ADNAN RAMADAN

كرة القدم في لبنان
 
FOOTBALL AU LIBAN
نرجو اعلامنا عن كل نقص او تعديل
 
 
عدنان رمضان
 


بدأ مزاولة كرة القدم في البر والاحسان بالطريق الجديدة وعمل مدرساً في الرسمي قبل الانتقال لوزارة المال
 

كان عدنان عبد الله رمضان من مداميك فريق الانصار في الخمسينات، وفرض نفسه قلباً للدفاع وقائداً للتشكيلة، ومدرباً في الوقت عينه، ونجح رمضان في تخريج لاعبين نجوم والانصار في عهده كان في عداد فرق الدرجة الثانية، لكنه كان البعبع حتى للفرق في الدرجة الأولى• وشارك معظم لاعبي الانصار في الخمسينات والستينات في دوري الشركات تحت اسم "الريجي" الذي ذاع صيته، وكانت شركة الريجي للدخان تقدم للاعبين القمصان والاحذية وبعض اللوازم•

بدأ رمضان حياته الكروية في مدرسة البر والاحسان في الطريق الجديدة، وهو في الحادية عشرة، وكان معه في المدرسة لاعبون يشكلون فريقاً لكرة القدم، واصطحبه خالد بعيون حارس مرمى الانصار والمهاجم محمد الجندي الى ملعب الصفاء للمشاركة في التمارين مع فريقهما الانصار، بعدما شاهداه يلعب في بطولة المدارس على الملعب قرب حبس الرمل القديم، مكان الجامعة العربية اليوم، وشارك بعدها في التمارين على الملعب الرملي قرب المطار القديم، مكان المدينة الرياضية اليوم، وأثبت جدارة وبراعة شجعت المسؤولين في الانصار على التوقيع على كشوفه وهو في الثانية عشرة، وكان مركز الاتحاد في شارع بشارة الخوري، وكان جوزف نلبنديان يشغل منصب الأمين العام•

مارس رمضان ألعاب القوى في المدرسة الى جانب كرة القدم، وكان يحقق نتائج لافتة في "أم الالقاب" في بطولات المدارس، وكان يشارك في ثلاث فئات• ومن شدة تعلقه بالرياضة انتسب الى دار المعلمين للتربية البدنية وتخرج منها عام 1963 بعدما احتل المركز الأول بين زملائه، وكان مميزاً في نظر المدرب اليوناني ايفيان بسياكس، وعمل مدرساً للتربية البدنية في المدارس الرسمية 7 سنوات، انتقل بعدها كموظف في وزارة المالية عام 1971 وشغل مركز مراقب ضرائب في مصلحة الواردات، بعدما خضع لامتحانات في مجلس الخدمة المدنية، وكان يحمل شهادة جامعية في الادارة والمحاسبة•
وقال رمضان: "اقترح عليَّ بسياكس السفر الى الخارج ومتابعة التخصص في مجال الرياضة، لاحتلالي المركز الأول بين طلاب المعهد، ولكنني فضّلت البقاء في وطني لبنان والعطاء فيه"•

ودافع رمضان عن ألوان شركة الريجي، فلفت نظر المسؤولين في نادي الراسينغ الذين عرضوا عليه أن يجلب زملاءه في الانصار للتوقيع على كشوف الراسينغ كمجموعة، مقابل أن يشتري الراسينغ مقراً للانصار في الطريق الجديدة، وكان الوسيط في العملية "أبو فاروق" الذي كان مشرفاً على الراسينغ، وكان الرفض نهائياً لان الانصار كان يسعى للفوز ببطولة الدرجة الثانية والانتقال الى الدرجة الأولى• وتحقق الحلم عام 1967، وصار الانصار رسمياً في عداد الدرجة الأولى، ولكن رمضان لم يكن في صفوفه بل بين جمهوره•

نافس الانصار وهو في الدرجة الثانية فرقاً في منطقة جبل لبنان، وكانت البطولة تلغى كلما تبين للمسؤولين ان الانصار بات قاب قوسين من لقب بطولة الدرجة الثانية، ومن أبرز الفرق المنافسة للانتصار كان هومنتمن برج حمود والجعيتاوي والاستقلال وسن الفيل وبرج البراجنة• وكانت نوادٍ معينة تفتعل المشاكل قبل نهاية كل بطولة، بالاتفاق مع الاتحاد، وكانت نوادٍ عدة في الدرجة الأولى تسعى لضم لاعبي الانصار اليها مهما كلّف الامر، ومهما كان الثمن•

وقال رمضان: "كان مقر نادي الانصار في البداية مكان نادي الصياد في منطقة الملعب البلدي، ثم انتقل الى منطقة الرواس، وكانت قيمة الاشتراك الاسبوعي لكل لاعب ليرة لبنانية واحدة، وكل لاعب يمتنع عن دفع الاشتراك يُحرم من المشاركة في المباريات• شغلت منصب أمين الصندوق، وكنت كابتن الفريق ومدير النادي والمدرب الى جانب عملي كمدرسٍ للتربية البدنية في المدارس الرسمية ومنها مدرسة البر والاحسان• وكنت أختار اللاعبين البارزين من المدرسة وأضمهم للأنصار، ومنهم عدنان الشرقي وابراهيم عزو وعدنان الحاج وغيرهم"•

وأضاف رمضان: "أجمل مباراة خضتها في الدرجة الثانية أمام النجمة على ملعب سحاقيان، وأسفرت عن فوزنا، وأُلغيت البطولة حينها، وبرزت في المباراة ضد الهومنتمن زحلة على ملعب الجامعة الاميركية وفاز الانصار يومها بنتيجة كبيرة 23 - صفر"•
ويتذكر رمضان من لاعبي الانصار القدامى خليل حمامة ويوسف السوداني، وقال انه تلقى عرضاً للعب في قطر، لكن والده رفض الفكرة ومنعه من السفر طالباً منه متابعة تحصيله العلمي•

ومن ذكرياته أيضاً أنه كان يأخذ الاحذية من شركة الريجي ويقدمها للاعبي الانصار، وكان ثمن الحذاء مكلفاً، وكان يحصل على مصاريف انتقال اللاعبين الى ملعب الاشرفية من شركة الريجي أيضاً التي ما كانت تبخل عليه بالمال مقابل أن يدافع اللاعبون عن ألوان الريجي في بطولة الشركات•
 

 

abdogedeon@gmail.com 

ABDO GEDEON   توثيق

جميع الحقوق محفوظة - عبده جدعون الدكوانة  2003 - 2019

Free Web Counter