AUTOMOBILES CLUB

نادي السيارات
نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل

ABDO FEGHALY

عبدو فغالي

عبدو فغالي على "سوبارو" يسعى إلى الفوز برالي لبنان:
سأهزم العطية بسلاحه وأبرز منافسيَّ أخي روجيه
 


تعكس الحدة في الكلمات المتسارعة لعبدو فغالي وهو يتحدث عن تحضيراته لرالي لبنان الـ29، حماسته لخوض الرالي المحلي الوحيد الذي لم يحرزه حتى الآن. وبدا الاصرار واضحاً على ملامح وجهه حين أكّد ان الصدارة ستكون من نصيبه. وسيخوض فغالي الرالي بالسلاح نفسه الذي يعتمده بطل الشرق الاوسط القطري ناصر العطية، بعدما حصل على الدعم الكافي لاستقدام سيارة "سوبارو امبرايزا ان 12"، بطلة العالم للراليات في المجموعة "ن".


• كيف تتحضر لخوض رالي لبنان الـ29؟
- كما تعلم ان انظمة بطولة العالم للراليات التي تُطبق في بطولة الشرق الاوسط وفي رالي لبنان، لم تعد تسمح بالتمرين على المراحل الخاصة كما كنا نفعل قبل اسبوعين أو ثلاثة، وبات الامر محصوراً بمرورَين فقط على كل مرحلة يخضعان لمراقبة المنظمين في النادي اللبناني للسيارات والسياحة، ويجريان قبل انطلاق الرالي بيومين فقط. الا اننا نعرف الرالي جيدا بكل مراحله، ونستطيع الاستفادة من الكاميرا الداخلية التي كنا نستعملها في الراليات السابقة لنتذكر طبيعة المسارات وتفاصيلها. ومن يقوم بأكثر من مرورين في المرحلة التحضيرية تعاقبه اللجنة المنظمة او يُحرم نهائياً خوض الرالي. لذا نتجنب القيادة على الطرق المخصصة للرالي لئلا نقوم بأمر غير شرعي. الا اني استعد جيدا على مستوى اللياقة البدنية نظرا الى الحرارة المرتفعة في وقت الرالي، وهي تبلغ عادة 35 درجة مئوية، فكيف الامر داخل السيارة مع بزة الرالي وضغط المراحل الطويلة والقيادة في شكل متواصل؟ وإلى التحضير الجسدي نتحضر نفسياً ايضاً. اما فكرياً وعقلياً فالفريق مرتاح كثيراً، اذ قبل اسبوع تقريباً تأكدت مشاركتي على متن سيارة "سوبارو امبريزا ان 12"، وهي آخر طراز حديث من شركة "سوبارو"، وفيها احدث التقنيات والتجهيزات، وهي السيارة التي يعتمدها بطل الشرق الاوسط ناصر العطية.
• كيف ستكون المنافسة مع العطية الذي لم يخسر اي مرحلة من بطولة الشرق الاوسط هذا الموسم؟
- لم يخسر اي مرحلة من بطولة الشرق الاوسط التي اجريت كلها على طرق ترابية، اما في لبنان فالطرق مختلفة، واعتقد انه سيفاجأ بذلك وبمستوى المنافسة ايضاً، وخصوصا اني صرت مرتاح البال اكثر مع مشاركتي في سيارة "سوبارو" إذ اصبح لدي سلاح ناصر نفسه، وليس كما في السابق حين كنت أنافسه بسيارة اقل قوة.
• هذه المرة الاولى التي تتساوى فيها فرصكما، علماً انك كنت تتمنى ذلك سابقاً؟
