوم واللاعبين المميزين في مختلف المراكز، وهما ساهما في رفع مستوى المنافسة على اللقب، من خلال عروضهما القوية. وأتمنى أن يرتفع عدد الفرق المنافسة على اللقب الموسم المقبل، لأن من شأن ذلك أن يساعد على تطوير اللعبة في لبنان.

* من لفت نظرك من اللاعبين في الفرق الأخرى؟

ـ لفتني أداء مهاجم الساحل موسى كبيرو، كما أعجبت بأداء هيثم فاعور وعباس عطوي (العهد). والأخيران يفوق أداؤهما الكثير من اللاعبين الأجانب الحاليين. لفتني أيضاً أكرم مغربي ومحمود سبليني ومحمد جعفر من النجمة، والمعتز بالله الجنيدي من الأنصار. كما أعجبني هدف لاعب الأخير محمد عطوي في مرمى النجمة

نهاية المطاف .. لقب ثالث بامتياز 2016

20-05-2016   اسماعيل حيدر

إنها أمسية الفرح، نزلت على «الصفاويين» ثلجاً وبرداً، ستبقى في مخيلتهم الى الأبد وستعرف كرة القدم اللبنانية أنها أنصفتهم ومنحتهم اللقب..
اعتلى الفريق المنصة ووقف ليحاكي التتويج، وإذ به يعود بكل ثقة واقتدار.. هو بطل بامتياز يستحق هذه الوقفة التاريخية وهذا اللقب لأنه سيد الكرة اللبنانية من دون منازع.
إنها نهاية المطاف لقب ثالث فيه الكثير من السعي والمثابرة، لم ينسَ صاحبه يوماً أنه قادر على استعادته بكل الوسائل، تمسك بالقمة ولم يتركها إلا في ساعة طيش فظل يحاول حتى حقق مبتغاه.
لم يكن «الصفاء» يوماً بهذه البراعة والاقتدار، فهو الذي يملك بين الأندية اللبنانية «نخبة النخبة»، ويدعمه جهاز فني مقتدر لديه الكثير من الخبرة والباع، يخرج اللاعبون من قلب المعاناة فينتصرون على أنفسهم ومشاكلهم وما اعتراهم قبل أن يعتلوا الصدارة، وإذ بهم يتفوقون على الجميع بهذه الروح وبتلك الخبرة وبهذا الباع.

ولاعب مثل محمد حيدر يزن بمستواه رطلاً من الذهب كان دائماً مفتاح الفوز، وصانع الانتصارات وآخر مثل علي السعدي يلزمه التقدير والاحترام وآخرون نذروا أنفسهم أمام مدربهم إميل رستم ومساعده غسان أبو دياب والجهاز الفني وكل وسطهم الإداري والجماهيري.

أمسية لن ينساها «الصفاويون» على مر الزمن سيحتفلون بها كثيراً خصوصاً أنها تحققت على حساب فريق كان يسبقهم بخطوة فانفرجت أساريرهم بإنجاز ثالث تحقق من العدم، وبات في سجل التاريخ.

هكذا كانت الصورة عند «الصفاويين»، لكنها نزلت ناراً ورماداً على «العهداويين»، لأن الفريق خذل محبيه والجمهور الذي كبر وتدلل وتعاظم ليكون بهذه الصورة الرائعة فجاء اللاعبون ليسهموا في نحره، إذا لم يكن في تشتتيه.

وقد يكون السبب إدارياً او فنياً، فكل التخطيط سقط أمام ضعف الأداء والاعتماد على التعادل وبمواجهة فريق صنع الفوز من العدم.
وقد تكون الخسارة درساً يجب الاتعاظ منه، وقد ينسج «العهداويون» عليه، فالخسارة ليست نهاية المطاف، وفيها الكثير من استخلاص العبر...
حط الدوري رحاله واكتمل فنجح الاتحاد بمساعيه، تحدى الظروف والصعوبات وقلة الملاعب، وشغب بعض الجماهير لكنه لم ينم على الضيم فتصدى بقوة وحزم.
مضى الدوري فكانت نهايته مسكاً، فاز «الصفاء» على «العهد» (2 ـ صفر) سجلهما علي السعدي (81)، والبرازيلي رودريغو (89).

وأنهى «البطل الموسم بـ 52 نقطة وبفارق واحدة عن «العهد» (51).

