AHMAD IBRAHIM

كرة السلة في لبنان
 
 LEBANESE BASKETBALL
نرجو اعلامنا عن كل نقص او تعديل
 
احمد ابراهيم
 
احمد ابراهيم، لاعب لبناني دولي بكرة السلة،  برز مع نادي الرياضي بيروت 2012 انتقل الى هومنتمن بيروت اواخر عام 2015

في مفاجأة سارة، 23-03-2017

أعلن النجم أحمد إبراهيم عودته الى الملاعب وإنتهاء العقوبة التي فرضها عليه الإتحاد الدولي بداعي تناول المنشطات.

وأعلن إبراهيم عن الخبر على صفحته الخاصة في فايسبوك قائلاً: بسعادة كبيرة اعلن انّ عقوبتي قد رُفعت رسمياً وبأنّ مدة العقوبة كانت 4 أشهر منذ 21 آيار 2016.
وتابع: اوّد ان اشكر الفيبا ومحكمة التحكيم لمنحي الفرصة في الإستئناف والتأكيد انّ العدالة ستنتصر في النهاية.

كما اريد ان اشكر رئيس الإتحاد اللبناني بيار كاخيا على دعمه من اليوم الاول لوجوده في الإتحاد.
إبراهيم بات قادراً على الإنضمام الى اي فريق ويبقى السؤال: من هو الفريق الذي سيضم إبراهيم ويكسب ورقة رابحة مع اقتراب المراحل النهائية؟

انطلاقة قوية لهومنتمن ونجمه الجديد احمد ابراهيم

05-01-2016

فرض هومنتمن حضوره القوي منذ بداية مشواره في بطولة لبنان بفوزه على مضيفه الشانفيل 114-102 (الارباع 30-26، 55-50، 84-71، 114-102)، في المباراة التي اجريت بينهما على ملعب المريميين في ديك المحدي، ضمن المرحلة الاولى من بطولة لبنان لكرة السلة.

وشكلت المباراة الظهور الاول لنجم هومنتمن الجديد احمد ابراهيم بالقميص البرتقالي بعد انتقاله الى الفريق الارمني من الرياضي، وهوسرق النجومية من الجميع مسجلاً 36 نقطة (بينها 5 ثلاثيات)، اضافة الى التقاطه 5 متابعات وتمريره 4 كرات حاسمة في 37 دقيقة تواجد فيها على ارض الملعب.
والى جانب ابراهيم برز الثنائي الاميركي جاستن تابس ودواين جاكسون بتسجيل كلٍّ منهما 25 نقطة، بينما لم يقدّم العملاق نورفيل بيللي المنتظر منه رغم سيطرته على الكرات المرتدة التي التقط 16 منها، لكنه سجل 8 نقاط فقط في 35 دقيقة. اما افضل اللبنانيين فكان سيفاك كيتينجيان صاحب 18 نقطة.
ومن ناحية الشانفيل كان الجورجي نيكولوز تسكيتشفيلي الافضل بـ 30 نقطة، تلاه ايلي اسطفان بـ 23 نقطة، ثم الاميركي تيرينس ليذر بـ 21 نقطة.
وتختتم المرحلة الاولى اليوم بلقاء بيبلوس وضيفه اللويزة الساعة 18.00 في جبيل.

نجم السلة اللبنانية الواعد أحمد ابراهيم: جاهز للمشاركة مع منتخبَي لبنان للرجال والناشئين

10-05-2010
كيف يمكن ان نخاف على مستقبل كرة السلة اللبنانية ونحن نملك أحد أبرز مواهب السلة الآسيوية؟ أحمد إبراهيم (18 سنة، 198 سنتم، مركز الجناح) ذهب إلى القارة الأميركية حالماً بالوصول إلى القمة، إلاّ أنّه كان على علم أنّ الطريق طويل وشاقّ، فلم يستسلم بل واظب على التمارين حتى صنّف ضمن أفضل 75 لاعباً في الولايات المتحدة لمواليد (1992-1993). موقع "Sports-leb.com" كان على موعد مع حديث حصري مع النجم الواعد إبراهيم الذي تناول مواضيع عديدة أبرزها اللعب في الولايات المتحدة الأميركية، تجربته وفرصة وجوده في صفوف منتخبي الرجال والناشئين الصيف المقبل.