- نعم هي المرة الاولى التي نخوض فيها الرالي بالسيارة نفسها، كما اني اتمتع بأفضلية الارض. وبإذن الله سأنافس على المركز الاول. سيارتي السابقة "الميتسوبيشي" كانت سيارة منافسة وذات مواصفات جيدة، الا ان "سوبارو" تتقدم كثيرا في الفترة الاخيرة وهي بطلة العالم في العامين الماضيين ضمن المجموعة "ن"، ومتفوقة في القيادة على كل انواع الطرق. في لبنان لم يستقدمها احد نظراً الى ايجارها المرتفع، اذ هي لا تستقدم الا للقيادة المحترفة وبكامل مواصفاتها. كانت المشكلة في التمويل، فـ"سوبارو" اغلى ثمنا من "ميتسوبيشي" بمرّة ونصف. وبفضل دعم "ريد بول" المستمر والمتزايد سباقا بعد سباق، استطعنا الحصول على دعم وكيل "سوبارو" في لبنان امين بازرجي وشركائه، فقدم المساعدة المعنوية ايضاً. ونتيجة لذلك تمكنا من استقدام سيارة "سوبارو امبريزا ان 12" الى لبنان، وسأخوض فيها رالي لبنان في نهاية الاسبوع المقبل.
• هل قدت هذه السيارة سابقا؟
- قدتها عام 2004 بعد رالي دبي الذي احرزت فيه المركز الثالث. وقتذاك حظيت بفرصة قيادة سيارة العطية، انما كان ذلك على طرق صحراوية. اما اليوم فرالي لبنان يجري على طرق اسفلتية، وسيارتي الخاصة التي اقودها كل يوم هي "سوبارو امبريزا" ايضا، لذا الفارق ليس كبيراً بين السيارتين، وخصوصا ان سيارة الرالي هي من المجموعة العادية "ن"، ولن تكون قيادتها صعبة عليّ إذ سيتسنى لي التمرين على السيارة يوماً كاملاً قبل الرالي.
• الن يكون للسائق القطري افضلية عليك لأنه معتاد السيارة ويخوض فيها الراليات؟
- كلا، السائق اللبناني مشهود له بأنه يعتاد السيارة بسرعة، اضافة الى ان ارضنا وطرقنا نعرفها جيداً، واقود سيارتي يومياً وهي من الطراز عينه.
• هل ستستمر مع ملاّحك جوزف مطر؟
- بالتأكيد نظرا الى خبرتي الطويلة في القيادة معه والتي ازدادت كثيرا بعدما خضنا بفضل "ريد بول" راليات ضمن بطولة الشرق الاوسط.
• ماذا عن فريقك التقني؟
- اضافة الى مساعدي داني يوسف القصيفي وجوزف مطر، ودعم جان بيار نصرالله ومساعدته في تنظيم الفريق وتحضيره، فقد استقدمت السيارة عبر فريق "كازاز رايسنغ" التركي الذي يخوض بطولة العالم للراليات منذ عام 2004، ويرغب في دخول سوق الشرق الاوسط. واول هدف يتطلعون الى تحقيقه التنافس مع ناصر العطية، وقد اعطوني سيارة جيدة جدا لتحقيق ذلك. وبعدما حللت ثلاث مرات في المركز الثاني، هدفي الوحيد اليوم إحراز رالي لبنان، وخصوصاً ان بطولة لبنان احرزتها في العامين الماضيين. ولا أرى امامي سوى المركز الاول لأن رالي لبنان هو الرالي المحلّي الوحيد الذي لم أحرزه بعد.
• كثيراً ما يعاكسك الحظ وتعاني اعطالاً مختلفة في السيارة، ما سبب ذلك؟
- في لبنان لم اواجه اي مشكلة، ولكن في العام الماضي تعرضت لاعطال ميكانيكية وهي امور تحصل. في رالي سوريا العام الماضي ارتكبت خطأ بسقوطي في حفرة. وفي رالي ترودوس حصل عطل في علبة التروس. اما في لبنان فالسيارة ليست عرضة لمثل هذه الامور التي قد نواجهها على الطرق الترابية والصحراوية.
• ماذا حصل معك في رالي الربيع ورالي الارز حتى أتيت في المركزين الثاني والثالث؟