وفي المباريات الأخرى تغلب «الراسينغ» على «طرابلس» بهدف سجله اوكتفان (65).
وبقي «طرابلس» في المركز السادس بـ27 نقطة، بينما جاء «الراسينغ سابعاً بـ26.
وفاز «السلام» زغرتا على «الحكم» (4ـ2) وسجل للفائز راوول (5 و52 و58)، وأحمد المصري (67)، بينما أحرز للخاسر حمزة محمود (60)، ومارك مهنا (80).
وتعادل «الشباب الغازية» الذي هبط الى الدرجة الثانية، مع ضيفه «الاجتماعي» (3-3). وسجل لـ«الغازية» حسن علوية (11) والفلسطيني مصطفى الحلاق (22) وحسن الحاج (55)، ولـ«الاجتماعي» الغاني دايفد اوبوكو (14) وفايز شمسين (35) وحسن الحايك (37).
واحتفظ الارجنتيني غالان بصدارة الهدّافين موسماً ثانياً بـ (19 هدفاً) أمام النيجيري كبيرو موسى (15).
وعاد «التضامن» صور و«الإخاء الأهلي» عاليه الى الدرجة الاولى.

 
 
ومثل الصفاء الحارس 2014 مهدي خليل واللاعبون جاد شومان ونور منصور والكونغولي بابي باسوفيلا ومحمد حمود وأحمد جلول وجوزف حبوش مصطفى قانصوه وحسن هزيمة والسوري طه دياب وإبراهيم بحسون وروني عازار علاء البابا .

