نعيم نعمان ...  والرياضة

 

 

الموقع الرسمي للاتحاد الرياضي اللبناني للجامعات

www.fsuliban.com

من نافذتي

البلد   04 / 02 / 2008

نعيم نعمان

من نافذتي

اتحادات في اتحاد واحد

الجمعة, 18 /11/ 2005

من النادر جداً ان نتوقف خلال 35 يوماً، في "محطتين" لاتحاد رياضي واحد. في 13 تشرين الاول، كتبنا عن "نظافة الرياضة الجامعية"، في مجال الاعتراض على ما يجري على ملاعب الاتحادات الاخرى، وفي مكاتب معظم الاداريين، ولم نكن نعتقد، اننا سنعود الى اتحاد الجامعات سريعاً، ولكن لهذه العودة، اسبابها الرياضية المبررة، والتي تجلّت في اختتام "اونيفرسياد" افتتاح السنة الجامعية، الذي جرى منذ ايام، بنجاح كبير، ومشاركة 1620 جامعية وجامعياً، وباشراف عشرات المدربين والفنيين، وبرعاية الرئيس نصري لحود، الشاب الذي لا "يشيخ"، والذي يزداد نشاطاً وحيوية، عاماً بعد عام، انه "استثناء" من قاعدة الذين كبروا وشاخوا على الكراسي، وما عادوا قادرين على العطاء، لأن عطاءه مستمر، واتحاد الجامعات في "عهده وعهدته" مع رفاقه، يتنقل من نجاح الى نجاح، انه اتحادات عدة في اتحاد واحد. بالأمس كانت بطولات في كل الالعاب، وبطلات وأبطال من كل الجامعات، ومن كل لبنان، هذا الـ "لبنان" الذي يحاولون تقسيم شبابه، ليجعلوا منهم "تواريخ" يتاجرون بها، في خطبهم، بينما هؤلاء الشباب، هم في كل يوم وكل دقيقة "تاريخ" في محبة الوطن والانصهار فيه، وكتابة مستقبله، والحفاظ على استقلاله. اتحاد الجامعات، بدأ موسمه بعرس رياضي، نتمناه في سائر الاتحادات، هذه المناسبة الرياضية الجامعية، تقودنا الى الكلام مجدداً عن الاتحاد الرياضي المدرسي وتحملنا على التساؤل عن الاسباب التي تمنع قيام "الاتحاد الرياضي المدرسي" بوصاية واشراف وزارة التربية والتعليم العالي، ويكون على غرار اتحاد الجامعات، راعياً للرياضة المدرسية ومكملاً لنشاطات "الوحدة الرياضية" في الوزارة، ويوقف محاولات "الطامعين" بالاستيلاء على الرياضة المدرسية والمعرقلين لقيام الاتحاد المدرسي. لو كانت كل النوايا صادقة، وصافية، مثل "صدق وصفاء" الرياضة الجامعية والرياضة المدرسية، لكانت النوادي، تزخر باللاعبين المميزين، والاتحادات تفتخر بمنتخبات "وطنية" بكل ما للكلمة من معنى. الكلام عن اتحاد الجامعات، قادنا الى امور كثيرة، لا بأس من التطرق اليها, مبروك لفرق الجامعات التي احرزت البطولات، ومبروك لكل لاعبة ولاعب شاركا في هذا الـ "اونيفرسياد" وشكراً لكل فني واداري ومدرب ساهم في نجاح "عيد الشباب الجامعي". ساحة الرياضة، افضل من كل الساحات، والشعارات الرياضية الوطنية، اجدى من سائر الشعارات، فشبابنا هم مستقبل الوطن. فلنحافظ عليهم، لنحفظ الوطن، الاتحاد الرياضي للجامعات، يمارس كل الرياضات وتجتمع فيه كل الاتحادات.

نعيم نعمان

Free Site Counters