س: كيف بدأت مزاولة كرة السلة؟ ومن صاحب الفضل في إكتشاف موهبتك؟

ج: بدأتُ بعمر السبع سنوات عندما أخذني أخي محمد إلى أكاديمية نادي الرياضي بيروت، لتبدأ الأمور من بعدها تسير بشكل إيجابي متسارع، إذ من اليوم الأول تمّ إختياري لأكون في عداد الفريق الأوّل، وما ساعدني في ذلك انني كنتُ اتميّز بقدرة عالية في السيطرة على الكرة والإختراق صوب السلة والتسجيل بيديّ الإثنتين. عندها بدأتْ موهبتي تظهر للعلن ممّا أعطاني حافزاً للتقدّم والخضوع لتدريبات مكثّفة. وقد ساعدني المدرب عبد الغزال كثيراً ووقف الى جانبي منذ بدايتي في دورات الـ"Streetball"، وبالطبع أشكر أيضاً أخي محمد الذي كان يزوّدني دائماً بالإرشادات والنصائح.

س: شاركت مع منتخب الناشئين في بطولة آسيا منذ نحو سنتين، كيف تقيّمها؟ وما أسباب فشل نتائج المنتخب حينها؟

ج: كانت مميّزة وناجحة على الصعيد الشخصي إذ كان معدل تسجيلي 33 نقطة في المباراة الواحدة. خضنا مواجهات قوية ضد أبرز منتخبات آسيا، أما الفشل فيعود بالدرجة الأولى الى التحكيم السيئ الذي "قتلنا" في العديد من المباريات، إضافة إلى الخبرة المتواضعة التي يتمتع بها اللاعبون اللبنانيون، وأقول ذلك بكلّ صراحة، على رغم أنّهم بذلوا قصارى جهدهم في هذه البطولة وأنا أشكرهم بالتأكيد على ذلك.

س: ما هو الفرق بين الأسلوب اللبناني والأميركي؟

ج: أستطيع إختصار هذا الفرق بجملة واحدة وعذراً لأنني سأقولها باللغة الإنكليزية: "It’s a whole different game".

س: هل ترغب باللعب لمنتخب الرجال في بطولة العالم؟

بالطبع أرغب بذلك بقوة، وستكون تجربة فريدة ورائعة للبنان في مقارعة أقوى منتخبات العالم. وبالمناسبة أتمنى على الإتحاد اللبناني للعبة أن يبدأ بالإتكال على المواهب الجديدة كي نقول للعالم إنّ لبنان ما زال يملك مهارات وطاقات مهمة، ومعظم دول العالم العريقة رياضياً تعتمد دائماً على مزيج بين عنصرَي الخبرة والناشئين، وأنا أصلاً جاهز للمهمة.

س:هل ستشارك مع منتخب الناشئين في بطولة آسيا؟

ج: علمتُ أنّ المنتخب تجاوز بطولة غرب آسيا بنجاح وهو يملك الآن فرصة قوية للتأهل إلى بطولة العالم للناشئين العام المقبل، وأنا متحمس جداً للمشاركة معه في هذا الإستحقاق وأعد الجماهير اللبنانية أننا سنكون في بطولة العالم لهذه الفئة بإذن الله.

س:هل يمكنكَ أن تطلعنا عن وضعك في الولايات المتحدة ؟

ج: ما زال لديّ عام واحد في الثانوية والخطوة التالية ستكون إختيار الجامعة، في هذا الوقت أتلقى العديد من العروض من أقوى فرق الجامعات الأميركية لكرة السلة وسأعمل على إختيار الأفضل منها بروية ومن دون أيّ تسرّع.

س: أخيراً ماذا تقول للجمهور اللبناني؟

ج: أشكره من كل قلبي لمحبته ولدعمه المتواصل لي، وأعده عبر موقعكم المميّز هذا أنني لن أوفر جهداً لبقاء السلة اللبنانية في القمة.

دانيال عبود
 

 

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON   توثيق

جميع الحقوق محفوظة © - عبده جدعون  الدكوانة  2003-2019

Free Web Counter