نادي الصفاء 2012

محمد دالاتي
يجنح نادي الصفاء الى احتلال مركز متقدم في الترتيب، منذ دخوله معترك المنافسة في الدرجة الاولى لكرة القدم، ونجح الموسم الماضي في تكليل جهوده بالفوز باللقب، للمرة الاولى في تاريخه، لافتاً الى انه من خامة نوادي الكبار، ويسعى الفريق هذا الموسم للاحتفاظ باللقب وتمثيل الكرة اللبنانية آسيوياً، معتمداً سلاحاً ماضياً هو قوة لاعبيه، باشراف مديره الفني العراقي اكرم سلمان الذي عكس جدارة في شغل هذا المركز. وجديد نادي الصفاء انشغاله بانشاء ملعب جديد له هو بمثابة مدينة رياضية في عرمون، تمثل واحة رياضية جديدة وتضاف الى انجازات النادي العريق، وسيحل بدل الملعب الحالي في وطى المصيطبة، ويكون مجهزاً باحدث التقنيات وبالاضاءة الليلية، فضلاً عن قاعة لتمارين القوة البدنية للاعبين، وقاعة محاضرات، وغرف للادارة والعلاج الفيزيائي، وحوض للسباحة، ليمتلك الصفاء حينئذ افضل ملعب خاص بين النوادي المحلية.
ولا شك ان الاستقرار الاداري ارخى بثقله وظلاله على النادي، وساهم مجلس الامناء برئاسة بهيج ابو حمزة في احداث نقلة نوعية اثمرت اخيراً في تكليل الصفاء انتصاراته باحراز لقب بطولة الدوري للمرة الاولى في تاريخه، وترجمة الاحلام الى واقع. ويبقى التحدي امام الادارة في تكريس هذا الانجاز، للتأكيد انه لم يكن وليد الحظ والصدفة، بل جاء عصارة جهد طويل وتخطيط صائب، ومنافسة الصفاء الجدية منذ بداية الموسم الحالي تؤكد السير على المسار الصحيح والمقنع، ويضاعف الثقة بالادارة والجهاز الفني وعلى رأسه أكرم سلمان واللاعبين الذين يشكلون نواة المنتخب الوطني.
ورأى رئيس نادي الصفاء عصام الصايغ، في لقاء مع "المستقبل"، ان مستوى المنافسة هذا الموسم افضل منها في الموسمين السابقين، وأضاف: "نلاحظ ان الفرق القوية والمرشحة للتنافس على لقب البطولة تلاقي صعوبة في تخطي الفرق التي كانت تحتل مراكز غير متقدمة في المواسم الماضية، وبعض الفرق القوية تسقط امام فرق دونها في الترتيب، وسبق للصفاء ان سقط امام الاخاء الاهلي عاليه في افتتاح الدوري على ملعب أمين عبد النور البلدي في بحمدون، وكان من اسبابها ان لاعبينا خاضوا المباراة بثقة زائدة بالنفس لكونهم يمثلون الفريق البطل، كذلك أثرت سوء ارضية الملعب في تحركاتنا، ولا شك ان فريق الاخاء الاهلي يعتبر من الفرق القوية والتي لا يستهان بها. المهم اننا استوعبنا هذه الخسارة ووظفنا الاخطاء التي وقع الفريق في مطبها لخدمتنا بعدما تعلمنا منها دروساً وعبراً، ونجحنا في التعويض في المباريات التالية ووصلنا الى صدارة الترتيب في المرحلة السابعة، من دون ان نتكبد اي خسارة بعدها، واملنا ان نتابع السير على النهج عينه، لان الفريق الذي لا يخسر، لا يزداد مراساً على مواجهة الصعوبات، ولا يكون للفوز لديه طعم مميز".
وتوقع الصايغ ان ينحصر الصراع على اللقب هذا الموسم بين اربعة فرق هي الصفاء والنجمة والعهد والانصار لكونها الاكثر استعداداً والاكثر غنى باللاعبين النجوم، آملاً ان تنجح الفرق الاخرى في فرض حضورها على الساحة المحلية، مما ينعكس ايجاباً على الكرة اللبنانية. وتابع: "كلما ارتقى المستوى الفني للفرق المحلية، كلما تقدم المنتخب اكثر، وتحسن المستوى عموماً يساهم في زيادة عدد الجمهور في المدرجات، مما يوفر دخلاً مادياً اكبر للنوادي، وينعش اللعبة التي بدأت تستعيد امجادها وتألقها، وبدأت تحظى بثقة المتابعين لمنتخبنا الوطني".
وعن مدينة الصفاء الرياضية الجديدة في عرمون، أوضح الصايغ ان "الصفاء لن يترك ملعبه في وطى المصيطبة قبل موسم 2014 ـ 2015 على اقل تقدير، وكشف ان الصفاء سيكون له قلعة رياضية خاصة هي الافضل بين النوادي المحلية، وتتضمن ملعباً بمقاييس عالمية (105م طولاً و68م عرضاً) وملعبا للتدريب، وحوض سباحة، وقاعات لممارسة الكرة الطائرة وكرة السلة وكرة اليد وكرة الطاولة، وقاعة لتمارين الحديد، وقاعات للاجتماعات، وغرف لتبديل ملابس اللاعبين وحمامات على الطراز الحديث، فضلاً عن غرف لاقامة اللاعبين وتجهيزاتهم خلال تنظيم المعسكرات، وقاعة للعلاج الفيزيائي. وسيتم اتمام هذه الانشاءات على مراحل زمنية، والاولوية لملعب كرة القدم وملعب التدريب". ولفت الصايغ الى ان الصفاء لن يترك منطقة وطى المصيطبة التي نشأ وترعرع فيها، بل سيكون له مقر اداري فيها. وأضاف: "استفدنا من قيمة "الخلو" التي حصلنا عليها مقابل انهاء عقد استئجار الملعب في وطى المصيطبة، ونخطط ليكون الصفاء مؤسسة رياضية بكل معنى الكلمة علماً ان للصفاء تاريخه وانجازاته على الصعيدين الوطني والرياضي، ونطمح لان نكون نموذجاً يحتذى للنوادي اللبنانية".