- كان من المفترض ان افوز في رالي الربيع، الا اني تعرضت لثقب في الاطار، وكان الامر كارثة بالنسبة اليّ، اذ ان الفوز لم يكن بعيد المنال، وخصوصاً بعد انسحاب أخي روجيه في المرحلة الاولى. بالنسبة الى رالي الارز، لا أزال حتى الآن تحت وقع المفاجأة، فالمتفرجون على الطرق شاهدوا ادائي وكانوا يعرفون اني كنت اقود بطريقة جيدة جداً، الا ان اداء السيارة لم يكن مثالياً، ولم اشأ الضغط كثيراً لأن نقاط المركز الثالثة كانت مهمة في انتظار نقاط رالي لبنان، وهي كفيلة بأن تجعلني احتفظ بلقب بطولة لبنان. وآمل أن احرز لقبين مزدوجين بفوزي برالي لبنان والبطولة في آن واحد.
• هل ستعتمد "سوبارو" من الآن فصاعداً؟
- هذا يعود الى اتفاقنا مع "ريد بول" وان كنا سنخوض راليات بطولة الشرق الاوسط أو لا. الدعم يحدد اذا كنا سنستقدم السيارة في بطولة لبنان أو رالي لبنان السنة المقبلة. اما الآن، فلننتظر نتيجة الرالي وبعد ذلك لكل حادث حديث.
• مَن سيكون أبرز المنافسين في رالي لبنان الاسبوع المقبل؟
- أنا وأخي روجيه.
• وماذا عن السائقين العرب، وخصوصاً ان القطري ناصر العطية لم يخسر أي مرحلة بعد في هذا الموسم؟
- هذا صحيح، لكنه سيخسر على ارضنا بالتأكيد، علماً انه سائق ممتاز على التراب. وفي لبنان لم يتمكن أبطال العالم من ان يسبقونا وكانت سياراتنا ابطأ وأقل اداء من سياراتهم.
• هل تتوقع منصة تتويج لبنانية كاملة؟
- آمل في ذلك. الا اني بصراحة، لن اركز على نتائج الآخرين، وسأقوم بما يتوجب عليّ لإحراز المركز الاول. واذا استطاع مواطناي المجيء في المركزين الثاني والثالث فلن أكون حزيناً بكل تأكيد. سبق وحصل ذلك في 2000 و2003، وليس بعيداً ان يتحقق اليوم.
ما رأيك في المرحلة الاستعراضية الخاصة "ريد بول هيد توهيد" التي تحصل للمرة الاولى في الشرق الاوسط مع تنافس السيارات وانطلاقها جنباً الى جنب في مدينة كميل شمعون الرياضية؟
- عودتنا "ريد بول" افكاراً خلاقة وجنونية. واليوم كما في بطولة العالم سنرى في المرحلة الاستعراضية سيارتين تتنافسان على مسارات متوازية، والافضل بينهما تفوز. وما يميز هذه المبارزة انك تجمع كل السيارات في مكان معين ويتمتع المتفرجون بمشاهدة اكثر المنافسات اثارة في ظل اجواء من التحدي. هذه السنة استطاع النادي اللبناني للسيارات والسياحة تنظيم هذا الحدث بفضل دعم "ريد بول"، علماً اني احرزت ثلاثاً من المراحل الاستعراضية الأربع التي خضتها اخيراً، ولم تكن على هذه الطريقة التي سأسعى عبرها الى امتاع الجمهور واحراز النتيجة الافضل.
• ماذا بعد رالي لبنان؟
- سأخوض بطولة لبنان لسباقات السرعة، ومباشرة بعد رالي لبنان سأبدأ بتحضير سيارتي الخاصة "ايفوليوشن 6" لهذا الحدث. ولدي سباقات اخرى سأخوضها داخل لبنان، هذا ان لم اخض سباقات خارج لبنان بفضل الشركة الداعمة. اما اليوم فالتركيز كله ينصب على احراز رالي لبنان.

حاوره شربل باخوس

 

عودة