ADNAN AL HAGE ALI

الصحافة الرياضية في لبنان

LEBANESE PRESS SPORTS

المصورون في المناسبات الرياضية

نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل - انجازاتكم الرياضية اذا لم تنشروها تبقى ذكريات

عدنان الحاج علي

الزميل المصور عدنان الحاج علي يتلقى شهادة تقدير من رئيس نادي الوحدات الأردني سامي السيد - الاخبار

فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية اميل لحود يهنيء عدنان الحاج علي

مصور رياضي في جريدة السفير اللبنانية 2008 ، 2010 اسس مكتب لعمله الخاص

عن مجلة صيدون

16 01 2011

دروس في المناقبية!

مرّة جديدة، يكرّس الزميل عدنان الحاج علي عدسته في القارة الآسيوية، بصيد صور ثمينة، وبجرأة في تعميمها، متخطياً واقعه موظفاً في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، ومقدماً حسه الصحافي المهني الصرف على ما عداه.

آخر "قفشاته" صورة الاصابة الكويتية في المرمى الصيني، والتي لم يحتسبها الحكم الأوسترالي. فبادر الزميل الى الاتصال، لافتاً الى أهمية الصورة. وكالعادة كان التوزيع بالمجان.

في المقابل، لا يطوّر قسم من العاملين في هذا المجال أنفسهم، ويضعون عدساتهم رهن مزاجية أرباب العمل، او القيمين على النوادي والمؤسسات.
وفي هذا السياق، نشير الى اننا امضينا اسبوعاً مضنياً، تلقينا فيه وابلاً من العتب عن نشر صورة تدين تصرفاً غير مسؤول ومتزن أقدم عليه صاحبه.

وذكرتني هذه المرحلة بأيام نهضة كرة السلة اللبنانية يوم كنّا نشير الى المشكلات في الملاعب، والتي كان أحد طرفيها، غالباً، فرقاً من سوريا تشارك في بطولات عربية. يومذاك كان الجميع، ومن بينهم من يشتكي اليوم، يشيدون بالجرأة والمناقبية، وبعدم الخشية ممن كان الجميع يخشونه. الا ان مبدّل الاحوال، ينتقل بدوره الى من يعتقدون انهم اليوم تحت غطاء سلطة او طرف. ويذكرني هؤلاء برفاق طفولة كانوا ينقلون معهم نقاطاً سجلوها في مباراة للكرة الطائرة او اصابات في كرة القدم. ولما كنّا نبدّل في التشيكلة بغية مزيد من التوازن وانتصاراً للتنافس، كان البعض يطالب بأخذ حصته الشخصية.

البعض مصرّ اليوم على البقاء في مراحل طفولية. ومن قال ان دروساً في المهنية تعطى من فاقديها؟

ناجي شربل

 

توضيح الزميل الحاج علي حول جوائز "ليبانيز غول" 2009


المستقبل - السبت 23 أيار 2009

جاءنا من الزميل المصور عدنان الحاج علي البيان الآتي: "أرسل اليكم هذا الكتاب لتوضيح بعض الملابسات التي رافقت حفل توزيع الجوائز الذي نظّمه موقع ليبانيز غول الرياضي، وعملية القرصنة التي مارسها القيّمون على الموقع واستيلاءهم على حقوقي المادية والمعنوية.

 وفي هذا الاطار، أؤكد انني صاحب فكرة توزيع الجوائز بين المتألّقين بعد نهاية موسم كرة القدم في لبنان، وقمت بنقلها من الموقع السابق (ليبانيز فوتبول) الى موقع ليبانيز غول، كما حضرت الجوائز التي وزّعت على نفقتي الخاصة بقيمة 700 دولار، اضافة الى تأمين رعاة كانوا سيقدمون جوائز عينية تشجيعاً للرياضيين.

 وأؤكّد أن القيمين على الموقع لم يلتزموا بالاتفاق بيننا، خصوصاً لناحية التوقيت ومكان الحفل، اذ كنت أبلغتهم بأني سأكون خارج البلاد في هذا الوقت، لكنهم أصروا على الموعد والمكان لاستكمال عملية الاستيلاء على حقي".

وكان أصحاب الموقع (ليبانيز غول) أقاموا احتفالا بحضور ممثلي عدد من نوادي الدرجة الاولى ورجال الاعلام، وزعوا خلاله جوائز الاستفتاء الجماهيري السنوي، وذلك في مطعم حارة كافيه في حارة حريك. بدأ الحفل بكلمة تعريفية للزميل علي فواز، ثم كانت كلمة ترحيبية بالحضور لراعي الحفل سمير دبوق تم بعدها توزيع الجوائز بين الفائزين.

 وهنا النتائج:

 جائزة تقديرية لرجل الرياضة وعراب نادي النجمة سمير العدو تسلمها الامين العام لنادي النجمة سعد الدين عيتاني منوها بالمبادرة.

 جائزة لاعب الموسم حسب التصويت الاسبوعي: زكريا شرارة 80700 صوت ولاعب الاسبوع 5 مرات.

 افضل مدرب: اميل رستم (67008 اصوات).

 جائزة هداف الدوري اللبناني: صالح سدير (83700 صوت).

جائزة افضل لاعب لبناني: محمد قصاص (82037 صوتاً).

 جائزة ثاني هدافي الدوري نظرا لتألقه هذا الموسم: محمد قصاص (من اختيار الموقع).

 جائزة الاخلاق الرياضية: باسم مرمر (من اختيار الموقع).
 

عودة الى الصحافة

abdogedeon@gmail.com 

ABDO GEDEON   توثيق

Free Web Counter