وكشف الصايغ ان ناديه بصدد التعاقد مع لاعب اجنبي رابع، حسب لوائح الاتحاد الآسيوي، وسيكون من المغرب العربي، وان الصفاء يحرص على ان يكون مستواه الفني رفيعاً لمواجهة الفرق الآسيوية في البطولة التي سينافس فيها، وقال ان اللاعب يشارك حالياً في الدوري المغربي، وتمت مراقبته عن كثب للتأكد من فاعليته وعطائه، وتابع: "سنتكلف اعباء اضافية لرفع الراية اللبنانية ولا سيما بعد السمعة الجيدة للكرة اللبنانية في الخارج، ونأمل ان نحافظ عليها".
ونفى الصايغ ان يكون هناك علاقة في تجديد عقد المدرب العراقي اكرم سلمان بالاحتفاظ باللقب هذا الموسم، واوضح: "عقدنا مع الكابتن سلمان يمتد لموسم واحد، ويتم تجديده آخر الموسم بناء لاتفاق الطرفين، وثقتنا بالجهاز الفني كبيرة، ونعتبر المدرب غسان ابو دياب من ابناء النادي وهو من الثوابت، ولغسان بصمات لا تمحى في سجل النادي لاعباً وقائداً ومدرباً".
وحول اتهام المدرب ثيو بوكير بعض اللاعبين في المنتخب بتقاضي رشى في مباراة الذهاب امام قطر في بيروت والتي اسفرت عن خسارة لبنان باصابة وحيدة تسبب بها خطأ مدافع الصفاء السابق رامز ديوب، ومحاكمتهم واشهار اسمائهم، قال الصايغ انه يضم صوته الى صوت بوكير داعيا الاتحاد إلى اتخاذ اقصى العقوبات بحقهم ومحاسبتهم على فعلتهم الدنيئة اذا ثبتت، وأضاف: "اما اذا ثبت عدم صحة هذه الاتهامات، فلا بد من محاسبة بوكير وايضاح الامور امام الجمهور".
وأكد الصايغ وقوفه وراء المنتخب الوطني في استحقاقاته المقبلة في تصفيات كأس العالم 2014، على رغم صعوبة الموقف في مواجهة فرق آسيوية قوية هي ايران واوزبكستان وكوريا الجنوبية، وأضاف: "علينا جميعاً ان نثبت وطنيتنا بعيداً عن كل المآخذ، واتمنى للمنتخب ان يفوز في جميع مبارياته، ولا ننسى الانجازات التي حققها بفوزه على كوريا الجنوبية وايران والامارات والكويت، مما اعاد خلط الاوراق ولمّع صورة الكرة اللبنانية، وباتت جميع المنتخبات تحسب حساباً له في اي مواجهة. وبالنسبة لاعفاء المدرب بوكير من مهمته فان الامر يعود للاتحاد واحتفظ برأيي لنفسي".
وعن تواضع المستوى في التحكيم، رأى الصايغ انه من الحكمة ان يتعاقد الاتحاد مع خبير دولي في التحكيم وتنظيم دورات تثقيفية متقدمة للحكام، وحثهم على التعلم من اخطائهم، وأضاف: "ذاق الصفاء الامرّين في الكأس السوبر، وهذه الاخطاء وثّقناها بشرائط فيديو لدينا، ويمكن بعد ان يلمس الاتحاد تقدماً من الحكام ان يزيد في مخصصاتهم المالية تشجيعاً لهم ليكونوا اصحاب قرار حر ونظيف".
وشكر الصايغ الاتحاد على تجاوبه بزيادة عدد اللاعبين الاجانب في النوادي المحلية مما اعطى المنافسات هذا الموسم نكهة مميزة، منتظراً ان تساهم التعديلات الجديدة على تطوير اللعبة، واعطاء نوادي الدرجة الاولى حقها في التصويت في الجمعية العمومية، بدل مساواة صوت نادي الدرجة الاولى بصوت ناد في الدرجة الرابعة، وكذلك بتفرغ الامين العام المقبل كموظف دائم ويكون الاتحاد على مسافة واحدة من جميع الاطراف.
أخيراً، تمنى الصايغ ان يفوز المنتخب في مبارياته المقبلة وان يتأهل لكأس العالم 2014، وان تساهم وزارة الشباب والرياضة في دعم النوادي ولا سيما تلك التي تمثل لبنان في الاستحقاقات الخارجية حرصاً على سمعة الكرة اللبنانية، وان يزيد اقبال الجمهور على المباريات في الملاعب، وان يعمد المتمولون الى تشجيع النوادي المحلية بدعمها مادياً لتتمكن من ابراز الوجه الناصع للرياضة الوطنية التي تجمع الجمهور من كافة المناطق والالوان والمذاهب تحت سقف واحد.

 

نادي الصفاء يكرم الإعلاميين لمناسبة احتلاله وصافة كأس الاتحاد الآسيوي

أبو حمزة: لم نقصر مع أركان الوزارة لكنهم لم يحضروا ونعد بتحقيق الأفضل


20 / 11 / 2008
أكد رئيس مجلس أمناء نادي الصفاء الشيخ بهيج أبو حمزة أن الإدارة لم تقصر يوماً تجاه أركان الوزارة وأن الدعوة وجهت اليهم لحضور جميع مباريات الفريق التي خاضها في بيروت ضمن كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم إلا أ نهم لم يحضروا أي مباراة.

ووعد أبو حمزة بتدعيم الفريق بلاعبين أجانب مميزين لدعم مسيرته في كأس الاتحاد الآسيوي السادسة وفي استحقاقاته الداخلية، معتبراً أن النادي خطا أولى خطواته في بناء المؤسسة الصفاوية وذلك بتأهيل الملعب من خلال مشروع الفيفا غول وأن الكرة اللبنانية تحتاج الى رعاية ودعم الدولة لكي تنهض من كبوتها.
كلام أبو حمزة جاء خلال عشاء أقامه في مطعم "لامب هاوس" تكريماً لرجال الإعلام بمناسبة إحراز الفريق مركز الوصيف في كأس الاتحاد الآسيوي. وحضر الحفل الى أبو حمزة رئيس نادي الصفاء عصام الصايغ والأمين العام لاتحاد كرة القدم بالوكالة جهاد الشحف "أبو فراس" والزميل خليل نحاس وحشد من رجال الإعلام.
بداية كانت كلمة ترحيبية للمسؤول الإعلامي في نادي الصفاء الزميل عدنان حرب الذي أكد أن الإنجاز الذي تحقق هو لكل لبنان وخطوة أولى على طريق تحقيق الأفضل.

بعد ذلك ألقى أبو حمزة كلمة فيها: "أود توجيه الشكر لكم لحضوركم حفلنا المتواضع هذا، والذي جاء تتويجاً لإحراز مركز الوصيف في كأس الاتحاد الآسيوي الخامسة. حين حصلنا على شرف تمثيل الكرة اللبنانية مع شقيقنا فريق الانصار، كان هدفنا تحقيق نتائج جيدة واحراز مركز متقدم في المجموعة الثانية في تصفيات الدور الاول، لكن أبطال الصفاء، وبتوفيق من الله، قلبوا كل التوقعات فتصدروا المجموعة وخرجوا مرفوعي الرأس من دون أي خسارة في هذا الدور.

 وهنا ظن بعضهم ان ما حققه الصفاء كان ضربة حظ، لكن اللاعبين أكدوا جدارتهم وتفوقهم ففازوا في ربع النهائي على بيراك مرتين في ماليزيا وبيروت، وحققوا الانجاز في نصف النهائي على ديمبو الهندي القوي مرتين 1 - 0 في بيروت ورباعية رائعة في الهند. وكان النهائي الذي خرجنا منه بشرف إذ كان فارق الخبرة والامكانات المالية الى جانب المحرق البحريني ولا سيما متى علمنا ان موازنته تفوق موازنتنا بأضعاف مضاعفة.

 ما صنعه الصفاء لم يكن انجازاً بل يمكن تصنيفه في خانة الاعجوبة متى عرفنا الخبرة القليلة للاعبينا وفي أول مشاركة خارجية لهم، ويكفينا فخراً اننا وصلنا الى النهائي واستقدمنا منصة التتويج الى بيروت وحفر الصفاء اسمه في خانة الكبار في آسيا وباتت الفرق الآسيوية تحسب له الف حساب وهو أمر زاد من المسؤولية الملقاة على عاتقنا، إلا اننا نعدكم بتقديم الافضل دائماً وان نكون على قدر هذه المسؤولية.

شكراً لأبطال الصفاء اللاعبين فرداً فرداً على كل نقطة عرق بذلوها وكانوا أبطالاً بالفعل.. وشكراً للجهاز الفني بقيادة سمير سعد الذي أكد جدارته في قيادة الفريق في شتى المحافل.. وشكراً للادارة الساهرة وعلى رأسها العزيز عصام الصايغ الذي أكد هو ورفاقه انهم خير من يوصل سفينة الفريق الى بر الامان بحكمة واقتدار..

 أما الشكر الأكبر والمميز لوسائل الاعلام المكتوبة والمسموعة والمرئية على حسن تعاملها وتغطيتها لاخبار الصفاء على امل ان نكون عند حسن ظن جماهير الصفاء والاعلام ومناصري الكرة اللبنانية في استحقاقاتنا المقبلة".

ثم ألقى نحاس كلمة شكر فيها أبو حمزة على هذه اللفتة، مؤكداً أن المطلوب دعم الصفاء من قبل المعنيين لأن ما حققه شرف للبنان والكرة اللبنانية، معتبراً أن الاعلام قام بواجبه تجاه الفريق وأنه سيواصل وقوفه ودعمه له ولجميع الفرق اللبنانية.

 

سمير سعد المدير الفني لفريق الصفاء 2008

abdogedeon@gmail.com   لمراسلة الموقع

ABDO GEDEON    توثيق

جميع الحقوق محفوظة - عبده جدعون   الدكوانة   2003-2017